تناول الأدوية اثناء الرضاعة

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
تناول-الأدوية-اثناء-الرضاعة..jpg

المسكنات

تعتبر المسكنات مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين والنابروكسين والكوديين آمنة بسبب قلة انتقالها إلى حليب الثدي، يجب تجنب الأسبرين لخطر حدوث متلازمة راي، تشير البيانات المحدودة عن الترامادول إلى انتقال منخفض إلى حليب الثدي على الرغم من أنه حيثما أمكن،من الأفضل استخدام العوامل الأكثر تأكيدا مثل الكوديين والباراسيتامول، يُعتبر المورفين عادةً آمنا بسبب قلة انتقاله إلى الحليب.

طارد الديدان

لاتوجد دراسات عن انتقال ميبيندازول أو بيرانتيل إلى حليب الثدي وعي أيضا آمنة بسبب سوء امتصاص الجهاز الهضمي لها.

المضادات الحيوية
  • تعتبر المضادات الحيوية مثل البنسلين والسيفالوسبورين والماكروليدات متوافقة مع الرضاعة الطبيعية على الرغم من وجود مخاطر نظرية للتأثير على بكتيريا الأمعاء عند الرضع.
  • الميترونيدازول: احتمال انتقاله إلى حليب الثدي وارد والأفضل اختيار مضاد حيوي بديل مثل الأموكسيسيلين و حمض الكلافولانيك (إذا كان ذلك مناسبًا)، أو التناوب بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، أو الامتناع عن الرضاعة الطبيعية أثناء دورة العلاج
  • إذا تم منع الرضاعة الطبيعية يجب تشجيع الأم على الاستمرار في شفط حليب الثدي أثناء تناول المضاد الحيوي مع التخلص من الحليب لتحفيز الغدد اللبنية علي استمرار إفراز الحليب.
  • التتراسيكلين: افرازه بحليب الثدي منخفض ولكن يتم تجنبه عادةً بسبب المخاطر المحتملة لتثبيط نمو العظام أو التسبب في بقع الأسنان.
  • الفلوروكينولونات: يجب تجنبها في الرضاعة الطبيعية حيث تسبب اعتلال المفاصل في الحيوانات غير الناضجة.
  • السلفوناميدات: السلفاميثوكسازول عادة لا تسبب مشكلة ولكن يجب تجنبها عند الرضع المصابين بفرط بيليروبين الدم أو انيميا الفول G6pd.

مضادات التخثر


الهيبارين: مادة آمنة لأن لها وزن جزيئي كبير ولا تنتقل لحليب الثدي. °الوارفارين: مناسب للرضاعة مع مراقبة وقت البروثرومبين عند الرضيع أثناء العلاج.

مضادات الاختلاج
  • تعتبر الكاربامازيبين والفينيتوين وفالبروات الصوديوم بشكل عام مناسبة للرضاعة الطبيعية مع مراقبة الرضيع بحثًا عن دليل على تثبيط الجهاز العصبي المركزي.
  • لاموتريجين: يجب تجنبه اثناء الرضاعة لانه يفرز بحليب الثدي بصورة كبيرة.
  • جابابنتين: لاتوجد دراسات كافية حول سلامته اثناء الرضاعة الطبيعية.

مضادات الاكتئاب
  • يعتبر الباروكستين هو SSRI المفضل لدى النساء المرضعات، تنتقل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) إلى حليب الثدي بدرجات متفاوتة مثلاً الباروكستين لديه أقل انتقال إلى حليب الثدي بينما الفلوكستين ينتقل بتركيز اكبر نورفلوكستين له عمر نصف طويل من أسبوع إلى أسبوعين وقد يتراكم في الرضيع الذي يرضع من الثدي.
  • سيتالوبرام: لا توجد دراسات كافية عن امان استعماله اثناء الرضاعة.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات متوافقة مع الرضاعة الطبيعية بسبب انخفاض معدل انتقالها إلى حليب الثدي، يتميز موكلوبميد بنقل منخفض إلى حليب الثدي ويعتبر متوافقًا مع الرضاعة الطبيعية.

مضادات الهيستامين
  • بروميثازين وديكسكلورفينيرامين وديفينهيدرامين آمنة مع مراقبة ميل الرضيع للنعاس أو العصبية.
  • لوراتادين وفيكسوفينادين آمنين بسبب انخفاض الانتقال إلى الحليب.

البنزوديازيبينات
الميدازولام وتمازيبام والديازيبام تنتقل للرضيع مع التعرض لفترات طويلة وقد تؤدي للخمول وضعف الرضاعة وانخفاض الوزن.

مزيلات الاحتقان
  • السودوإيفيدرين مناسب للرضاعة لقلة انتقاله للحليب كما يفضل استخدام بخاخات أو قطرات الأنف الموضعية المزيلة للاحتقان بسبب انخفاض تعرض الرضيع.
  • تم اكتشاف النيكوتين في بلازما الرضع، ومن الأفضل تجنب التدخين للأمهات المرضعات، ينبغي النظر في استخدام بدائل النيكوتين فالاستخدام قصير الأمد أفضل بكثير من الاستمرار في التدخين.

الأدوية التي تؤثر على الحليب
  • يمكن أن تؤثر الأدوية على إفراز الحليب أو تكوينه من خلال التأثير على عوامل مثل نمو الغدة الثديية وإفراز الحليب والتنظيم الهرموني للإرضاع. البرولاكتين ضروري لإفراز اللبن البشري يتأثر بتعاطي المخدرات، محفزات الدوبامين مثل كابيرجولين تقلل البرولاكتين وتستخدم أحيانًا علاجيًا لوقف الإرضاع.
  • مضادات الدوبامين مثل ميتوكلوبراميد ومعظم مضادات الذهان قد تزيد من البرولاكتين وإنتاج الحليب، كما تؤدي نفس التأثير مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية SSRI.
 
مقالات طبية منوعة