التصنيفات
العظام | المفاصل | العضلات

المعالجة بتقويم العظام لألم الظهر وتصلب العنق والأكتاف

إن المعالجة بتقويم العظام هي أحد العلاجات التي أوصي بها مرضاي، وهو علاج يقبلونه بكل سرور. والنظرية التي يقوم عليها هذا العلاج تتسم بالبساطة: إن أعضاء الجسم تدعمها العظام والعضلات، وإذا كانت هذه العظام والعضلات في وضعها الصحيح، فإن كل شىء سيكون على ما يرام. ولكن التوتر، وسوء وضعية الجسم، أو حدوث إصابة يمكن أن تغير هذا التآلف وبذلك تسبب الألم، أو تعوق عمل الأعصاب، وتؤثر على سعادتنا وشعورنا بالرضا بشكل عام. وهدف المعالجة بتقويم العظام هو تخفيف أي شد عضلي، واستعادة عمل العظام والمفاصل إلى الحالة الطبيعية، حتى يستطيع الجسم شفاء ذاته بطريقة ملائمة. ويعتقد متخصصو هذا النوع من العلاج أن إطار الجسم ليس مجرد « سقالات « ولكنه حاسم في الحفاظ على صحة جيدة، ولا يرضى بوجود أية عيوب فيه. والمتخصصون يتفحصون كل الأسباب الممكنة للمشكلة بما في ذلك أسلوب الحياة، والصحة العقلية.

أحيانا يختلط الأمر على الناس فلا يعرفون الفرق بين متخصصي العلاج بتقويم العظام ومعالجي الأمراض بتقويم العمود الفقري يدويا، لأنهم يعملون بطريقة متشابهة. ولكن يركز متخصصو العلاج اليدوي للعمود الفقري على معالجة المفاصل التي لا تكون في وضعها الصحيح، بينما يهتم متخصصو تقويم العظام بعلاج الأنسجة اللينة، بهدف إرخاء العضلات، وبذلك يحسنون من حركة المفاصل. وهناك بعض الموضوعات التي يجب أن نتذكرها عند استشارة المعالجين بتقويم العظام:

▪ إن أي علاج تقويمي مخصص لمواجهة حاجاتك الفردية يتم تعديله طبقا للتقدم الذي يحرزه العلاج.

▪ عليك أن تنتقي معالجا مسجلا في مجلس معالجي المملكة المتحدة، أو في كلية معتمدة في أية دولة أخرى.

▪ تتراوح إجراءات معالجة التقويم في قوتها من المعالجة الرقيقة للمفاصل إلى الحركات العنيفة والسريعة والمفاجئة، والتي تكون غير مؤلمة إلا أنها تسبب أصوات احتكاك لأن المفاصل يعاد وضعها إلى مكانها الطبيعي.

▪ في بعض الحالات تستمر الجلسة الواحدة لمدة ساعة، وهذا يكفي، ولكن متوسط العلاج يكون ثلاث إلي ست جلسات علاجية.

▪ من الشائع وجود بعض التصلب بعد يومين من العلاج. وأثناء هذا الوقت، من المفضل عدم القيام بأي نشاط عنيف أو قوي.

▪ لا تمارس هذا العلاج إذا كنت مصابا بسرطان، أو أمراض العظام، وتجنب الممارسة القوية إذا كنت مصابا بتدلى في أقراص العمود الفقري.

إنني أجد أن المعالجة بتقويم العظام فعالة بالنسبة للأشخاص المصابين بعطب في الرقبة، أو بالنسبة للأشخاص الذين يقضون وقتا طويلا أمام الحاسوب كنتيجة للوضع السيىء للجسم، مع تصلب، وألم في العنق والأكتاف. إن هذه الآلام، وألم أسفل الظهر من المشكلات التي من أجلها يستخدم علاج التقويم العظمي بشكل شائع.

تعد المعالجة بتقويم العظام نوعا من العلاجات التكميلية التي تستخدم على نطاق واسع في الغرب، وهي مفيدة في علاج آلام الظهر، وتصلب العنق، أو الأكتاف. وعليك أن تذهب إلى ممارس معتمد.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا