X

حلول لمشكلة التلوث ومكافحة الأمراض المتعلقة بالالتهاب ج17

قد تتطلب عملية تقليص نسبة التلوث في منزلك قليلا من الجهد ودفع المال ولكنها أساسية للحفاظ على صحة سليمة. إن الذين يتنشقون هواء نقيا يشعرون بتحسن أكثر وبطاقة أكبر وبنسبة أقل من الأمراض. بعض المناطق الملوثة مهجورة وميؤوس من حالتها فيما يمكن إنعاشها بدون بذل الكثير من الجهد. يمكن التمتع بالهواء النقي إن كان الخيار حكيما من حيث الأثاث، التهوية، التحكم بالأوبئة وأنظمة التدفئة والتبريد.

المنتجات المنظفة

عندما تقرأ التحذير القائل “استخدم المنتج في مكان معرض للتهوية”، خذ الأمر على محمل الجد. سترى هذا التحذير على ملصقات المنتجات ومنها منتجات التنظيف، الغراء واللصائق، مبيدات الهوام والمذيبات. ومن الآثار السامة الشائعة لهذه المنتجات نذكر التهيج، التهاب العينين، الأنف، الحلق والرئتين. يمكن أن يؤدي الاحتكاك بالبشرة إلى ردود فعل وتهيجات أرجية بما في ذلك الطفح الجلدي من جراء حالة معروفة باسم التهاب الجلد المزيل للدهون الذي يحدث عندما تذيب المواد الكيميائية الدهون في البشرة. في أغلب الأحيان، تحتوي المنتجات على مواد مهيجة تنفسية من الممكن أن تثير أو تسبب الربو والتهاب الجيوب الأنفية. يمكن أن ينتج الصداع، الوسن والاضطراب الذهني عن تنشق المذيبات. وفي حال التعرض الكثيف لها، يمكن أن يصبح القلب مفرط الحساسية تجاه هورمونات الجسم من نوع الأدرينالين وتتسارع نبضات القلب إلى درجة الرجفان.

تشكل المنتجات المنظفة مصدر قلق لأننا نظن أنها منتجات “جيدة”. فهي تنظف منازلنا وتقتل الجراثيم وتضفي على الأرجاء رائحة منعشة وجميلة. إلا أن كل ما يجعل هذه المنتجات “جيدة”، يجعلها كذلك مثيرة للالتهاب. فالمواد الكيميائية التي تزيل الدهون وتحارب الجراثيم وتنزع الأوساخ وتنظف وتلمع هي مواد مهيجة للمسالك الأنفية، الرئتين والبشرة. فحتى رائحة الفواكه أو الأزهار المضافة إلى المنظفات (لإبعاد رائحة المواد الكيميائية) يمكن أن تؤدي إلى التهاب الأغشية المخاطية.

فيما يؤدي منتج منظف واحد إلى الالتهاب، قد يخلف اثنان أو أكثر ضررا مستديما. يمكن أن يسبب مزج مادة التقصير والأمونيا إطلاق غاز مهيج يدعى الكلورامين الذي يؤدي إلى التهاب المجرى التنفسي مع احتمال حدوث تضرر مستديم. غالبا ما تحتوي منظفات المراحيض على حمض الهيدروكلوريك الذي يمكن أن يحرق البشرة ويسبب الالتهاب التنفسي ويخلف أضرارا. كما أن مزج حمض الهيدرو كلوريك مع مادة التقصير يمكن أن يطلق غاز الكلورين الذي كان يستخدم في الحرب العالمية الأولى كعامل كيميائي. أصيب العديد من الجنود بالتهاب القصبات المزمن والنفاخ ولا يستحق تنظيف المرحاض كل هذا العناء.

تحيط بنا المواد الكيميائية الخطيرة من كل حدب وصوب ولكننا لا نأخذ بعين الاعتبار أنها قد تكون سبب العديد من الأمراض التي يصعب تشخيصها. مثلا، إن ألم الورم الليفي (وهو اضطراب يسبب الألم في الرباط والوتر والعضل) ومتلازمة التعب المزمن هما مرضان بدون أي أعراض معينة مما يزيد التشخيص صعوبة. يعاني الكثيرون لسنوات ويخضعون لفحص تلو الآخر إلى أن يفرغوا من الفحوصات بدون التوصل إلى نتيجة فيما تشخص الأمراض غيابيا. ماذا لو كان ألم الورم الليفي ومتلازمة التعب المزمن مرتبطين بالمواد الكيميائية في بيئتنا كما يعتقد بعض العلماء؟ وبسبب التباعد بين التعرض الكيميائي الشائع والشعور بالأعراض الأولية وأخيرا تشخيص المرض، تشكل متابعة خيوط العلاقة تحديا كبيرا للباحثين.

قال خبراء الطب البيئي إن الحساسية تجاه المواد الكيميائية الناتجة عن التعرض الحاد أو المزمن لها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الجهازين المناعي والعصبي، وحالات من الصداع، التعب المزمن، الألم العضلي، الالتهاب التنفسي، النقص في التركيز، النشاط المفرط (لدى الأطفال) وربما الارتعاش والنوبات. تساهم كل المواد الكيميائية في ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض المتعلقة بالالتهاب.

مكافحو الالتهاب

•  تحقق من ملصقات كل المنظفات، مبيدات الهوام، المواد الغرائية واللاصقة، الطلاء والمذيبات. إتبع التعليمات بحذر حرفا حرفا. لم توضع التحذيرات لحماية الشركات من الدعاوى القضائية وحسب بل أيضا لحمايتك من الأمراض.

•  فكر بتغيير المنتجات. ابحث عن المنظفات غير السامة في متاجر الأغذية الصحية. بدأت بعض المتاجر الكبرى بعرض هذه المنتجات غير المضرة بالبيئة. ابحث عن منتجات لا تحتوي على مادة التقصير، الأمونيا والعطور.

•  إن كان لا بد من استعمال هذه المنتجات الخطيرة، افتح كل النوافذ القريبة من مكان استخدامها. أدر المراوح لتوزيع الهواء. يجب أن يتوفر تيارا متقاطعا فتؤمن مروحة الهواء النقي داخل المنزل فيما تزيل المروحة الأخرى الهواء الملوث.

•  لا تمزج أبدا المنظفات. فحتى إن قرأت التعليمات بحذر، قد تفوتك بعض المواد الكيميائية التي قد تتفاعل مع مواد كيميائية أخرى وتطلق غازا خطيرا. إن استخدمت منظفا ولم يقم بعمله، اغسل جيدا المكان الذي استعمل عليه ثم انتظر يوما على الأقل قبل استعمال منظف آخر على المنطقة ذاتها.

•  قم بتنظيف من حين إلى آخر. اعتنق السلامة البيئية في منزلك عبر ترك الغبار يتجمع لوقت أطول. ففي كل مرة تستخدم المنتجات المحتوية على المواد الكيميائية العضوية المتطايرة، تعرض نفسك وعائلتك للمشاكل الصحية. خذ استراحة.

مرطب الأجواء

إن مفهوم استخدام مرطب الأجواء الكيميائي هو مفهوم خاطىء. فمن غير المنطقي أن يرطب الهواء الملوث أصلا بالمواد الكيميائية بإضافة مواد مهيجة أخرى. كما أن الكثيرين منا حساسون تجاه الآثار المهيجة للروائح الصناعية. بينت دراسة أن 10% من الناس يعانون من ردود فعل التهابية تجاه مرطب الأجواء.

ذات مرة، عالجت عجوزا كانت تتمتع بصحة سليمة باستثناء ظهور بعض المشاكل الجيبية الثانوية. كانت في رحلة ليلية مع مجموعتها الكنسية. وعندما دخلت وزميلتها إلى غرفتهما في النزل، إشتما رائحة مواد كيميائية قوية في الغرفة. فراحت تسعلان فورا ودمعت عيونهما وشعرتا بأعراض أنفية. أعلنتا عن تذمرهما فحاول مدير النزل إصلاح المشكلة بملء الغرفة بمرطب هوائي صناعي قوي. فعادت الامرأتان إلى الغرفة إلا أن حالتهما زادت سوءا. أصيبت مريضتي بالربو والتهاب القصبات اللذين لا مفر منهما أما المشكلة الجيبية الثانوية التي ذكرتها سابقاً فأصبحت أكثر حدة وسوءا. علمنا في وقت لاحق أن غرفة النزل كانت ممتلئة بمبيد حشري حاد ومهيج. على الرغم من التحذيرات المذكورة على الملصق، تم رش مبيد الهوام في الغرفة التي أحكم إغلاقها جيدا. وعندما رش المدير مرطب الأجواء، كان فقط يضيف مواد كيميائية مهيجة إلى المزيج السام الذي كان موجودا أساسا. عوضا عن ذلك، كان من المفترض أن تفتح النوافذ كي يسحب الهواء مبيد الهوام والمذيبات التي يحملها. ويمكن أن تكون جميعها مضرة ومثيرة للالتهاب. قد تكون رائحة مرطب الأجواء طيبة، ولكنها لا تستحق عناء الإصابة بالتهيج القصير الأمد أو التضرر المستديم.

مكافحو الالتهاب

•  تجنب مرطب الأجواء. يشمل ذلك الرذاذ المرطب للأجواء، الناشر لمرطب الأجواء (النوع الصلب المتوفر في أغلفة بلاستيكية)، المرطب الذي يوصل بالقابس وحتى الشموع المعطرة.

•  استخدم التهوية لإزالة الروائح من الغرفة أو بعبارة أبسط، افتح نافذة. افتح نافذتين أو ثلاث أو أكثر في جميع أنحاء المنزل، أدر المراوح وأدخل الهواء النقي. إذا أمكن، ركب مراوح في أسقفة معظم الغرف ومراوح التهوية في الحمامات أو الأماكن المغلقة الأخرى.

•  إن عجزت عن فتح النوافذ، اشتر منقي الهواء. يمكن أن تزيل مرشحات HEPA والمرشحات الكهروستاتية التلوث الجسيمي من الهواء بما في ذلك غبار الطلع وأبواغ العفن. يمكن أن تقلص مرشحات الفحم النباتي المنشط معدلات المواد الكيميائية العضوية المتطايرة ولكن ما ينفع حقا هو إزالة المصادر الأساسية.

•  حتى مزيج العطور يمكن أن يكون مهيجا بالنسبة للبعض. لذا، أدخل إلى الغرفة الهواء النقي بدلا من إضافة الروائح الصناعية.

