التهاب الغدة الدرقية - الأعراض والأسباب

Dr Marwa Ibrahim

أخصائي نسائية وصحة أمومة وطفولة
الأجوبة
6,133
Thyroiditis.jpg

الغدة الدرقية عبارة عن غدة على شكل فراشة (تزن حوالي 15-20 جرامًا) تقع في الجزء الأمامي من أسفل الرقبة بين تفاحة آدم وعظم الصدر.

تفرز الغدة الدرقية هرمونات تتحكم في عملية التمثيل الغذائي(مدى سرعة حرق الغذاء لتوليد الطاقة والحرارة).

أنواع التهاب الغدة الدرقية


التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو: هو النوع الأكثر شيوعًا من التهاب الغدة الدرقية وهو أكثر شيوعًا عند النساء بحوالي خمس مرات منه عند الرجال. وهو نوع من أمراض المناعة الذاتية حيث تتكون الأجسام المضادة للغدة الدرقية، عادة ما ينتج عن التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو قصور الغدة الدرقية، ويلزم العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقية.

التهاب الغدة الدرقية الصامت (غير المؤلم): النوع التالي من حيث الشيوع وهو مرض مناعي ذاتي آخر تسببه الأجسام المضادة للغدة الدرقية.

التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة: يسببها تكون الأجسام المضادة للغدة الدرقية والتي تحدث أحيانًا بعد وقت قصير من الولادة.

التهاب الغدة الدرقية الناجم عن الإشعاع: حالة ناتجة عن الإشعاع الخارجي المستخدم كعلاج طبي لبعض أنواع السرطان، أو عن طريق اليود المشع المستخدم في علاج فرط نشاط الغدة الدرقية.

التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد (دي كيرفان): حالة مؤلمة غالبًا يُعتقد أنها ناجمة عن فيروس

التهاب الغدة الدرقيةالحاد(القيحي): حالة نادرة نسبيًا تسببها بكتيريا أو بكتيريا معدية.

التهاب الغدة الدرقية الناجم عن الأدوية: تحدث حالة بسبب استخدام عقاقير مثل الأميودارون والإنترفيرون والليثيوم والسيتوكينات.

مراحل التهاب الغدة الدرقية


التهاب الغدة الدرقية هو تورم أو التهاب في الغدة الدرقية ويمكن أن يؤدي إلى زيادة أو نقص إنتاج هرمون الغدة الدرقية، هناك ثلاث مراحل لالتهاب الغدة الدرقية:

* مرحلة التسمم الدرقي تكون الغدة الدرقية ملتهبة وتفرز المزيد من الهرمونات.

* مرحلة قصور الغدة الدرقية بعد الإفراز المفرط لهرمونات الغدة الدرقية لبضعة أسابيع أو أشهر، لن يكون للغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات لإفرازها.

يؤدي ذلك إلي نقص هرمونات الغدة الدرقية وحدوث قصور الغدة الدرقية.

* مرحلة توازن الهرمونات خلال المرحلة الثالثة من التهاب الغدة الدرقية، تعود الهرمونات للمستوي الطبيعي، قد تأتي هذه المرحلة مؤقتًا بعد مرحلة التسمم الدرقي قبل الانتقال إلى مرحلة قصور الغدة الدرقية، أو قد تأتي في النهاية بعد تعافي الغدة الدرقية من الالتهاب وتكون قادرة على الحفاظ على مستوى الهرمون الطبيعي.

أعراض التهاب الغدة الدرقية


تعتمد أعراض التهاب الغدة الدرقية على سبب ومرحلة الالتهاب:

مرحلة فرط نشاط الغدة الدرقية: عادة ما تكون مرحلة قصيرة (1-3 أشهر)، إذا تضررت الخلايا سريعا وكان هناك إفراز زائد لهرمون الغدة الدرقية، تظهر أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، مثل:

  • القلق
  • الشعور بالضيق
  • مشاكل في النوم
  • سرعة دقات القلب
  • إعياء
  • فقدان الوزن السريع
  • زيادة التعرق وعدم تحمل الحرارة
  • القلق والعصبية
  • زيادة الشهية
  • الارتعاش

مرحلة قصور الغدة الدرقية (أكثر شيوعًا): يمكن أن تكون طويلة الأمد وقد تصبح دائمة في حالة تلف الخلايا وانخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية، تظهر أعراض قصور الغدة الدرقية، مثل:

  • الشعور بالارهاق
  • زيادة الوزن بشكل غير متوقع
  • الإمساك
  • تغيرات المزاج والاكتئاب
  • جفاف الجلد
  • صعوبة في أداء التمارين البدنية
  • ضعف القدرة العقلية على التركيز والتركيز

تشخيص التهاب الغدة الدرقية


تشمل اختبارات التهاب الغدة الدرقية ما يلي:

  • اختبارات لقياس وظائف الغدة الدرقية قياس كميات الهرمونات (الهرمون المنبه للغدة الدرقية أو TSH و T3 و T4) في الدم، يفرز TSH من الغدة النخامية ليحفز الغدة الدرقية لإنتاج T4 و T3. تفرز الغدة الدرقية هرمونات T4 و T3 التي تؤدي عملها بالجسم.
  • قياس اختبارات الأجسام المضادة التي تشمل الأجسام المضادة للغدة الدرقية (الميكروسومي) (TPO) أو الأجسام المضادة المحفزة لمستقبلات الغدة الدرقية (TRAb).
  • قياس معدل سرعة الترسيب وهو قياس سرعة سقوط خلايا الدم الحمراء، يكون ESR مرتفعا في التهاب الغدة الدرقية شبه الحاد.
  • استخدام الموجات فوق الصوتية بشكل متكرر، يمكن أن تظهر حويصلة (نمو) في الغدة الدرقية، وتغير في تدفق الدم.
  • امتصاص اليود المشع (RAIU) مقدار اليود المشع الذي تمتصه الغدة الدرقية، تكون الكمية منخفضة دائمًا في المرحلة السمية الدرقية لالتهاب الغدة الدرقية.

علاج التهاب الغدة الدرقية


تعتمد طريقة علاج التهاب الغدة الدرقية على نوع وأعراض ومرحلة التهاب الغدة الدرقية، كما يلي:

  • مرحلة التسمم الدرقي: عادة ما تكون مؤقتة، وسوف تتعافى في النهاية وتنتقل إلى مرحلة التوازن ، أو تنتقل إلى مرحلة قصور الغدة الدرقية، يمكن أن تكون مرحلة قصور الغدة الدرقية مؤقتة أو دائمة. قد لا يكون من الضروري علاج الأعراض في التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد أو غير المؤلم أو التالي للوضع، خلال مرحلة التسمم الدرقي يجب علاج الأعراض.
  • علاج الأعراض خفقان القلب، القلق، الرعشة، عدم تحمل الحرارة، زيادة التعرق: تعالج هذه الأعراض بحاصرات بيتا.
  • ألم الغدة الدرقية: يمكن السيطرة على الألم عادة باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين.
  • الأسباب الأخري كالتهاب الغدة الدرقية الحاد يكون علاج العدوى ضروريًا للتخلص من التهاب الغدة الدرقية الحاد (القيحي)، عادة ما يستمر التهاب الغدة الدرقية الناتج عن الأدوية طالما هناك استمرار بتناول الأدوية.
  • مرحلة قصور الغدة الدرقية: يتم استخدام العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقية لعلاج قصور الغدة الدرقية، عادة ما يستمر هذا النوع من العلاج لمدة 6 إلى 12 شهرًا، عادة ما يسبب التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو قصورًا دائمًا في الغدة الدرقية ويتطلب علاجًا مستمرًا.

ما هي التوقعات بالنسبة لمريض مصاب بالتهاب الغدة الدرقية؟


* في حالة التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو يكون قصور الغدة الدرقية الناتج دائمًا بشكل عام.

* عادةً ما يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الغدة الدرقية تحت الحاد من الأعراض لمدة تتراوح من شهر إلى ثلاثة أشهر، ولكن قد يستغرق التعافي الكامل لوظيفة الغدة الدرقية ما يصل إلى 12 إلى 18 شهرًا، هؤلاء الأشخاص لديهم فرصة بنسبة 5% للإصابة بقصور الغدة الدرقية الدائم.

* يتم التعافي من حالات التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة أو الصامت أو غير المؤلم بعد حوالي 12 إلى 18 شهرًا الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات لديهم فرصة بنسبة 20٪ للإصابة بقصور الغدة الدرقية الدائم.


المصادر

 
استشارات طبية منوعة