النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: نوبات الغضب عند طفلك

  1. #1

    افتراضي نوبات الغضب عند طفلك

    نوبات غضب طفلك





    إذا كان طفلك بين الثانية والثالثة منعمره، فغالباً قد قرأت العديد من الموضوعات عن نوبات غضب الأطفال، وغالباً أيضاً قدسألت إحدى صديقاتك أو والدتك عما يمكنك أن تفعليه تجاه تلك المشكلة بعد أن استنفذتكل الطرق للتعامل معها، لكن لازلت تجدين نفسك فى شدة الحرج عندما تكونين فى السوبرماركت أو فى نزهة مع بعض صديقاتك ويبدأ طفلك فى الصراخ أو ضرب الأرض بقدميه أوإلقاء نفسه على الأرض.

    إن التعامل مع غضب الطفل أمراً محيراً، مرهقاً، ويمثلضغطاً نفسياً على الأبوين، لكن هدفك لا يجب أن يكون كبت مشاعر الغضب لدى طفلك أولديك بل يجب أن يكون هدفك تقبل تلك المشاعر وفهمها ثم توجيه الطفل إلى الأساليبالمقبولة للتعبير عن تلك المشاعر. إذا نظرنا إلى نوبات الغضب بالمنظور السليم سنجدأنها جزء بناء للغاية فى النمو الصحى للطفل.

    لماذا يغضب الطفل؟
    نوباتالغضب بسبب الإرهاق أو الغيظ
    الحالة:
    عندما يكون طفلك مرهقاً، جائعاً، أومتضايقاً من شئ، فلأنه لا يعرف أى طريقة أخرى للتعبير عن تلك المشاعر، فهو يشعربالغضب. ينمو لدى الطفل هذا الشعور بالغضب فيبدأ الطفل فىالصراخ والضرببقدميه.
    ماذا تفعلين؟
    حاولى معرفة سبب غضبه أولاً، فإن كان مرهقاً، حاولىأخذه إلى الفراش لينام، وإن كان جائعاً أعطيه وجبة خفيفة، أما إذا كان متضايقاً منشئ، حاولى تهدئته واطلبى منه أن يشرح لك بهدوء ما يضايقه. حاولى أن تظهرى له فهمكله وتعاطفك معه. على سبيل المثال، إذا كان سبب غضبه عدم قدرته على ترتيب ال\"بازل\"فيمكنك أن تقولى له: \"هذه البازل حقاً تبدو صعبة،\" ثم اعرضى عليه مساعدتك، وإذالم يقبل المساعدة اكتفى بتشجيعه. ضعى فى ذهنك أن الأطفال فى هذه السن لا يعرفون متىوكيف يتوقفون عندما يشعرون بالتعب، فطفلك يعتمد عليك فى هذا الأمر. إذا رأيت أنال\"بازل\" على سبيل المثال صعبة جداً عليه، اقترحى عليه أن يتوقف ويقوم بعمل شئآخر لبعض الوقت وقاومى شعورك بالرغبة فى التدخل لحل المشكلة لإنهائها لأنك بذلكستعلمين طفلك الاعتماد على الآخرين.

    نوبات الغضب بسبب الرفض أو الامتناع عن أمر معين
    الحالة:
    فى مرحلة معينة من مراحل عمر الطفل تكون كلمة \"لا\" هىالرد الدائم عنده، فعندما تقولين له أن الآن \"وقت الطعام\" أو \"وقت الذهاب إلىالمدرسة\" أو \"وقت الحمام\" ستواجهين دائماً بكلمة \"لا\". بعد قليل، كلمة \"لا\"ستصبح هى الرد على أى طلب أو اقتراح.
    ماذا تفعلين؟
    توضح د. سعاد موسى –أستاذ مساعد الطب النفسى بجامعة القاهرة – وتقول: \"الطفل يتعلم قول \"لا\" قبل قول \"نعم\"، فالطفل يسعى إلى التفرد ويحاول أن يجعل لنفسه كياناً مستقلاً عن أبويه.\"تجنبى المواقف التى تستدعى قول \"نعم\" أو \"لا\" وذلك بالتمهيد مسبقاً لما تريدين.على سبيل المثال، عند وقت النوم قولى لطفلك، \"بعد قليل يا حبيبى ستدخل لتنام، يبقىوقت لدور واحد فقط تلعبه،\" بدلاً من قول: \"هيا! حان وقت النوم.\" بهذه الطريقةسيكون الطفل سعيداً بأنه لا يزال يستطيع اللعب لبعض الوقت، وعندما ينتهى الوقتوتخبرينه أن الوقت قد حان لدخول الفراش لن يشعر بضيق شديد.

