الجراحة والتشخيص بالمنظار

المنظار اسمه يدل عليه، إنه منظار بشكل أنبوب، طويل ودقيق يتيح للجرّاح رؤية الأجزاء التي هي موضع اهتمامه داخل البطن، والمنظار متصل بفيديو كاميرا ومصدر ضوء باهر قوي، يمكّن من نقل الصورة الملتقطة من داخل البطن إلى شاشة التلفزيون monitor.

جراحة المريء والمعدة بالمنظار

المريء هو الجزء الأعلى من الجهاز الهضمي، يمتد من البلعوم إلى المعدة، وهو كناية عن قناة عضلية، يقع قسم منها في الرقبة خلف القصبة الهوائية، وقسم ثانٍ يقع في الصدر. أما القسم الثالث، فهو موجود داخل البطن بعد أن يخترق الحجاب الحاجز من خلال فتحة طبيعية تسمى فتحة المريء.

جراحة السمنة والبدانة بالمنظار

البدانة آفة العصر، أصبحت اليوم مشكلة صحية واجتماعية في الدول الغنية المتقدمة اقتصادياً وحضارياً، وقد كانت في الماضي اقل شيوعاً، (وذلك بسبب وفرة الغذاء الصحي وعدم معرفة النتائج السلبية لهذه الآفة).

جراحة الكبد بالمنظار

يتطلب إجراء أي عملية جراحية في الكبد استعمال أربعة مبازل على الأقل، مع الأخذ في الاعتبار أن تكون هذه المبازل متباعدة كفاية؛ تلافياً لتشابك الأدوات المستعملة. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه لا مواقع ثابتة لإدخال المبازل، بل يمكن تعديل مكانها وعددها بحسب نوع العمل الجراحي.