مميعات الدم أو مانعات تخثر أو تجلط الدم





النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: مميعات الدم أو مانعات تخثر أو تجلط الدم

  1. #1

    مميعات الدم أو مانعات تخثر أو تجلط الدم

    هى أدوية صنعت لغرض زيادة سيولة الدم ومنع تجلطه أو تخثره داخل القلب أو أوعية الدورة الدموية نتيجة أسباب كثيرة تساعد على عملية التخثر سوف تذكر لاحقاً ، وبالتالي تناول هذه الأدوية تحت عناية طبية دقيقة يساعد بأذن الله على تجنب حدوث مضاعفات مأساوية نتيجة أنسداد جزئي أو كلي لأوعية الدورة الدموية المغذية للأعضاء المهمة داخل جسم الإنسان مثل القلب والمخ والكليتين والرئتين والأطراف العليا والسفل وباقي الأعضاء الأخرى .

    - مميعات الدم المتوفرة :
    توجد مادة الهيبارين وهى تعطى عن طريق الوريد أو تحقن تحت الجلد أو مادة الورفارين فهى تعطى عن طريق الفم فقط .
    - أستعمالات مادة الهيباريين:
    1- في حالات الذبحة الصدرية الغير مستقرة .
    2- في حالات أحتشاء الجدار الأمامي لعضلة القلب أو عندما يكون الأحتشاء كبير أو مصاحب لهبوط في عضلة القلب التي ربما تساعد على تكون كتل دموية متجلطة داخل تجويف القلب .
    3- في حالات بقاء المريض مدة طويلة بالفراش دون حركة لمنع حدوث جلطة بالساقين .
    4- لمرضى القلب الحوامل لمن يحتاجوا مسيلات أو مميعات الدم مدى الحياة فيستبدل الوارفارين بالهيباريين خاصة فترة الثلاث أشهر الأولى من الحمل .
    5- في حالات الجلطات الرئوية أو جلطات الساقين .
    6- لمر ضى القلب ممن يحتاجوا الوارفارين مدى الحياة ويحتاجوا أجراء بعض العمليات الجراحية أو خلع الأسنان أو قسطرة قلبية . فيتم أدخالهم المستشفى لأستبدال الوارفارييين بالهيباريين وعمل اللازم لهم ثم أعطائهم بعد ذلك الوارفارين بجرعة علاجية مقننة . .
    - أستعمالات مادة الوارفارين :
    1- في حالة تكون جلطة دموية داخل تجويف القلب .
    2- في حالة حدوث جلطة في الساقين أو الرئتين .
    23- لمن يعانوا من عدم أنتظام في ضربات القلب أو مايسمى برجفان الأذين .
    4- لمن أستبدلت صماماتهم القلبية الطبيعية بصمامات معدنية .
    5- لمرضى هبوط القلب الشديد المزمن .
    - الحالات التي من الممكن أو تؤثرفي وظيفة حبوب الوارفارين :
    1- تناول كميات كبيرة من فيتامين ك الموجودة بكثرة في الخضروات الخضراء أو الورقية (البصل المقلي أو المسلوق ) و الكبد البقري والتي بدورها تقلل من وظيفة الورفارين .
    2- وجود أسهال مزمن وسوء أمتصاص للأطعمة خاصة ذات المكونات الدهنية والتي تؤثر في أمتصاص فيتامين ك مما يزيد من تأثير مفعول مادة الورفارين .
    3- أرتفاع درجة الحرارة ونشاط الغدة الدرقية وتدهور وظائف الكبد تؤدي الى زيادة تأثير مفعول مادة الورفاريين .
    - الأدوية التي تؤثر على وظيفة حبوب الورفاريين :
    1- مادة الأسبرين .
    2- حبوب قرحة المعدة والأثنى عشر .
    3- الحبوب المسكنة لأمراض الروماتيزم .
    4- الحبوب الخافضة لكولسترول الدم .
    5- الحبوب المستخدمة لعلاج الصرع .
    6- الأدوية المستخدمة لتنظيم ضربات القلب.
    7- بعض أنواع المضادات الحيوية .
    8- أدوية البرد والأنفلوانزا .
    9- المسهلات .
    - موانع أستعمال مميعات الدم :
    1- وجود أحد الأمراض الوراثية بالدم والتي تزيد من قابلية النزيف لدى المريض
    2- وجود نزيف نشط بالجهاز الهضمي .
    3- أرتجاج نشط بالمخ نتيجة حادث مروري أو وقوع من أرتفاع أو تلقي ضربة على الرأس أو وجود نزيف مخي نشط .
    4- وجود نزيف نشط داخل الجسم ( الرئتين ، القلب ، البطن ، ألخ ) .
    5- تعرض المريض لعمليات جراحية كبيرة بالصدر أو البطن أو المخ قبل فترة قصيرة لاتزيد عن أسبوع من أحتياج المريض لمميعات الدم .
    6- المرضى الذين يحتاجون لمميعات الدم ولكن يغلب على تصرفهم الأستهتار وعدم التقيد بالتعليمات أو لمن يصعب متابعة حالاتهم أو بعدهم عن مراكز صحية تتمكن من متابعة حالاتهم أولاً بأول .
    - مخاطر أستخدام مميعات الدم :
    أ - مخاطر أستخدام الهيباريين :
    1- النزيف الدموي : أما لزيادة جرعة الهيباريين فقط أو لزيادة جرعة الهيباريين مع أستخدام علاجات أخرى كالأسبرين أو مسكنات الروماتيزم أو نتيجة أحد الأسباب التي تؤدي لإنخفاض شديد بصفائح الدم .
    2- أنخفاض عدد الصفائح الدموية ويمكن ملاحظه ذلك بعد أستخدام مادة الهيبارين لمدة تزيد عن 14 يوم .
    3- هشاشة في العظام لمن يستخدم الهيبارين لفترات طويلة .
    ب- مخاطر أستخدام الوارفارين :
    1- النزيف الدموي : بسب زيادة الجرعة أو أستخدام علاجات أخرى تزيد من وظيفة الورفارين .
    2- عيوب خلقية للجنين أذا أستخدم لمرضى القلب الحوامل خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل .
    3- في بعض الحالات النادرة يحدث موت موضعي سطحي لمواقع مختلفىة من الجلد نتيجة أستخدام مادة الورفاريين .
    - تعليمات وملاحظات يجب الأخذ بها :
    1- يجب أن يعرف المريض المخاطر المترتبة على سوء أستخدام مميعات الدم أو الأستهتار بأستعمالها أو عدم الحرص على متابعة عيادة تجلط الدم وتعليمات الطبيب المعالج والألتزام بالجرعة المقررة لتجنب حدوث مضاعفات جانبية للأدوية المميعة أو التأثير على كفائتها ويفضل أخذ الجرعة اليومية في نفس الميعاد كل يوم .
    2- عمل قياس نسبة التجلط بالدم بصورة دورية حسب تعليمات الطبيب لتجنب سيولة الدم التي قد تسبب نزيف حاد أو نقص سيولة الدم التي قد تسبب مضاعفات خطيرة .
    3- ملاحظة كمية الدم أثناء الدورة الشهرية وأخبار الطبيب المعالج لأي علامة من علامات زيادة النزيف المصاحبة أو علامات أنخفاض الضغط أو حدوث نزيف مهبلي شديد .
    4- في حالة التخطيط للحمل ورغبة المريضة في ذلك يجب أخبار الطبيب لتغيير حبوب الورفاريين وأستبدالها بمادة الهيباريين التي تحقن تحت الجلد مدة الثلاث أشهر الأولى والشهر الأخير من الحمل لتجنب حدوث عيوب خلقية للجنين كما يجب أخبار الطبيب إذا كنت أو أصبحت حاملاً أثناء العلاج بهذا الدواء لأتخاذ اللازم .
    5- يجب أخبار الطبيب المعالج بالأدوية الأخرى التي يستعملها المريض لتجنب حدوث تضارب في العلاج ومضاعفات غير مرغوب فيها كما يجب على المريض أيضاً أخبار أي طبيب يتعامل معه غير طبيبه المعالج وكذلك طبيب الأسنان قبل العلاج أو وصف دواء بأنه يأخذ علاج لزيادة سيولة الدم .
    6- يجب على المريض أن يكون شديد الحرص عند أستعمال الأدوات الحادة لتجنب حدوث جروح ونزيف دموي يصعب التحكم فيه بسرعة وربما أحتاج الى أستعمال مضادات لوظيفة المميعات والتدخل الجراحي .
    7- يجب على المريض ملاحظة بعض العلامات المهمة التي تدل على وجود زيادة في سيولة الدم والنزيف الدموي مثل وجود تغير في لون البراز الى اللون الأسود . أو أختلاط البراز بالدم الأحمر القاني أو وجود نزيف عن طريق الأنف أو اللثة حتى بدون أستخدام فرشاة الأسنان أو ملاحظة تغير لون البول الى الأحمر لوجود دم به أو أحساس المريض بالغثيان أو الصداع الشديد والتقيء المتكرر أو ملاحظة تورم مفاجئ في المفاصل والركبتين أو وجود نزيف أو كدمات تحت الجلد .
    8- عند ملاحظة أي علامة من علامات زيادة سيولة الدم أو وجود نزيف من أي موقع ذكر سابقاً ننصح بإيقاف العلاج وأن يذهب المريض فوراً الى أقرب أسعاف لتدارك الموقف وعلاج مثل تلك الحالات حسب الطرق الصحيحة .
    9- عند ظهور أرتفاع بدرجة حرارة الجسم ، أو أحساس المريض بآلام في الجسم أو ألتهابات أو أي أعراض غير طبيعية يجب على لمريض أن يراجع الطبيب فوراً .
    10- توخي الحذر من التعرض للأصابات الجسمانية الحادة نتيجة ممارسة الرياضة الغير مرغوب بها ذات الأحتكاك الكبير والتي ينتج عنها اصابات خطيرة .
    11- راجع طبيبك المعالج قبل السفر في رحلة طويلة خارج بلدك ليتأكد من نسبة السيولة قبل ميعاد السفر وليضع لك خطة للعلاج والمتابعة وأنت في سفرك .
    12- يجب المحافظة على كمية كافية من الوارفاريين طوال فترة غيابك أثناء السفر .
    13- في حالة نسيانك لجرعة يوم واحد من الورفاريين يجب عليك أن تأخذ تلك الجرعة فور تذكرك ثم عاود نظام جرعاتك المعتادة . أما في حالة عدم تذكرك إلا في اليوم التالي فلا تأخذ جرعتين من الورفارين لتعويض جرعة الأمس ، بل خذ جرعة هذا اليوم فقط ، أما في حالة نسيانك لأخذ الدواء لأكثر من يومين فما عليك إلا مراجعة طبيبك لأخذ نصيحته وتحديد خطة العلاج .
    14- يجب على المريض تذكر أسم ومقدار جرعة دواء مانع التجلط (الورفاريين ) ويفضل المحافظة على أسم الدواء وجرعته محفوظاً معك بأستمرار في محفظة النقود .
    15- يجب معرفة عدد الأقراض التي تؤخذ يومياً في نفس الوقت من كل يوم وكذلك لون الأقراص.
    1 ملجم = قرمزي
    2 ملجم = بنفسجي
    2.5 ملجم = أخضر
    7 ملجم = خوخي
    7.5 ملجم = أصفر
    10 ملجم = أبيض
    16- لاخوف من تناول علاج الورفاريين أثناء الرضاعة لكن يفضل عدم أرضاع الطفل للتأكد من عدم ضرر الطفل .
    17- حافظ على الورفارين بعيداً عن متناول الأطفال وأن يكون بعيداً عن الحرارة وأشعة الشمس المباشرة .
    18- لاتتردد في سؤال طبيبك المعالج أي أسئلة تدور بخاطرك عن الورفارين الذي تستعملة لتتجنب أضرار أنت في غنى عنها .
    وفي الختام يجب التذكير أن مميعات الدم من العلاجات المهمة للمرضى المحتاجين لها وأنها لم تعط دون دراسة ودقة وحرص من قبل الطبيب المعالج لذا يجب أن يكون المريض على قدر شديد من المسئولية والوعي عند تناول هذه العلاجات والتأكد دائما أنها موجودة معه في أقامته وسفره وأن الكمية التي لدية تغطي فترة العلاج لحين موعد مر اجعة الطبيب لأن هذه الأدوية غير متوفر ة في الصيدليات الخارجية بالأسواق وإنما هى متوفرة في المستشفيات والمراكز الطبية المتقدمة فقط كما أن صرف هذه الأدوية لايتم إلا عن طريق الطبيب المعالج وأحتفاظ تلك المستشفيات بتفاصيل المشاكل الصحية التي تستوجب صرف مثل تلك العلاجات ومتابعة حالات المرضى متابعة دقيقة لمنع حدوث ماذكرناه من مضاعفات . كما ننصحك بحمل تقرير مفصل عن حالتك الصحية وتفاصيل علاجك بمميعات الدم ونتائج سيولة الدم معك أينما تذهب لتسهيل مهمة مساعدتك إسعافياً إذا وقعت في مشكلة صحية حادة ويصعب الحصول على معلومات تفيد عن علاجك من المستشفى الذي يعالجك .

  2. افتراضي

    شكرا على الموضوع الجميل
    بس اختي يعني في تخصصنا ممكن نحتاجه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    جــــــــده ( عروس البحر الاحمر )
    المشاركات
    1,241

    افتراضي

    مشكووووووووووووره

  4. افتراضي

    شكرا شكرا شكرا ......

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    جمهورية مصر العربيةــــ القاهره
    المشاركات
    1,600

    افتراضي

    مشكووورة اختى الغالية نبض الحياة
    على الموضوع القيم..

    جزاكى الله كل خير..


    ...تحياتى...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    مملكة الأمن والأمان أرض الحرمين الشريفين
    المشاركات
    1,671
    أشكرك يامبدعة شرحتي بإستفاضة ... أسأل الله أن يثيبك على ذلك كل الخير ...
    وفقك الله ..
    لكي التحية والتقدير ...

  7. افتراضي

    مشكووورة اختى الغالية نبض الحياة
    على الموضوع القيم..


    جزاكى الله كل خير..

  8. افتراضي

    جزاك الله خيراااااااااااا اختي نبض الحياة
    على الموضوع القيم..

  9. افتراضي

    موضوع مهم أختي نبض الحياة .. جزاكِ الله خيرًا ..


    واسمحي لي أن أضيف لـ لمحة ألم ..

    احنـــــا كتخصص مختبرات .. أكتر شي بيهمنـــا انو نسوي متابعة للـ مسيل المستخدم ..
    Pt, ptt ... عشان نعرف هل الجرعة اللي بنعطيها للمريض كويسة ، او نزيدها أو ننقصها ..

  10. شكرااااااااااااااااااا شكرااااااااااااااااااااا شكراااااااااااااااااااااااااا
    على ............ الشرح ................. الجميل
    ونطلب المزيد.............................
    تحياتي مختبر.؟.؟.