الروائح والعطور

يمكن أن تؤدي الروائح والعطور إلى التهاب البشرة والمجرى الهوائي. بينت دراسة أن أكثر من 10 بالمئة من عمال العناية الصحية يعانون من الحساسية تجاه الرائحة وتزيد الحساسية مع العمر. وأظهرت دراسة أن 15% تقريبا من النساء اللواتي أحلن إلى التقاعد يعانين من الحساسية تجاه الروائح. (وحوالى 12% من الرجال المتقاعدين يعانون من هذه الحساسية. هل من الممكن أن يكون الفرق في كمية الروائح والمنظفات المعطرة التي تستخدمها النساء؟) وفي دراسة أخرى، تعرض أكثر من ثلث المصابين بالربو الحاد لنوبة ربو عند تعرضهم للروائح والعطور. تبين أن 98% من المصابين بالربو و67% من المصابين بالتهاب الأنف يعانون من الالتهاب التنفسي عند تعرضهم للمواد المهيجة. ومن بين هذه المواد الأكثر شيوعا دخان التبغ، الروائح والعطور.

قد يكون للبعض ردود فعل أكثر حدة تجاه العطور. أصيبت طبيبة أعرفها كانت تضع عطرا حادا بالذأب والتليف الرئوي. أخذت بنصيحتي وتوقفت عن وضع العطر فتحسنت حالها بشكل ملموس. كان من الصعب تحديد ما إذا كان العطر ما سبب لها المرض ولكنها تحسنت بعد توقفها عن استخدامه. لذا، لا بأس إن قلنا إنه ساهم بطريقة أو بأخرى.

مكافحو الالتهاب

•  توقف/توقفي عن وضع العطور. إن شعرت بحاجة إلى وضعها، افعل ذلك من حين إلى آخر وبشكل خفيف.

•  فكر بالآخرين. بوجود 5 إلى 10% من المصابين بالربو وأكثر من 30% من المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، جميعنا يحتاج إلى إدراك تأثير اختياراتنا الشخصية للعطور. إن كنت تضع العطور في مكان العمل، قد تعرض زميلك في العمل للمرض بدون أن تدرك ذلك. اسأل من يعمل بالقرب منك إن كان عطرك يسبب له مشاكل صحية. وفي حال كان الرد إيجابا، خذ على نفسك عهدا بالتوقف عن استعمال العطور.

•  كما أن العطور في الصابون، مطري الأقمشة، المنظفات، مزيل الرائحة، أدوات التجميل، بودرة الجسم، الشامبو والمنتجات الأخرى تسبب المشاكل. خذ بعين الاعتبار استخدام المنتجات الخالية من العطور.

السجاد، مواد الأرضية والطلاء

إن أغلفة الأرضية المصمتة مثل أرضية الخشب الصلد، الأرضية الخشبية المزخرفة واللينوليوم تعتبر الأفضل لتقليص نسبة ردود الفعل الالتهابية لأنها لا تحوي غبارا ومواد مستأرجة وذيفانا داخليا كما يفعل السجاد. كما أن بعض السجاد يطلق غاز المواد الكيميائية العضوية المتطايرة. يضم معهد السجاد والبسط برنامجا لاختبار جودة الهواء الداخلي. ويضمن البرنامج جودة السجاد، التبطين والمواد اللاصقة التي تناسب معايير تقبل المعدل المنخفض للمواد الكيميائية العضوية المتطايرة. يمكن إيجاد ملصق أخضر اللون لمعهد السجاد والبسط على السجاد الذي يراعي معايير المعدل المنخفض للابتعاث. يمكن أن يؤثر اختيارك لغطاء الأرضية في صحتك دائما طالما أنت تعيش في البيت.

يطلق الطلاء غازات المواد الكيميائية العضوية المتطايرة فيما يجف. يفضل الطلاء المائي على الطلاء الزيتي ولكن كليهما يطلق هذه الغازات. واجه العديد من المصنعين تحدي تقليص نسبة المواد الكيميائية العضوية المتطايرة عبر تقديم منتجات خاصة للاستخدام الداخلي. تسوق هذه المنتجات في المستشفيات والمرافق الأخرى التي يتعذر عليها إغلاق الأبواب عند الطلاء ولكن يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لأنها تقي من الأمراض وتحافظ على صحة سليمة.

مكافحو الالتهاب

•  استخدم الطلاء المائي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من المواد الكيميائية العضوية المتطايرة في أماكن يدخلها الهواء. دع المكان يتهوى إلى أن يجف الطلاء وتزول الرائحة. هذا الأمر مهم بالنسبة إلى الأطفال والمصابين بالربو والأمراض الأخرى التي يمكن أن تزيدها الأبخرة سوءا.

•  اختر أرضية الخشب الصلد عند الإمكان. ولكن يمكن أن يكون ذلك صعبا بسبب كلفته الباهظة. كما أن أرضية اللينوليوم لا تتمتع بميزات جمالية وليست مريحة مثل السجاد.

•  إن كان السجاد خيارك، فليكن خيارك الأول السجاد المصنوع من الألياف الطبيعية مثل القطن أو الصوف. ومن بين المواد الاصطناعية (التي قد تكون ضرورية للبعض لأنها عادة أقل كلفة وأكثر حفاظا على النظافة)، اختر السجاد المصنوع من النايلون. أكثر ما يسبب المشاكل هو السجاد المصنوع من الأكريليك. فالأكريليك مصنوع من جزيئات الأكريلاميد التي تسبب مشاكل تنفسية لدى البعض.

•  يجب أن تعتبر السجاد الجديد مثل الطلاء الحديث. لا تستخدم الغرفة التي فرش فيها السجاد على الفور. دع الهواء النقي يدخل إلى الغرفة لإزالة المواد الكيميائية السامة. بعد وضع السجاد، يجب إدخال الهواء إلى الغرفة إلى أن تنتهي عملية نزع الغاز. إن وضع السجاد في غرفة بدون تهوية جيدة، خذ بعين الاعتبار استعارة أو شراء مراوح لإزالة الغازات من الغرفة. من جديد، تعتبر التهوية المتقاطعة هي الأنسب أي أن مروحة تولد هواء نقيا فيما تزيل الأخرى الهواء الملوث.

•  ابحث عن السجاد الذي يحمل علامة برنامج اختبار السجاد لجودة الهواء الداخلي من معهد السجاد والبسط مما يؤكد أن السجاد يستجيب إلى معايير ابتعاث نسبة منخفضة من المواد الكيميائية العضوية المتطايرة.

التنظيف الجاف

تعرف المادة الكيميائية المتوفرة في سائل التنظيف الجاف بأسماء مختلفة عديدة ومنها إثيلين فوق الكلور (بيرك)، إثيلين رباعي الكلور، PCE، بركلين، أو بركلور. إن إثيلين رباعي الكلور عبارة عن سائل يتبخر في الهواء مطلقا رائحة التنظيف الجاف. ثبت أن هذه المادة الكيميائية مهيجة إلى حد كبير ويمكن أن تؤدي المعدلات المرتفعة منها إلى الصداع، الدوار، الاضطراب، الغثيان وغيرها من مشاكل الجهاز العصبي. كذلك، تعتبر وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية هذه المادة عاملا مسرطنا محتملا. على الرغم من عدم معرفة آثار سائل التنظيف الجاف بالمعدلات التي تدخل المنازل، إلا أنه لا داعي للمجازفة.

مكافحو الالتهاب

•  يجب أن تتعرض الملابس المجففة حديثا للهواء قبل إحضارها إلى المنزل. انزع الغلاف البلاستيكي عن الملابس ثم علقها في كاراج أو علية لثلاث أو أربع ساعات لتخرج الأبخرة المسرطنة والمهيجة منها بدون تلويث الهواء الداخلي.

•  كبديل، يمكن وضع الملابس في آلة التجفيف على درجة الحرارة الأكثر انخفاضا مما يؤدي إلى نزع غاز المبيدات بسرعة بدون تضرر الملابس.

•  خذ بعين الاعتبار أخذ ملابسك إلى إحدى الأماكن المتخصصة بالتنظيف الجاف إن توفرت واحدة بالقرب من منزلك. يستخدم فيها السوائل غير المذيبة فقط مثل سائل ثاني أكسيد الكربون. تسوق هذه المؤسسات للطرق المستخدمة في التنظيف الجاف. لذا، يمكن إيجادها عبر مسح الإعلانات في دليل الهاتف.

مواقد الطهو

يفضل الطهاة مواقد الغاز بسبب التحكم الرائع بالحرارة والاستجابة السريعة لتعديل درجات الحرارة. للأسف، تعتبر مواقد الطهو العاملة على الغاز مصادر سيئة السمعة لتلوث الهواء الداخلي. منذ أكثر من عشرين سنة، أثبتت دراسة عن تلوث الهواء الداخلي المرتبط بالمواقد الطبيعية للطهو وجود معدلات من ثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النتروجين تفوق المعدلات المسموح بها في المعامل. لا يوجد معايير للهواء الداخلي في الولايات المتحدة. ولكن مصانع الغاز ردت على مخاوف القانون الجديد عبر صناعة حاروق محفز لمواقد الطهو التي قلصت منتجات الاحتراق إلى المعدلات المعترف بها. لم يسوق الحاروق المحفز على الإطلاق بما أن قانون معايير الهواء الداخلي لم يسن قط.

مكافحو الالتهاب

•  خذ بعين الاعتبار أن تحل الفرن الكهربائي محل موقد الغاز. سينخفض معدل تلوث الهواء الداخلي بشكل كبير ويمكن أن يعتاد معظم الطباخين على التحكم بدرجات الحرارة ووقت الطهو مع الممارسة.

•  ركب غطاء. تجد في المطاعم أغطية الأبخرة مع مروحة قوية تسحب الهواء إلى الخارج. بحسب بنية منزلك، يمكن أن تركب غطاء مماثلا فوق الموقد.

الأفران، الدخان والأبخرة

عندما نحرق جسما عضويا في الداخل أو في الخارج، ينطلق دائما الدخان والأبخرة. على الرغم من أن منتجات الحريق قد لا تكون مرئية، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب وقد ارتبطت بحالات من النوبات القلبية، السرطان، الربو والتهاب الجيوب الأنفية. للأسف، لا يمكننا تجنب هذه الأبخرة ببساطة لأن مجتمعنا وحياتنا يعتمدان على حرق العديد من هذه المنتجات مثل البنزين، وقود الديزل، زيت الوقود، الفحم الحجري والغاز الطبيعي. نحن كمجتمع علينا البحث عن حل طويل الأمد على شكل مصادر طاقة بديلة وغير ملوثة مثل الطاقتين الهوائية والشمسية. وكأفراد، يتوجب علينا الحد من التعرض للمواد الملوثة التي يمكن أن تأتي من مصادر غير متوقعة.

