النتائج 1 إلى 7 من 7



الموضوع: المدخل الى طب النوم

  1. #1

    افتراضي المدخل الى طب النوم




    اداب النوم

    1. ألا يؤخر النوم لما بعد صلاة العشاء الا لضرورة كمذاكرة أو محادثة ضيف أو مؤانسة أهل .
    2. أن يجتهد في إلا ينام إلا على وضوء لقول الرسول عليه السلام ( اذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة).
    3. أن ينام ابتداء على شقه الأيمن ويتوسد يمينه ولابأس أن يتحول إلى شقه الأيسر لقول الرسول عليه الصلاة والسلام إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن).
    4. لا يضطجع على نومه ليلا ولا نهارا لما ورد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام: (إنها ضجعة أهل النار).
    5. أن يأتي بأذكار النوم الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
    6. أن يأتي بأذكار الصباح.
    7. وإذا أصابه ارق يقول ( اللهم إذا غارت النجوم وهدأت العيون وأنت حي قيوم لا تأخذه سنه ولا نوم يا حي يا قيوم أهد قلبي وانم عيني ).
    8. إذا فزع في منامه يقول: ( بسم الله أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون).

    أحكام النوم
    1. يكره نوم اثنين أو اثنتين في لحاف واحد.
    2. يكره النوم المرء قبل غسل الفم واليدين من الدسم.
    3. يكره النوم بعد صلاة الفجر لأنها ساعة يقسم فيها الأرزاق ( اللهم بارك لأمتي في بكورها).
    4. يكره النوم بعد صلاة العصر فانه يجاف على عقل من نام في تلك الساعة.
    5. يستحب نوم القائلة نصف النهار قال عمر بن الخطاب : (قيلوا فان الشياطين لا تقيل ).
    6. يجب التفريق بين الإخوة في المضاجع إذا بلغوا عشر سنين.
    التعديل الأخير تم بواسطة نور الهدى ; 01-16-2007 الساعة 10:05 PM

  2. #2

    افتراضي

    تعقيباعلى الموضوع الذي نشره الاخ أبو بيان في المنتدى العام تحت عنوان (تعلم كيف تنام بسرعة وبدون أي متاعب ؟)
    فقد تطرق للموضوع من الناحية الدينية فسأضيف :
    1.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لخالد بن الوليد حينما شكا اليه الارق: (اذا أويت الى فراشك فقل : اللهم رب السموات السبع وما أظلت ، ورب الأ رضين وما أقلت ، ورب الشياطين وما أضلت، كن لي جارا من شر خلقك جميعا أن يفرط على أحد أو أن يبغى على، عز جارك وجل ثناؤك ولااله غيرك لا اله الا أنت ).

    2.عن عائشة رضي الله عنها قالت ان النبي صلى الله عليه وسلم اذا اوى الى فراشه كل ليلة جمع كفيه ونفخ فيهما فقرأ فيهما: (قل هو الله أحد)، و (قل أعوذ برب الناس) ، و (قل أعوذ برب الفلق) ثم يمسح بهماما استطاع من جسدهيبدأ بهما على راسه ووجهه ، ما طالت يداه من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات).
    3.وعن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال :شكوت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم أرقا أصابني ، فقال :قل: ( اللهم إذا غارت النجوم وهدأت العيون وأنت حي قيوم لا تأخذه سنه ولا نوم يا حي يا قيوم أهد قلبي وانم عيني ).

    4.وعن مالك بن أنس رضي الله عنه قال: بلغني أن خالد بن الوليد لرسول الله صلى الله عليه وسلم : اني أروع في منامي ،فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قل أعوذ بكلمات الله التامةمن غضبه و عقابه ، وشر عباده ، ومن همزات الشياطين أن يحضرون).

    ومن الناحية العلمية الطبية سأزودكم بعلومات عن الساعة البيولوجية:

    لقد ظلت "الساعة البيولوجية"Biological Clock والموجودة داخل كل منا لغزًا غامضًا رغم مئات الأبحاث التي نشرت حولها حتى تمكن العلماء مؤخرا من تحديد مكانها في الجسم، وتلك الساعة هي التي تجعلنا نشعر بالزمن وتنظم إيقاع حياتنا وتحدد أوقات النوم واليقظة وتشعرنا بالجوع عندما يحين موعد تناول الطعام وتبرد أجسامنا ليلا وتسخنها نهارا، كما نجد أن معظم الذين يستخدمون الساعات المنبهة لإيقاظهم يستيقظون عادة قبل أن يدق جرس المنبه بلحظات، وكأن في أجسامهم منبها داخليا يوقظه في الموعد المطلوب.
    الإيقاع اليومي
    يعرف التغير من حال إلى أخرى خلال 24 ساعة باسم الإيقاع اليومي Circadian Rhythm، وهو ظاهرة شهيرة في عالم الأحياء، فمن ذلك مثلاً أن الأزمات القلبية تحدث غالبا في الساعات الأولى من الصباح، وكذلك نوبات الصداع النصفي (الشقيقة) وآلام المفاصل يكثر حدوثها في وقت محدد من اليوم والحساسية للألم تبلغ ذروتها ليلا وتتضاءل نهارا، بل إن أمزجتنا تتنوع في اليوم الواحد بين الرومانسية والواقعية ومشاعرنا تتبدل من البهجة في الساعات المشرقة إلى الانقباض عندما تمتلئ السماء بالغيوم، والمشكلة التي تفكر فيها بعد منتصف الليل تستعصي على الحل بينما تكتشف أنها أبسط مما كانت عليه عندما تنظر في المشكلة نفسها عند الصباح، إنها المشكلة نفسها لم تتغير ولكن الذي تغير هو موقفك النفسي والعاطفي تجاهها!!.
    والحقيقة أننا لسنا وحدنا أصحاب ذلك الإيقاع اليومي، فمن المعروف أن كثيرًا من فصائل الحيوانات تهاجر وتتزاوج طبقًا لمواعيد زمنية ثابتة في فصول من السنة، وكذلك هجرة الطيور شمالا وجنوبا تتحدد بأوقات زمنية معينة من السنة.
    بل والنباتات أيضًا، فمعظم النباتات تتفتح أزهارها لتستقبل النحل والفراشات في مواقيت نهارية محددة، ولعل سلوك نبات دوار الشمس يقترب من الترجمة الحرفية للإيقاع اليومي في عامل النبات وحتى الفطريات والحيوانات الأولية يبدو من رصد نشاطها أنها تميز بين الليل والنهار.
    عندما تختل الساعة البيولوجية
    هناك بعض الأعراض التي تظهر عند اختلال عمل الساعة البيولوجية، مثل:
    1- اضطراب دورات النوم واليقظة:
    فعندما تختل الساعة البيولوجية تصاب دورات النوم واليقظة عند الإنسان بارتباك شديد؛ حيث يصاب البعض بالحاجة إلى النوم في وقت مبكر جدًا من الليل، ثم يستيقظون بعد منتصف الليل لتبدأ معاناة انتظار الصباح، بينما يحدث العكس عند فريق من الناس حيث يجدون صعوبة شديدة في النوم ويعتبرون أنفسهم من ضحايا الأرق فلا يصل النوم إلى عيونهم إلا بعد منتصف الليل أو قرب الفجر، ويترتب على ذلك صعوبة شديدة في الاستيقاظ صباحًا للذهاب إلى العمل أو المدرسة.
    2- دوار الطائرة النفاثة Jet Lag:
    وهي حالة مرضية تحدث عادة عند السفر الطويل السريع عبر مناطق يتغير فيها الوقت، وذلك نتيجة لعدم توافق الساعة البيولوجية داخل الإنسان مع الساعة الخارجية التي تتغير بتغير توقيت البلاد المختلفة التي يمر بها المسافر، وينتج عن هذه الحالة أرق وإرهاق وتباطؤ وظائف الجسم، ويصاحبه اضطراب في دورات النوم واليقظة.
    3- الاكتئاب الشتوي "الاضطراب الوجداني الفصلي":
    في دراسة ميدانية بمدينة نيويورك وجد أن أكثر من ثلث البالغين يعانون اضطرابا في حالتهم المزاجية في أثناء الشتاء؛ حيث تطول ساعات الليل. كما وجد أن ستة أشخاص من كل مائة يعانون اكتئابا شديدا في فصل الشتاء؛ فيشعر المريض بصعوبة في ممارسة العمل والحياة العائلية، كما يحس بموجات من التعب وتتغير عاداته في الأكل؛ فيتناول الكثير من المواد النشوية والسكرية.
    أين توجد الساعة البيولوجية؟؟
    تمكن العلماء أخيرًا من رصد مكان الساعة البيولوجية بعد اكتشاف مجموعة من الخلايا العصبية تقع في النهار التحتي وسط المخ تعرف بالنواة فوق التصالبية Supra Chiasmatic nucleus، ويبدو أنها مركز التحكم في الإيقاع اليومي، وتتكون هذه النواة من جزأين، جزء يوجد في النصف الأيمن من المخ، والجزء الثاني في النصف الأيسر من المخ، وكل جزء يتكون من عشرة آلاف خلية عصبية ملتصقة بعضها ببعض، وتقوم على تنظيم الجداول الزمنية والتنسيق مع بقية الخلايا للوصول إلى ما يجب أن تكون عليه أنشطة الجسم على مدار اليوم.
    وتوجد هذه النواة فوق نقطة التقاء العصبين البصريين في قاع الجمجمة؛ حيث إن عمل هذه النواة يرتبط بالضوء الذي يعمل على خلق التزامن بين الساعة الداخلية ودورات النور والظلام في العالم الخارجي، وفي خلايا هذه النواة يتم نسخ وترجمة مورث جين الساعة الذي يسهم بدور كبير في مدى دقة هذه الساعة، وهو المسئول عن ضبط الساعة البيولوجية، والعثور عليه يمهد الطريق إلى ضبط ساعاتنا البيولوجية مثلما نضبط ساعة اليد أو الحائط بعد استبدال المورث المضطرب بآخر سليم..!!.
    كيف تعمل الساعة البيولوجية؟
    مكنت تقنيات البيولوجيا الجزيئية العلماء من فهم الآلية التي تعمل بها تلك الساعة العجيبة، فمن خلال الأبحاث التي أجريت على ذبابة "الدروسوفيلا" تبين أن لحظة الصفر في الدورة اليومية تبدأ عند الظهر؛ حيث تبدأ عملية نسخ الجينات المسئولة عن تكوين مركب حساس للضوء، ويظل النسخ مستمرًا حتى ما بعد الغروب مباشرة لتبدأ عملية ترجمة الجينات المنسوخة إلى بروتينات تتحد لتكون المركب الحساس للضوء، وعند الفجر يعمل الضوء على تفكيك هذا المركب الحساس؛ فيفقد فعاليته تدريجيا، وعند الظهر يفقد فعاليته تماما وتبدأ الخلية في عملية النسخ من جديد.
    وهكذا تتتابع عمليتا "نسخ" الجين و"ترجمة" نسخته Gene Expression في حلقة يومية محكمة ذاتية التنظيم؛ فالتعرض للضوء مبكرًا يؤدي إلى تبكير عملية النسخ أي تبكير ساعة الصفر في الدورة اليومية والتأخر في التعرض للضوء يعني تأخر عملية النسخ، وهكذا يعمل الضوء على ضبط الساعة البيولوجية كل أربع وعشرين ساعة.
    وعلى هذا، فإن دورة النور والظلام على سطح الأرض تقوم مسار جميع العمليات الحيوية في جسم الكائنات الحية؛ حيث لا يمكن أن تعمل الساعة البيولوجية بمفردها بانتظام لمدة طويلة، بل لا بد من وجود تلك الدورة كساعة مرجعية نضبط عليها ساعتنا من حين لآخر. ومن ثم يعتبر التعرض لضوء النهار ولو لدقائق معدودة كل يوم ضروريا لتوفيق إيقاع الجسم مع إيقاع الطبيعة من حولنا.
    والقرآن الكريم يحدثنا عن نعمتي الليل والنهار فيقول: "قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلَا تَسْمَعُونَ {71}قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلَا تُبْصِرُونَ {72}(القصص: 71-72) صدق الله العظيم.

    التعديل الأخير تم بواسطة نور الهدى ; 01-16-2007 الساعة 10:04 PM

  3. #3

    افتراضي

    الميلاتونين والنوم

    الارق مشكلة تقض مضاجع الغرب، ففي أمريكا مثلا واحد من كل أربعة أشخاص واثنان من أربعة مسنين يشكون من الارق، والنساء أشد أرقا من الرجال.

    وللاسف لا تتوفر احصائيات دقيقة عن مشاكل الارق في بلادنا العربية.

    ولعل سسبا من كثرة الحوادث هذه الايام هي قلة النوم.

    هل يساعد الميلاتونين على النوم؟
    أكد عدد من الدراسات التي أجريت فعالية الميلاتونين في المساعدة على النوم والتخلص من الارق.
    وكانت الجرعات المستخدمة كبيرة حتى 100 ملغ يوميا ، ولكن اكتشف الباحثون فيما بعد أن 1 ملغ أو أقل كافية للمساعدةعلى النوم وتساوي ما تفعله الجرعات الكبيرة.

    الميلاتونين والادوية المنومة:
    لا يعف للميلاتونين تلك الاثار الجانبية المعروفة للمنومات ، فلا يسبب الشعور بالاعياء ولا يؤدي الى أي اثر سسلبي على الذاكرة . وهو اكثر فعالية من الادوية المنومة بالاستعمال المديد.

    كيف يساعد الميلاتونين على النوم؟
    هناك علاقة بين الميلاتونين ودرجة حرارة الجسم؛ فهناك نظام دوريا لحرارة الجسم ترتفع فيه قليلا أثناء النهار وتنخفض أثناء الليل وهذا الأرجح في درجة حرارة الجسم لا يتجاوز درجة واحدة . وانخفاض درجة حرارة الجسم يساعد على الدخول في النوم.
    وقد لوحظ أن الانخفاض في الحرارة يتزامن مع الارتفاع الحاد في انتاج الميلاتونين والذي يحدث احيانا ما بين التاسعة مساء ومنتصف الليل ويختلف من شخص لشخص.

    التعديل الأخير تم بواسطة نور الهدى ; 01-16-2007 الساعة 10:04 PM

  4. #4

    افتراضي

    ما هو الميلاتونين ؟
    يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة في الدماغ تبدا بالانتاج من سن 3 شهور تتزايد الى نهاية السنة الاولى ومن ثم تبلغ الذروة في مرحلة ما قبل البلوغ وبعد ذلك تتناقص خلال الخمسين سنة المقبلة من العمر.


    كيف تهيئ لنفسك جوا طبيعيا من الميلاتونين؟
    قال الله تعالى : (ان لك في النهار سبحا طويلا)، علينا تعريض العين للشمس فان ذلك يفيد الدماغ ويجعله يفرز مواد مهمه ( الميلاتونين في الليل و السيروتنين في النهار). وقد تبين ان تعرض الانسان للضوء يجعله في وضع نفسي ومزاجي مريح كما يحسن من ادائه ونشاطه.
    وقد اكتشف العلماء أن تعرض الانسان للضوء في الليل يثبط من عملية افراز الميلاتونين وبالمقابل فان ظلام الغرفة يزيد من افرازه. الم يقل الله تعالى ( وجعلنا الليل والنهار ءايتين فمحونا ءاية الليل وجعلنا ءاية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم)


    كيف تحافظ على مستوى طبيعي للميلاتونين في جسمك؟
    1. التعرض للضوء أثناء النهار.
    2. زيادة ضوء غرفة جلوسك أو مكتبك.
    3. الافلال من الضوء قبل ساعة أو ساعتين من النوم.
    4. الحصول على كمية كافية من النوم.


    كيف تعرف أنك لا تنال قسطا كافيا من النوم؟
    1. اقفل ساعة الانذار في الصباح فان استيقظت في موعدك المعتاد فانت في وضع سليم.
    2. استلق بعد الظهر في غرفة هادئة ومظلمة، فان أنت نمت خلال 5 دقائق ،فانت لم تحصل على ما يكفيك من النوم في الليل.
    3. اذا أصبت بالنعاس أثناء العمل فاعلم انك في حالة حرمان شديد من النوم.


    الأغذية التي تزيد من الميلاتونين:
    1.الشوفان.
    2.الذرة الحلوة.
    3. الرز.
    4.الزنجبيل.
    5. الطماطم.
    6.الموز.
    7. الشعير.
    مرتبة على حسب الاهمية.


    للميلاتونين تأثير على أغلب أجهزة الجسم القلب ، يعتبر كمادة مؤكسدة ضد السرطان،تزيد من مناعة الجسم

  5. #5

    افتراضي

    يعد كثرة النوم من مفسدات القلب الخمسة
    فإنه يميت القلب، ويثقل البدن، ويضيع الوقت، ويورث كثرة الغفلة والكسل. ومنه المكروه جدا، ومنه الضار غير النافع للبدن.

    وأنفع النوم: ما كان عند شدة الحاجة إليه. ونوم أول الليل أحمد وأنفع من آخره، ونوم وسط النهار أنفع من طرفيه. وكلما قرب النوم من الطرفين قل نفعه، وكثر ضرره، ولاسيما نوم العصر. والنوم أول النهار إلا لسهران.
    منقول للفائدة
    ومن المكروه عندهم: النوم بين صلاة الصبح وطلوع الشمس؟ فإنه وقت غنيمة، وللسير ذلك الوقت عند السالكين مزية عظيمة حتى لو ساروا طول ليلهم لم يسمحوا بالقعود عن السير ذلك الوقت حتى تطلع الشمس، فإنه أول النهار ومفتاحه، ووقت نزول ا لأرزاق، وحصول القسم، وحلول البركة. ومنه ينشأ النهار، وينسحب حكم جميعه علي حكم تلك الحصة. فينبغي أن يكون نومها كنوم المضطر.

    بالجملة فأعدل النوم وأنفعه: نوم نصف الليل الأول، وسدسه الأخير، وهو مقدار ثماني ساعات. وهذا أعدل النوم عند الأطباء، وما زاد عليه أو نقص منه أثر عندهم في الطبيعة انحرافا بحسبه.

    ومن النوم الذي لا ينفع أيضا: النوم أول الليل، عقيب غروب الشمس حتى تذهب فحمة العشاء. وكان رسول الله يكرهه. فهو مكروه شرعا وطبعا. والله المستعان.

  6. #6

    افتراضي

    حـــــقــــيقةً

    تقف عبارات الشكر أمامك خجلى

    ولا أملك إلا أن أقول

    جزاااااااك الله كل خيررررررر
    فهي عزيزتي الأبقى

  7. #7

    افتراضي

    شاكرة لك اختي الغالية شمس الملوك على المرور الرائع
    وجزك الله كل الخير ولا اعدمنا الله تواصلك
    دمت بخير


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •