هل يمكن للأم الحامل أن ترضع طفلها؟







النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل يمكن للأم الحامل أن ترضع طفلها؟

  1. افتراضي هل يمكن للأم الحامل أن ترضع طفلها؟

    هل يمكن للأم الحامل أن ترضع طفلها؟

    هناك إعتقاد خاطئ شائع, وهو أن لبن الأم الحامل يقل أو يخف أو يصبح ساماً للطفل, وهذا غير حقيقى. وكثير من الأمهات يرضعن أطفالهن حتى الشهر الرابع أو الخامس, وبعضهن حتى الشهر الثامن دون أن يكون لذلك أي تأثير سيء على صحتهن أو صحة أولادهن. وفى الواقع لا يبعد الطفل عن أمه فى هذه الحالة, إلا إذا لوحظ أن لبنها أخذ يقل ويصبح غير كاف لنمو الطفل أو إذا ظهرت على الأم علامات الضعف والتعب. أما إذا كانت قوية, وكان وزن طفلها فى إزدياد فيجب أن تستمر فى إرضاعه.
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 05-16-2006 الساعة 01:11 PM

  2. افتراضي

    حبيبتي الملاك الوردي جزاك الله الف خير بس حبيت اسالك من وين مصدر معلوماتك لاني قرات الموضوع التالي يعاكس رايك ارجو ان تفيدني
    قرأت هذه الاستشارة لموقع اسلام اون لاين وحبيت اضعها ليكم للاستفادة والحذ الحذر من الارضاع والحمل في نفس الوقت ....هذا نصها:
    إرضاع الأول بعد الحمل في الثاني .. يجب التوقف
    رزقني الله بطفل ذكر عمره الآن تسعة أشهر ونصف، وهو والحمد لله بصحة جيدة. والآن
    زوجتي حامل في أسبوعين تقريبا مع أني كنت أتحرى عدم الحمل وذلك باستعمال الواقي الذكري أثناء الجماع، والجماع أحيانا في فترة الأمان. المهم أنه حدث الحمل. وأرغب في أن تستمر زوجتي في إرضاع الطفل وعدم فطامه وذلك لأهمية الرضاعة الطبيعية. فهل هذا يؤثر على الحمل فإذا كان لا يؤثر فإلى متى تستمر في إرضاعه طبيعياً؟ وهل يجب أن تركز على أطعمة معينة؟ شكرا لكم مقدماً وجزاكم الله خيراً

    فريق الاستشارات الصحية بالموقع:
    الفاضل:

    زاد الله في ذريتك وأصلحها لك إن شاء الله , وبداية يجب أن تعلم أن الواقي الذكري من وسائل منع الحمل التي يصل احتمال حدوث الحمل أثناء استخدامها إلى 30% وهي نسبة ليست بالقليلة.. لذا فحدوث الحمل وارد.

    وطالما يا أخي أنه تم الحمل فلابد من فطام الطفل الأول بحد أقصى في أسبوعين وذلك لأن هرمونات الحمل مختلفة عن هرمونات الرضاعة, والاستمرار في الرضاعة مع الحمل لا يمثل فقط ضعفا وخطرا على الأم ولكنه أيضا مُضر بالنسبة للطفل وذلك بسبب تغير هرمونات جسم الأم؛ لذا لابد من فطامه كما ذكرنا لك.

    وابننا العزيز الآن حوالي تسعة أشهر ونصف فلا تقلق، فهي فترة معقولة بالنسبة للرضاعة. لأنه طالما أن الطفل قد أرضع أول 6 شهور فقد أخذ أهم ما في الرضاعة وتجاوز الفترة الحرجة إن شاء الله. وأخذ كل ما يحتاجه جسمه من مضادات للأمراض من لبن الأم.

    لمزيد من المعلومات عن الرضاعة الطبيعية يمكنك مطالعة الاستشارة التالية :
    الرضاعة الطبيعية .. أرضعيه و لو بماء

    أما الأطعمة التي تركز عليها الأم فهي بطبيعة الحال لن تُرضع مع الحمل، ولكن يجب عليها أن تتناول الغذاء المطلوب من كل حامل, وبعكس الاعتقاد الشائع فإن الحمل لا يتطلب من الحامل أن تأكل أكثر من اللازم، بل يجب أن تهتم بالأنواع الهامة أكثر من الكميات، ومن المفروض أن يكون الطعام الذي تتناوله الحامل يتكون من عناصر متوازنة لتمدها بالطاقة اللازمة، وكذلك تمد الجنين بالعناصر اللازمة لنموه الصحيح، ويتراوح عدد السعرات الحرارية اللازمة للحامل ما بين 2600 إلى 2800 سعر حراري يوميًّا، ولا بد أن يتكون الغذاء من نشويات، وبروتينيات، ودهون، و فيتامينات ولكن بنسب معتدلة حتى يتحقق التوازن المطلوب

  3. افتراضي

    أختي R0R0
    أشكرك على التنبيه وجزاك الله خيراً نقلت المعلومه من النت من بين مجموعه من الإستشارات الطبيه
    وبحثت مرة أخرى للتأكد من صحة المعلومة فوجدت تأييد للمعلومة
    ومصدرها geocities موقع الرضاعة الطبيعي
    هل يوقف الإرضاع إذا ما أصبحت الأم حاملاً؟
    ليس من الضروري وقف الرضاعة إذا ما حملت الأم ، فلبن الأم أثناء الحمل مازال هو الأفضل لاحتياجات الطفل ، لكن كميته قد تكون قليلة ، واستمرار الرضاعة أثناء الشهور الأولى من الحمل لن يسبب أي أذى للجنين داخل الرحم . من الأفضل المباعدة بين الحمل والآخر حتى تسترد الأم عافيتها ، فالحمل المتكرر السريع يعيقها عن إتمام الرضاعة والعناية بطفلها الأول ، كما يضر بصحتها ، وتحتاج الأم الحامل التي تُرضع إلى طعام وراحة إضافية
    شكراً لك وإذا كان لديك أي معلومات عن هذا الموضوع ضعيها هنا من أجل الفائدة وجزاك الله ألف خير
    وسوف أتأكد مرة أخرى وأعطيك الرد
    أثابك الله


  4. افتراضي

    ان شاء نستفيد من بعض ونقدم كل مافيه الفائدة للاخوات