تحرق الأفران زيت الوقود أو الغاز الطبيعي وتحتوي أبخرتهما على السخام، ثاني أكسيد الكبريت، أكسيد النتروجين، ثاني أكسيد الكربون، أول أكسيد الكربون والعديد من المواد الكيميائية العضوية المتطايرة. يتم امتصاص الأكسجين من الهواء في المنزل ويجري عبر مخزون الهواء في غرفة الاحتراق حيث تجري عملية الاحتراق. يصعد الدخان والأبخرة من جراء الاحتراق إلى المدخنة ويصبحوا خارج المنزل. ولكن لا يحدث ذلك دائما. يمكن أن ينعكس تدفق الهواء هذا أحيانا فينزل الهواء البارد إلى المدخنة وتدخل الأبخرة إلى المنزل. يتحكم ناظم الحرارة بالفرن فيعمل وينطفىء عندما يصبح المنزل باردا جدا ثم حارا جدا. عندما يكون الفرن منطفئا، يتدفق الهواء الخارجي البارد عبر المدخنة ويدخل إلى منازلنا. وعندما يعمل، يتشكل الأكسجين من تدفق الهواء إلى المدخنة وينطلق العادم داخل الغرفة. فيتلوث الهواء الداخلي من أبخرة الفرن إلى أن يصبح الفرن حارا بما يكفي لعكس التدفق فتتصاعد الأبخرة والدخان إلى المدخنة. كما أن صفيحة المعدن التي تفصل غرفة احتراق فرن الهواء القسري عن غرفة الهواء الحار تخضع للضغط بفعل درجات الحرارة المرتفعة وعملية التدفئة والتبريد المستمرة. إن حدثت ثقوبا وتصدعات بين الغرفتين، تتدفق أبخرة الفرن في أنحاء المنزل. عندما تنطلق الجبهات الباردة ويتدفق من الفرن سفعا هوائيا كاملا، تزيد معدلات النوبات القلبية جزئيا بسبب تلوث الهواء الداخلي الإضافي. ويبلغ سكان المناطق الباردة عن “سفع الشتاء” مع احتقان تنفسي، حالات من الطفح الجلدي والبشرة الجافة، الصداع، التعب، الفتور وقلة النوم. يمكن أن تنتج كل هذه الأعراض أيضا عن أبخرة الفرن.

مكافحو الالتهاب

•  تحقق من وجود أي تسرب في الفرن. يمكنك معرفة ما إذا كان هناك ثقوب وتصدعات على الصفيحة المعدنية لغرفة الاحتراق عبر مسح داخل أنابيب الهواء الساخن بمنشفة ورقية والبحث عن السخام والمتخلفات الزيتية. في حال وجود تراكم في أنابيب الهواء فهذا يشير إلى وجود تسرب. يجب إصلاح كل حالات التسرب. وإن كانت شاملة، قد تحتاج إلى استبدال الفرن.

•  ليتم احتواء الفرن. يجب عزل الهواء في غرفة الفرن عن باقي أجزاء المنزل عبر تركيب أبواب مسيكة للهواء وتوجيه التهوية نحو الخارج. إن تركيب مروحة صغيرة تسحب الهواء من غرفة الفرن المغلقة وتطلقه إلى الخارج يمكن أن يولد ما يكفي من الضغط السلبي لوقاية الأبخرة من الانسياب في الأماكن الحية.

•  جرب مضخة حرارة. تسخن مضخات الحرارة في الشتاء عبر استخدام الكهرباء لضخ الحرارة من الهواء الخارجي إلى المنزل وتبرد في الصيف عبر ضخ الحرارة إلى الهواء الخارجي. إنها لا تلوث الهواء الداخلي أو الخارجي كما أنها تشكل النظام الأكثر اقتصادا في المناخ الحار. إن كلفة التركيب معقولة بما أن الوحدة تلعب دور الفرن والتكييف الهوائي. وفي المناخ البارد، يتم ضخ الحرارة من الأرض مما يتطلب نفقات أعلى أو أفران داعمة.

•  تنتج المواقد نسبا عالية من التلوث في الهواء الداخلي والخارجي. وفي حال وجوب استخدامها، ينبغي استخدام الوحدات المغلقة جيدا والمعزولة عن الهواء الداخلي.

العفن

ينمو العفن في الأماكن المظلمة والرطبة ويكره أشعة الشمس المشرقة والجفاف. ويطلق العفن أبواغا في الهواء مما قد تسبب التهابا تنفسيا أرجيا للكثيرين ممن يعانون من الحساسية. كذلك، ينتج العفن مواد سامة تدعى المواد السامة الفطرية التي يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب التنفسي عبر التهيج حتى بالنسبة إلى من لا يعاني من الحساسية. قد يرتبط التعرض للعفن بذات الرئة المفرط للحساسية والطفح الجلدي.

كانت أنواع الفطريات المعروفة باسم Stachybotrys مصدر قلق مؤخرا. استرعت مشاكل هذه الفطريات انتباهي منذ اكثر من عقد عندما تلقيت اتصالا في مركز السموم من امرأة قلقة كانت تشعر بوجود تعفن في منزلها. فأحضرت مستشارا لتقييم منزلها. أخرجت صفائح العفن وتم تحديد أبواغ من أنواع Stachybotrys وغيرها من الفطريات بأنها حية في منزلها. أطلعها المستشار على ضرورة مغادرتها المنزل وعائلتها على الفور لأنهم معرضون لمادة سامة خطيرة تنتج عن فطريات الـ Stachybotrys وهي “الشتاء الأصفر” وقد كانت تستخدم كعامل كيميائي في الحرب.

