اسأل طبيب تسجيل دخول

الصداع - الأسباب والعلاج

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة

الصداع-Headache.jpg

الصداع Headache حالة شائعة جداً يعاني منها معظم الناس عدة مرات خلال حياتهم، يتمثل العرض الرئيسي للصداع في الاحساس بألم في الرأس أو الوجه.

ما هي أنواع الصداع؟​


ينقسم الي نوعين رئيسيين هما:

1. الصداع الأساسي:

هو الصداع الذي لا يرجع إلى حالة طبية أخرى مثل:
  • الصداع العنقودي.
  • الصداع النصفي.
  • صداع يومي جديد مستمر (NDPH).
2. الصداع الثانوي:

يرتبط الصداع الثانوي بحالة طبية أخرى مثل:
  • مرض الأوعية الدموية في الدماغ.
  • إصابة بالرأس.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدوى.
  • الإفراط في استخدام الأدوية.
  • احتقان الجيوب الانفية.
  • صدمة بالرأس.
  • ورم بالمخ.

أسباب الصداع​


عوامل وراثية: يميل الصداع إلى الانتشار في العائلات وخاصة الصداع النصفي، فعادةً ما يكون لدى الأطفال المصابين بالصداع النصفي أحد الوالدين على الأقل يعاني أيضًا من الصداع النصفي.

عوامل بيئية: يمكن أيضًا أن يحدث الصداع بسبب العوامل البيئية المشتركة في الأسرة المعيشية، مثل:
  • تناول أطعمة أو مشروبات معينة، مثل الكافيين والكحول أوالشوكولاتة والجبن.
  • التعرض لمسببات الحساسية.
  • التدخين والتدخين السلبي.
  • الروائح القوية من المواد الكيميائية المنزلية أو العطور.

ما الذي يسبب الصداع والصداع النصفي؟​


تشمل المسببات الشائعة لصداع التوتر أو الصداع النصفي ما يلي:
  • تغيير نمط الاكل او النوم.
  • الضغط العصبي او الاكتئاب النفسي.
  • الاستخدام المفرط للأدوية.
  • إجهاد العين أو الرقبة أو الظهر بسبب الجلوس بطريقة خاطئة.
  • الإضاءة القوية أو الضوضاء.
  • التغيرات المناخية.

الأعراض​


تختلف أعراض الصداع حسب نوع الصداع الذي تعاني منه.

✓ صداع التوتر: أكثر أنواع الصداع شيوعًا متوسط الشدة، علي جانبي الرأس ، يستجيب للمسكنات، يزداد سوءا مع الانحناء او التوتر.

✓ الصداع النصفي: آلام نابضة اكثر شدة، مصاحبة بغثيان او قيء، يستمر من ساعات الي أيام، يزداد مع التعرض للضوء او الضوضاء او التعرض للروائح.

✓ الصداع العنقودي هو أخطر أنواع الصداع الأولي، يأتي عادة في الربيع أو الخريف في صورة تحدث من مرة إلى ثماني مرات يوميًا خلال فترة العنقودية، والتي قد تستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر، قد يختفي الصداع تمامًا لشهور أو سنوات ثم يتكرر لاحقًا.
صداع شديد نابض مع احساس حارق او طعن، يحدث في منطقة العينين او خلف احدي العينين دون تغيير الجوانب.

✓ صداع الجيوب الأنفية: يحدث نتيجة عدوى الجيوب الأنفية التي تسبب احتقان والتهاب في الجيوب الأنفية، يصاحبه الم عميق ومستمر في عظام الوجنتين والجبين، يزداد مع حركة الرأس او الميل للأمام، تورم بالوجه، الشعور بطنين الاذن، خروج المخاط او طعم سيء بالفم.

✓ الصداع الارتدادي: الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية كتناول مسكنات الصداع بشكل متكرر، يزداد سوءا في الصباح ويتكرر كثيرا.

ما أعراض الصداع التي تتطلب رعاية طبية فورية؟​


  • صداع مفاجئ، شديد.
  • صداع يترافق مع أعراض عصبية مثل:
    • ضعف، دوخة، فقدان التوازن المفاجئ أو السقوط.
    • خدر أو وخز او شلل.
    • صعوبات الكلام، تشوش ذهني.
    • تكرار النوبات
    • تغيرات في الرؤية (رؤية ضبابية او مزدوجة او نقاط سوداء )
    • تغييرات في الشخصية
    • تغيرات في الرؤية (رؤية ضبابية، رؤية مزدوجة، أو نقاط عمياء)
  • صداع مصحوب بحمي، ضيق في التنفس، غثيان او قيء، تيبس في الرقبة أو طفح جلدي.
  • صداع يوقظ من الليل.
  • الصداع الذي يحدث بعد إصابة في الرأس أو حادث او الناتج عن المجهود أو السعال أو الانحناء أو المجهود البدني أو السعال أو الانحناء أو العمل الشاق.
  • الإصابة بنوع جديد من الصداع بعد سن 55.

التشخيص والاختبارات​


✓ يسأل الطبيب:
  • منذ متى وأنت تعاني من الصداع، كم يتكرر.
  • هل تؤدي بعض الأطعمة أو الأدوية إلى حدوث الصداع.
  • ما هي الأحداث المرتبطة بالصداع وهل مرتبط بالنشاط البدني.
  • من في عائلتك يعاني من الصداع.
  • هل هناك اعراض تحدث بين النوبات، ما هي.
  • اين يقع الالم، ما مدي شدته ومتي تشعر به.
  • هل تصاحبه اعراض اخري كتغيرات في الرؤية او السلوك او غثيان وقئ.
  • هل استخدمت ادوية لعلاج الصداع.
✓ فحوصات جسدية وعصبية للصداع:

سيبحث الطبيب عن علامات وأعراض المرض الذي قد يكون سببًا للصداع مثل الصرع والتصلب المتعدد وأمراض الأوعية الدموية الدماغية الأخرى، تشمل هذه العلامات والأعراض مثل الحمي، ارتفاع ضغط الدم، ضعف العضلات، فقدان الوعي، تشوش الرؤية، اضطراب الشخصية، صعوبات الكلام.
* هناك اسباب تؤدي الي حدوث اضطراب في الجهاز العصبي المركزي وتكون مصحوبة بالصداع مثل
  • ورم او خراج بالمخ.
  • نزيف داخل المخ.
  • التهاب السحايا المحيطة بالمخ او التهاب انسجة المخ.
  • الورم الكاذب (زيادة الضغط داخل الجمجمة)
  • استسقاء الدماغ (تراكم غير طبيعي للسوائل في الدماغ)
  • إصابة الدماغ بصدمة الرأس .
✓ التصوير بالاشعة المقطعية والرنين المغناطيسي: لاكتشاف ظهور ورم او التهاب بالسحايا المخية.

كيف يتم علاج الصداع؟

بعد معرفة سبب ونوع الصداع تشمل خيارات العلاج ما يلي:

✓ ادارة الاجهاد:
تعلمك طرقًا للتعامل مع المواقف العصيبة، تقنية الاسترخاء مفيدة في إدارة التوتر، يمكنك استخدام التنفس العميق واسترخاء العضلات والصور الذهنية والموسيقى لتخفيف توترك.

✓ الارتجاع البيولوجي:
يعلمك الارتجاع البيولوجي أن تعرف متى يتراكم التوتر في جسمك، تتعلم كيف يستجيب جسمك للمواقف العصيبة وطرق تهدئتها، يتم توصيل المستشعرات بجسمك لمراقبة استجاباتك الجسدية اللاإرادية للصداع والتي تشمل الزيادات في:
  • معدل التنفس، درجة الحرارة.
  • معدل ضربات القلب، النبض.
  • الشد العضلي.
  • نشاط المخ.
✓ الأدوية:
  • عادةً ما يستجيب صداع التوتر العرضي بشكل جيد لمسكنات الآلام لكن استخدام هذه الأدوية كثيرًا يمكن أن يؤدي إلى صداع يومي طويل الأمد.
  • بالنسبة للصداع المتكرر أو الحاد، قد يوصي الطبيب بادوية مثل التريبتان وأنواع أخرى من الأدوية أن توقف نوبة الصداع النصفي.
  • يمكن لأدوية ارتفاع ضغط الدم والنوبات والاكتئاب أن تمنع أحيانًا الصداع النصفي.

✓ علاجات منزلية:
  • وضع كمادات ساخنة أو باردة على رأسك.
  • القيام بتمارين الإطالة.
  • قم بتدليك رأسك أو رقبتك أو ظهرك.
  • استرح في غرفة مظلمة وهادئة.
  • اخرج للتنزه في مكان هادئ.

الوقاية​


كيف يمكنني منع الصداع؟

مفتاح منع الصداع هو معرفة ما الذي يسببه ومحفزات الصداع لشخص ليس بالضرورة ان يكون لاخر، قد تجد أن الروائح القوية تثيرك فيمكن أن يؤدي تجنب العطور والمنتجات المعطرة إلى إحداث فرق كبير في عدد حالات الصداع التي تعاني منها، الشيء نفسه ينطبق على المسببات الأخرى.

المصادر

 
استشارات طبية منوعة