الأطباء اسأل طبيب تسجيل دخول

المعاملة السيئة من الأب

زائر
ج

جولي

زائر

لدي استفسار حول تصرفات ابني الصغير يبلغ عمره ٥ سنوات.حيث انه هادئ وقنوع جدا لا يبدي اي اعتراض على الاشياء او تذمر مثل اقرانه او بالاحرى اخوانه في نفس المنزل.حتى في اخذ العلاج لاحظت انه لم يعترض على الابر وكتم خوفه منها،حتى عندما حادثته هل انت خائف او هل يمكنك ان تتحملها لاجلي يرد بنعم ماما انا بطل رغم اني اعرف جيدا هو خائف منها وبشده.هناك امر معقد حدث بيني وبين زوجي وهو رفض زوجي للطفل الاخير وانا اصريت على حملي ولم اجهضه ومن تلك اللحظه وزوجي لا يحبه ولا يعامله مثل اخوانه ولا يهتم لامره بتاتا. حتى الالعاب والدمى لا يقبل باقتنائها بغرفته عقابا له والكثير من امور التفرقه التي ادت بعض الاحيان الى بكاء طفلي وحيدا ويرغب ان بابا يحبه مثل اخوانه. رغما انه لا يدرك حتى ما الذي قام بفعله حتى يتلقى هذه المعاملة من اباه بالاضافه الى معاملته الخشنه له فاصبح الطفل همه الوحيد هو كسب ود بابا بجميع تصرفاته ،بابا الذي انا اقنعته انه زعلان منه لانك فتى غير مطيع.اما انا فعكس الجميع كلامي لا يخلو من التشجيع والدلال والطمئنينه له ونظرا لهذا فهو لا يترك المكان الذي انا اكون متواجده فيه الا اذا بابا طلب منه ان يترك المكان .وهناك حاله اخرى هو تنمر اقاربه على بنيته الضعيفه وحجمه الصغير ولون بشرته البيضاء وشعره المائل للشقار حيث يلقبونه بالفتاة الناعمه. هل هذا كله له علاقه على شخصيته ؟ ام المفروض ان يكون مشاكس وغير مبالي نظرا لعدم اهتام احد به
 

الجنس
ذكر
العمر
5
لو استمرت هذه المعاملات مع هذا الطفل سينشأ بأمراض نفسية خطيرة والواجب عرض والده على مختص نفسية وعصبية لعلاجه لأنه بهذا الشكل أحق شخص بالعلاج النفسي شفاه الله تعالى.
 
يجب توعيه الاب بخطأ ما يفعله ويكون ذلك الكلام موجه له من رجل اكبر منه كالاب او الأخ لانه بذلك يدمر صحه طفله النفسيه ويجعله شخص غير سوي نفسيا عندما يكبر
 

Dr. Samar Essam

طبيب معتمد

المشكلة بالاب أكثر من الابن فلو اهتم الأب بابنه و عامله بالحب و الإهتمام نظرا لأنه أيضا أصغر أبنائه فسيشعر الطفل بالثقة بالنفس أكثر من ذلك و عليك انتي و والده بإيقاف مثل هذا التنمر و تقولي لهم أن هذا خلق الله و قد خلقه جميلا و تقنعي الطفل أيضا بذلك حتى يثق بنفسه و بشكله و يمكنك تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة و التي تكسبه بالطبع القوة و الثقة بالنفس و تساعد على تقوية بنيته.. و عليك بإقناع الأب بالتقرب لابنه و ان ذلك واجب عليه و ان التفرقة بينه و بين أخوته محرم و تحدثي معه بهدوء لمعرفة سبب عدم حبه له و يمكنك الاستعانة بمن يمكنه إقناع الأب بذلك
 
المفروض ان الوالد بهذا الوضع يعرض على اخصائى نفسى لمعالجته ومعرفه اسباب رفضه للابن بهذا الشكل لان بهذا الوضع سوف يضر بابنه وبصحته النفسيه وبمستقبله واستمرار هذه المعامله ستؤدى بالطفل الى نتائج وعواقب وخيمه على سلوكه وتربيته وافعاله ويمكن ان يتحول من حاله السكون الا حاله من الغضب والانفعال الشديد والسخط اما بالنسبه لتنمر الاقارب فعليكى ايقافه بشكل لائق ولا تسمحى لاحد بالتعليق بالسلب على طفلك واعطاء الثقه لابنك بنفسه وانه جميل الخلقه والكثير يتمنى ان يهبه الله اطفالا مثله لبناء شخصيه قويه غير منطويه او مذبذبه
 
استشارات طبية منوعة