طبيب دوت كوم

القائمة

الوسم: أغذية ومشروبات حارقة للدهون

الأعشاب والتوابل الحارقة للدهون واطعمة أخرى غير متوقعة

على مدى آلاف السنين، استعملت الأعشاب والتوابل لإضفاء النكهة على المأكولات ومعالجة الأمراض. مع الأسف حتى مع المجموعة الواسعة المتوفرة من التوابل، يبقى الفلفل الأسود التابل الأكثر شعبية!

ال – ميثيونين لحرق الدهون وتخفيض معدل الكولسترول L-Methionine

ال – ميثيونين هو حمض أميني أساسي، يشكل فريقاً في جسمكم مع الكولين Choline والإنوسيتول Inositol لتشكيل ثلاثي فعال من المغذيات التي تساهم في تجزئة الدهون. يساعد ال – ميثيونين على تخفيض معدلات الكولسترول عبر زيادة إنتاج الكبد لـ السيستين Cystine.

البرباريس أو الزرشك لحرق الدهون وطرد سموم الكبد وتنقية الدم Berberis

البرباريس الذي عرف مطولاً كمقوٍ للكبد، هو شجيرة طويلة موجودة في مناطق كندا والولايات المتحدة. علم الأطباء الأميركيون القدامى بشأن المنافع الطبية للبرباريس من السكان الأميركيين الأصليين الذين كانوا يستعملونه لمعالجة عدد من المشاكل الصحية.

الكولين: حارق الدهون وغذاء المخ Choline

قبل العام 1998 كان العلماء يعتقدون أن الجسم البشري ينتج كميات مناسبة من الكولين. لكن بعد بحث إضافي، صنفت الاكاديمية الوطنية للعلوم الكولين، كغذاء أساسي – وسلمت بأنه لا يمكننا دائماً إنتاج الكمية المطلوبة.

الكروم لحرق الدهون وسد الشهية واستقرار السكر في الدم

منذ الستينات علم الباحثون أن الكروم يؤدي دوراً أساسياً في أيض الغلوكوز وهو ضروري لعمل الأنسولين بشكل مناسب ولإنتاج الطاقة. إن لم نحصل على الكروم بما يكفي، نعاني من ضعف في عمل الأنسولين، يعرف بمقاومة الأنسولين، حين يصبح الجسم مقاوماً للأنسولين، تبقى كمية أكبر من الغلوكوز في مجرى الدم وينتهي الأمر بها أن تتخزن على شكل شحم، عوضاً عن الانتقال إلى الخلايا لتُحرق لإنتاج الطاقة

الخرفيش أو السلبين: حارق الدهون ومزيل السموم من الكبد Milk thistle

هل تعلمون أن زيادة الوزن، والسيلوليت والنفخة المعدية هي دلائل قليلة فقط على أن كبدكم مشحون بالملوثات؟ ذلك حقيقي. عندما يتكاسل الكبد، يتأثر كل عضو في جسمكم. ويذهب مجهودكم لخسارة الوزن سدىً، بعض الأسباب العامة لتلوث الكبد، تشمل السميات البيئية، والأطعمة المعالجة والمعلبة، الإفراط في تناول الطعام، وعوامل مضرة كحبوب منع الحمل والكافيين.

اللبن لحرق الدهون ومقاومة الامراض

اللبن هو أحد مشتقات الحليب التي من الممكن أن أنصح به من كل قلبي. يتميز اللبن الذي يصنع بإضافة مستنبتات بكتيرية إلى الحليب بنكهة منعشة حامضة وبنية قشدية فريدة. بما أنه يحتوي على البكتيريا النافعة، يزيد اللبن المقاومة تجاه الأمراض المتعلقة بالمناعة، وقد يساعدكم على العيش أطول.

البطاطا الحلوة لحرق الدهون ومضاد للتأكسد

من الصعب التصديق أن طعاماً اسمه مركب من كلمتي “حلوة” و “بطاطا” هو طعام رائع لمتّبعي الحمية. إلا أن هذا صحيح. تنتمي البطاطا الحلوة إلى الأطعمة الأكثر تغذيةً في الخضار. وكما اكتشف العلماء، هي واحدة من أقدم الخضار المعروفة وكانت تستهلك منذ 10 آلاف سنة من أجيال ما قبل التاريخ.