أعراض الحمل الأولى







النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أعراض الحمل الأولى

  1. #1

    افتراضي أعراض الحمل الأولى

    أعراض الحمل الأولى
    للدكتورسمير عباس

    أن حدوث الحمل تصحبه أعراض كثيرة يسببها بالدرجة الأولى هرمون المشيمة (هرمون الحمل) الذى تفرزه المشيمة والذى يبدأ فى الظهور فى الدم قبل أسبوع تقريباً من الموعد المقرر الدورة الشهرية.

    غالباً ما تعانى السيدة الحامل من الشعور بالرغبة المتزايدة فى النوم، حتى بعد فترة وجيزة من الاستيقاظ مع الإحساس بالإرهاق وعدم التركيز والإعياء مع أقل مجهود مبذول فى واجبات المنزل المعتادة. وتعانى بعض السيدات من تغيرات نفسية حادة كالشعور بالحزن أو الأكتئاب وحدة الطبع مع الآخرين.

    غـثـيـان الـصـبـاح (Morning Sickness):
    تعانى كثير من النساء الحوامل من حدوث غثيان بدرجات متفاوتة وخصوصاً فى الصباح الباكر بسبب ارتفاع نسبة هرمونات الحمل فى الدم وخصوصاً هرمون HCG، والذى يعتبر ظهوره واستمراره فى الدم هو المسئول عن استمرار حدوث الغثيان حتى الأسبوع 12-14 من الحمل، حتى يخف الشعور بالغثيان تدريجياً ويختفى تماماً.

    كيف أتجنب الغثيان والإحساس بالقيء ؟
    إليك سيدتي بعض الاقتراحات حتى تتجنبي الغثيان:
    * يجب مراعاة التهوية الجيدة في غرفة النوم. ضعي بعض البسكويت المملَح أو النواشف حتى تأخذي منها بالصباح.
    * تحركي بهدوء وبحركات محسوبة وليست فجائية أو عنيفة.
    * حضري طعام الإفطار من أشياء خفيفة مثل البسكويت، منتجات الألبان قليلة الدسم، عصير فاكهة طبيعي.
    * قللي كمية الطعام وتناوليه على فترات متكررة 4-5 وجبات باليوم ولا تكثري من السوائل مثل الشوربة أو العصير أثناء الوجبة حتى لا تشعري بالامتلاء فجأة مع آلام بالمعدة.
    * اشربي بعض العصائر بين الوجبات أو ثمرة فاكهة واحدة.

    قد تشعري بتحسن كبير إذا لم تتناولي الأغذية المحتوية على المواد الدهنية – المقليات - المايونيز والطماطم أو البرتقال.

    ماذا تفعلين عندما يستمر الإحساس بالغثيان أو القيء بالصباح ؟
    إذا لم تستفيدي من تنظم عملية الغذاء ونوعيته واستمر معك الغثيان فاستشيري طبيبك فقد يصف لك بعض الأدوية.

    تغير فى حاستى الشـم والـتـذوق:
    من أهم الأعراض التى تنتاب بعض السيدات أثناء الحمل هو الشعور بالنفور الشديد تجاه بعض الروائح أو الأطعمة والمشروبات والتى كانت تحبها سابقاً بل وتشعر أن طعم بعض المواد الغذائية التى كانت تقبل عليها أصبح كريهاً أو عديمة الطعم.

    وأشهر مثال لتغير حاستى الشم والتذوق أثناء الحمل هو التدخين حيث تتوقف معظم السيدات الحوامل المدخنات عن التدخين أثناء الحمل لنفورهن الشديد من رائحة الدخان.

    عادة ما تنتهى هذه الظاهرة مع نهاية الشهر الثالث ولكن فى كثير من الأحيان تستمر طوال فترة الحمل

    الوحـــام (Cravings):
    فى خلال فترة الشهور الثلاث الأولى من الحمل، تصاب المرأة أحياناً بالشعور برغبة ملحة فى أكل بعض المواد الغذائية التى ربما لم تكن تشتهيها فى السابق، بعض السيدات ينتابهن أيضاً اشتهاء لتناول مواد غير غذائية مثل الطباشير أو الفحم.

    ورغم أن سبب هذه الحالة غير معروف، ألا أنه يرجح أنها تعود بالدرجة الأولى إلى تغير فى الهرمونات وربما إلى تغير الحالة النفسية للمرأة. وعلى كل حال، عند ظهور الرغبة فى تفضيل بعض الأطعمة يجب أن نراعى أنها لا تتناول الأطعمة التى تؤدى إلى زيادة فى الوزن وغير ضارة صحياً.

    كـثـرة الـتـبـول
    نظراً لأن الرحم يبدأ فى النمو والتضخم نتيجة لوجود الجنين بداخله فأنه يضغط على المثانة (والتى تقع أمامه مباشرة). كذلك فأن هرمونات الحمل تؤدى إلى ارتخاء عضلات المثانة مما يؤثر على قدرتها على الانقباض للتخلص من كل البول.

    إن السببين السابقان يجعلان المرأة تلاحظ أن رغبتها فى التبول تصبح أكثر مما سبق نتيجة لضغط الرحم على المثانة وعدم قدرتها على تفريغ بول المثانة بالشكل الكامل مما يؤدى إلى امتلائها مرة أخرى بسرعة.

    تتحسن هذه المشكلة كثيراً بنهاية الشهر الثالث من الحمل بسبب نمو الرحم وارتفاعه إلى البطن مغادراً الحوض مما يؤدى إلى الإقلال من ضغطه على المثانة. تعود هذه الشكوى مرة أخرى فى نهاية الحمل عندما تدخل رأس الجنين فى الحوض وتضغط على المثانة مرة أخرى،.وتفيدك تمرينات عضلات الحوض وهي عبارة عن شََّــد وإرخاء لعضلات المهبل والمثانة تكررينها اكثر من مرة فى اليوم، يمكنك الرجوع إلى الطبيب لشرحها.

    إذا كنت تعانين من حرقان أو آلام اثناء التبول:
    فأستشيري طبيبك لعمل تحليل و مزرعة للبول وقد تحتاجين لأخذ بعض العلاجات .

    تـغـيــرات الـثـديـيـن:
    فى مراحل الحمل الأولى، تعانى المرأة من بعض الأعراض بالثديين مشابهة لأعراض ما قبل نزول الدورة ولكن بصورة أكبر (مثل الإحساس بثقل الثدى واحتقانهما والوخز الخفيف بالحلمتين)، وتعود هذه الأعراض إلى زيادة هرمون البروجستيرون.

    مع تقدم الحمل، تصبح النتوءات الموجودة بهالة الحلمة والمعروفة باسم (حويصلات مونتجمرى) أكبر حجماً وأكثر وضوحاً مما سبق، كما أن الحلمة ذاتها سوف يتغير إلى اللون البنى الداكن عند النساء السمراوات أو إلى اللون الأحمر القانى عند الشقراوات.

    وأخيراً يزداد حجم الثدى تدريجياً نتيجة لنمو الغدة اللبنية، كما وستظهر لأول مرة الأوردة الزرقاء اللون تحت جلد الثدى دلالة على ازدياد تدفق الدم إلى الثدى لتحضيره للرضاعة لضمان تأمين غذاء المولود.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    286

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اختي ملاك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    بارك الله بك ملاك

  4. #4

    افتراضي

    شكراً للمرور الطيب

  5. #5

    افتراضي

    شكـــرا حبيبتي ملاك الوردي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    607

    افتراضي

    يسلموا ملاك علي الموضوع

-----