السمنة .. انواع ، اسباب ، مشاكل ، علاج





النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: السمنة .. انواع ، اسباب ، مشاكل ، علاج

  1. افتراضي السمنة .. انواع ، اسباب ، مشاكل ، علاج

    السمنة

    انواع السمنة

    سمنة تعود للبنيان الأساسي للجسم

    وهذه تنتشر بين النساء خاصةً كما ترتبط أيضًا السمنة بالظروف البيئية المحيطة ، وهذه السمنة يمكن التخلص منها ببذل مجهود عضلي هادئ ومستمر، وكذا باتباع ريجيم خاص بتناول أغذية في حدود 1300-1600 كالوري .

    سمنة ترتبط بالعوامل النفسية

    بعض الناس تزيد أوزانهم بشكل ملحوظ عند تعرضهم لصدمات نفسية، وذلك إما بسبب إقبالهم على تناول الطعام بشراهة غير معتادة أو بسبب حدوث خلل في الجهاز العصبي. تحدث الزيادة في الوزن لأسباب متعددة. مثل تناول وجبات عديدة أو فقد الثقة في الزوجة أو الزوج ، الطلاق ، موت أحد الأعزاء ، متاعب في الوظيفة - التعرض لمتاعب مالية.

    سمنة بسبب ظروف المهنة

    وهذه تظهر بوضوح بين أفراد بعض المهن التي ترتبط ارتباطًا كاملاً بأطايب الطعام ، مثل الجزارين العاملين في المطاعم حيث تتوافر أمامهم أطايب الطعام بلا حدود ، حيث يستحيل عليهم تصور الحياة الاجتماعية والمهنية دون التمتع بهذه الوجبات الممتعة ، وهذه يمكن علاجها بضبط النفس وعدم الانزلاق بالتورط في تناول هذه الوجبات الدسمة دون ضابط.

    سمنة الأطفال

    وهؤلاء يرتبطون في غذائهم بالعادات الأسرية . لا تحاول التخلص من تصرفاتك الطائشة وإلقاء التهم جزافا على وجود خلل في الغدد ،واعلم أن الأنسولين هو الهرمون الوحيد الذي يتدخل في تصنيع الدهون. ( البنكرياس هو المسؤول عن إفراز الأنسولين ) وفي غياب الأنسولين لا يحدث أي احتراق للدهون داخل الخلية. يتدخل الأنسولين في جميع مراحل التمثيل الغذائي للدهون كما يلي: يساعد على احتراق الجلوكوز للخلية. يساهم في التحويل إلى أحماض دهنية. يكبح جموح الإنزيم المسؤول عن هدم الدهون. يعادل تأثير الكورتيزون والمواد الكيميائية الأخرى بالجسم التي تفرزها الغدة الكظرية والخلايا العصبية المسؤولة عن إذابة الدهون.

    اسباب السمنة

    السمنة بسبب الخمول والكسل

    ببساطة شديدة.. أهم سبب جعلك سمينًا ، أنك تتناول كميات كبيرة من الطعام ، ذات السعرات الحرارية العالية ، أكبر بكثير من احتياجاتك اليومية ، ويومًا بعد يوم .. وشهرًا بعد شهر.. وسنةً بعد سنة يتراكم هذا الطعام الزائد على هيئة دهون.. وتصاب أنت أيها المسكين بالسمنة. ونوعية الطعام هنا ، لها دور مهم في إصابتك بالسمنة ، فالأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات ، والدهون لها سعرات حرارية عالية، ولها القابلية للتخزين بسرعة على هيئة دهون داخل جسمك. *الخمول .. الكسل .. قلة الحركة.. المكوث طويلاً أمام التلفاز.. هي السبب الثاني في إصابتك بالسمنة . فأكثر من 65% من حالات السمنة، وجد أنهم قليلو النشاط ، والحركة . وهذا يفسر سر انتشار السمنة بشكل ملحوظ في المجتمعات ذات المستوى الاجتماعى والاقتصادي المرتفع ، حيث يكثر استعمال السيارات والمصاعد الكهربائية في التحرك ، ويكثر استعمال الغسالات ، والمكانس ، والأدوات الكهربائية داخل المنازل.. كل هذا حد من نشاط وحركة الإنسان ، لتكون النتيجة انتشار السمنة ، وزيادة الوزن . هذان هما السببان الرئيسيان في أنك سمين.


    السمنة والوراثة

    هناك عدة عوامل يرثها الأبناء من الآباء مثل : * زيادة عدد الخلايا الدهنية عن الطبيعي . * مناطق توزيع الدهون في الجسم كتوزيعها في الأرداف ،والبطن . * وقد ورث الأبناء السمان خللا في التفاعلات الكيميائية ، التي ينتج عنها زيادة تراكم الدهون بالجسم . * وقد يرثون قلة القدرة على استهلاك الدهون وتكسيرها. * والبعض يرث تغيرات في بعض الهرمونات بالجسم ، مثل : الزيادة في إفراز هرمون الأنسولين ،والذي يؤدي بدوره إلى زيادة تكوين وتراكم الدهون بالجسم . * وهناك أبناء يرثون الشراهة في تناول الطعام من الأباء . * وآخرون يرثون الكسل ، والخمول ، وقلة الحركة من آبائهم.

    الغدد والهرمونات والسمنة

    يلصق كثير من الناس تهمة إصابتهم بالسمنة إلى الاضطرابات في الغدد ، والهرمونات .. وهذه التهمة غير صحيحة في أغلب الحالات . ولكن هؤلاء الناس يريدون الهروب من الواقع ، حيث إن معظم حالات السمنة ناشئة عن كثرة تناول الأطعمة ذات السعرات العالية ، وإلى الكسل وقلة الحركة. وأحب أن أوضح .. أن خلل الغدد، واضطرابات الهرمونات لا يزيد دورها في إحداث السمنة على 5% من مجموع الأشخاص المصابين بالسمنة .

    مشاكل السمنة

    السمنة وارتفاع ضغط الدم

    الدراسات تقول : إن هناك علاقة بين الإصابة بالسمنة ، وارتفاع ضغط الدم .. وتعتبر السمنة المفرطة أحد عوامل الخطورة المسببة لارتفاع الضغط . وقد أثبتت بعض الدراسات أن هناك تناسبًا طرديًا بين درجة السمنة، وارتفاع ضغط الدم. و دور السمنة ، في رفع ضغط الدم ، يرجع إلى عدة أسباب: في حالات السمنة ، وخاصة سمنة الكرش ، يزداد معدل إفراز هرمون الأنسولين بالدم ، وهذه الزيادة تساعد في ارتداد واختزان عنصر الصوديوم بالجسم ، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط كما يعمل الأنسولين على زيادة الدهون، مما يزيد الفرصة لحدوث تصلب الشرايين ،وارتفاع الضغط . السمنة ، وكثرة تناول النشويات ، والسكريات ،تزيد من إفراز الأنسولين ،فيزيد من نشاط الجهاز العصبي السمبثاوى ، الذي يؤدي بدورة إلى زيادة إفراز هرمون -النورأدرينالين-، فتسبب ارتفاع الضغط . مع السمنة ، يزداد هرمونا الكورتيزون ، والألدوسترون ، ومن المعروف عن هذين الهرمونين أنهما يزيدان اختزان عنصر الصوديوم بالجسم ، وبالتالي يزداد ارتفاع الضغط .

    السمنة وأمراض القلب والشرايين

    وأهم المضاعفات التي من الممكن أن تسببها السمنة في القلب والشرايين هي : تَضخُّم كل من البطين الأيسر ، والأيمن ، وخاصة في حالات السمنة المُفْرطة ، وسمنة الكرش. الضعف في عضلة القلب ، واحتمال حدوث هبوط بالقلب ، و (كرشة نفس ) لأقل مجهود . تصلب الشرايين،وخاصة الشريان التاجي ، مع زيادة الفرصة لحدوث الذبحة الصدرية ، وجلطة القلب.

    السمنة وألام المفاصل

    شكوى متكررة ، وهي آلام المفاصل المصاحبة للسمنة ، وزيادة الوزن . . فيشعر الشخص السمين بآلام مبرحة في المفاصل ، وخاصة مفصلي الركبة والقدمين نتيجة للحمل الزائد عليهما ، وللأسف فإن معظم أنواع العلاجات لا تجدي في الحد من هذا الألم. وهناك عدد كبير من السمان ، وخاصة المصابين بالكرش ، يشكون آلاما شديدة أسفل الظهر . وعند إجراء الفحوصات ، والإشعات المختلفة على هذه المفاصل نجد أن غضاريفها قد أصيبت بالتهابات ،وخشونة ، وقد يصل الأمر إلى تجمع كميات من السوائل داخل المفاصل. وجدير بالذكر هنا أن أوضح أن ( داء النقرس ) يزداد معدل حدوثه في السمان ، عنهم في الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي.

    السمنة وكَرشَّة النفس

    يشكو نسبة ليست قليلة من السمان، وخاصة المصابين بسمنة مفرطة من بعض الأعراض مثل : ضيق ، وسرعة في التنفس عند القيام بأقل مجهود . (كَرشَّة النفس ) ، وخاصة عند الاستلقاء على الظهر. توقف التنفس للحظات قصيرة ، وخاصة أثناء النوم. قلة الأكسجين بالدم ، وارتفاع في معدل ثاني أكسيد الكربون مما يسبب الميل الدائم للنوم ، والصداع .

    السمنة وحصوات المرارة

    تؤكد الإحصائيات أن هناك علاقة واضحة بين السمنة ، والإصابة بالتهابات وحصوات المرارة ، وخاصة في النساء ذوات الحمل المتكرر. وقد عزا الباحثون هذا إلى: زيادة إفراز هرمون الأستروجين ، نتيجة للسمنة ، والحمل المتكرر ، وهذا الهرمون يؤدى بدوره إلى ارتفاع الكوليسترول بالدم ، مما يؤدى إلى زيادة تخزينه ، وترسيبه على جدار الحوصلة المرارية ، مُكوِّنًا حصوات بالمرارة ، والتهابات بها . احتواء طعام السمان في العادة على نسبة عالية من الدهون ، والكوليسترول ، العنصر الأساسي في تكوين الحصوات المرارية .

    السمنة ومرض السكر

    نعم .. هناك علاقة بينهما ، فالغالبية العظمى من الأبحاث تقول : إن 80% من مرضى السكر يعانون السمنة ،وأن ما يقرب من 20% من السمان معرضون للإصابة بمرض السكر. وقد فسَّر الباحثون سبب هذه العلاقة كما يلى : هناك علاقة عكسية بين عدد الخلايا الدهنية ،وحجمها ، وعدد مستقبلات الأنسولين على جدار الخلية، وهذه المستقبلات هي المسؤولة عن دخول الجلوكوز من الدم إلى داخل الخلية ، بفعل هرمون الأنسولين .. معنى هذا أن زيادة عدد وحجم الخلايا الدهنية بالجسم يكون مصحوبًا بنقص في المستقبلات ،وزيادة في جلوكوز الدم أى ( مرض السكر ) . ووجد أيضًا أن هناك علاقة بين السمنة وحدوث خلل في مستقبلات الأنسولين . كما أن كثرة تناول النشويات والسكريات ، التى اعتاد عليها السمان تزيد من إفراز الأنسولين ، وتسبب إجهادًا لغدة البنكرياس ، الذي يعجز فيما بعد على إفراز كمية كافية من الأنسولين . وجدير بالذكر أن هذه المضاعفات تكثر في حالات سمنة البطن والصدر ( الكرش ) . زيادة تناول الدهون في طعام السمان تزيد من الأحماض الدهنية بالدم ، مما تسبب زيادة في مقاومة دخول الجلوكوز من الدم إلى الخلية .. فيرتفع بالدم. ومن هنا يتضح أن العلاقة وطيدة بين السمنة ، وزيادة الجلوكوز بالدم ، وظهور مرض السكر .

    السمنة ودوالي الساقين

    الوزن الزائد أحيانًا يكون مصحوبًا باحتقان في أوردة الساقين ، وهذا ما يعرف (بدوالي الساقين) ، وهذه الدوالي قد يصاحبها آلام ، وتقرحات والتهابات .. ومع إنقاص الوزن تقل هذه الدوالي بنسبة كبيرة.

    السمنة والجلد

    يقع مريض السمنة فريسة للفطريات، التي تنتشر بين ثنايا جلده ، وخاصة تحت الإبط والثديين ، وبين الفخذين .. ويساعد على انتشار هذه الفطريات زيادة ثنايا الجلد عند السمان ، والعرق الغزير الناشئ عن السمنة. وأكثر هذه الفطريات شيوعًا ، فطر ( المونيليا) ، وهو يسبب احمرارًا بالجلد، مع حكة ( هرش) في مناطق انتشارها. وكذلك تكثر الدمامل ،والالتهابات البكتيرية ، وحمو النيل بجلد السمان.

    علاج السمنة

    التخلص من السمنة

    الرجيم الغذائي ذو السعرات الحرارية المقننة ، والمحدود في كمية السكريات والنشويات ، والدهون .. وهذا هو أقوى الأسلحة ، وأحسن الوسائل لعلاج السمنة ، يقول الله تعالى : ( .. وَكُلُواْ وَاْشْرَبُواْ وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ ) . [ الأعراف : 31]. ايضا المواظبة على ممارسة الرياضة في الهواء الطلق ، وخاصة رياضة المشي والبعد عن الكسل ، والخمول ، وركوب السيارات .. وهذه الوسيلة لا تقل أهمية عن الوسيلة الأولى هاتان هما الوسيلتان المهمتان في محاربة السمنة والتخلص منها.. وهناك بعض الوسائل ،والعوامل المساعدة الأخرى مثل : - الأدوية . الإبر الصينية. -الموجات الكهرومغناطيسية. -الأعشاب الطبية. - الجراحة . - شفط الدهون. -والحديث الآن : استخدام الموجات الصوتية. وقبل هذا وذاك هناك سلاح مهم لابد من استخدامه في هذه المعركة وهو سلاح العزيمة القوية ، والنية الصادقة ، والإرادة والتصميم ، وعدم الملل أو اليأس. كلمة ( رجيم ) تعنى نظامًا .. و(رجيم غذائي) أي : نظام في كمية الطعام، نظام في عناصر الطعام.. نظام في عدد السعرات الحرارية .. نظام في مواعيد تناول الوجبات .. نظام في عدد الوجبات .. نظام في طريقة تناول الطعام. أي أن كلمة (رجيم ) ليس معناها ( الحرمان ) كما يعتقد كثير من الناس.. ولكنها نظام .

  2. افتراضي

    جزاك الله خير
    موضوع رائع

  3. افتراضي

    موضوع مميز و يستحق ذلك
    شكرا لك اختي فاتن
    أثابكم الله

  4. افتراضي

    شكراً أختي فاتن
    أثابك الله

  5. افتراضي

    موضوع رائع مخيف

  6. افتراضي

    فاتن جزاكى الله خير على هذه المعلومه القيمه وساعدك دائما على تقديم النصائح

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    حبيبتي سوريا في قلبي تعيش & أعيش في قلبها
    المشاركات
    3

    افتراضي

    موضوع رائع جزاكـ الله خيراً أختي الكريمة على فكرة مشروع تخرجي هو السمنة وعلاجها وسيفيديني موضوعكـ كثيراً كل الشكر مرة أخرى

  8. افتراضي

    موضوع مميز و يستحق مشكوره

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,671

    افتراضي

    ألف شكر على هالموضوع المميز ...
    وفقكي الله ..

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن مشاهدة المشاركة
    السمنة


    انواع السمنة

    سمنة تعود للبنيان الأساسي للجسم

    وهذه تنتشر بين النساء خاصةً كما ترتبط أيضًا السمنة بالظروف البيئية المحيطة ، وهذه السمنة يمكن التخلص منها ببذل مجهود عضلي هادئ ومستمر، وكذا باتباع ريجيم خاص بتناول أغذية في حدود 1300-1600 كالوري .

    سمنة ترتبط بالعوامل النفسية

    بعض الناس تزيد أوزانهم بشكل ملحوظ عند تعرضهم لصدمات نفسية، وذلك إما بسبب إقبالهم على تناول الطعام بشراهة غير معتادة أو بسبب حدوث خلل في الجهاز العصبي. تحدث الزيادة في الوزن لأسباب متعددة. مثل تناول وجبات عديدة أو فقد الثقة في الزوجة أو الزوج ، الطلاق ، موت أحد الأعزاء ، متاعب في الوظيفة - التعرض لمتاعب مالية.

    سمنة بسبب ظروف المهنة

    وهذه تظهر بوضوح بين أفراد بعض المهن التي ترتبط ارتباطًا كاملاً بأطايب الطعام ، مثل الجزارين العاملين في المطاعم حيث تتوافر أمامهم أطايب الطعام بلا حدود ، حيث يستحيل عليهم تصور الحياة الاجتماعية والمهنية دون التمتع بهذه الوجبات الممتعة ، وهذه يمكن علاجها بضبط النفس وعدم الانزلاق بالتورط في تناول هذه الوجبات الدسمة دون ضابط.

    سمنة الأطفال

    وهؤلاء يرتبطون في غذائهم بالعادات الأسرية . لا تحاول التخلص من تصرفاتك الطائشة وإلقاء التهم جزافا على وجود خلل في الغدد ،واعلم أن الأنسولين هو الهرمون الوحيد الذي يتدخل في تصنيع الدهون. ( البنكرياس هو المسؤول عن إفراز الأنسولين ) وفي غياب الأنسولين لا يحدث أي احتراق للدهون داخل الخلية. يتدخل الأنسولين في جميع مراحل التمثيل الغذائي للدهون كما يلي: يساعد على احتراق الجلوكوز للخلية. يساهم في التحويل إلى أحماض دهنية. يكبح جموح الإنزيم المسؤول عن هدم الدهون. يعادل تأثير الكورتيزون والمواد الكيميائية الأخرى بالجسم التي تفرزها الغدة الكظرية والخلايا العصبية المسؤولة عن إذابة الدهون.

    اسباب السمنة

    السمنة بسبب الخمول والكسل

    ببساطة شديدة.. أهم سبب جعلك سمينًا ، أنك تتناول كميات كبيرة من الطعام ، ذات السعرات الحرارية العالية ، أكبر بكثير من احتياجاتك اليومية ، ويومًا بعد يوم .. وشهرًا بعد شهر.. وسنةً بعد سنة يتراكم هذا الطعام الزائد على هيئة دهون.. وتصاب أنت أيها المسكين بالسمنة. ونوعية الطعام هنا ، لها دور مهم في إصابتك بالسمنة ، فالأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات ، والدهون لها سعرات حرارية عالية، ولها القابلية للتخزين بسرعة على هيئة دهون داخل جسمك. *الخمول .. الكسل .. قلة الحركة.. المكوث طويلاً أمام التلفاز.. هي السبب الثاني في إصابتك بالسمنة . فأكثر من 65% من حالات السمنة، وجد أنهم قليلو النشاط ، والحركة . وهذا يفسر سر انتشار السمنة بشكل ملحوظ في المجتمعات ذات المستوى الاجتماعى والاقتصادي المرتفع ، حيث يكثر استعمال السيارات والمصاعد الكهربائية في التحرك ، ويكثر استعمال الغسالات ، والمكانس ، والأدوات الكهربائية داخل المنازل.. كل هذا حد من نشاط وحركة الإنسان ، لتكون النتيجة انتشار السمنة ، وزيادة الوزن . هذان هما السببان الرئيسيان في أنك سمين.


    السمنة والوراثة

    هناك عدة عوامل يرثها الأبناء من الآباء مثل : * زيادة عدد الخلايا الدهنية عن الطبيعي . * مناطق توزيع الدهون في الجسم كتوزيعها في الأرداف ،والبطن . * وقد ورث الأبناء السمان خللا في التفاعلات الكيميائية ، التي ينتج عنها زيادة تراكم الدهون بالجسم . * وقد يرثون قلة القدرة على استهلاك الدهون وتكسيرها. * والبعض يرث تغيرات في بعض الهرمونات بالجسم ، مثل : الزيادة في إفراز هرمون الأنسولين ،والذي يؤدي بدوره إلى زيادة تكوين وتراكم الدهون بالجسم . * وهناك أبناء يرثون الشراهة في تناول الطعام من الأباء . * وآخرون يرثون الكسل ، والخمول ، وقلة الحركة من آبائهم.

    الغدد والهرمونات والسمنة

    يلصق كثير من الناس تهمة إصابتهم بالسمنة إلى الاضطرابات في الغدد ، والهرمونات .. وهذه التهمة غير صحيحة في أغلب الحالات . ولكن هؤلاء الناس يريدون الهروب من الواقع ، حيث إن معظم حالات السمنة ناشئة عن كثرة تناول الأطعمة ذات السعرات العالية ، وإلى الكسل وقلة الحركة. وأحب أن أوضح .. أن خلل الغدد، واضطرابات الهرمونات لا يزيد دورها في إحداث السمنة على 5% من مجموع الأشخاص المصابين بالسمنة .

    مشاكل السمنة

    السمنة وارتفاع ضغط الدم

    الدراسات تقول : إن هناك علاقة بين الإصابة بالسمنة ، وارتفاع ضغط الدم .. وتعتبر السمنة المفرطة أحد عوامل الخطورة المسببة لارتفاع الضغط . وقد أثبتت بعض الدراسات أن هناك تناسبًا طرديًا بين درجة السمنة، وارتفاع ضغط الدم. و دور السمنة ، في رفع ضغط الدم ، يرجع إلى عدة أسباب: في حالات السمنة ، وخاصة سمنة الكرش ، يزداد معدل إفراز هرمون الأنسولين بالدم ، وهذه الزيادة تساعد في ارتداد واختزان عنصر الصوديوم بالجسم ، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط كما يعمل الأنسولين على زيادة الدهون، مما يزيد الفرصة لحدوث تصلب الشرايين ،وارتفاع الضغط . السمنة ، وكثرة تناول النشويات ، والسكريات ،تزيد من إفراز الأنسولين ،فيزيد من نشاط الجهاز العصبي السمبثاوى ، الذي يؤدي بدورة إلى زيادة إفراز هرمون -النورأدرينالين-، فتسبب ارتفاع الضغط . مع السمنة ، يزداد هرمونا الكورتيزون ، والألدوسترون ، ومن المعروف عن هذين الهرمونين أنهما يزيدان اختزان عنصر الصوديوم بالجسم ، وبالتالي يزداد ارتفاع الضغط .

    السمنة وأمراض القلب والشرايين

    وأهم المضاعفات التي من الممكن أن تسببها السمنة في القلب والشرايين هي : تَضخُّم كل من البطين الأيسر ، والأيمن ، وخاصة في حالات السمنة المُفْرطة ، وسمنة الكرش. الضعف في عضلة القلب ، واحتمال حدوث هبوط بالقلب ، و (كرشة نفس ) لأقل مجهود . تصلب الشرايين،وخاصة الشريان التاجي ، مع زيادة الفرصة لحدوث الذبحة الصدرية ، وجلطة القلب.

    السمنة وألام المفاصل

    شكوى متكررة ، وهي آلام المفاصل المصاحبة للسمنة ، وزيادة الوزن . . فيشعر الشخص السمين بآلام مبرحة في المفاصل ، وخاصة مفصلي الركبة والقدمين نتيجة للحمل الزائد عليهما ، وللأسف فإن معظم أنواع العلاجات لا تجدي في الحد من هذا الألم. وهناك عدد كبير من السمان ، وخاصة المصابين بالكرش ، يشكون آلاما شديدة أسفل الظهر . وعند إجراء الفحوصات ، والإشعات المختلفة على هذه المفاصل نجد أن غضاريفها قد أصيبت بالتهابات ،وخشونة ، وقد يصل الأمر إلى تجمع كميات من السوائل داخل المفاصل. وجدير بالذكر هنا أن أوضح أن ( داء النقرس ) يزداد معدل حدوثه في السمان ، عنهم في الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي.

    السمنة وكَرشَّة النفس

    يشكو نسبة ليست قليلة من السمان، وخاصة المصابين بسمنة مفرطة من بعض الأعراض مثل : ضيق ، وسرعة في التنفس عند القيام بأقل مجهود . (كَرشَّة النفس ) ، وخاصة عند الاستلقاء على الظهر. توقف التنفس للحظات قصيرة ، وخاصة أثناء النوم. قلة الأكسجين بالدم ، وارتفاع في معدل ثاني أكسيد الكربون مما يسبب الميل الدائم للنوم ، والصداع .

    السمنة وحصوات المرارة

    تؤكد الإحصائيات أن هناك علاقة واضحة بين السمنة ، والإصابة بالتهابات وحصوات المرارة ، وخاصة في النساء ذوات الحمل المتكرر. وقد عزا الباحثون هذا إلى: زيادة إفراز هرمون الأستروجين ، نتيجة للسمنة ، والحمل المتكرر ، وهذا الهرمون يؤدى بدوره إلى ارتفاع الكوليسترول بالدم ، مما يؤدى إلى زيادة تخزينه ، وترسيبه على جدار الحوصلة المرارية ، مُكوِّنًا حصوات بالمرارة ، والتهابات بها . احتواء طعام السمان في العادة على نسبة عالية من الدهون ، والكوليسترول ، العنصر الأساسي في تكوين الحصوات المرارية .

    السمنة ومرض السكر

    نعم .. هناك علاقة بينهما ، فالغالبية العظمى من الأبحاث تقول : إن 80% من مرضى السكر يعانون السمنة ،وأن ما يقرب من 20% من السمان معرضون للإصابة بمرض السكر. وقد فسَّر الباحثون سبب هذه العلاقة كما يلى : هناك علاقة عكسية بين عدد الخلايا الدهنية ،وحجمها ، وعدد مستقبلات الأنسولين على جدار الخلية، وهذه المستقبلات هي المسؤولة عن دخول الجلوكوز من الدم إلى داخل الخلية ، بفعل هرمون الأنسولين .. معنى هذا أن زيادة عدد وحجم الخلايا الدهنية بالجسم يكون مصحوبًا بنقص في المستقبلات ،وزيادة في جلوكوز الدم أى ( مرض السكر ) . ووجد أيضًا أن هناك علاقة بين السمنة وحدوث خلل في مستقبلات الأنسولين . كما أن كثرة تناول النشويات والسكريات ، التى اعتاد عليها السمان تزيد من إفراز الأنسولين ، وتسبب إجهادًا لغدة البنكرياس ، الذي يعجز فيما بعد على إفراز كمية كافية من الأنسولين . وجدير بالذكر أن هذه المضاعفات تكثر في حالات سمنة البطن والصدر ( الكرش ) . زيادة تناول الدهون في طعام السمان تزيد من الأحماض الدهنية بالدم ، مما تسبب زيادة في مقاومة دخول الجلوكوز من الدم إلى الخلية .. فيرتفع بالدم. ومن هنا يتضح أن العلاقة وطيدة بين السمنة ، وزيادة الجلوكوز بالدم ، وظهور مرض السكر .

    السمنة ودوالي الساقين

    الوزن الزائد أحيانًا يكون مصحوبًا باحتقان في أوردة الساقين ، وهذا ما يعرف (بدوالي الساقين) ، وهذه الدوالي قد يصاحبها آلام ، وتقرحات والتهابات .. ومع إنقاص الوزن تقل هذه الدوالي بنسبة كبيرة.

    السمنة والجلد

    يقع مريض السمنة فريسة للفطريات، التي تنتشر بين ثنايا جلده ، وخاصة تحت الإبط والثديين ، وبين الفخذين .. ويساعد على انتشار هذه الفطريات زيادة ثنايا الجلد عند السمان ، والعرق الغزير الناشئ عن السمنة. وأكثر هذه الفطريات شيوعًا ، فطر ( المونيليا) ، وهو يسبب احمرارًا بالجلد، مع حكة ( هرش) في مناطق انتشارها. وكذلك تكثر الدمامل ،والالتهابات البكتيرية ، وحمو النيل بجلد السمان.

    علاج السمنة

    التخلص من السمنة

    الرجيم الغذائي ذو السعرات الحرارية المقننة ، والمحدود في كمية السكريات والنشويات ، والدهون .. وهذا هو أقوى الأسلحة ، وأحسن الوسائل لعلاج السمنة ، يقول الله تعالى : ( .. وَكُلُواْ وَاْشْرَبُواْ وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ ) . [ الأعراف : 31]. ايضا المواظبة على ممارسة الرياضة في الهواء الطلق ، وخاصة رياضة المشي والبعد عن الكسل ، والخمول ، وركوب السيارات .. وهذه الوسيلة لا تقل أهمية عن الوسيلة الأولى هاتان هما الوسيلتان المهمتان في محاربة السمنة والتخلص منها.. وهناك بعض الوسائل ،والعوامل المساعدة الأخرى مثل : - الأدوية . الإبر الصينية. -الموجات الكهرومغناطيسية. -الأعشاب الطبية. - الجراحة . - شفط الدهون. -والحديث الآن : استخدام الموجات الصوتية. وقبل هذا وذاك هناك سلاح مهم لابد من استخدامه في هذه المعركة وهو سلاح العزيمة القوية ، والنية الصادقة ، والإرادة والتصميم ، وعدم الملل أو اليأس. كلمة ( رجيم ) تعنى نظامًا .. و(رجيم غذائي) أي : نظام في كمية الطعام، نظام في عناصر الطعام.. نظام في عدد السعرات الحرارية .. نظام في مواعيد تناول الوجبات .. نظام في عدد الوجبات .. نظام في طريقة تناول الطعام. أي أن كلمة (رجيم ) ليس معناها ( الحرمان ) كما يعتقد كثير من الناس.. ولكنها نظام .
    تحيه طيبه وبعد
    نشكركم على التوضيح والمعلومات القيمة
    لكن هل هناك اكل او نوع من الغذاء يقلل من السمنة
    ماهى الاكل المتبع للسمنة

  11. كيفية علاج السمنة
    • الحلول الغيرالجراحية
    • الحلول الجراحية
    أنسب طريقة لعلاجك من البدانة تعتمد على عدة أشياء منها مقياس كتلة جسمك، حالتك الصحية العامة، و رغبتك فى التخلص من الوزن الزائد.
    العلاج سيتضمن مجموعة من الإجرائات و التى تشمل الحمية، التمرينات الرياضية، تعديل السلوكيات الغذائية بالإضافة إلى بالون المعدة أو إحدى العمليات الجراحية التى تمنع الجهاز الهضمى من تناولك كميات كبيرة من الأكل مثل حزام المعدة أو عملية تجاوز المعدة.
    الأخبار السارة هى أنك لو فقدت كمية متوسطة من وزنك سيساعدك ذلك على تخفيض ضغط الدم المرتفع، تخفيض نسبة السكر بالدم، تخفيض نسبة الكوليسترول بالدم، تحسين حالة إلتهاب المفاصل، تقليل نسبة الإصابة بالسرطان و تقليل نسبة الإصابة بالسكتة القلبية.
    أليست كل هذه دوافع تجعلك تندفع و تسرع لإنقاص وزنك؟
    1- الحلول الغير جراحية
    أ- الأدوية:
    يوجد بعض الأدوية التى تجعلك تفقد بعض الوزن فى وقت قصير و لكنها حل مؤقت و ليس فعالا بالدرجة المطلوبة حيث أنها لا تعالج السبب الذى يؤدى إلى زيادة الوزن. هذة الأدوية ليست فقط قصيرة الأجل و لكنها لها بعض الأضرار الجانبية مثل زيادة نبضات القلب و ضغط الدم و العرق و الإمساك و قلق أثناء النوم والعطش الشديد.
    ب-ممارسة الرياضة:
    ممارسة الرياضة تقى الإنسان من البدانة و كثيرا من الأمراض الأخرى مثل إرتفاع ضغط الدم، تصلب الشرايين و تقى من بعض الأمراض السرطانية. لايوجد مبرر لعدم مزوالة الرياضة لمدة تتراوح بين 30 إلى 60 دقيقة، 3-5 أيام إسبوعيا. الرياضة المنتظمة مع نظام تغذية سليم سيجعلك تحافظ على وزن مثالى و يقيك من كثيرا من الأمراض.
    إختر الرياضة التى تحب أن تمارسها ثم إبدأ بممارستها تدريجيا، بعد أخذ رأي الطبيب المعالج حول عدم وجود أمراض أخرى تمنعك من مزاولة هذا النوع من الرياضة.
    ج-الحمية:
    هى إنقاص الوزن عن طريق تقليل كمية السعرات الحرارية التى يتعاطاها الإنسان. الطريقة الأنجح في الحمية تكمن في العمل على تغيير نمط تناول الطعام على المدى الطويل و ليس المدى القصير، والبحث عن طرق أفضل لمقاومة الإحساس بالجوع. كل هذا معتمدا على تخفيض عدد السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم.
    هناك عدة أنواع من الحمية التى يجب أن تعتمد أساسا على تناول الخضروات و الفاكهة و الحبوب (مثل الفول) والبروتينات و تجنب الدهون و الزيوت و النشويات و جميع الحلويات المصنعة.
    استشارى التغذية بعيادة الدكتور المؤمن سيرشدك كثيرا عن نظام التغذية الأمثل لك.
    د- المعالجة السلوكية:
    هذة هى مهمة الأطباء النفسيين المساعدين للدكتور عبد الحميد المؤمن. سيؤهلك هؤلاء الأطباء إلى إتباع عادات و سلوكيات سليمة تساعدك على التغلب على العوامل النفسية التى تمنعك من ممارسة الرياضة أو تمنعك من اتباع الغذاء الصحى. هذة المعالجة السلوكية ستساعدك كثيرا على عدم تناول الغذاء بين الوجبات الرئيسية و عدم تناول الأكل أمام التلفاز و غيرها.
    هـ - بالون المعدة:


    يتم وضع بالون مصنوع من مادة يتقبلها الجسم داخل المعدة عن طريق الفم بواسطة المنظار العادى (ليست جراحة). وظيفة هذة البالون هى ملء المعدة فيشعر الإنسان بالشبع. ولكن بعض الناس يشعرون بالقئ و الغثيان الذى غالبا ما يزول فى خلال أيام قليلة و نادرا ما يستمر وإذا استمر القئ فيجب اخراج البالون من المعدة.
    ملاحظة:
    كل الأبحاث العلمية أكدت أن الحلول الغير جراحية للسمنة المفرطة غير كافية بمفردها فى علاج المشكلة و لا تعطى حلا طويل الأجل و لهذا تم إيجاد عدة حلول جراحية فعالة و ناجحة.


    2- الحلول الجراحية
    • تعتبر الجراحة حلا مميزا عندما يكون الشخص مصاب ببدانة مرضية أى أن مقياس كتلة الجسم يكون 40 أو أكثر، أو أن يكون مقياس كتلة الجسم 35 فى وجود أمراض مرتبطة بالبدانة مثل إرتفاع ضغط الدم أو مرض السكر.
    • يشترط أيضا عدم نجاح محاولة إنقاص الوزن بصفة فعالة و بنتيجة عالية عن طريق التمرينات الرياضية و الحمية.
    ملاحظة:
    يجب ألا يقل عمر الشخص عن 18 عاما و ألا تكون البدانة سببها مرض عضوى مثل نقص هرمونات الغدة الدرقية.
    جميع العمليات الجراحية لإنقاص الوزن تتم بالمنظار الجراحى
    تم وصف عدة عمليات جراحية منذ عام 1950 و اليوم أنجح عمليات هى:
    أ- حزام المعدة:
    فى هذه العملية يتم وضع حزام حول الجزء الأعلى من المعدة، هذا الحزام مصنوع من مادة يتقبلها الجسم. بعد ربط الحزام تنقسم المعدة إلى جزئين: الجزء الأعلى و هو صغير جدا، يستوعب حوالى 30-40 سم3 من الأكل و يؤدى عن طريق فتحة صغيرة إلى الجزء الأسفل و هو باقى المعدة. هذة الطريقة تجعلك تأكل كمية صغيرة جدا من الطعام تكفى للإحساس بالشبع لفترة طويلة بعد تناول أية كمية ضئيلة من الطعام.

    ب- تجاوز المعدة:
    فى هذة العملية يتم فصل المعدة إلى جزئين: جزء صغير يتم توصيلة مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة و جزء كبير مستبعد تماما عن مجرى الأكل. هذة العملية لها مميزتان: الأولى هى تقليل كمية الأكل التى تأكلها و الميزة الثانية هى تقليل نسبة السعرات الحرارية التى يمتصها الجسم.

    أهداف ومميزات العمليات الجراحية لإنقاص الوزن:
    1. الجراحة هى الحل الوحيد طويل الأجل لإنقاص الوزن.
    2. إنقاص الوزن مباشرة بعد الجراحة يفقد معظم المرضى الوزن بسرعة و يستمر هذا لفترة طويلة.
    3. تحسن كل مشاكل السمنة يعود السكر المرتفع بالدم إلى معدلة الطبيعى، ينخفض ضغط الدم، تختفى حالة توقف التنفس أثناء النوم.، تقريبا تنتهى كل مشاكل السمنة.
    نصائح إلى المرضى الراغبين فى إنقاص الوزن
    • أن يقوم المرضى بجمع معلوماتهم من أطباء ذو خبرة و كفائة فى علاج السمنة المفرطة.
    • أن يجمع المرضى المعلومات الكافية و الشاملة قبل بدء أية نوع من انواع العلاج.
    • أن يتم إجراء العملية الجراحية من قبل جراح متخصص يدير مجموعة عمل متكاملة للعناية بالمريض (جراح متخصص+ مستشفى متميز+ استشارى غدد صماء و باطنية و صدرية و قلب و تغذية) كل هذا فريق عمل متكامل للحصول على أحسن النتائج. منقولالموقع للدكتور/ عبدالحميد المؤمن

  12. افتراضي

    يسلموووووووووووووووووووووووووو