الحمى الروماتيزمية Rheumatic Fever - سؤال وجواب

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
Rheumatic-Fever.jpg

الحمى الروماتيزمية هي أحد مضاعفات التهاب الحلق العقدي اذا تم إهمال علاجه و الذي تسببه بكتيريا تسمى المجموعة العقدية أ

الأعراض الرئيسية الحمى وآلام العضلات والمفاصل المتورمة والمؤلمة، وفي بعض الحالات، طفح جلدي أحمر يشبه الشبكة
تبدأ عادةً بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من نوبة العدوي ومع ذلك في بعض الحالات قد تكون العدوى خفيفة للغاية بحيث يتعذر التعرف عليها، فقد يحدث تورم للمفاصل من الحمى الروماتيزمية في الركبتين والكاحلين والمرفقين والمعصمين، ينتقل الألم غالبًا من مفصل إلى آخر ومع ذلك فإن الخطر الأكبر من المرض هو الضرر الذي يمكن أن يلحقه بالقلب.

في أكثر من نصف الحالات تسبب الحمى الروماتيزمية ندوبًا في صمامات القلب مما يجبره على العمل بجهد أكبر لضخ الدم وعلى مدى أشهر أو حتى سنوات يمكن أن يؤدي هذا الضرر الذي يلحق بالقلب إلى حالة خطيرة تعرف بإسم أمراض القلب الروماتيزمية، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى فشل القلب.

يمكن أن تحدث الحمى الروماتيزمية عندما لا يتم علاج التهاب الحلق أو الحمى القرمزية ويصاب بها الأطفال في الغالب و يمكن أن تسبب الحمى الروماتيزمية مشاكل صحية خطيرة.

ما هي الحمى الروماتيزمية؟

الحمى الروماتيزمية هي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤدي إلى التهاب أنسجة الجسم، مثل المفاصل والقلب. يحدث ذلك عندما يبالغ جهاز المناعة في الجسم في رد فعله تجاه التهاب الحلق أو الحمى القرمزية التي لم يتم علاجها بشكل كامل.
تتسبب الحمى الروماتيزمية في قيام جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم، مما يتسبب في حدوث التهاب (تورم). قد تصيب الحمى الروماتيزمية المفاصل أو القلب أو الأوعية الدموية.

ما الذي يسبب الحمى الروماتيزمية؟

الحمى الروماتيزمية هي رد فعل مبالغ فيه من جهاز المناعة في الجسم يجعله يحارب الأنسجة السليمة، يمكن أن يؤدي عدم علاج التهاب الحلق أو الحمى القرمزية بشكل كافٍ بالمضادات الحيوية إلى رد فعل مبالغ فيه وتبدأ دفاعات الجسم (الأجسام المضادة) في المقاومة فيؤدي رد الفعل إلى إتلاف الأنسجة والأعضاء السليمة بدلاً من البكتيريا.

من هم المعرضون لخطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية؟

يمكن أن تزيد عوامل معينة من خطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية:

ظروف اقتصادية : يعيش معظم المصابين بالحمى الروماتيزمية في أماكن ذات موارد طبية محدودة، مثل البلدان فقيرة الموارد، قد يؤدي العيش في منطقة يصعب فيها الحصول على الأدوية أو الرعاية الطبية إلى زيادة الإصابة بالمرض.

العمر: تصيب الحمى الروماتيزمية في الغالب الأطفال أو المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 سنة.

الصحة العامة: يمكن أن يؤدي ضعف جهاز المناعة إلى زيادة مخاطر الإصابة. قد يكون الأطفال الذين يصابون بالعدوى العقدية أكثر عرضة للإصابة بالحمى الروماتيزمية.

تاريخ العائلة: إذا كان أحد أفراد عائلتك مصابًا بالحمى الروماتيزمية، فذلك يجعل باقي الافراد أكثر عرضة للإصابة بها.

المناطق المزدحمة: تنتشر البكتيريا بسهولة أكبر في الأماكن التي تتجمع فيها مجموعات كبيرة.

هل يمكن أن يصاب البالغون بالحمى الروماتيزمية؟

إنه نادر جدًا، ولكن يمكن أن يصاب البالغون أيضًا بالحمى الروماتيزمية.

هل الحمى الروماتيزمية معدية؟

الحمى الروماتيزمية ليست معدية لكن التهاب الحلق والحمى القرمزية تسببان العدوي تنتشر هذه الالتهابات عن طريق الرذاذ التنفسي الذي ينتقل بالسعال أو العطس.

ما هي أعراض الحمى الروماتيزمية؟

يمكن أن تؤثر الحمى الروماتيزمية (والالتهابات البكتيرية بشكل عام) على الأشخاص بطرق مختلفة ففي بعض الأحيان يعاني أشخاص من أعراض خفيفة من التهاب الحلق حتى لا يدركوا أنهم مصابون بعدوى بكتيرية حتى تتطور أعراض الحمى الروماتيزمية
تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:
  • التهاب المفاصل الكبيرة مثل الركبتين والكاحلين والمرفقين
  • ألم بالصدر أو دقات قلب غير طبيعية.
  • شعور بارهاق طوال الوقت
  • الحمي خاصة الحمى التي تزيد عن 38 درجة مئوية.
  • طفح جلدي احمر مسطح مع حافة خشنة.
  • صداع خاصة إذا لم يشكو طفلك من ألم في الرأس من قبل.
  • حركات لا إرادية لا يمكنك التحكم فيها في اليدين أو القدمين أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • آلام في العضلات أو مفاصل مؤلمة ومؤلمة.
  • نتوءات صغيرة تحت الجلد.
  • تورم واحمرار اللوزتين.
  • التأثير علي القلب: لا تؤثر الحمى الروماتيزمية على القلب دائمًا ولكن عندما يحدث ذلك يمكن أن يتلف أنسجة القلب وخاصة صمامات القلب. نسيج القلب المتندب لا يعمل بشكل صحيح وبمرور الوقت، قد تؤدي الحمى الروماتيزمية إلى تلف دائم في القلب. قد يطلق الأطباء على هذه الحالة اسم مرض القلب الروماتيزمي أو قصور القلب الاحتقاني
كيف يتم تشخيص الحمي الروماتيزمية؟

يمكن أن يقي علاج عدوى المكورات العقدية من المجموعة أ من الحمى الروماتيزمية.
إذا اشتبه الطبيب في الإصابة بالحمى الروماتيزمية، فسيقوم بعمل الاختبارات الآتية :

* مسحة الحلق للتحقق من بكتيريا المجموعة العقدية أ. قد يستخدمون اختبارًا سريعًا للبكتيريا أو يطلبون مزرعة لمسحة الحلق.

* اختبارات الدم: لتأكيد الإصابة بعدوى بكتيرية يمكن أن تكشف اختبارات الدم عن الأجسام المضادة (دفاعات الجسم ضد البكتيريا) عندما لا تظهر البكتيريا في الاختبارات كما تتحقق اختبارات الدم الأخرى من وجود مواد (مثل البروتينات) تظهر التهابًا في الجسم.

* اختبارات القلب: تساعد اختبارات القلب، مثل تخطيط القلب أو مخطط صدى القلب (الموجات فوق الصوتية للقلب)

كيف يتم علاج الحمي الروماتيزمية؟

تركز علاجات الحمى الروماتيزمية في المقام الأول على التخلص من العدوى البكتيرية، ثم تعالج العلاجات الالتهاب داخل الجسم.
تشمل علاجات الحمى الروماتيزمية:
  • المضادات الحيوية: يصف مقدمو الرعاية الصحية ابمضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية الأساسية. بعض المضادات الحيوية عبارة عن حقنة واحدة (حقنة). البعض الآخر الذي تتناوله عن طريق الفم لمدة أسبوع أو أكثر.
  • الأدوية المضادة للالتهابات: من المرجح أن يوصي الطبيب بدواء، مثل الأسبرين، لتقليل الالتهاب (التورم) في جميع أنحاء الجسم. قد يخفف هذا الدواء أيضًا الأعراض، مثل آلام المفاصل. وللأعراض الشديدة قد يصف الطبيب أدوية اخري مثل الكورتيكوستيرويدات لمحاربة الالتهاب.
  • علاجات أخرى: يمكن أن تؤثر الحمى الروماتيزمية على الناس بطرق مختلفة قد يوصي الطبيب بعلاجات أخرى بناءً على كيفية تأثير الحالة عليك. في الحالات الشديدة، قد تحتاج إلى جراحة القلب أو علاجات المفاصل لعلاج المضاعفات الخطيرة.
إذا تسببت الحمى الروماتيزمية في إصابة أحد صمامات القلب، فقد يوصي مزودك بإجراء جراحة لإصلاح الصمام المصاب أو استبداله.

كيف يمكنني منع الحمى الروماتيزمية؟

يعد علاج التهاب الحلق والحمى القرمزية مبكرًا أمرًا ضروريًا للوقاية من الحمى الروماتيزمية.
لا تكون أعراض التهاب الحلق والحمى القرمزية واضحة دائمًا أو يسهل اكتشافها.
إذا كان طفلك يعاني من التهاب الحلق العقدي أو الحمى القرمزية، فتأكد من اتباع تعليمات مقدم الخدمة الخاص بك بعناية. يحتاج طفلك إلى إنهاء الدورة الكاملة من المضادات الحيوية، حتى لو شعر بتحسن. خلاف ذلك، قد لا تختفي العدوى وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بالحمى الروماتيزمي

ما الذي يمكنني فعله أيضًا للوقاية من الحمى الروماتيزمية؟

يمكن أن تقلل ممارسة النظافة الجيدة من فرص إصابتك بعدوى بكتيرية. يمكن أن يمنعك أيضًا من نشر العدوى لشخص آخر و يجب عليك دائما:
  • اغسل يديك كثيرًا (جيدًا) بالماء والصابون.
  • السعال أو العطس في منديل ورقي، أو كوعك أو كتفك العلوي (وليس يدك).
  • استخدم منديلًا مرة واحدة للعطس ثم تخلص منه واغسل يديك، إذا تم تشخيصك بالحمى الروماتيزمية، فقد يصف طبيبك مضادًا حيويًا طويل الأمد (حقن شهرية من البنسلين) لمنع نوبات التهاب الحلق في المستقبل ولمنع تكرار الحمى الروماتيزمية.

ما هي التوقعات بالنسبة للأشخاص المصابين بالحمى الروماتيزمية؟

لا يوجد علاج للحمى الروماتيزمية، لكن العلاجات يمكنها التحكم في الحالة الحصول على تشخيص دقيق بعد فترة وجيزة من ظهور الأعراض يمكن أن يمنع المرض من التسبب في ضرر دائم. نادرًا ما تحدث مضاعفات خطيرة. عند حدوثها، فإنها قد تؤثر على القلب أو المفاصل أو الجهاز العصبي أو الجلد.
يمكن أن يعود المرض الروماتيزمي أو يصبح مشكلة خطيرة وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي الحمى الروماتيزمية إلى مضاعفات خطيرة أو حتى مهددة للحياة، قد يحتاج طفلك إلى فحوصات منتظمة لحماية صحته على المدى الطويل.

المصادر
 
استشارات طبية منوعة