الشرخ الشرجي

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
Anal-Fissures.jpg

الشرخ الشرجي هو تمزق في بطانة الشرج أو المستقيم الذي ينتهي بفتحة الشرج فهو قطع أو تمزق في البطانة الرقيقة التي تبطن المستقيم، يؤدي هذا التمزق الي الاحساس بالألم مع ظهور دم بالبراز.

غالبًا ما يكشف التمزق العضلة حول فتحة الشرج، والتي تسمى العضلة العاصرة الشرجية ويمكن أن يتسبب الضرر في تشنج تلك العضلات، مما قد يؤدي إلى اتساع حواف الشرخ بشكل أكبر، يمكن أن تسبب التشنجات الألم وإبطاء الشفاء، يمكن أن تمنع حركات الأمعاء أيضًا الشقوق من التحسن.

* يعتبر الشق الشرجي حادًا إذا حدث مؤخرًا أو إذا حدث من مدة أقل من ستة أسابيع و يعتبر مزمنًا إذا مر أكثر من ستة أسابيع أو إذا كان متكرر الحدوث.

من المعرضون للاصابة بالشرخ الشرجي؟

يمكن أن تحدث الشقوق الشرجية لأي شخص في أي عمر، تقل فرصة الإصابة بالشرخ الشرجي مع تقدم العمر. الأشخاص الذين أصيبوا بشقوق في الماضي هم أكثر عرضة للإصابة بها في المستقبل.

لماذا تحدث الاصابة بالشرخ الشرجي ؟

إنها ناتجة عن صدمة أو إصابة تحدث للقناة الشرجية كما في الحالات الآتية:
* الإمساك أو إخراج براز كبير أو صلب
* الإسهال المتفجر أو المستمر
* الحمل و الولادة
في هذه الحالات يؤدي الضغط المفرط وعضلات المستقيم الشرجية الضيقة وضعف إمداد الدم إلى فتحة الشرج إلى تطور الشرخ الشرجي وضعف الشفاء.

ما هي أسباب الشرخ الشرجي؟

يمكن أن يحدث الشق الشرجي بسبب صدمة في فتحة الشرج والقناة الشرجية يمكن أن تحدث الصدمة بسبب واحد أو أكثر مما يلي:
  • الإمساك المزمن (طويل الأمد)
  • إجهاد حركة الأمعاء، خاصة إذا كان البراز كبيرًا أو صلبًا أو جافًا
  • الاسهال المطول
  • إدخال أجسام غريبة في فتحة الشرج
تشمل الأسباب الأخرى ما يلي:
  • سوء حركة الأمعاء المزمن
  • تشنجات عضلات المستقيم أو العضلة العاصرة التي تتحكم في فتحة الشرج.
  • وجود ندبات في منطقة الشرج
  • وجود مشكلة طبية مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، سرطان الشرج، الأمراض المعدية (مثل السل )، الأمراض المنقولة جنسيا ( مثل الزهري والسيلان والكلاميديا والقريح وفيروس نقص المناعة البشري
  • انخفاض تدفق الدم إلى منطقة الشرج
  • النساء بعد الحمل والولادة.

ما هي علامات وأعراض الشق الشرجي؟

تضمن علامات الشق الشرجي وأعراضه ما يلي:
  • ألم أثناء التغوط وحتى بعد ساعات من حدوثه
  • إمساك وصعوبة في التبرز.
  • ظهور دم على السطح الخارجي للبراز
  • دم على ورق التواليت أو المناديل
  • شق أو تمزق واضح في فتحة الشرج أو القناة الشرجية
  • حرقة وحكة مؤلمة
  • عدم الراحة عند التبول أو كثرة التبول أو عدم القدرة على التبول
  • إفرازات كريهة الرائحة

كيف يتم تشخيص الشق الشرجي؟

عادة يمكن لطبيبك تشخيص الشق الشرجي عن طريق الفحص البصري للشرج أو عن طريق الفحص بطرف الإصبع.

كيف يتم علاج الشق الشرجي؟

الهدف من علاج الشق الشرجي هو تقليل الضغط على القناة الشرجية عن طريق جعل البراز لينًا، وتخفيف الالم والنزيف، يتم تجربة العلاجات المحافظة أولاً وتشمل واحدًا أو أكثر مما يلي:
  • منع الإمساك من خلال استخدام ملينات البراز، وشرب المزيد من السوائل مع تجنب المنتجات المحتوية على الكافيين (التي تسبب الجفاف)، وتعديل النظام الغذائي ( زيادة تناول الأطعمة الغنية بالألياف ومكملات الألياف).
  • حمام المقعدة الجلوس في حمام دافئ لمدة 10 إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم للمساعدة على استرخاء عضلات الشرج.
  • تطهير المنطقة الشرجية بلطف أكثر.
  • تجنب الإجهاد أو الجلوس المطول على المرحاض.
  • استخدام الفازلين للمساعدة في تليين المنطقة الشرجية.
تعالج هذه الممارسات معظم الشقوق (80 إلى 90 بالمائة) في غضون عدة أسابيع إلى عدة أشهر

ومع ذلك، عندما تفشل العلاجات وتستمر الشقوق الشرجية أو تعود، يمكن تجربة تدابير أخرى، بما في ذلك:
  • استخدام الاقماع الشرجية أو الرغوة أو الكريمات المحتوية على الهيدروكورتيزون لتقليل الالتهاب.
  • دهن الكريمات والمراهم مثل الكريمات الطبية التي تساعد علي التئام الشرخ، أو كريمات موضعية تعمل علي ارخاء عضلات الشرج، أو مرهم مخدر (لتقليل الألم، إذا كان الألم يتعارض مع حركة الأمعاء)، أو حاجب النتروجليسرين أو قنوات الكالسيوم في المراهم التي تعمل علي إرخاء عضلات الشرج وزيادة تدفق الدم إلى المنطقة وتعزيز الشفاء.
  • حقن توكسين البوتيلينيوم من النوع أ (البوتوكس) في العضلة العاصرة الشرجية فيؤدي الحقن إلى شلل مؤقت في العضلة العاصرة الشرجية، مما يخفف الألم ويعزز الشفاء.
  • الجراحة
ماذا تتضمن جراحة الشق الشرجي؟

قبل إتخاذ القرار بإجراء الجراحة، سيعيد طبيبك فحصك وقد يجري اختبارات أخرى لتحديد سبب فشل العلاجات الأخرى في التئام الشرخ.
قد يفشل الشرخ في الشفاء بسبب التندب أو التشنجات العضلية للعضلة العاصرة الشرجية الداخلية.
* تتكون الجراحة عادةً من قطع جزء صغير من العضلة العاصرة الشرجية الداخلية لتقليل الألم والتشنجات والسماح للشرخ بالشفاء، نادرًا ما يؤدي قطع العضلات إلى فقدان القدرة على التحكم في اخراج البراز.
يمكن إجراء الجراحة عادة في العيادة الخارجية و يعود المريض إلى المنزل في نفس اليوم، يزول الألم بعد بضعة أيام ويحدث الشفاء التام في غضون أسابيع قليلة.

هل يمكن منع الشق الشرجي؟

بمجرد إصابتك بالشرخ الشرجي، سترغب بالتأكيد في تجنب الإصابة بشرخ آخر، لذا اتبع هذه الخطوات البسيطة.
✓ تناول الكثير من الألياف إذا كنت تعاني من الإمساك، فإن إخراج البراز الكبير أو الصلب أو الجاف يمكن أن يسبب شقًا شرجيًا، ومع ذلك فإن تناول الكثير من الألياف في نظامك الغذائي وخاصة من الفواكه والخضروات يمكن أن يساعد في منع الإمساك.
✓ حافظ على جفاف المنطقة الشرجية.
✓ مسح المنطقة بمواد ناعمة أو قطعة قماش مبللة أو قطن، تجنب ورق التواليت الخشن والمعطر.
✓ تناول علاج سريع لجميع حالات الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
✓ تجنب تناول الأطعمة الحارة والحريفة التي تؤدي الي تهيج المستقيم.

المصادر

 
مقالات طبية منوعة