قلة التبول

ز

زائر

زائر
مشكلة ابني البالغ من العمر 4 سنوات، أعزكم الله في التبول، حيث إنه قليل التبول يجلس اليوم بأكمله لا يتبول إلا في حدود المرتين وبأمر مني، وعندما ألاحظه أثناء التبول أرى أن كمية البول قليلة جدا جدا، فهل من المعقول أن طفل ينام مثلاً الساعة الحادية عشرة مساء ويكون قد تبول في الساعة العاشرة مساء، ويصحو في الصباح ولا يتبول إلا في الساعة الواحدة ظهرا، وبكمية قليلة، علما بأنه يشرب الماء والعصير والسوائل بكثرة.

الطبيب المختص أكد لنا أن فتحة البول صغيرة جدا؛ لذلك عندما يتبول يوسخ ملابسه ولا يستطيع التبول إلا في وضع الجلوس، وكذلك قام الدكتور بعمل تحليل بول (M.S.U) وتلفزيون على منطقة الحوض والذي اتضح من خلاله أنه والحمد لله بخير، ولكن مسألة البول تقلقني.

بالإضافة إلى أنه بدأ يشكو مؤخرا من ألم في الخصية، وعندما ألمسها وأحاول معرفة المكان بالضبط فيخبرني أنها تؤلمه من داخل، فهل لهذا الألم علاقة بقلة البول، فياليت التوضيح المناسب؟

ملاحظة: إن منطقة اليدين عند ابني دائمة التقشر قشرة الجلد تتآكل ودائمًا في حدود أظافره ترى زوائد جلدية. فهل هذا يعني وجود مرض بالدم؟

ودمتم سالمين.
 

Dr. Samir A

طبيب
الطاقم الطبي
يمكن القول بأن أسباب "قلة البول" قد ترجع إلى أسباب كلوية، مثل: الفشل الكلوي أو أسباب غير كلوية (أي أسباب لها علاقة بالدم)، مثل: الجفاف أو هبوط القلب الذي يؤدي إلى قلة الدم الوارد إلى الكلى، وبالتالي إلى قلة البول، وطبعًا واقع الحال يقول عن الطفل أنه لا يعاني من إعراض مثل هذه الأمراض الخطيرة.

أما وجود عائق في مجرى البول مثل: الحصوات أو التليف أو الاعوجاج أو ضيق فتحة التبول، فإنه لا علاقة له بكمية البول من قريب أو بعيد، ولكن هذه الأسباب قد ينتج عنها احتباس كلي أو جزئي في البول أو مشاكل في عملية التبول نفسها، مثل: تنقيط البول - تكرار التبول بكميات بسيطة - عدم التحكم في التبول - ألم أثناء التبول، وغيرها...

وفي كل هذه الأحوال فإن الطفل يفقد كميات من البول بصورة لا إرادية ويلوث ملابسه، ويتعرض لحكم خاطئ بأنه يعاني من قلة البول، وأعتقد أن هذا هو واقع الحال لدى هذا الطفل، ويكون حل هذه المشكلة عند اختصاصي جراحة المسالك البولية، فهو الذي يستطيع أن يقرر ما إذا كان هذا الطفل يحتاج إلى تدخل جراحي لتوسيع فتحة البول أم لا.

أما إذا كنت في ريب من هذا الأمر، وكنت مصرة على أن الطفل يعاني من "قلة التبول" فإن الحل الأمثل لحسم هذه المشكلة هو إلحاق الطفل بالمستشفى لمدة 24 ساعة لتقدير كمية البول بطريقة علمية صحيحة وبعدها يأتي القرار السليم.

أما موضوع "الخصية" فبالرغم من أن قناة البول تشكل "ممرا آمنا ومشتركا" لكل من الجهاز البولي والتناسلي فإن الخصية ليس لها علاقة بكمية البول من قريب أو بعيد، أما ألم الخصية عند الضغط عليها فهذا أمر طبيعي في كل الناس.

أما موضوع "تقشر الجلد" وهو موضوع في غالب الأمر ليس له علاقة بأمراض "الدم" بقدر ما له علاقة بأمراض الجلد، وفي كل الأحوال عليك أن تستشيري طبيب أمراض جلدية.
 
أعلى