تسوس الأسنان

تسوس-الأسنان.jpg

تسوس الأسنان Cavities/tooth decay من بين المشاكل الصحية الأكثر شيوعا في العالم، وهي شائعة بشكل خاص عند الأطفال والمراهقين وكبار السن.

إذا لم يتم علاج التجاويف، فإنها تصبح أكبر وتؤثر على الطبقات العميقة من الأسنان فيمكن أن تؤدي إلى ألم شديد في الأسنان والعدوى وفقدان الأسنان.

الأعراض

تختلف علامات وأعراض التسوس، اعتمادا على مداها وموقعها،عندما يبدأ التجويف للتو، قد لا يكون لديك أي أعراض على الإطلاق وكلما يحدث تسوس أكبر قد يسبب علامات وأعراض مثل :

*ألم في الأسنان: ألم يحدث بصورة فجائية بسبب حساسية الأسنان، قد يكون ألم خفيف إلى حاد عند تناول أو شرب شيء حلو أو ساخن أو بارد

* ثقوب أو حفر مرئية في الاسنان: تلطيخ بني أو أسود أو أبيض على أي سطح من الأسنان.

متى ترى طبيب الأسنان؟

قد لا تكون على علم بأن هناك تجويف يتشكل، لهذا السبب من المهم إجراء فحوصات وتنظيفات منتظمة للأسنان، حتى عندما يكون فمك على ما يرام.

أما إذا كنت تعاني من ألم في الأسنان أو ألم في الفم، فاستشر طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن.

الأسباب

تحدث التجاويف بسبب تسوس الأسنان وهي عملية تحدث بمرور الوقت.

1- تناول الكثير من السكريات والنشويات وعدم تنظيف أسنانك جيدا

  • عندما لا يتم تنظيف السكريات والنشويات من أسنانك تبدأ البكتيريا بالتغذية عليها بسرعة وتشكل البلاك.
  • يمكن أن تتصلب البلاك الذي يبقى على أسنانك تحت أو فوق خط اللثة مكونا الجير الذي يصعب ازالته.
  • تعمل الأحماض الموجودة في البلاك على إزالة المعادن الموجودة في مينا الأسنان الخارجية الصلبة.
  • هذا التآكل يسبب فتحات صغيرة أو ثقوب في المينا.

2- المرحلة الأولى من التجاويف

بمجرد تآكل مناطق المينا، يمكن للبكتيريا والحمض الوصول إلى الطبقة التالية من أسنانك، والتي تسمى العاج، هذه الطبقة أكثر نعومة من المينا وأقل مقاومة للحمض، يحتوي العاج على أنابيب صغيرة تتواصل مباشرة مع عصب السن مسببة الحساسية.

3- التدمير مستمر

مع تطور تسوس الأسنان، تستمر البكتيريا والحمض في مسيرتها عبر أسنانك، وتتحرك بجانب مادة الأسنان الداخلية (اللب) التي تحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية، يصبح اللب منتفخا ومتهيجا من البكتيريا نظرا لعدم وجود مكان لتوسيع التورم داخل السن، يصبح العصب مضغوطا مما يسبب الألم، يمكن أن يمتد الالتهاب خارج جذر السن حتى عظام الفكين.

عوامل الخطر

العوامل التالية يمكن أن تزيد من المخاطر:

* موقع الأسنان: غالبا ما يحدث التسوس في الاسنان الخلفية (الأضراس والضواحك) لأن هذه الأسنان تحتوي على الكثير من الأخاديد والحفر والشقوق والجذور المتعددة التي يمكنها جمع جزيئات الطعام نتيجة لذلك، يصعب الحفاظ عليها نظيفة أكثر من الاسنان الأمامية الأكثر سلاسة وسهولة الوصول إليها.

* بعض الأطعمة والمشروبات: الأطعمة التي تتشبث بالأسنان لفترة طويلة مثل الحليب والآيس كريم والعسل والسكر والصودا والفواكه المجففة والكعك والبسكويت والحلوى الصلبة والنعناع والحبوب الجافة والرقائق من المرجح أن تسبب التسوس أكثر من الأطعمة التي يسهل غسلها عن طريق اللعاب.

* تكرار تناول الوجبات الخفيفة: عندما تتناول وجبة خفيفة أو تشرب المشروبات السكرية بشكل مطرد، فإنك تعطي بكتيريا الفم المزيد من الوقود لإنتاج الأحماض التي تهاجم الأسنان كذلك احتساء الصودا أو المشروبات الحمضية الأخرى على مدار اليوم يساعد على خلق وسط حمضي مستمر على الأسنان.

* تغذية الرضع قبل النوم: عندما يتم إعطاء الأطفال زجاجات قبل النوم مليئة بالحليب أو الحليب الصناعي أو العصير أو غيرها من السوائل المحتوية على السكر، تبقى هذه المشروبات على أسنانهم لساعات أثناء نومهم، مما يغذي البكتيريا المسببة للتسوس.

*عدم كفاية تنظيف الاسنان: إذا لم تنظف أسنانك بعد الأكل والشرب بوقت قصير، تتشكل البلاك بسرعة ويمكن أن تبدأ المراحل الأولى من التسوس.

*عدم الحصول على ما يكفي من الفلورايد: وهو معدن طبيعي يساعد على منع التسوس ويمكنه عكس المراحل المبكرة من تلف الأسنان و بسبب فوائده للأسنان، يضاف الفلورايد إلى العديد من إمدادات المياه العامة كما أنه مكون شائع في معجون الأسنان وغسول الفم.

* الأعمار المتقدمة او المتأخرة: التجاويف شائعة عند الأطفال الصغار والمراهقين، كبار السن هم أيضا أكثر عرضة للخطر لأن مع تقدم العمر يمكن أن تتآكل الأسنان وتنحسر اللثة، مما يجعل الأسنان أكثر عرضة لتسوس الجذور كذلك يستخدم كبار السن أيضا المزيد من الأدوية ومنها ما يقلل تدفق اللعاب مما يزيد من خطر تسوس الأسنان.

* جفاف الفم: يحدث جفاف الفم بسبب نقص اللعاب الذي يساعد على منع تسوس الأسنان عن طريق غسل الطعام والبلاك من الاسنان، تساعد المواد الموجودة في اللعاب أيضا علي مواجهة الحمض الذي تنتجه البكتيريا.

* بعض الأدوية: وبعض الحالات الطبية، والإشعاع على الرأس أو الرقبة أو بعض أدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تزيد من خطر تسوس الأسنان عن طريق تقليل إنتاج اللعاب.

* الحشوات البالية أو أجهزة تقويم الأسنان: على مر السنين، حشوات الأسنان يمكن أن تضعف و تبدأ في الكسر وتكوين حواف خشنة، وهذا يسمح للبلاك بسهولة ويصعب ازالته.
كما يمكن الا يتم تركيب اجهزة تقويم الاسنان بشكل جيد، مما يسمح بالبدء في التسوس تحتها.

*التهاب المعدة: يمكن أن تتسبب حرقة المعدة أو مرض الارتجاع المريئي في تدفق حمض المعدة الي الفم، مما يؤدي إلى تآكل مينا الاسنان والتسبب في تلف كبير في الأسنان، يؤدي ذلك الي مهاجمة البكتيريا لطبقة العاج مما يؤدي الي تسوس الأسنان.

*اضطرابات الأكل: يمكن أن يؤدي فقدان الشهية والشره المرضي إلى تآكل كبير في الأسنان وتسوس الأسنان. كما يسبب القيء المتكرر في حالات اضطرابات الاكل النفسية الي تآكل طبقة المينا.

المضاعفات

قد تشمل مضاعفات التجاويف ما يلي:
  • ألم : الألم الذي يتداخل مع الحياة اليومية وتناول الغذاء مما يؤدي الي فقدان الوزن أو مشاكل التغذية بسبب الألم وصعوبة المضغ.
  • خراج الأسنان : وهو جيب من القيح الناجم عن عدوى بكتيرية والذي يمكن أن يؤدي إلى عدوى أكثر خطورة أو حتى تهدد الحياة.
  • تورم أو صديد حول السن.
  • تلف أو كسر الأسنان وفقدان الأسنان، مما قد يؤثر على مظهرك، وكذلك ثقتك بنفسك.
  • مشاكل المضغ والاصابة بعسر الهضم.
  • حدوث تحولات الأسنان بعد فقدان الأسنان.
الوقاية

✓ استعمال الفرشاة مع معجون الأسنان بالفلورايد بعد الأكل أو الشرب، نظف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميا على الأقل وبعد كل وجبة بشكل مثالي، باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، للتنظيف بين أسنانك استخدم الخيط أو استخدم منظف بين الأسنان.

✓ استعمال غسول الفم بالفلورايد اذا كان لديك مخاطر عالية للإصابة بتسوس الأسنان، فقد يوصي الطبيب باستخدام شطف الفم بالفلورايد.

✓ قم بزيارة طبيب الأسنان بانتظام يمكن أن يساعد ذلك علي منع المشاكل أو اكتشافها في وقت مبكر ويمكن لطبيب الأسنان أن يوصي بجدول زمني مناسب لك.

✓ طلاء الاسنان بالمواد المانعة للتسرب وهي مواد طلاء بلاستيكي واقي يوضع على سطح مضغ الأسنان الخلفية لكي يغلق الأخاديد والشقوق التي تميل إلى جمع الطعام، وحماية مينا الأسنان من البلاك والحمض توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بمانعات التسرب لجميع الأطفال في سن المدرسة، قد تستمر المواد المانعة للتسرب لعدة سنوات قبل أن تحتاج إلى استبدالها، ولكن يجب فحصها بانتظام.

✓ اشرب بعض ماء الصنبور وقد أضافت معظم إمدادات المياه العامة الفلورايد، والتي يمكن أن تساعد في الحد من تسوس الأسنان بشكل كبير، إذا كنت تشرب فقط المياه المعبأة في زجاجات التي لا تحتوي على الفلورايد، فسوف تفوت فوائد الفلورايد.

✓ تجنب تناول الوجبات الخفيفة والاحتساء المتكرر للمشروبات المختلفة، عندما تأكل أو تشرب مشروبات أخرى غير الماء، فإنك تساعد بكتيريا الفم على تكوين أحماض يمكن أن تدمر مينا الأسنان، إذا كنت تتناول وجبة خفيفة أو تشرب طوال اليوم، فإن أسنانك تتعرض لهجوم مستمر.

✓ تناول الأطعمة الصحية للأسنان بعض الأطعمة والمشروبات أفضل لأسنانك من غيرها، تجنب الأطعمة التي تتعثر في الأخاديد وحفر أسنانك لفترات طويلة، يمكنك استعمال الفرشاة بعد وقت قصير من تناولها. ومع ذلك، فإن الأطعمة مثل الفواكه والخضروات الطازجة تزيد من تدفق اللعاب، وتساعد القهوة غير المحلاة والشاي على غسل جزيئات الطعام.

✓ علاجات الفلورايد الموضعية قد يوصي طبيب أسنانك بعلاجات الفلورايد الدورية، خاصة إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من الفلورايد من خلال مياه الشرب المفلورة ومصادر أخرى.

✓ اسأل عن العلاجات المضادة للبكتيريا إذا كنت عرضة بشكل خاص لتسوس الأسنان بسبب حالة طبية فقد يوصي طبيب الأسنان بشطف الفم المضاد للبكتيريا أو علاجات أخرى للمساعدة في تقليل البكتيريا الضارة في فمك.

✓ يمكن أن يساعد مضغ العلكة التي تحتوي على إكسيليتول مع الفلورايد واستعمال شطف مضاد للبكتيريا في تقليل خطر تسوس الأسنان.

المصادر

 

استشارات طبية منوعة

  • Question
هل تسوس الأسنان ممكن أن يتسبب بطعم مر في الفم بشكل دائم لفترات طويلة ؟؟
فم وأسنان
الأجوبة
2
المشاهدات
120
ا
  • Question
منذ فترة كنت اعاني من ظهور ورم اسفل الفك ونقص وزني 7 كيلوا فجأة ولكن الان منذ شهرين حتى الان زاد...
باطنية وصدرية
الأجوبة
2
المشاهدات
1K
ب
  • Question
ما أفضل طرق علاج تسوس الأسنان / نخر الأسنان؟
فم وأسنان
الأجوبة
2
المشاهدات
126
ا
  • Question
لدي مشكلة وهي أني مند خمس سنوات أصيبت إحدى أضراسي التي كان الطبيب قد حشاها فسقط الحشو وبقيت...
فم وأسنان
الأجوبة
2
المشاهدات
113
ض
  • Question
أرجو تزويد بكافة التفاصيل المتعلقة بعملية تسوس عظام الأذن؟ هل يحتاج المريض إلى المبيت في...
أنف وأذن وحنجرة
الأجوبة
3
المشاهدات
159