كانت هذه النصيحة مضللة. فالوضع مماثل لحالة البنسيلين الناتج عن العفن من نوع البنسيليوم. يعتبر البنسيلين مضادا حيويا فعالا للعدوى البكتيرية البشرية ولكن للحصول على نشاط حيوي من البنسيلين في البشر، يجب أن ينمو العفن في خزانات التخمر. لم يعان أحد من حلق عقدي وتمت معالجته بأبواغ البنسيليوم في الهواء. يجب أن ينقى البنسلين من الخزانات. يجب أن يتم إنتاج المادة السامة Stachybotrys  وتنقيتها لتكون عاملا فعالا مستخدما في الحرب. كما أن إيجاد بعض البوغ على صفيحة من العفن يجب أن لا يكون سببا لمغادرة المنزل.

لا تسلم أي بنية في العالم باستثناء بعض الأكواخ القبية ربما من أبواغ العفن المتطاير في الهواء. كل ما يجب فعله لإثبات ذلك هو وضع قطعة من الخبز الرطب على صفيحة في الهواء الطلق ومراقبة مجموعات العفن الملونة التي تنمو حيثما يحط كل بوغ في الهواء على قطعة الخبز. هناك إمكانية حدوث مشاكل من جراء مادة Stachybotrys السامة فقط في الحالات القصوى حيث تنمو صفيحات الـ Stachybotrys على أكثر من مئة قدم مربع من الصفيحات الصخرية الرطبة أو في الأقبية مع جدران مشبعة بالرطوبة. مع ذلك، يمكن أن يسبب كل نوع من بوغ العفن مشاكل التهابية كبرى لسريعي التأثر وتهيجات ثانوية لجميع الباقين.

مثلما التهوية الجيدة هي الحل للمواد السامة العضوية المتطايرة، تعتبر أشعة الشمس والجفاف الحل للعفن.

مكافحو الالتهاب

•  رمم الأسقف والأنابيب الراشحة أو استبدلها وأصلح أي مشاكل بنيوية أخرى تسمح للرطوبة بالدخول أو التجمع في أي مكان من منزلك.

•  ضع نازع الرطوبة وخاصة في الغرف الرطبة لسحب الرطوبة من الهواء. يجب أن يبقى الهواء في أي غرفة بنسبة 40 إلى 60% من الرطوبة النسبية.

العث والهبرية

تسود البروتينات المسببة للحساسية أجواء منازلنا مما يؤدي إلى الالتهاب الذي يؤثر في العينين والجهاز التنفسي. وأكثر العوامل المضرة شيوعا هي البروتينات من براز العث، من لعاب القطط ومن الصراصير. عث الغبار كائن له ثمانية أرجل صغيرة جدا. ويطلق عليه الاسم العلمي Dermatophagoides أي “آكل البشرة”. يقشر المرء بشرته في رقائق صغيرة كل بضعة أيام ويتغذى العث بهذه الرقائق. نجده على أسرتنا، السجاد، الألبسة والأثاث.

أكثر من ثلاثين مليون أميركي يعانون من الحساسية تجاه العث وجاءت نتائج الفحوص إيجابية تجاه الغبار الذي أخذ من منازلهم. وعلى الرغم من أن هذه الحشرات الصغيرة لا تبدو خطرة، إلا أنها قد تعرض المرء للربو المستديم. تابع اختبار أجري في أوروبا 566 طفلا لمدة سنة. وقد طلب من نصف العائلات أن تتابع حياتها بشكل طبيعي. فيما منح النصف الآخر التعليمات حول كيفية تقليص نسبة تعرض أولادهم للعث بما في ذلك إزالة السجاد، تغطية الفراش والوسادات بالبلاستيك، غسل الستائر بالمياه الساخنة وتخزين الكتب في مكان لا يتجمع فيه الغبار. وفي نهاية السنة، تبين أن 3% فقط من الأطفال الذين تمت وقايتهم من التعرض للعث أصيبوا بالحساسية تجاه الغبار مقارنة مع 6,5% من الأطفال الذين عاشوا حياتهم بشكل طبيعي. كان هؤلاء الأولاد أكثر عرضة لأعراض الأرج ولتشخيص حالتهم بالربو.

مكافحو الالتهاب

•  بالنسبة إلى المصابين بالحساسية تجاه الغبار (غبار العث)، غط نابض الصندوق، الفراش والوسائد بحواجز صلبة مثل الأغطية البلاستيكية السميكة المباعة في متاجر الأسرة.

•  إن عجزت عن إيجاد هذه الأغطية، ولم تحتمل رائحة غطاء الوسادة أو صوتها عندما تحرك رأسك، عندئذ إشتر غطاء محبوكا. كلما زاد عدد الخيوط في الإنش الواحد (2,5سم)، كلما زادت جودة النسيج. لذا، يعتبر غطاء الوسادة المحتوي على 200 خيط أفضل للتحكم بالغبار من الغطاء المحتوي على 100 خيط.

•  اغسل الملاءات وأغطية الوسادات على الأقل مرة في الأسبوع بالمياه الساخنة (على الأقل 130 درجة فهرنهايت (54 درجة مئوية)).

•  خزن الكتب في مكان لا يتجمع فيه الغبار. كما أن ألعاب الأطفال المحشوة يمكن أن تخزن الغبار. ومن الأفضل أن يتجنب الأطفال المصابون بالحساسية تجاه الغبار النوم بالقرب من اللعبة.

•  إن كان في منزلك سجاد، نظفه بالمكنسة الكهربائية متى استطعت ولكن على الأقل مرة في الأسبوع. وفي حال كنت حساسا تجاه الغبار، أطلب أن يقوم بهذا العمل فرد آخر من العائلة. فالتنظيف بحد ذاته يمكن أن يطلق الغبار الذي يسهل عندئذ تنشقه. إن كان لا بد من تنظيف السجاد، ارتد قناع الترشيح. غادر الغرفة بعد التنظيف لعشرين دقيقة على الأقل كي يستقر الغبار.

•  إن كانت الحساسية لديك حادة، خذ بعين الاعتبار نزع السجاد واستبداله بالأرضية الصلبة مثل الخشب الصلد أو اللينوليوم. فهما لا يخزنان الغبار مثل السجاد ويسهل تنظيفهما.

•  عند شراء أثاث جديد، اختر الخشب أو الجلد أو الأغطية غير المحبوكة للقطع المنجدة بما أن الأقمشة تؤوي الغبار كذلك.

•  وبالنسبة إلى أغطية النوافذ، اختر الستائر القابلة للغسل بدلا من الستائر الثقيلة.

الحساسية تجاه القطط

إن الحساسية تجاه القطط يمكن أن تفطر القلب. أتت امرأة مصابة بالربو والتهاب الجيوب الأنفية إلى العيادة لإجراء الفحوص. كانت نتائج فحوص البشرة سلبية باستثناء وجود بقعة حمراء كبيرة حيث سقطت مادة مستأرجة من القطة. كانت حساسة تجاه قطتها. ما لبثت أن اغرورقت عيناها بالدموع وراحت تبكي. لقد أخبرتني أن زوجها هجرها مؤخرا ودخلت ابنتها الجامعة. فكانت القطة الرفيقة الوحيدة لها ولم تستطع مفارقتها.

مكافحو الالتهاب

•  إن الحل القاسي الوحيد للتخلص من الحساسية تجاه القطط هو التخلص من القطة. قد يصعب الأمر على البعض ولكنه الحل المضمون الوحيد.

•  إن كنت تعيش في مكان دافىء عموما طيلة السنة، درب قطتك على العيش خارج المنزل. تعتاد بعض القطط فورا العيش في الفناء.

•  إغسل قطتك أسبوعيا. لن تكون تجربة جميلة بالنسبة إليك أو القطة ولكن يقول الأطباء البيطريون وأخصائيو الأمراض الأرجية أن ذلك سيخفف من العوامل المستأرجة التي تحدثها القطة في منزلك. (اسأل الطبيب البيطري عن الطريقة الأكثر أمانا للقيام بذلك.)

•  تتوفر العوامل المستأرجة المنقاة للحقن المضادة للحساسية. اسأل طبيبك إن كانت هذه الحقنات مفيدة لك.

•  بعد إبعاد القطة عن المنزل، قد يستغرق الأمر ثلاثة أو أربعة أشهر قبل أن تصل مستويات مستضد القطة إلى المعدلات الآمنة. إن المصابين بالحساسية تجاه القطط والمنتقلين للعيش في منزل أو شقة كانت فيه قطة يمكن أن يكونوا عرضة للمواد المستأرجة لبضعة أشهر على الرغم من إبعاد القطة. في هذه الأثناء، أحرص على تناول أدوية لمعالجة الربو أو الحساسية لتقليص الأعراض ومنع الالتهاب من أن يزداد سوءا.

الصراصير

إن الصراصير عبارة عن حشرات تعيش في المنازل وتحب المطابخ حيث الطعام. إنها ماهرة في الاختباء تحت المناضد والخزائن إلى حين خلودنا إلى النوم. وتماما مثل العث والقطط، تلوث هذه الكائنات الهواء بالبروتينات التي تفرزها ويمكن أن تسبب مشاكل تنفسية حادة للاطفال والبالغين المصابين بالحساسية. من الصعب إزالة الصراصير التي تحتل الأرض منذ أكثر من 280 مليون سنة.

مكافحو الالتهاب

•  إن المبيدات الحشرية ويفضل الشكل الصلب على الرذاذ، يمكن أن تزيل مؤقتا هذه الحشرات. للأسف، يمكن أن تتعايش الصراصير مع الهجوم الكيميائي.

•  إحرم هذه الكائنات الطعام والماء. نظف المناضد والأرض جيدا بعد كل وجبة وضع الطعام والنفايات في مستوعبات محكمة الإغلاق.

•  سد التصدعات التي تؤمن سبل الدخول من الشقق الأخرى أو الخارج. قد يتطلب ذلك إزالة الثلاجة، الموقد ومعدات أخرى وإخراج الخزائن للتحقق من وجود أي تصدعات.

مبيدات الهوام

أحدثت عملية القضاء على الحشرات ثورة باستعمال أنواع عديدة من الرذاذ والبودرة. انتشرت مبيدات الهوام واجتاحت المنتجات السوق والتي تستطيع حماية المنزل باستعمالها مرة واحدة. للأسف، هذا يعني أن من يعيش في المنزل مهدد بتنشق الأبخرة الكيميائية دائما. تقدم خدمات القضاء على الحشرات عقود الصيانة. فيزور شهريا المنازل والمدارس وأماكن العمل مكافحو الحشرات الذين يرشون المبيدات الحشرية داخل الأماكن المغلقة.

تم استخدام الكلورين العضوي (بما في ذلك DDT، كلورداين، توكسافين، ألدرين، ديلدرين وهبتاكلور) على نحو شامل للقضاء على النمل الأبيض والنمل والصراصير وغيرها من الحشرات. وقد أثبتت الدراسات أن هذه المركبات مثيرة للالتهاب. ومع أنها ما زالت مستخدمة في بعض البلدان، إلا أنه حظر استخدام الكلورين العضوي في الولايات المتحدة.

