طبيب دوت كوم

القائمة

الالتهاب الشعبي الحاد | النزلة الشعبية | التهاب القصبات الحاد

الالتهاب-الشعبي-الحاد-Acute-bronchitis

الالتهاب الشعبي الحاد Acute bronchitis عبارة عن عدوى و التهاب يصيب بطانة الممرات الشعبية الهوائية، وهي الممرات الهوائية الكبيرة التي تربط بين القصبة الهوائية والرئتين.

ورغم أن الالتهاب الشعبي يجعلك تسعل، إلا أنه ليبس بمثابة عدوى تصيب الرئة مثل الالتهاب الرئوي، غير أنه عندما لا تتحسن حالة الإلتهاب الشعبي فإنه قد يتحول إلى التهاب رئوي.

وغالبآ ما يبدأ الالتهاب الشعبي الحاد بعدوى بالقسم العلوي من الجهاز التنفسي (ويشمل الانف و الجيوب الانفية و الاذنين و البلعوم) ويكون السبب فيها عادة أحد الفيروسات، وقد تأتي العدوى البكتيرية أحيانآ في اعقاب العدوى الفيروسية.

الرضع والاطفال والمسنون والمدخنون وأولئك المصابون بأمراض الرئة والقلب هم الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الشعبي الحاد نتيجة لعدوى القسم العلوي من الجهاز التنفسي. وهم أكثر عرضة كذلك للإصابة بالإلتهاب الرئوي الناتج عن تفاقم حالة الالتهاب الشعبي.

وعندما تستمر الاعراض أو تعود مجددآ على فترات (وهو مايحدث عادة لدى المدخنين) تسمى هذه الحالة الالتهاب الشعبي المزمن.

الأعراض

● السعال أبرز اعراض الالتهاب الشعبي، وقد تكون الكحة جافة أو مصحوبة ببلغم، (البلغم هو عبارة عن تجمع من المخاط ومادة أشبه بالصديد تحتوي على كريات الدم البيضاء التي تكافح العدوى).

● عندما يكون لون البلغم اخضر مشوبآ بالاصفرار تكون العدوى البكتيرية هي الاكثر ترجيحآ.

● الشعور بالارهاق وتزييق الصدر و التهاب الزور و الحمى من الدرجة المنخفضة و ضيق الصدر هي أكثر الأعراض شيوعآ.

● قد تشعر بضيق تنفس أيضآ.

● حتى بعد زوال العدوى، قد تستمر في بعض الاحيان كحة جافة متقطعة لعدة اسابيع لأن بطانة الممرات الهوائية لا تزال متهيجة.

خيارات التشخيص والعلاج

● عادة ما يزول الالتهاب الشعبي الحاد بعد 4 إلى 5 ايام دون مضادات حيوية.

● إذا اصبت بحمى، تناول اسبرين أو اي بديل له.

● استرح واكثر من شرب السوائل – من 8 إلى 12 كوباً يومياً – لتخفيف غلاظة البلغم وجعله أيسر طرداً مع السعال.

● التنفس في هواء دافيء رطب يساعد كذلك على تفكيك الافرازات، وإذا لم يكن لديك مبخر أو مرطب، فقف في الحمام وافتح الدش الساخن أو مياه البانيو أو مياه الحوض الساخنة ولف رأسك بمنشفة اثناء تنفس البخار.

● إذا كنت مدخنآ فتجنب التدخين طوال مدة مرضك على الاقل، وأهم خطوة يمكنك اتخاذها هي أن تقلع عن التدخين للأبد !

● إتصل بطبيبك إذا اصبت بالحمى لمدة تزيد عن 3 ايام أو بحمى شديدة لا تهدأ حدتها بالاسبرين أو إذا اصابتك رعشة إرتجف لها جسدك رغمآ عنك.

● يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا اصبت بضيق تنفس أو إذا اصبح السعال أسوأ حالآ وكان مصحوبآ بدماء أو رائحة كريهة.

● إن اعراض الالتهاب الشعبي الحاد التي تحدث لدى الطفل و المسنين والمصابين بمرض مزمن (وبخاصة مرضى الرئة أو القلب) ينبغي أن تذكر للطبيب على الفور.

● سوف يجري طبيبك فحصآ عضويآ يشمل الاستماع إلى صوت صدرك من خلال السماعة واخذ عينات من المخاط حتى يمكن فحصها ميكروسكوبيآ بحثآ عن البكتيريا.

● إذا شككت في عدوى بكتيرية ولا يبدو أنها ستزول قريبآ، فقد يصف لك الطبيب مضاداً حيوياً (عادة على شكل اقراص) كي يساعدك في علاج العدوى.

● في بعض حالات التهاب الشعبي الحاد، قد يوصف دواء موسع للشعب، عادة في شكل بخاخة، لفتح ممرات التنفس.

● اطلب من طبيبك أن يصف لك دواء لتخفيف غلاظة البلغم أو تهدئة السعال كي يساعدك على النوم ليلآ.

توصيات ونصائح في علاج الالتهاب الشعبي

● قد ينجم التهاب بطانة الممرات الشعبية من التهيج (خاصة لدى مدمني التدخين) أو الحساسية أو العدوى. من الأعراض المميزة لهذا المرض السعال المؤلم العميق الخشن. أرى أن أسوأ حالات الالتهاب الشعبي المزمن المتكرر تصيب مدمني التدخين، والحل الوحيد لعلاجها هو الإقلاع عن التدخين. كما يعتبر تلوث الهواء في كل مدن العالم بالقطع أحد الأسباب الأخرى المهمة المسببة للمشكلة.

● تنتقل العدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي أحيانا إلى الصدر مما يسبب التهابا شعبيا يمكن أن يدوم لأسابيع. يعد هذا أيضا من المضاعفات الشائعة للأنفلونزا التي تستقر بداية داخل الصدر.
يعمد الأطباء التقليديون إلى المبادرة بإعطاء مضادات حيوية لعلاج هذه المشاكل، ولكنني لا أرى أن هذه فكرة جيدة ما لم يكن هناك دليل أو سبب جيد يوحي بوجود عدوى بكتيرية. الالتهاب الشعبي البكتيری أو العدوى البكتيرية الثانوية التي تتبع نزلة البرد أو الأنفلونزا سوف ينتج عنها عادة إفراز الكثير من البلغم والمخاط الذي يكون لونه في الغالب أصفر قاتما أو أخضر أو بنية باهتة فضلا عن ارتفاع درجة الحرارة. وغالبا ما تكشف مزرعة البصاق عن نوعية المرض.

● إن لم تكن هناك عدوى بكتيرية فأنا لا أنصح بتناول المضادات الحيوية في هذه الحالة، وهذا يعني أن أفضل علاج في هذه الحالة هو الراحة المعتادة وتناول السوائل بالإضافة إلى استنشاق البخار الذي يحتوى على نبات المريمية أو الأوكالتبوس (الكينا / الكافور).

● يعمل البخار الدافئ على تخفیف تهيج بطانة القنوات الشعبية، وتخفيف الإفرازات، والمساعدة على الشفاء، فضلا عن أن إضافة الأعشاب العطرية إلى هذا المزيج سوف يعمل على تثبيط نمو البكتيريا الثانوية. استخدم البخار قدر الإمكان في فترات الاستيقاظ.

● بالنسبة السعال الشعبي الجاف الذي لا يصحبه الكثير من البلغم فيكون قاسياً، كما أن السعال في هذه الحالة لا يخدم أي غرض. حاول أن تتخلص منه باستخدام مهدئات السعال. ابدأ بمحلول آذان الدب، إن لم ينجح في علاج السعال، تناول العقاقير التي تصرف بدون استشارة الطبيب، والتي تحتوي على الديكستروميثورفان؛ أحد العقاقير الآمنة والفعالة. إن فشلت العقاقير في علاج السعال؛ استشر
طبيبك، واطلب منه أن يصف لك عقارا منوماً مثبط للسعال يحتوى على مادة مخدرة مثل الكودايين. تلعب العقاقير المنومة دورا بالغ الفاعلية في علاج السعال الجاف، كما أنها تبقى آمنة مادامت قد استخدمت على مدى أسبوع واحد إلى عشرة أيام ليس أكثر، ولكنها قد تسبب لك الدوار والإمساك.

● بالنسبة السعال المصحوب بالبلغم فلا يجب أن يعالج باستخدام مهدئ للسعال؛ لأنه يساعد على طرد كل مسببات الالتهاب من الجهاز الشعبي. عالج مثل هذا السعال بالبخار، ومحلول آذان الدب، والعقاقير التي تصرف بدون وصفة طبية التي تطرد السعال، والتي تحتوى على الجوافنسين. تحتوي العقاقير الطاردة للبلغم على إيودید البوتاسيوم الذي يكون أكثر فاعلية من غيره. البعض يكون مصابا بحساسية ضد الإيودید، لذا يجب أن تستخدمه بحرص في المرة الأولى. يساعد كل من الخردل الألماني الطازج والخردل الحار والواسبي (الخردل الياباني) على سيولة الإفرازات الشعبية. تناول منها قدر ما تستطيع.

● عند الإصابة بالالتهاب الشعبي الناجم عن الحساسية؛ حاول أن تتعرف على المواد المسببة للحساسية، والحد من تعرضك لها. حاول أن تتجنب التعرض لمهيجات الجهاز التنفسي قدر الإمكان، وتجنب اللبن ومنتجات الألبان. قد تكون بخاخات الستيرويد غير القابل للامتصاص من بين الوسائل الفعالة في التحكم في الأعراض.