الربو في سن المراهقة: محاذير وتدابير

يعتبر ظهور الربو في مرحلة المراهقة أمراً شائعاً، إذ إنه خلال هذه الفترة تحصل تغيرات كثيرة في الجسم. ويحتاج المراهق الذي يعاني مرض الربو إلى اهتمام خاص ودعم بسبب هذه المشكلة الصحية التي قد تمنعه من العيش كغيره من الذين هم في سنه. كما إن الربو يمكن أن يؤدي لدى البعض إلى تأخر في النمو.

الربو ليس إلاّ مشكلة حساسية

حالة الطفل المصاب بالربو تثير دائم قلق والديه ويلاحظ أنه يكون في كثير من الحالات مدللاً بشكل مفرط لشدة خوفهم عليه مما يشعره باستمرار بأنه مختلف عن غيره من الأطفال الذين هم في سنه.