X

هل يمكن شرب القهوة والشاي مع الحمية؟

القهوة ليست غير صحية مثلما تريد بعض كتب الحميات منك أن تصدق ذلك. في الواقع، إن أبحاثاً عالية النوعية تربط القهوة بالعديد من الفوائد الصحية.

حبوب البن مليئة بمضادات الأكسدة، وبعضها يصبح أكثر فعالية أثناء عملية التحميص. تحمي مضادات الأكسدة الجسم من التأكسد، وذلك بالقضاء على الجذور الحرة المؤذية والتي لها علاقة بالسرطان، والداء القلبي، وعملية الشيخوخة بشكل عام. تشير الأدلة العلمية الحديثة إلى أن شرب اثنين إلى أربعة أكواب من القهوة يومياً هو غير مضر، بل أنه يمكن أن يعطي فوائد صحية. ففي دراسة يابانية، ترافق استهلاك القهوة مع انخفاض في خطورة الموت من كل الأسباب.

كوب من القهوة قد ينقص خطورة الإصابة بداء السكر

قد تؤمّن القهوة أيضاً حماية ضد داء السكر. فقد وجد الباحثون في مدرسة هارفارد للصحة العامة، ومشفى Brigham and Women’s Hospital أن الأشخاص الذين تناولوا القهوة بشكل اعتيادي، لديهم خطورة أقل بشكل هام للإصابة بداء السكر، وذلك خلال دراسة دامت 12 إلى 18 سنة، بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يشربوا القهوة. دراسة أخرى وردت في Journal of the American Medical Association والتي قامت بفحص أكثر من 14.600 شخص من فنلندا. اكتشف الباحثون أن النساء والرجال الفنلنديين الذين شربوا ثلاثة إلى أربعة أكواب من القهوة يومياً تكون خطورة إصابتهم بداء السكر أقل بما يزيد عن 25 بالمئة. تأكد من أن القهوة لا تحتوي سكراً فارغ السعرات الحرارية، أو الكثير من القشدة، وبالتأكيد لا تضف المسحوق المبيض غير اللبني الذي يحتوي على دهون متحولة.

تناقض باركنسون

هل يمكن للقهوة، وهي مادة تُعرف بأنها تسبب النرفزة الشديدة، أن تساعد فعلاً في الوقاية من مرض يتميز بالرعاش؟ مع أن الأمر يبدو مضحكاً، إلا أن الأبحاث تظهر أنه صحيح. فقد نشرتJournal of the American Medical Association نتائج دراسة فحصت 8.004 رجال أميركيين من أصل ياباني. الرجال الذين لم يشربوا القهوة كانت لديهم خطورة الإصابة بداء باركنسون أكثر بخمس مرات من الرجال الذين شربوا أكثر من 28 أونصة (840 ملل) (3.5 كوب) من القهوة يومياً.

أخبار مشجعة عن القلب

على الرغم من أن تناول القهوة كان يُتهم بتسببه، أو مساهمته في الداء القلبي الوعائي في الماضي، فإن الدراسات الواسعة على المجتمع قد وجدت أن القهوة بريئة من هذا الاتهام. تذكر مجلة Journal of the American Medical Association عدم وجود علاقة بين القهوة ومرض القلب، حيث تحدد ذلك من خلال دراسة مستقبلية ضمّت أكثر من 85.000 امرأة. دراسة أخرى فحصت أكثر من 45.000 رجلاً أظهرت أيضاً عدم وجود علاقة بين القهوة التي تحتوي على الكافيين والداء القلبي الوعائي. هاتان الدراستان الكبيرتان جداً توحيان بقوة بعدم وجود علاقة واقعية بين تناول القهوة ومرض القلب.

الفوائد الصحية الأخرى للقهوة

بالرغم من أن القهوة ليس لها تأثير محدد في أيٍّ من الاتجاهين بالنسبة لمرض القلب، فهي حتماً تحسّن أعراض الربو. دراستان كبيرتان، واحدةٌ أجريت في الولايات المتحدة وأخرى في إيطاليا، أظهرتا نقصاً في الربو بين الأشخاص الذين يشربون القهوة. ربما يكون هذا لأن الكافيين مشابه في بنيته الكيميائية للتيوفيللين، وهو دواء فعّال للربو.

إذا كنت تعاني من الصداع من حين لآخر، فقد تساعدك القهوة. إن أحد المكونات الفعّالة في دواء Excedrin، وهو دواء الصداع المعروف، هو الكافيين حيث تعادل كميته ما هو موجود في 1.5 كوب تقريباً من القهوة. بإمكان القهوة أن توقف أنواعاً معينة من الصداع، وبشكل خاص صداع الشقيقة.

تظهر الدراسات أن من يشرب القهوة هم أقل احتمالاً للإصابة بحصيات المرارة، والحصيات الكلوية عند مقارنتهم بالذين لا يشربون القهوة. بعد ضبط المتغيرات، أظهرت دراسة كبيرة من Brigham and Women’s Hospital أن كل كوب من القهوة يتم شربه يومياً يؤدي إلى إنقاص الاحتمال بنسبة 10 بالمئة للإصابة بالحصيات الكلوية عند النساء. دراسة مستقبلية استمرت عشر سنوات تابعت 46.008 رجلاً وجدت أن الرجال الذين شربوا بشكل مستمر كوبين إلى ثلاثة أكواب من القهوة الاعتيادية يومياً كانت لديهم الخطورة منخفضة بنسبة 40 بالمئة للإصابة بداء الحصيات المرارية العرضي (ذي الأعراض)، مقارنة بالرجال الذين لم يشربوا القهوة.

يمكنك أن تشرب القهوة بالحليب، ولكن امتنع عن السكر والدهن

لست مجبراً بالتأكيد على شرب القهوة في الحمية. ومع ذلك، يجب أن تكون قد اقتنعت الآن أن القهوة ليست شيئاً سيئاً في النهاية. يمكنك أن تشرب القهوة طالما أنك لا تضيف السكر إليها. توجد بدائل جيدة لذلك هما محليات سبليندا، وستيفيا. يمكنك أن تستعمل منتجات الألبان القليلة الدسم والطبيعية بالكامل، وحتى أنه يمكنك أن تستعمل القشدة الخفيفة لتنكيه قهوتك طالما أنك تنتبه إلى الكمية الإجمالية للدهن المشبع الذي تستهلكه. تذكّر، لا يسمح بتناول أكثر من 15 إلى 20 غراماً من الدهن المشبع. من غير المسموح تناول بدائل القشدة، والمبيضات التي تحتوي على زيوت مهدرجة، أو زيوت مهدرجة جزئياً، أو الزيوت النباتية ذات أوميغا 6. من الواضح أنه يتوجب عليك أن تبتعد عن المشروبات الشبيهة بالقهوة والمحلاّة بالسكر، والتي تُقَدّم في محلات الدوناتس، أو المقاهي.

النقطة الجوهرية: القهوة مقبولة في الحمية

الشاي

إن الفوائد الصحية المترافقة مع شرب الشاي كانت محط مديحٍ منذ قرون خلت. فبالإضافة للكافيين في الشاي، تعرض مجموعتها الفريدة المؤثرة من مضادات الأكسدة المضادة للهرم. وهناك تزايدٌ في الدليل العلمي الذي يثبت أن شرب الشاي يرتبط بصحة أفضل، وانخفاض خطورة الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.

جميع الأنواع الثلاثة من الشاي ذات الكافيين (الأخضر، والأسود، والتنين الأسود) تحتوي على مضادات أكسدة فعّالة تدعى بأشباه الفلافون (وتسمى أيضاً عديد فنول الشاي)، وهي مواد كيماوية نباتية خاصة أظهرت أنها تساعد في مكافحة الالتهاب والخمج. إن أشباه الفلافون في الشاي لها خواص قوية مضادة للأكسدة. فمثلاً، أظهرت أشباه الفلافون في الشاي أنها تثبط أكسدة الكولسترول السيئ LDL، وهذا بمقدوره أن ينقص من الميل للإصابة بداء الشرايين.

لقد ظهر مؤخراً أن من يشرب الشاي بشكل متكرر (الذين يشربون كوباً أو أكثر من الشاي) تكون خطورة الإصابة عندهم بالنوبات القلبية أقل بنسبة 44 بالمئة، وذلك مقارنة بأولئك الذين لم يشربوا الشاي. في دراسة أخرى، تمت متابعة خمسة آلاف شخص لمدةٍ متوسطها خمس سنوات ونصف، فتبين أن شاربي الشاي كانت خطورة إصابتهم بنوبة قلبية، أو الموت بنوبة قلبية منخفضة بشكل ملحوظ، وذلك بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يشربوا الشاي.

لقد عُقدت الندوة العلمية الدولية الثالثة حول الشاي، وصحة الإنسان عام 2002 (نعم، يوجد حدث كهذا!)، وقد قدمت أبحاثاً تدعم قدرة الشاي على تعزيز الصحة، وتخفيض الإصابة بالأمراض المزمنة. وقد قُدّمت دراسة وبائية تم إجراؤها في روسيا حيث أظهرت أن النساء اللواتي استهلكن مستويات مرتفعة من الشاي انخفضت عندهن خطورة الإصابة بسرطان المستقيم بنسبة 60 بالمئة مقارنةً مع النساء اللواتي شربن كميات أقل من الشاي. يعتقد بعض الباحثون أن أشباه الفلافون في الشاي تتدخل في واحدة، أو أكثر من العمليات المُخرّبة للخلية، والتي تؤدي في النهاية إلى السرطان.

شاي أسود أم أخضر؟

إن الفرق الرئيسي بين الشاي الأسود، والأخضر هو أن الشاي الأخضر يُجفَّف قبل أن تسنح له الفرصة لأن يتخمر، بينما يُسمح للشاي الأسود بأن يتخمر قبل أن يُجفَّف. بشكل نموذجي، يحتوي الشاي الأخضر على كمية أكبر من مضادات الأكسدة من الشاي الأسود، لأنه يمكن لعملية التخمر أن تخرّب بعضاً من مضادات الأكسدة في الشاي. إذا كنت تريد أن تحصل على الفائدة القصوى من الشاي، فربما يكون من الأفضل أن تختار الشاي الأخضر.

في دراسات على البشر، ترافق الشاي الأخضر مع انخفاض خطورة الإصابة بسرطان الثدي، والبنكرياس، والقولون، والمريء، والرئة. في دراسة كبيرة في كاليفورنيا، ترافق الشاي الأخضر – وليس الأسود – مع نقص بنسبة 50 بالمئة تقريباً في خطورة الإصابة بسرطان الثدي.

يستعمل الأعشابيون الشاي الأخضر للوقاية من الالتهابات الجرثومية، وإنقاص تسوس الأسنان، وإنقاص مستويات سكر الدم، وإنقاص الالتهاب الذي يترافق مع التهاب المفاصل. أيضاً، نحن على اطلاع بادعاءات حديثة أن الشاي الأخضر بإمكانه أن يساعد في تخفيف الوزن. ففي عدد كانون الأول 1999 للمجلة الأميركية لعلم التغذية السريري، درس الباحثون تأثيرات خلاصة الشاي الأخضر على عشرة شبان أصحاء. وقد توصلوا إلى أن للشاي الأخضر خصائص مولدة لحرارة الجسم والتي تشجّع على أكسدة الدهون، وهذا يتعدّى ما يمكن تفسيره بسبب محتوى الشاي من الكافيين. وعلى الرغم من أننا لا نعد بأي شيء، فقد يساعدك الشاي الأخضر في العمل باتجاه نسبة أقل من دهن الجسم.

الكلمة الأخيرة

مع أننا نفضل الشاي الأخضر، فمن المؤكد أننا لسنا ضد شرب الشاي الأسود. يحتوي كلا المشروبين على مضادات أكسدة نباتية طبيعية تدعى بالمواد العديدة الفنول، والتي يمكنها أن تقي من الأمراض المزمنة. لا تنسَ أمر شاي الأعشاب أيضاً. بشكل عام، لم يتم تناول شاي الأعشاب بالدراسة بنفس العناية التي بذلت لدراسة الشاي الاعتيادي. هناك أنواع كثيرة جداً من شاي الأعشاب، وهذا لا يسمح لنا بإعطاء توصيات حول أنواع معينة. ومع ذلك، فإن الشاي الأسود، والشاي الأخضر، وشاي الأعشاب على حدّ سواء، مقبولة تماماً ونحن نشجّع عليها كجزء من الحميه.

نفس القواعد التي تنطبق على القهوة تنطبق على الشاي. لا تضف السكر. يمكنك أن تنكّه الشاي بمادة Splenda، أو stevia، أو بالحليب القليل الدسم، أو حليب الصويا. لا يوجد حدّ أقصى لاستهلاك الشاي. وكما هو الحال مع القهوة، فلا يتوجب عليك أن تشرب الشاي ضمن الحميه إذا كنت لا تفضّل ذلك.

النقطة الجوهرية: يمكنك أن تشرب ما طاب لك من الشاي في الحميه

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب