الرئيسية / طب وصحة / صحة المخ والجهاز العصبي / هل يجب اخذ قيلولة (غفوة ) في النهار أم لا؟

هل يجب اخذ قيلولة (غفوة ) في النهار أم لا؟

هل يجب اخذ قيلولة (غفوة) في النهار أم لا؟

إن حاجتنا إلى أخذ قيلولة في منتصف النهار كامنة في ساعتنا البيولوجية، وهي تطرأ عادة بين الساعة الواحدة والرابعة بعد الظهر.
كما يظهر من الإنخفاض البسيط في درجة حرارة الجسد.

ولا تعتبر القيلولة بديلة لليلة كملة من النوم، كما أنه لا يجب أخذها إن كان المرء يعاني من مشاكل في النوم ليللآ،

ولكن إن وجدت بإن إغفاءة (غفوة) النهار تجدد نشاطك من دون أن تعيق نومك الليلي، فحاول الأخذ بهذه النصائح:

– خذ قيلولة قصيرة: فإغفاءة لمدةة لاتتعدى النصف ساعة تعتبر مثالية، فالنوم لأكثر من ساعة أو ساعتين يعيق نومك في الليل.
– نم في منتصف فترة بعد الظهر: فأخذ قيلولة في هذه الفترة يولّد نعاسآ يجدد النشاط الجسدي.
– إن لم تتمكن من الإغفاء، نم وحسب، تمدد وأشغل ذهنك بشيء آخر.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا