متى يؤخذ حمض الفوليك مع الحمل

و

وفاء

زائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أسأل بالنسبة للمرأة الحامل. هل يفضل أخذ حبوب الفوليك أسيد منذ بداية الحمل أم أن هناك بعض الأطباء ينصحون بتناوله بعد الشهر الثالث؟

وما هي أفضل الأدوية لعلاج الغثيان والقيء في فترة الحمل؟

وشكرا جزيلا.
 

Dr. Samir A

طبيب
الطاقم الطبي
أقول لك إنه -وبشكل عام- يحذر تناول أية أدوية عن طريق الفم خلال فترة الحمل خصوصًا في الشهور الثلاث الأولى إلا بأمر من الطبيب المتابع للحالة، فلا ينصح أبدا بتناول أدوية دون إذن من الطبيب.

أما عن حمض الفوليك فقد ثبت عملياً وبشكل قاطع وفى اكثر من بحث طبي أن المرأة التي تأخذ حمض الفوليك قبل الحمل تقل احتمالية أصابه جنينها بتشوهات الحبل الشوكي الخلقية (كالظهر المشقوق وغياب الدماغ ) بنسبة 50 إلى 75 % بإذن الله.

و حمض الفوليك (Folic acid) مهم جداً وضروري لانقسام وتكاثر الجنين أحد أنواع فيتامين ب العديدة ويسمى ب 9، و ليس له مضار معروفه على الجسم فالفائض منه يخرج مع البول.

ومن المصادر الطبيعية الجيدة لحمض الفوليك الفواكه، والخضراوات، وعصير البرتقال، والأرز، ومنتجات الحبوب واللحوم والعدس والفول والبندق وغيرها.

ويؤخذ حمض الفوليك قبل الحمل بما لا يقل عن شهر واحد يومياً إلى نهاية الشهر الأول من الحمل ويفضل الاستمرار إلى نهاية الشهر الثالث للحمل للاحتياط. وبما أن هناك حالات حمل بدون تخطيط مسبق قد تصل إلى 50% فانه ينصح بأخذ حمض الفوليك بمجرد وقف طرق منع الحمل.

وكذلك أثناء الحمل تحتاج الأم إلى كمية من الحديد أكثر من العادة لجعل الدم يوفر الغذاء المطلوب للمشيمة، والمصادر الجيدة للحديد موجودة في الخضراوات (مثل السبانخ)، الفراولة، الكبدة، اللحوم.
 
أعلى