الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، ، / أعراض الحمل بتوأم أو أكثر

أعراض الحمل بتوأم أو أكثر

لقد سمعت أن أعراض الحمل تكون أصعب بكثير حين تحملين في أكثر من طفل. هل هذا صحيح؟

أحيانًا تكون حالات الحمل في طفلين (أو أكثر) غير مريحة، لكن ليس دائمًا. كل حالة من حالات الحمل المتعدد تختلف عن الأخرى تمامًا مثل حالات الحمل الفردي. ربما تعاني الأم الحامل في طفل واحد غثيان الصباح الذي تعانيه الحامل في أكثر من طفل، بينما قد تمضي الأم الحامل في أكثر من طفل في حملها بدون وجود أي يوم مضطرب، والأمر ذاته ينطبق على باقي الأعراض أيضًا.

أعراض الحمل بتوأم أو أكثر

لكن رغم أنك لا يجب أن تتوقعي مواجهة جرعة مضاعفة من غثيان الصباح (أو حرقة المعدة أو تشنجات الساق أو دوالي الأوردة)، فإنه لا يمكنك استبعادها. تتضاعف الآلام، في المتوسط، في الحمل المتعدد، وهذا ليس أمرًا مفاجئًا، نظرًا للوزن الإضافي الذي ستحملينه والهرمونات الإضافية التي تفرزينها بالفعل. وهذا من بين الأعراض التي قد تتفاقم بشكل متزايد – ولكن هذا ليس ضروريًّا – حين تتوقعين إنجاب توأم أو أكثر:

• غثيان الصباح. قد يكون الغثيان والقيء هو الأسوأ في حالات الحمل المتعدد، ويرجع الفضل إلى مستويات الهرمونات المرتفعة التي تنتشر في أجهزة جسم الأم – وهذا من بين أمور أخرى. قد يبدأ غثيان الصباح في مرحلة مبكرة ويستمر لفترة أطول؛ فالغثيان الحاد والقيء (القيء الحملي المفرط) هو العرض الأكثر شيوعًا بين الأمهات الحوامل في أكثر من طفل.

• مشكلات أخرى خاصة بالمعدة. قد تؤدي اضطرابات المعدة (والمزيد من الأحمال المتزايدة على المعدة، بما أن الأمهات الحوامل في أكثر من طفل يتناولن طعامًا يكفي لإشباع ثلاثة أطفال أو أكثر) ، إلى حدوث الكثير من اضطرابات الحمل الهضمية المعروفة مثل حرقة المعدة وعسر الهضم والإمساك.

• الإجهاد. هذا أمر لا يحتاج إلى التفكير ؛ فكلما زاد الوزن الذي تحملينه، زادت احتمالية معاناتك في حمله ، وقد يزيد الإجهاد مع الطاقة الإضافية التي تبذلها الأم الحامل في أكثر من طفل (يجب أن يعمل جسدك بجهد مضاعف لإنماء طفلين) . يمكن لافتقاد النوم أيضًا أن يجهدك (من الصعب بشكل كافٍ أن ترتاحي مع معدة بحجم ثمرة بطيخ، فما بالك بمعدة بحجم ثمرتي بطيخ؟). وبالتحدث عن الأمور التي لا تحتاج إلى تفكير، فإنكِ حين تحملين في توأم، يمكن لهذا الأمر أن يزيد من الوضع الطبيعي المتعلق بالحمل.

• جميع الآلام الجسدية الأخرى. كل حمل له نصيبه من الأوجاع والآلام – قد يكون لحالة الحمل في التوأم نصيب أكبر قليلًا من هذه الأوجاع والآلام؛ فحمل هذا الطفل الإضافي قد يترجم إلى آلام زائدة في الظهر والوركين ووخز وألم في عظام الحوض (ورباط الرحم المستدير) وتشنجات وتورم الكاحلين والدوالي، وكل ما يخطر في البال، فالتنفس من أجل مجموعة من الأطفال يمكن أن يشكل جهدًا إضافيًّا أيضًا، خاصة إن كان رحمك مليئًا بالأطفال الكبيرة حجمًا بما يكفي للضغط على رئتيكِ.

• حركة الجنين. رغم أن كل امرأة حامل عند مرحلة معينة قد تتوقع أنها حامل فما يشبه الأخطبوط، فإن الأطراف الثمانية التي تحملينها بداخلك سوف توجه لك لكمات قوية حقًّا.

وسواء انتهى حملك المتعدد بمضاعفة آلامك أم لا، فإن هناك أمرًا واحدًا مؤكدًا – أن هذا الحمل سيمنحك هديتين أو أكثر، وهذا ليس سيئًا بالنسبة لتسعة أشهر من الجهد.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية