الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، ، ، / وجع وألم الظهر في الحمل، عرق النسا Backaches, back pain & Sciatica

وجع وألم الظهر في الحمل، عرق النسا Backaches, back pain & Sciatica

تكون الحوامل عرضة لأوجاع الظهر وآلامه لعدة أسباب؛ فالمفاصل والأربطة في منطقة الحوض تبدأ بالرخاوة والليونة في أثناء الحمل، وذلك استعدادا لمرور الطفل من خلال الحوض؛ هذا بالإضافة إلى أنه مع ازدياد حجم الرحم، تتغير أماكن الأعضاء الموجودة في البطن ويعاد توزيع وزن الجسم مما يؤدي إلى تغير مركز جاذبية الجسم؛ وللتلاؤم مع ذلك، تبدأ الحامل تدريجيا بتعديل وضعيتها وطريقة حركتها؛ وتؤدي تلك التغيرات المعاوضة إلى حدوث آلام الظهر وأوجاعه.

الوقاية والرعاية الذاتية عند حدوث آلام الظهر وأوجاعه

يمكنك محاولة القيام بالمقترحات التالية على أمل أن يجعلك ذلك تشعرين براحة أكبر في ظهرك:

●   تمرني على الوضعية المناسبة بحيث تضمين أليتيك إلى بعضهما البعض وتسحبين كتفيك إلى الوراء والأسفل، ومن ثم تنهضين بشكل مستقيم؛ كما يجب أن تتنبهي لطريقة وقوفك وجلستك وحركتك.
●   غيري وضعيتك باستمرار، وتجنبي الوقوف الطويل.
●   تجنبي حمل الأشياء أو الأطفال من ذوي الأوزان المرتفعة.
●   احملي الأشياء بطريقة صحيحة، بحيث لا تحني خصرك؛ وبدلا من ذلك، خذي وضعية القرفصاء واثني ركبتيك لكي يتوفر لك بذلك دعم من رجليك بدلا من دعم ظهرك.
●   ضعي إحدى قدميك على كرسي منخفض عندما تضطرين للوقوف لفترات طويلة.
●   استعملي حذاء داعما ذا كعب منخفض.
●   مارسي السباحة والمشي أو التمدد ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل، ويمكنك الانضمام إلى صفوف تهتم بالتمارين السابقة للولادة أو باليوغا.
●   حاولي تجنب حركات البسط المفاجئة أو مد الذراعين بعيدا عن الرأس.
●   اجلسي وقدماك مرفوعتان قليلا.
●   نامي على جنبك بحيث تكون إحدى الركبتين أو كلتاهما مثنيتين، ويمكنك وضع وسادة بين ركبتيك وأخرى تحت بطنك، وربما تجدين بعض الراحة عن طريق استخدام وسادة ذات شكل خاص مخصصة لكامل الجسم توضع تحت البطن.
●   طبقي بعض الحرارة على ظهرك من خلال استخدام الأحواض الدافئة أو المناشف الرطبة والدافئة أو قارورة من الماء الساخن أو ضمادة دافئة، وننوه هنا إلى أن البعض قد يجد راحة في المناوبة بين الضمادات الباردة والساخنة.
●   اجعلي شخصا ما يقوم بتدليك ظهرك أو استخدمي طرائق الاسترخاء.
●   ارتدي سراويل الأمومة ذات الحزام الداعم والمنخفض، أو فكري باستخدام حزام الأمومة الداعم.
●   مارسي تمارين إمالة الحوض كما يلي: استندي بطريقة مريحة على يديك وركبتيك بحيث يكون رأسك على استقامة واحدة مع ظهرك، ثم ارفعي بطنك إلى الأعلى بحيث يتقوس ظهرك، وحافظي على تلك الوضعية لعدة ثوان ثم ارخ بطنك وظهرك، وكرري تلك العملية 3 – 5 مرات وبالتدريج حتى 10 مرات.

متى تحتاجين إلى المساعدة الطبية بسبب أوجاع الظهر وآلامه

إن أي عقار آخر غير الأسيتامينوفين acetaminophen (التيلينول Tylenol وغيره…)، بما في ذلك الأسبرين Aspirin والإيبوبروفين ibuprofen (الأدفيل Advil، الموترين Motrin، وغيرهما…) والأسبرينات الإضافية superaspirin (مثبطات الإنزيم COX-2، مثل السيليبركس celebrex)، قد يسبب بعض المشاكل للطفل قبل ولادته؛ ولكن إذا كانت آلام الظهر شديدة، فيجب حينئذ مراجعة مقدم الرعاية الصحية، إذ قد يقدم لك العديد من المقترحات مثل تمارين التمدد الخاصة، مما يساعد على تخفيف الألم دون القلق بشأن طفلك.

وقد تكون آلام الظهر علامة دالة على مشكلة أكثر خطورة إذا كانت شديدة أو لا تخف أو كانت مترافقة مع أعراض وعلامات أخرى؛ فمثلا، قد يكون ألم الظهر الكليل المنخفض علامة على بدء المخاض أو الولادة المبتسرة.

وعلى العموم، يجب عليك مراجعة مقدم الرعاية الصحية إذا استمرت آلام الظهر من 4 – 6 ساعات أو أكثر من ذلك، أو إذا صادفت أيا من الأعراض التالية:

●   النزف المهبلي المتقطع.
●   خروج بعض الأنسجة من المهبل.
●   الحمى.
●   التقلصات الرحمية المنتظمة (تحدث كل عشر دقائق أو أقل) التي تبدو مثل الشد في البطن.
●   الشعور بالثقل أو الضغط في الحوض أو في أسفل البطن.
●   الضائعات المهبلية المائية (سوائل صافية قرنفلية أو بنية اللون).
●   المعص (ألم ماغص) الشبيه بمعص الطمث، والذي قد يأتي ويزول، وقد يترافق مع إسهال أيضا.
●   تمزق الأغشية، أي انفصام الكيس السلوي، وتلك مرحلة طبيعية من مراحل التقدم نحو المخاض (تسرب المياه).
●   تقلصات أو آلام في البطن.

النسى (عرق النسا) Sciatica

يعرف الألم أو النخز أو النمل الممتد إلى أسفل الأليتين والظهر أو الفخذين بالنسى (عرق النسا) sciatica، وذلك لأنه يتبع مسار العصب الوركي sciatic nerve؛ وينجم ذلك الألم عن ضغط الرحم المتزايد في الحجم أو الطفل أو مفاصل الحوض المرتخية على العصب الوركي؛ ذلك العصب الرئيسي الذي يبدأ في أسفل الظهر ثم يسير إلى الأسفل في مؤخرة الساقين ليتابع إلى القدمين، وقد يتفاقم ألم عرق النساء برفع الأشياء أو الانحناء أو ربما بمجرد المشي.

وبالرغم من أن ألم النسى أمر غير ممتع، إلا أنه لا يستدعي القلق بشكل عام، إذ إن الألم غالبا ما يخف عندما يغير الطفل وضعيته في وقت قريب من الولادة؛ ولكن، مع ذلك، فقد تكون المشكلة أحيانا ناجمة عن حالة أكثر خطورة تعرف بداء القرص الفقري vertebral disk disease.

الوقاية والرعاية الذاتية عند حدوث عرق النسا

قد تفيد الأحواض الدافئة والرفادات الساخنة وتغيير الجانب الذي ينام عليه في تخفيف ألم العصب الوركي؛ كما قد نحصل على بعض الراحة من خلال تغيير الوضعية بانتظام طوال اليوم، كالقيام والتحرك كل ساعة أو أكثر.

كما أن السباحة تعد طريقة أخرى لتخفيف الانزعاج، إذ إن البقاء في الماء يزيح بشكل مؤقت بعضا من وزن الرحم عن العصب الوركي.

متى تحتاجين إلى المساعدة الطبية بسبب عرق النسا

يجب إخبار مقدم الرعاية الصحية عند الشعور بألم النسى، والسعي للحصول على الرعاية المطلوبة إذا كان النمل غير مؤقت أو عند التعثر في المشي أو الشعور بعدم القدرة على تحريك القدم بقوة متساوية في جميع الاتجاهات؛ ومن البديهي أن يقوم مقدم الرعاية الصحية بالتحري لنفي الأسباب الأخرى النادرة للنسى، والتي قد تشكل خطورة أكبر؛ كما أنه من الشائع الحاجة إلى المعالجة الفيزيائية physical therapy للمساعدة على تخفيف ألم العصب الوركي.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية