عدوى المهبل ، التهاب المهبل

حالات عدوى المهبل

تعد غابات الامطار الاستوائية موطنآ لأكثر انواع الحياة من أي موقع آخر على الأرض .
هناك شيء ما في البيئات الحارة الرطبة التي تسمح للعديد من المخلوقات الطبيعية أن
تنمو وتزدهر .
وفي داخل جسم المرأة يوجد عدد قليل نسبيآ من الكائنات الحية التي تنمو أيضآ في بيئة
دافئة داخل المهبل ، وهذا يفسر لماذا تصاب معظم السيدات بعدوى المهبل خلال وقت ما
من حياتهن .

بيئة المهبل في أغلب الأحيان تمنع العدوى عن طريق الحفاظ على التوازن بين الكائنات
الطبيعية وتلك التي تسبب العدوى .

ويوجد فطر خميري يسمى ” كانديدا البيكانس ” على سبيل المثال يعيش غالبآ في المهبل .
عندما تكون الظروف مناسبة ، فإن الفطر يتكاثر بشكل خارج عن السيطرة ويسبب العدوى
بالفطر .
يقدر أن حوالي 75% على الأقل من السيدات سوف يصبن بعدوى واحدة على الأقل بالخمائر
في حياتهن .

العدوى قد تحدث أيضآ بالكتيريا ، و الفيروسات ، و الطفيليات ، وانواع من الفطريات
غير نوع ألبيكانس . بعض العدوى تنتقل جنسيآ , والأخرى تحدث عندما تنجح الكائنات
الحية الضارة خارج الجسم في الدخول إلى داخله . العدوى قد تنتج أيضآ من اضطرابات في
بيئة المهبل بسبب المضادات الحيوية ، أو أدوية التشطيف ، أو الهرمونات ، أو التوتر
.

بغض النظر كيف تحصلين على العدوى ، فإن عدوى المهبل غالبآ ما تسبب ظهور افرازات مع
تهيج شديد وحكة ورائحة .

معظم حالات عدوى المهبل تُعالج بالكريمات المضادة للفطريات ، أو المضادات الحيوية ،
أو الأدوية الأخرى . بالإضافة إلى هناك أشياء يمكن عملها لتقليل الإنزعاج ومنع حدوث
العدوى مرة أخرى .

العلاجات المنزلية :


– إستمتعي بحمام دقيق الشوفان :
أضيفي دقيق الشوفان الغرواني مثل Aveeno إلى حمام دافيء وإجلسي فيه لفترة .
عدوى الخمائر بشكل خاص تكون شديدة وحادة . حمام دقيق الشوفان لن يوقف العدوى ، لكنه
سيخفف من الحكة والحرقان .

– إجعلي الهواء يدر :
إبتعدي عن الملابس الضيقة بينما تعالجين العدوى . في المنزل ، لا ترتدي ملابسك
الداخلية تحت ردائك . تحتاجين إلى الحفاظ على المنطقة جافة ، وهذا سيقلل من التهيج

– نامي في ثوب النوم وحسب :
النوم بدون الملابس الداخلية تحت ثياب النوم يسمح للمنطقة بالتنفس ، وهذا يقلل
التهيج ويجعل أيضآ من الصعب جدآ على الخمائر أو الكائنات الحية الأخرى المحبة
للرطوبة بالنمو .

– إستعملي مجفف الشعر :
عندما تكونين مصابة بالعدوى ، تدليك نفسك بالمنشفة للتجفيف قد يكون مزعجآ . ينصح
بتجفيف نفسك بإستعمال مجفف الشعر . بالطبع ، إجعليه على الدرجة المنخفضة

الخيارات الطبية :


– إبدئي بالفحص :
لو أنك لم تصابي بعدوى المهبل من قبل مطلقآ ، لا تفترضي أن أعراضك سببها الخمائر .
فلقد أوضحت الدراسات أن السيدات في أغلب الأحيان يخطئن في تشخيص ما يعتقدن أنه عدوى
خمائر ، وهذا يعني أنهن يعانين من عدوى أكثر خطورة تحتاج إلى رعاية طبية .

– إختاري أدويتك :
لو أنك قد أصبت بعدوى الخمائر في الماضي وتأكدت مما عندك ، فلا بأس بأن تستعملي
أدوية تصرف بدون روشتة لعلاج هذه العدوى .
فبإستثناء حالات نادرة تنتج عن العدوى الخميرية فيها عن وجود كائنات حية مقاومة في
المهبل ، فإن المنتجات التي تصرف دون روشتة تعمل بنجاح .
هناك العديد من المنتجات لتختاري من بينها :-
الكريمات أو الفرزجات المهبلية . والمادة الفعالة عادة ما تكون كلوتريمازول ( مثل
كانستن) . هذه المنتجات فعّالة لأغلب حالات العدوى بالكانديدا ألبيكانيس . تأكدي من
قراءة الملصق فحسب . المنتجات المختلفة قد تتطلب منك إستعمالها لمدة تختلف من الوقت
.
بالنسبة لمعظم السيدات ، العلاجات التي تستمر لمدة 3 أيام فقط تفيد مثل تلك التي
تستعمل لمدة أيام . إلا أن المرأة قد تكون مصابة بنوع من الخمائر لا يمكن قتله خلال
3 أيام . لو أن العدوى لم تنته بعد 3 أيام ، يمكنك تجربة منتجات للعلاج 7 ايام . لو
أن هذا لم ينجح ، فسوف تحتاجين بلا ريب الذهاب إلى الطبيب .

– قللي الألم بإستعمال كريم استيرويد موضعي :
الاحساس بالحرقان والحكة المصاحب لعدوى الخمائر يبقى أحيانآ لمدة أسبوع أو أكثر ،
حتى بعد إستعمال الأدوية . لتخفيف الالم في هذه الأثناء ، يمكنك تجربة كريم يحتوي
على هيدروكرتيزون ( مثل ديرماكورت ) .
قد يصف الطبيب لك أيضآ خليطآ من الادوية ، مثل داكتاكورت ، لعلاج العدوى وتخفيف
الاعراض في نفس الوقت . هذه الأدويه تحتوي على استيرويد و مضاد للفطريات معآ .

– إحصلي على وصفة طبية :
لو أن عدواك سببها سلالة مقاومة من الخمائر أو كائنات حية أخرى ، فمن المحتمل أنك
ستحتاجين إلى وصفة طبية .
بالنسبة لـ داء المشعرات ، وهي حالة عدوى تنتقل جنسيآ بسبب طفيلي منتاهي في الصغر ،
يسمى المشعرة المهبلية ( أو التريكومانوس فاجيناليس ) ، فقد ينصحك طبيبك بأخذ
مترونيدازوا ( فلاجيل ) .
عدوى البكتيريا قد تعالج أيضآ بالميترونيدازول .
السلالات المقاومة من الخمائر تموت في أغلب الأحيان بفعل دواء يطلق عليه جينو
داكتارين ( ميكونازول ) .

للعلاج المنزلي على المدى البعيد :-


– إغسلي بالماء العادي :
تقريبآ كل واحدة تستمتع بالصابون المعطر و زيوت الاستحمام ، لكن يجب عليك تجنب هذه
المنتجات حتى عندما لا تكونين مصابة بالعدوى .
المواد الكيميائية بها تهيج الانسجة الفرجية ( الاجزاء الداخلية من الاعضاء
التناسلية ) وتسبب الحكة . هذا قد يجعل من الاسهل على العدوى أن تثبت نفسها .
الادوية التي تستعمل في التشطيف ، أيضآ ، قد تكون مهيجة ، لذا لو شعرت بحاجتك
الملحة بعمل التشطيف ، فإستعملي مزيجآ من الخل العادي والماء .

– بدلي ملابسك بأخرى جافة :
بعد السباحة أو التمرين ، حاولي أن تغيري ملابسك بملابس جافة فورآ ، سيجعل هذا
مناطق الفرج والمهبل أقل ملائمة للخمائر .

– إرتدي ملابس داخلية من القطن :
على عكس النايلون والاقشمة الصناعية الاخرى ، فإن القطن يسمح للهواء بالدخول
والرطوبة الخروج ، وهذا يقلل من خطورة الإصابة بحالات العدوى .
وكذلك من الافضل إرتداء الملابس الفضفاضة المريحة ، وليست الضيقة .

– إمسحي الميكروبات بعيدآ :
عدوى المهبل تحدث عندما تهاجر البكتيريا التي تعيش حول الشرج إلى المنطقة المهبلية
. إحدى الطرق لمنع هذا هي المسح من الامام إلى الخلف بعد التبول أو التبرز .

– إجعلي سكر الدم تحت السيطرة :
السيدات المريضات بداء البول السكري تزداد عندهن قابلية الإصابة بعدوى الخمائر
المهبلية حيث إن مستويات الجلوكوز ( سكر الدم ) عندهن أعلى من الطبيعي ، وهذا قد
يغير من توازن المهبل الواقي من العوى .
لو أنك مصابة بـ داء البول السكري ، فإن جعل مستويات سكر الدم ثابتة – عن طريق
تناول الأغذية الصحية وضبط الوزن واستعمال الادوية ، عند الضرورة – يكون مفيدآ في
منع العدوى من أن تبدأ .

العلاجات البديلة :


– إمنعي العدوى بإستعمال الزبادي :
إن تناول الزبادي لن يوقف عدوى الخمائر الحادثة بالفعل ، لكن هناك بعض الأدلة التي
تشير إلى أن تناول الزبادي قد يقلل من خطورة الإصابة بها في المستقبل .
بكتيريا الاسيدوفيلس في الزبادي تغير الاس الهيدروجيني في المهبل . بالإضافة إلى
هذا فعندما تتناولين الزبادي الذي يحتوي على مزارع بكتيرية حية ، فإن الكائنات
الحية النافعة تهاجر إلى قناة المهبل وتثبط نمو الخمائر .
قد يكون من المفيد جدآ تناول الزبادي أثناء أخذ المضادات الحيوية . هذا يعوض
الكائنات الحية النافعة التي قتلت بالأدوية .
وجدت إحدى الدراسات التي إستغرقت 6 أشهر أن السيدات اللاتي تناولن 240ملليترآ من
الزبادي الذي يحتوي على مزرعة حية يوميآ كن أقل عرضة للإصابة بعدوى الخمائر من
السيدات اللاتي لم يتناولن الزبادي . فلو كنت تعانين من العدوى المتكررة ، فإن وضع
الزبادي في غذائك يعتبر طريقة مفيدة

– امضغي عش الغراب :-
في دراسة صغيرة لفطر المايتك ، وهو عش غراب ياباني لذيذ ثبت بشكل علمي أن له قدرات
على تحسين المناعة ، تبين أنه قد خفف من الأعراض المزعجة بشكل ملحوظ في حالات عدوى
الخمائر المزمنة التي أصابت 13 سيدة من المشاركات في الدراسة ما عدا واحدة .
إن المتهم الحقيقي في حالات عدوى الخمائر المزمنة هو ضعف الجهاز المناعي ، لقد وجدت
أنها هي المشكلة الشائعة بالنسبة للسيدات اللاتي يتعرضن لـ التوتر الدائم .
يعرف المايتك جيدآ بقدرته على زيادة عدد ونشاط الخلايا المناعية . بالإضافة إلى أنه
يحتوي على مركبات تثبط أو تقتل الكانديدا ألبيكانس بصورة خاصة ، وهو ذلك الكائن
الحي الذي يسبب عدوى الخمائر المهبلية .
لكن إحترسي من بعض آثاره الجانبية : فـ المانيتول ، وهو السكر الطبيعي المتواجد في
المايتك ، يسبب إنتفاخآ وعدم إرتياح في الأمعاء لدى بعض الناس .

الخيارات الطبية :-


خذي حذرك عند دورتك الشهرية :
تزداد خطورة الاصابة بكل أنواع العدوى المهبلية تقريبآ حول وقت الدورة الشهرية حيث
إن الدم وسط ممتاز لنمو الكائنات الحية .
في بعض الأحيان يكون من المفيد للسيدات اللاتي يصبن بعدوى مزمنة أخذ فلوكونازول (
ديفلوكان ) من بداية الدورة حتى نهايتها كإجراء وقائي .

ثلاث نصائح لكل إمرأة :


– لا تستعملي الدش المهبلي مطلقآ :
إن الدش المهبلي دائمآ سيء . إذ يغير من بيئة المهبل ، ويزيد من أيضآ من خطورة
اصابة الاعضاء التناسلية العليا بالعدوى . هناك بعض الأدلة على أنه قد يزيد من
خطورة الإصابة بـ سرطان المبيض أيضآ .

– كوني سخية عند إستعمال الكريمات المضادة للفطريات :
ليس من النادر بالنسبة للسيدات المصابات بعدوى الخمائر وجود إلتهاب خارج المهبل .
عندما تضعين الكريم ، قد تحتاجين إلى وضعه خارج المهبل بالإضافة إلى داخله .

– قومي بعمل فحص لـ مرض البول السكري :
لو أنك تعانين من العدوى المتكررة ، فإن هذا حقيقي خصوصآ لو أن لديك أي من عوامل
التعرض للإصابة بمرض البول السكري ، مثل زيادة الوزن أو عندك تاريخ عائلي مرضي عن
داء البول السكري .

متى تذهبين إلى الطبيب ؟


– إذا كنت تعانين من عدوى متكررة
– إذا كان لديك أعراض لم تتحسن بعد العلاج بمنتجات تصرف بدون روشتة : قد تكونين
مصابة بسلالة من الخمائر تتطلب العلاج بأدوية يصفها الطبيب . قد تكونين مصابة أيضآ
بنوع من عدوى المهبل غير التي تحدث بالخمائر .
– إذا ظهرت لديك افرازات مخضرة أو مصفرة اللون أو الم اسفل البطن : من المحتمل
إصابتك بإحدى حالات عدوى المهبل ، وإحداهن يطلق عليها داء المشعرات .

إقرأي أيضآ :-


التهابات المهبل ( صور )

– التهاب المهبل
البكتيري


التهاب الفرج اللاهوائي


حالات العدوى المهبلية


فروقات بين اصابة المهبل بالبكتيريا أو الفطريات أو الطفيلات


ماهو ميكروب التريكوموناس؟