وقد استبدل الكلورين العضوي بمركبات الفوسفات العضوي (مثل المالاثيون، الكلوربيريفيوس والديازينون) الذي يعتبر أكثر سلامة للناس. هذه المركبات قابلة للتحلل الحيوي في الخارج ولكن تبين أن بعضها يبقى لأشهر في المباني القليلة التهوية والتي لا تدخلها أشعة الشمس. ومع الرش المتكرر للمبيد، قد تبقى معدلات هذا الأخير مرتفعة بسبب عدم قدرتها على التشتت أو التفكك.

كما أن هذه المبيدات تسبب الالتهاب بمعدلات مرتفعة. تبين أن المالاثيون المستخدم في الرش الهوائي عند موسم انتشار الحشرات في فلوريدا، كاليفورنيا، يحفز نوعا من الخلايا الالتهابية اسمه البلعم.

إن التعرض السام للفوسفات العضوي يمكن أن يسبب تضرر الأعصاب. تم الإبلاغ عن حالة محتملة عام 2002 عندما وجد العلماء أن المزارعين الذين تعرضوا لمبيدات الفوسفات العضوي كانوا عرضة بستة أضعاف تقريبا للإصابة بأعراض الاكتئاب. كما أن آثار هذه المبيدات الأرجية والمهيجة يمكن أن تسبب التهاب البشرة والجهاز التنفسي والعينين. مؤخرا، تم تحديد استعمالها في المنازل مع أنها ما زالت تباع في الأسواق للاستخدام الخارجي.

إن المبيد الحشري الأكثر أمانا للاستعمال الداخلي هو البيرثروم المصنوع من المركبات الطبيعية لعشبة الأقحوان. ومن مخاطر هذه المركبات ردود الفعل الأرجية ونوبات الربو. وقعت بضع حالات وفاة في صفوف الأفراد المصابين بالربو والذين كانوا ينظفون كلابهم بشامبو مضاد للحشرات يحتوي على البيرثروم. في حالة الأشخاص السريعي التأثر، يسبب البيرثروم الوفاة عبر إنتاج التهاب حاد في المجرى الهوائي وإنقباض القصبات الهوائية. هناك تفاعل متعامد بين غبار الرجيد ومواد الأقحوان المستأرجة. لذا، إن كنت حساسا تجاه الرجيد (حمى الكلأ) قد تكون كذلك حساسا تجاه البيرثروم.

هناك خيط رفيع بين حماية أنفسنا من الحشرات مثل النمل الأبيض الذي يقتحم المنازل والصراصير المسببة لنوبات الربو والبعوض الذي يحمل الفيروس وبين حماية انفسنا من المبيدات الحشرية.

مكافحو الالتهاب

•  يجب تفادي عمليات الرش الروتينية وخاصة في المباني القليلة التهوية. إن القضاء المتكامل على الحشرات عبارة عن برنامج لاستبدال الرش الروتيني بالإشراف والتطبيقات الفورية عند الضرورة. يقلص هذا البرنامج نسبة التعرض للمبيدات الحشرية وفي الوقت عينه، يخفف عدد الحشرات المقاومة. إن ثمن مبيدات الهوام معروف ولكن كلفة فريق العمل (لمزيد من الصيانة) قد تزيد.

•  يجب استخدام مبيدات الهوام الصلبة غير المتطايرة مثل مصيدة الصراصير وكريات حمض البوريك متى أمكن.

•  إذا أصبحت عملية الرش لا بد منها، يجب استخدام مبيدات الهوام غير الدائمة في مكان ذي تهوية جيدة. يمنع الأشخاص والحيوانات الأليفة من دخول هذا المكان إلى أن تزيل التهوية المذيبات المهيجة والمبيدات الحشرية من الهواء. كذلك، لا يجب تعريض الطعام، الأطباق ومعدات الطبخ للمبيدات.

•  إن تم رش الحي الذي تقيم فيه بالمبيدات، إبق داخل منزلك لعدة ساعات بعد الرش.

•  على الرغم من أننا لا نعتبرها مبيدات حشرية، إلا أن المواد الطاردة للحشرات، رذاذ البرغوث والقرادة (بما في ذلك أطواق الحيوانات الأليفة)، مزيل الأعشاب الضارة ومطهرات الحمام والمطبخ كلها تعتبر من مبيدات الهوام. يجب استخدامها بحذر.

•  إن كنت تستعمل طريقة نزع الأعشاب الضارة أو تستخدم مثل هذا المنتج بنفسك، انزع حذاءك قبل الدخول إلى المنزل خلال اليومين الأولين بعد استخدام المنتج لتجنب إدخال المبيد إلى المنزل. احرص على أن يبقى الأولاد والحيوانات الأليفة بعيدا خلال ذلك الوقت. امسح براثن الحيوانات قبل السماح لها بالدخول إلى المنزل.

•  خزن دائما مبيدات الهوام في مستوعباتها الأساسية كي تكون على علم بما لديك وتستطيع قراءة تعليمات السلامة الموجودة على الملصق.

•  إن كان لا بد من استخدام مبيد الهوام على حيوانك الأليف أو الأعشاب المنزلية الداخلية، استخدم المبيد في الخارج كي لا تلوث منزلك.

•  عندما تستخدم المواد الطاردة للحشرات، لا تضعها أبدا على البشرة المتهيجة أو المتشققة. إقتصد في استخدامها ولا ترش منها أبدا بالقرب من الطعام أو داخل المنزل.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب