X

الإدمان على الكافيين: تمتع بطاقة أكبر عند التخلص منه

يشرب الأميركيون البالغون ما يقارب 500 مليون فنجان يوميا من القهوة المحتوية على الكافيين. بينما يفضل الشباب الأصغر سنا الكافيين الموجود في أصابع الشوكولاته والكولا المقدمة في أكواب كبيرة.

وبالنسبة إلى المرضى، ثمة كافيين على شكل أدوية غير موصوفة للصداع وتخفيف الوزن وتشنجات الحيض. ولمن يعانون من فرط الحرارة، ثمة أنواع من الشاي المثلج – المحلى بالسكر والمحتوي على الكافيين – على رفوف متاجر المواد الغذائية بقدر ما في الجسم من غدد عرقية.

وبما أن الكافيين ينبه الجهاز العصبي المركزي، تجد الأميركيين وكأنهم مزودون بشحنة كهربائية: حركة دائمة، أذهان مشعة كمصابيح النيون، وأجساد تهدر كالمولدات.

أميركا هي بالطبع بلد الكافيين. وكثير من مواطنيها الذين يتعاطون الكافيين بدرجة كبيرة هم عصبيون وسريعو الانفعال ولا يحصلون على قسط واف من النوم ليلا. كما أنهم يعانون من الصداع ومعدة سريعة الغثيان ونعس في النهار. وربما كانوا يجعلون أنفسهم عرضة لترقق العظم واعتلال القلب وحتى بعض أنواع الأمراض السرطانية. كل هذا نتيجة لتعاطيهم الكافيين.

والواقع أن الكافيين هو عقار قوي، يؤدي عجائبه في إزالة التعب وتصفية الذهن عبر حفز الغدد الكظرية على إفراز الأدرينالين، وهو هورمون ينبه الجهاز العصبي. إلا أن هذا الهورمون هو مجرد إجهاد – زر طوارئ بيوكيميائي يستعمل لحالات الخطر. وإجبار الجسم على العمل بسرعة مستمرة من شأنه أن يؤدي به إلى التلف، بدءا من خلايا الدماغ ووصولا إلى العظام. والأسوأ أن الجسم سرعان ما يعتاد على جرعة الكافيين، فيصبح بحاجة إلى مزيد من العقار ليولد في الجسم الطاقة المنشّطة نفسها.

وإن لم يحصل الجسد على حصته من الكافيين، من شأنه أن يعاني من أعراض الانقطاع عنه لأسبوع أو اثنين، بما في ذلك الصداع والتعب والرغبة القوية بالكافيين فضلا عن الإمساك والقلق والبلادة في الذهن.

باختصار، يصبح الجسم مدمنا على الكافيين، كما يعرف الأطباء البديلون الحالة.

والواقع أن استهلاك الكافيين بمقدار 250 ملغ في اليوم (ما يعادل فنجانين إلى ثلاثة من القهوة) لن يسبب على الأرجح هذه الأنواع من المشاكل، بالرغم من أن بعض الأشخاص حساسون جدا تجاه الكافيين لدرجة أنهم يصابون بالأعراض المرتبطة به ويدمنون عليه إثر جرعة يومية منخفضة قد تصل إلى 100 ملغ. ولكن مع استهلاك الكافيين بجرعة أكبر، يبدأ خطر الاعتماد عليه بالازدياد.

وما الذي يحصل إن نجحت في تخطي أعراض الانقطاع عن الكافيين؟ بعد يومين إلى ثلاثة، ستشعر بتيقظ أكبر وسيرتفع مستوى طاقتك خلال النهار عما كان عليه أثناء استهلاكك الكافيين.

فإن كنت قد سئمت من الانتماء إلى مجتمع المدمنين على الكافيين، ورغبت بالحصول على طاقة طبيعية من دون التعرض للمخاطر الصحية لجرعة العقار اليومية، إليك ما يوصي به الأطباء البديلون للانتقال إلى مجتمع خال من الكافيين بأقل انزعاج ممكن.

أقلعت عن شرب القهوة ولا زلت بحاجة إلى منشط؟ جرب منبها طبيعيا

يقول المعالجون البديلون إن ثمة منبهات طبيعية صحية يمكنك استخدامها عوضا عن الكافيين، خلال فترة الانقطاع وبعدها على حد سواء.

فتنشق الزيوت العطرية يساعد على تنشيط الجسد. خذ شمة سريعة من زيت إكليل الجبل أو النعناع أو الحبق أو العرعر، كما تنصح سيلا شيبارد – هانغر، أستاذة رئيسية في المعهد الأطلنطي للعلاج بالعطور في تامبا، فلوريدا. “فشم الزيت العطري هو أسرع طريق إلى مجرى الدم، وينشط الذهن على الفور”.

كما يمكنك تجربة بديل عشبي. إذ يقول إلسون هاس، دكتور في الطب، مدير Preventive Medical Center of Marin في سان رافاييل، كاليفورنيا: “بما أنك تتوقف عن الكافيين والمشروبات المحتوية على الكافيين، يمكنك استعمال عدد من البدائل المنشطة والمنعشة”.

وينصح بشرب الشاي المصنوع من جذور الأعشاب المشوية، كالشعير والهندباء والطرخشقون، المتوفرة على شكل مساحيق وأكياس شاي. ويقترح أيضا استخدام حبوب القهوة ذات الطعم الشبيه بالأنواع المحتوية على الكافيين، ومنها Rombouts، Postum، Pero، وCafix.

من شأن شاي الأعشاب أيضا المحضر من عشب الليمون والنعناع والزنجبيل والنفل البنفسجي أن يكون منشطا جدا.

الإقلاع عن الكافيين: تدريجيا أفضل

إن الإقلاع التدريجي عن الكافيين يجنبك أعراض الانقطاع. وينصح بتخصيص أسبوع أو اثنين لتقليص مأخوذك من جميع مصادر الكافيين أو إبعادها من حياتك، بما في ذلك القهوة والشاي والكولا والأدوية والشوكولاته.

فإن كنت تتناول 5 فناجين من القهوة في اليوم، مثلا، اخفض الكمية إلى 4½ في اليوم الأول، 4 في اليوم الثاني، 3½ في اليوم الثالث، وهكذا دواليك. أو استبدل القهوة بالشاي في الأسبوع الأول، ثم انقطع تدريجيا عن الشاي في الأسبوع الثاني.

التيروسين TYROSINE: يوقف الرغبة بالكافيين

الانقطاع عن الكافيين شبيه بالانقطاع عن عقار للجهاز العصبي المركزي، كالأمفيتامين. فمتعاطيه يشعر على الأرجح برغبة ملحة لحث العقار أثناء فترة الانقطاع.

لإيقاف هذه الرغبة، تناول جرعة يومية من مكمل التيروسين. فمن شأن هذا الحمض الأميني أن يرفع معدل المادة الكيميائية الدماغية، الدوبامين، التي تساعد في تخفيف الرغبة في العقار لدى جميع أنواع المدمنين في فترة الانقطاع.

استعمل المكمل على معدة خاوية لمضاعفة الامتصاص والفاعلية، متبعا التعليمات الخاصة بالجرعة على الملصق. ويوصي بعدم استخدام التيروسين إلا بإشراف خبير مؤهل بالطب البديل.

حب الهيل: ترياق أيورفيدي

في الطب الأيورفيدي، وهو نظام هندي قديم للطب الطبيعي، فإن حب الهيل هو “الترياق” المضاد للكافيين.

لإيقاف الرغبة بالقهوة في فترة الانقطاع عن الكافيين، ينصح بمص بذور حب الهال (تماما كما تمص السكاكر) طيلة اليوم. ويتوفر حب الهيل في قسم التوابل في معظم متاجر البقالة.

يستجيب الدماغ لحب الهيل وكأنك تشرب القهوة، فيساعد بذلك على تخفيف رغبتك بتناول فنجان آخر من القهوة.

العلاج بالعطور: تخلص من الصداع بالتدليك

إن صداع الضغط الذي يتركز فيه الألم حول الصدغين هو من أكثر أعراض الانقطاع عن الكافيين شيوعا. ولا بأس باستعمال مسكنات الألم الخفيفة في الأيام الأولى من الانقطاع، ما لم تحتو على الكافيين. (فعقاقير Excedrin، Anacin، Vanquish، Empirin، وCompound هي بعض مسكنات الألم التي تحتوي على كافيين).

ولكن ثمة علاجات بيتية بديلة للتخلص من الصداع. أفضلها هو زيت الخزامى العطري.

تحتوي الخزامى على مركب أساسي هو اللينالول الذي يؤدي دورا مسكنا. وهو يساعد بالتالي على تخفيف الضغط الذهني وتسكين الألم.

لاستعمال الزيت، ضع نقطة منه على رأس كل من سبابتيك وافرك بهما صدغيك لدقيقة أو اثنتين.

ويجد البعض راحة أكبر في هذا التدليك باستخدام زيت النعناع، الذي يريح الأوعية الدموية والعضلات في منطقة الصداع. جرب الزيتين لتعرف أيهما يفيدك أكثر من الآخر.

التدليك: لإراحة الرأس

يمكنك إرخاء عضلات العنق وفروة الرأس وإراحتها بتقنيتين تنصح بهما إليزابيث كورنيل، مدلكة مجازة ومعالجة الجمجمة والعجز في نيويورك.

أولا، أمل رأسك قليلا باتجاه كتفك اليسرى وربت على العضلات الممتدة على الجانب الأيمن للعنق برؤوس أصابعك لمدة 30 إلى 60 ثانية، كما تشير كورنيل. وعليك أن تربت بقوة كافية لتليين العضلات، ولكن من دون تسبيب الألم. بعد ذلك، أمل رأسك بلطف نحو كتفك اليمنى وكرر العملية على الجانب الأيسر للعنق.

بعدها، أمسك شعرك بثبات من جذوره وشده بلطف. ابدأ من مقدمة الرأس باتجاه الخلف إلى أن تغطي فروة رأسك بكاملها.

تدليك الأذن: يضاعف الطاقة في الصباح

التعب هو واحد من الأعراض الشائعة عند الانقطاع عن الكافيين. ومن إحدى طرق مقاومته هو فرك الأذنين وشحمتي الأذن بقوة لبضع دقائق حين تستيقظ في الصباح.

ولكن لم الأذنين؟ في الطب الصيني، تعتبر الأذنان ألواحا كهربائية صغيرة موصولة بالجسم بأكمله. وحين تدلك الأذنين، فإنك تضغط على كل هذه الأزرار الصغيرة التي توقظ الطاقة، أو التشي، في جسدك وتدفعه (أي التشي) على التحرك. وأنت بحاجة لتجديد التشي لأن استهلاكك للكافيين استنفدها.

العلاج بالمياه: خذ حماما دافئا لإيقاف الأرق

للمساعدة على علاج الأرق أثناء انقطاعك عن الكافيين، خذ حماما دافئا، مهدئا، لمدة 30 دقيقة قبل الخلود إلى النوم.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع
مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
هل لديك سؤال طبي؟ استشارة طبية مجانية