نوبات قلق و خوف مبالغ فيها

  • الأجوبة: 3
ض

ضيـف

زائر
  • رقم الاستشارة الطبية: 3994
أعاني من حين لأخر قلق مفرط تجاه كل شيء خاصة الأمراض فيه مثلا قبل سنة تقريبا أصبت بعارض غريب أول مرة يصيبني هو ورم في الرقبة تبعه نوبة خوف و قلق شديد من أن يكون ورم سرطاني عفانا و عفاكم الله لكن أتضح أنه مرض عادي و شفيت الحمد لله و أيضا جائني إسهال حاد مرة إستمر لإسبوعين أيضا نفس الشيء رودتني أفكار و قلق أنه ربما يكون نتاج عن شيء خبيث و حاليا لدى ألم في الصدر عند التنفس بقوة أحاول أقناع نفسي أنه مجرد برد نظرا لتقلب الطقس في بلادي لكن من حين لأخر تراودني تلك الأفكار أنه كورونا أو سرطان عفنا و عفاكم الله ، أقرأ مثلا أنوا أعراض الكورونا ضيق النفس يأتني ضيق النفس على الفور من إختراع عقلي ، حتى مع أفراد عائلتي لما يتأخرون تروادني أمور سيئة قد تكون حدثت لهم فهمتوا عليا أتمنى أن تشخصوا حالتي و إن كانت تحتاج لتدخل طبي لأنها أصبحت فعلا مزعجة و تأثر على كل حلو في الحياة أصبحت عندما ترودني تلك النوبات أصبح أنطوائي و لا أريد الكلام مع أحد حتى إنقطاع الشاهية كما أصبحت تؤثر على دراستي.
أمتنى الرد منكم و شكرا على سماعي.
 

الجنس
ذكر
العمر
17
الطول
170
الوزن
65

Dr. Samar Essam

طبيب معتمد
الموضوع نفسي بالدرجة الأولى و اعلم أن الحالة النفسية السيئة تؤثر بالسلب على صحة الجسم و أهم شئ حتى في حالة الإصابة أو المرض الجسماني لا قدر الله هو تحسين الحالة النفسية فكم من الحالات المصابة بأمراض خطيرة كالسرطان و شفيت تماما بتغلبه على الحالة النفسية السيئة و تفاؤله و ثقته بالله.. و كل ما تفكر به أوهام لا أساس لها من الصحة و عليك بالتفكير بشكل إيجابي أكثر من ذلك و ممارسة الرياضة بشكل يومي و بانتظام حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية و بالتالي تساعد ع التخلص من الطاقات السلبية و تساعد على فتح الشهية و الانشغال بالهوايات المفضله و تجنب التفكير السلبي و ان لم تتمكن من تخطي هذه الأفكار فيمكنك الاستعانة بطبيب نفسي.. مع التمنيات بالشفاء العاجل
 
هذه حالة قلق وتوتر نفسي وتحتاج متابعة مع مختص نفسية وعصبية والإلتزام بالعلاج الفترة التي سيحددها الطبيب المعالج.
 
غالبا ليس هناك مرض عضوى انما كل هذه الاعراض بسبب الحاله النفسيه والتوتر والقلق والخوف الزائد بالدرجه الاولى لذلك جرب ان تغير روتين حياتك وتشغل نفسك بالعمل والخروج مع المقربين وممارسه الرياضه فهى تساعد على طرد الطاقه السلبيه وتحسن الصحه العامه وتجاهل اى اعراض تبدو مرضيه وكانها شئ عارض وسيزول ولا تفكر كتيرا وحاول اسعاد نفسك حتى باقل الاشياء واعمل على ذكر الله والتقرب له مع الاستمتاع بوسائل الترفيه فى الحياه ويمكنك عمل فحوصات كامله لطمأنه نفسك مثل صوره دم كامله ووظائف كلى وكبد وليبيد بروفايل وسيوله غده درقيه وعرضها على طبيب باطنى وستؤكد لك التحاليل باذن الله ان كل شئ بخير ومع تغيير الروتين والتفكير السلبى ستزول هذه الاعراض شيئا فشيئا باذن الله وتعود الى الحياه الطبيعيه