X

فحوصات وتشخيص مرض سكري السمنة

هناك مجموعة من الفحوصات المخبرية التي أشجعك بقوة على القيام بها. هناك مستويان من الفحوصات للتقييم السليم لمرض سكري السمنة، ومضاعفاته، وأسبابه.

الفحص الأساسي لتشخيص وجود مرض سكري السمنة

أوصي بالفحص لكل من يعاني من زيادة الوزن، أو يعاني من مرض السكري، أو لديه تاريخ عائلي من مرض السكري من النوع الثاني.

ملاحظة: المستويات غير الطبيعية المدونة تستند إلى الناس الذين لا يتناولون أدوية الكوليسترول أو السكري. إذا كنت تتناول دواءً، قد تبدو الأرقام أفضل، لكن قد لا تزال مصابًا بمرض سكري شديد غير معالج ناجم عن السمنة.

– اختبار استجابة الإنسولين. يقيس هذا الفحص مستويات الجلوكوز والإنسولين في الصيام، بعد مرور ساعة واحدة أو ساعتين من تناول حمل من 75 جرامًا من الجلوكوز. إنه مثل اختبار تحمل الجلوكوز، لكنه يقيس كلًا من الجلوكوز والإنسولين. يمكن أن يكون مستوى السكر في دمك طبيعيًا، لكن قد يكون مستواك من الإنسولين مرتفعًا للغاية. يجب أن يكون مستوى الإنسولين أثناء الصيام < 5 وحدة دولية/ديسيلتر، والمستويات بعد 1 أو 2 ساعة أقل من 30 وحدة دولية/ديسيلتر. يجب أن يكون مستوى السكر في الدم أثناء الصيام <90 ملليجرامًا/ديسيلتر، ومستوياته بعد ساعة أو ساعتين أقل من 120 ملليجرامًا/ديسيلتر.

اطلب هذا الفحص. هذا أهم مؤشر على وجود وشدة مرض سكري السمنة، لكن نادرًا ما يتم استخدامه في الممارسات الطبية اليوم. هذا هو السبب في عدم تشخيص مرض سكري السمنة في 90 بالمائة من الناس الذين يعانون منه. البديل هو قياس مستويات الجلوكوز والإنسولين في الصيام فقط، وبعد 30 دقيقة من تناول الجلوكوز. إذا تم تشخيص إصابتك بمرض السكري، فلن تحتاج إلى إجراء اختبار مستوى حمل الجلوكوز بعد ساعتين.

– هيموجلوبين A1c. يقيس هذا الاختبار متوسط السكر في الدم فيالأسابيع الستة الأخيرة. المستوى غير الطبيعي هو > 5.5٪ من إجمالي الهيموجلوبين.

– صورة دهون بالرنين المغناطيسي النووي. هذا الاختبار يحدد حجم وعدد جسيمات LDL، وHDL، والدهون الثلاثية. الجسيمات الصغيرة والكثيفة خطرة، وتعتبر مؤشرًا لمرض سكري السمنة، حتى لو كان مستواك من الكوليسترول طبيعيًا مع أو من دون دواء. يجب أن يكون مستواك أقل من 1000 جسيم LDL كليًا، وأقل من 500 جسيم LDL صغير (النوع الكثيف والخطير). يتم إجراء هذا الاختبار بواسطة Liposcience، لكن يمكن طلبه في LapCorp، وهي شركة فحوصات مخبرية.

– صورة الدهون. يظهر هذا الفحص مستوى الكوليسترول الكلي (المثالي <180 ملليجرامًا/ديسيلتر)، و LDL (المثالي <70 ملليجرامًا/ديسيلتر)، وكوليسترول HDL (المثالي > 60 ملليجرامًا/ديسيلتر)، والدهون الثلاثية (المثالي < 100 ملليجرام/ديسيلتر).

– نسبة الدهون الثلاثية/HDL. المستوى غير الطبيعي أكبر من 4.

– نسبة الكوليسترول الكلي/HDL. المستوى غير الطبيعي أكبر من 3.

فحوصات إضافية لتقييم درجة الخطورة أو مضاعفات مرض سكري السمنة

يجب أن تكون هذه الاختبارات جزءًا من الفحص والتقييم العاديين إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة، أو تعتقد أنك قد تكون مصابًا بمرض سكري السمنة. إذا تم تشخيصك بمرض السكري من النوع الثاني،  فمن المهم أن تتأكد من أن تخضع لهذه الفحوصات الإضافية. أعتقد أيضًا أنها مهمة للجميع كجزء من الفحص الجسدي السنوي.

– البروتين المتفاعل سي عالي الحساسية hs-CRP (المستوى غير الطبيعي > 1.0 ملليجرام/لتر) – لتقييم الالتهاب.

– الفيبرينوجين Fibrinogen (المستوى غير الطبيعي > 350 ملليجرامًا/ديسيلتر) – لتقييم خطر التجلط ولزوجة الدم.

– البروتين الدهني إيه Lipoprotein(a) (المستوى غير الطبيعي > 30 نانومول/لتر) – لتقييم علامة الكوليسترول القابل للعلاج الجينية.

– حمض اليوريك Uric Acid (المستوى غير الطبيعي > 7.0 ملليجرام/ديسيلتر) – لتقييم خطر الإصابة بالنقرس الناتج عن مرض سكري السمنة.

– اختبارات وظائف الكبد (ارتفاع AST وALT وGGT غير طبيعي) – لتقييم الكبد الدهني.

– اختبارات وظائف الكلى (مستوى BUN غير الطبيعي > 20 ملليجرامًا/ديسيلتر، مستوى الكرياتينين غير الطبيعي > 1.2 ملليجرام/ديسيلتر) – لتقييم وظائف الكلى.

– ميكرو ألبومين (المستوى غير الطبيعي > 20 ملليجرامًا/ديسيلتر) – لتقييم خروج البروتين في البول، علامة مبكرة لتضرر الكلى.

– 25 هيدروكسي فيتامين د 25 hydroxyvitamin D (المستوى غير الطبيعي < 45-60 نانوجرامًا/ديسيلتر) – لحالة فيتامين د.

– هوموسيستين Homocysteine (المستوى غير الطبيعي > 8.0 ميكرومول/لتر): علامة حساسة لنقص حمض الفوليك.

– فيريتين ferritin (المستوى غير الطبيعي > 200 نانوجرام/مللي) – لتقييم الالتهاب وحالة الحديد.

– هرمونات الغدة الدرقية (المستويات غير الطبيعية من TSH وT3 الحر وT4 الحر وأجسام TPO المضادة) – لتقييم وظيفة الغدة الدرقية.

– الهرمونات الجنسية (الذكور – التستوستيرون الكلي والحر؛ والإناث – FSH، وLH، وDHEA-S، والإستراديول، وهرمون البروجسترون، والتستوستيرون الحر، والجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية) – لتقييم الهرمونات الجنسية.

يمكن إجراء هذه الفحوصات بواسطة طبيبك، في معظم المستشفيات أو المختبرات، ويمكنك حتى طلبها بنفسك من خلال شركات الاختبار الشخصية.

يجدر بك كذلك إجراء اختبار متابعة على فواصل زمنية مدتها ثلاثة أشهر، وستة أشهر، وسنة واحدة. تلك ستسمح لك ولطبيبك بمراقبة تقدمك المحرز بدقة.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية اسأل طبيب أجوبة طبية أجوبة خاصة