    نوبات الغضب بسبب الرغبة فى لفت الانتباه
    الحالة:
    إن طفلك يحتاج إلى انتباهك له ويريدهذا الانتباه فى الحال. على سبيل المثال أنت مشغولة تفعلين شيئاً أو لديك ضيوفاًعلى العشاء وطفلك مصر على أن تلعبى معه فى الحال، أو أنت فى السوبر ماركت وطفلكيريدك أن تشترى له شيئاً فى التو واللحظة. هذه النوعية من نوبات الغضب تشمل \"الزن\" والتمرغ على الأرض. ماذا تفعلين؟
    قولى \"لا\" فقط وارفضى الاستسلاملطلبه، وغالباً سيبكى طفلك ويصرخ ويضرب الأرض بقدميه. حاولى البقاء هادئة وابتسمىوأخبريه أنك تحبينه، ثم خذيه ودعيه يجلس فى مكان هادئ إلى أن تنتهى نوبة غضبهوعندما يهدأ اعرضى عليه أن تتحدثا سوياً. بهذه الطريقة سيتعلم طفلك أن ما فعله ليسهو الأسلوب السليم للفت الانتباه. قد يكون السبب وراء نوبة غضب طفلك هو رغبته فىلفت انتباهك إليه، فإذا كان الحال هكذا، فأنت تحتاجين لقضاء وقت أطول قيم معه.

    نوبات الغضب المحرجة
    الحالة:
    هذه النوعية من نوبات الغضب تظهر عادةًفى الأماكن العامة أو أمام الناس. يقوم الطفل بالصراخ الشديد وضرب الأرض بقدميهوالقذف بالأشياء وتكسيرها. يزداد شعور الطفل بالغضب إلى أن ينفجر فى الآخرين. فىهذه الحالة يكون مطلوب منك رد فعل فورى لكى لا يؤذى الطفل نفسه أوالآخرين.

    ماذا تفعلين؟
    الحل الأمثل هو اتباع طريقة \"الوقت المستقطع\"وهى وضع الطفل بمفرده فى مكان هادئ (لكن تذكرى، دقيقة واحدة فقط لكل سنة من عمرالطفل)، مع الاطمئنان بأن باب الغرفة مفتوحاً. إذا كنتما فى مكان عام، خذيه واخرجىمن المكان أو خذيه إلى سيارتك. علمى طفلك أن سوء السلوك لن يجد قبولاً منك أو منالآخرين وأنه لن يكافأ أبداً على سوء سلوكه، لكن من أجل حل بناء طويل المدى، حاولىالاستماع إلى طفلك لكى تعرفى سبب غضبه.

    نوبات الغضب العارمة
    الحالة:
    إذا أصبح الموقف صعباً على طفلك قد يفقد سيطرته على نفسه ويبدأ فىضربك أو فى ضرب الآخرين. ماذا تفعلين؟

    من المهم أن تمسكى طفلك إذا سمح لكبذلك لكن ليس بطريقة عنيفة. أمسكيه وكأنك تحتضنينه وقولى له: \"أنا سأمسكك حتى تهدألكى لا تؤذى نفسك أو غيرك،\" يمكنك حتى أن تسمى هذا الوقت \"وقت الحضن الكبير\"وافعلى ذلك كلما فقد طفلك السيطرة على نفسه. تذكرى أن الأطفال أحياناً يخافون منقوة غضبهم ويحتاجون لوجود شخص آخر للسيطرة على الموقف. طمئنى طفلك أنه حتى لو فقدالسيطرة على نفسه فأنت لن تفقدى السيطرة على نفسك أو على الموقف.

    نصائح لنوبات الغضب
    من المهم للغاية عدم استسلامك لنوبات غضب طفلك لأنها بذلكستتكرر بشكل أكثر. حتى لو كان ما يطلبه طفلك طلباً توافقين عليه إلا أنه إذا طلبذلك بدخوله فى نوبة غضب قولى له: \"أتمنى أن ألبى لك هذا الطلب ولكنى لا أستطيع ذلكالآن لأنك تتصرف بهذا الشكل، ربما فى المرة القادمة أشترى لك ما تطلب.\" تطمئنك د.سعاد بأنه حتى لو لم يعبر طفلك عن فهمه لما تفعلين إلا أنك بذلك قد علمتيه شيئاًوفى المرة التالية سيحرص على التصرف بشكل أفضل حتى يحصل على ما يريد.

    تخلصى من فكرة أن الغضب دليل على سوء التربية، فالغضب فى الحقيقة شعور بالخوف يعترىالطفل ولا يستطيع السيطرة عليه ولا يعرف كيف يعبر عنه. لا تنسى أن غضب طفلك كما أنهيضايقك فهو أيضاً يخيف طفلك.

    إن هدفك هو أن تعلمى طفلك كيف يتخذ قراراتجيدة بنفسه وكيف يتعامل مع المواقف الصعبة. عندما ينفجر طفلك من الغضب نتيجة سقوطمكعباته كلما رصها، فهذا يمثل موقفاً صعباً عليه حتى لو لم تلحظى أنت ذلك.

    خلال مرحلة الطفولة يتشابه الغضب مع الحزن، ففى نوبة غضب طفلك القادمة حاولى معرفةإن كان شيئاً يحزنه.

    هناك خط رفيع بين الغضب والعدوانية، فالغضب شئ طبيعىلأن طفلك يشعر بالضيق، أما الطفل العدوانى كثيراً ما يحاول تدمير الأشياء أو إيذاءالآخرين سواء بالكلمة أو بالفعل. السلوك العدوانى يعنى وجود مشاكل مشاعرية لدىالطفل تحتاج للتعامل معها بشكل سليم باتباع طريقة \"الوقت المستقطع\" فى كل مرة يسئفيها الطفل السلوك. إذا استمر الطفل فى سلوكه العدوانى وبدا عليه الاستمتاع بإيذاءالآخرين يجب أن يطلب الأبوان مشورة أخصائى نفسى.

    ليس كافياً أن تقولىلطفلك أن هذا سلوك غير مقبول، لكن قولى شيئاً مثل: \"دعنى أريك طريقة أفضل لفعلذلك،\" ثم أرشديه.

    تذكرى أن لكل طفل شخصيته المنفردة، فالأسلوب الذى يصلحمع طفل قد لا يصلح مع طفل آخر. فقد يهدأ طفل من حمله واحتضانه، وقد يهدأ طفل آخرإذا أظهرت له أنك تفهمين مشاعره. من المهم أن تجربى مع طفلك كل الطرق حتى تعرفىالأسلوب الذى يشعره بالأمان حتى تمر لحظات الخوف التى تعتريه.

    هناك خطرفيع بين التربية بالإرهاب والتربية التى تعلم الطفل. إن الضرب أو الصراخ فى الطفلسيحط من قدره، ويقلل من تقديره لذاته، أو قد يدفعه للعند. بدلاً من ذلك جربى طريقة \"الوقت المستقطع\"، عدم استسلامك لنوبات غضبه وتوجيهه خلالها بحسم.

    تقولد. سعاد: \"عندما تكونين فى مكان عام يكون توجيه سلوك طفلك مسألة أصعب لكن يجب أنتنسى الشعور بالذنب والحرج وضعى فى ذهنك أن ما تفعلينه هو لصالح طفلك وهو ما سيستمرمعه لمدة ال\"60\" أو ال\"70\" عاماً القادمين. الطفل الذى لا يتم التعامل مع نوباتغضبه بشكل سليم، سيصبح عندما يكبر إنساناً يعانى من نوبات غضب فى بيته وعمله لأنهلم يتعلم أى طريقة أخرى للتعامل مع المواقف التى تغيظه أو تضايقه.\"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    1,195
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    موضوع قيم و اختيار موفق

    يعلمنا كيفية التعامل مع نوبات غضب الأطفال

    بارك الله فيك

  3. #3
    شكرا لك على مرورك واسف على الأخطاء لان الدعوه نسخ ولصق والف مبرووووووك المراقبه


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •