الرئيسية / طب وصحة / الطب البديل والتكميلي / / نقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط: علاج من دون أدوية

نقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط: علاج من دون أدوية

لطالما عانيت من صعوبة التركيز والنسيان المزمن وكنت غير منظم، لا تهدأ، وتتصرف باندفاع من دون تفكير مسبق. وكان لهذا الوضع أثر سلبي على عملك وعلاقاتك. باختصار، أنت شخص بالغ يعاني من نقص الانتباه الناجم عن فرط الحركة.

وبما أن تلك هي المشكلة التي يشتهر بها الأطفال الخارجون عن السيطرة، فإنك تقصد الطبيب طلبا للدواء الذي يوصف لملايين الأطفال الذين يعانون من فرط الحركة. فيصف لك الطبيب… الكوكايين.

نقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط: علاج من دون أدوية

في الواقع إنه الميثيلفينيدات (Ritalin)، وهو دواء شبيه جدا بالكوكايين، لدرجة أن العقارين يستعملان بشكل متبادل في البحث الطبي. وعلى غرار الكوكايين، يؤدي الريتالين فوائد وهمية.

يعمل الريتالين وغيره من الأدوية المنبهة المشابهة المستعملة لعلاج أعراض الاضطراب المعروف بنقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط على سلب المرء نشاطه وفضوله وخياله واجتماعيته – وكل وظائفه الذهنية الأسمى – وتستبدلها بسلوك استحواذي مركز على نحو ضيق.
بتعبير آخر، يساعد الريتالين على التركيز، بتحويل مستعمله إلى رجل آلي.

ولكن ثمة وسائل طبيعية أفضل تسمح للبالغين بالسيطرة على أعراض هذا الاضطراب المعروف أيضا باضطراب نقص الانتباه. وربما كان القلق أو ضعف الثقة أو إصابة في الدماغ أو غيرها من العوامل السبب الذي يمنع المريض من التركيز.

دليل العناية الطبية

غالبا ما يعاني الأشخاص المصابون بنقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط من مشكلة صحية كامنة غير مشخصة تكون هي السبب الفعلي للحالة.

لكشف المشكلة، يوصي بأن يجري خبير صحي فحوصات للحالات التالية التي قد تسبب أعراض نقص الانتباه: تحسسا تجاه الطعام، نقصا في المغذيات، وإنتانا خميريا. اطلب أيضا من طبيبك التحقق من وظيفة الغدة الدرقية وإجراء فحص دم لفقر الدم.

إن كنت تستعمل حاليا دواء لنقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط أو تخضع لعناية طبيب مختص، استشر طبيبك قبل القيام بأي من التغييرات المقترحة في هذا الموضوع.

الطعام: كل كل ساعتين

عدوانية، عصبية، اهتياج، قلق، تلك هي الأعراض النموذجية لنقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط، وهي أيضا أعراض نقص السكر في الدم.

يعتبر سكر الدم أو الغلوكوز زاد الجسد الأساسي، وانخفاض سكر الدم هو المشكلة الكبرى التي يعاني منها ذوو الأعراض السلوكية.

مع ذلك، ثمة طريقة سهلة لمنع انخفاض سكر الدم والمساعدة على إزالة أعراض اضطراب نقص الانتباه. ليس عليك سوى اتباع القاعدة التالية: لا تسمح لنفسك بالشعور بالجوع أبدا.

احمل معك طعاما على الدوام وكل كل ساعتين. فالأكل تكرارا خلال النهار يساعد على الحفاظ على استقرار معدل سكر الدم. وتوصي بتناول الإفطار، وجبة خفيفة قبل الظهر، الغداء، وجبة خفيفة بعد الظهر، العشاء، ووجبة خفيفة قبل النوم.

واحرص على إدخال بعض البروتين في كل وجبة. فالبروتين يتحلل ببطء في الجسم ويساعد على الحفاظ على استقرار مستوى سكر الدم. وتشتمل الأطعمة البروتينية المناسبة لك على الدجاج والحبش والسمك ومنتجات الألبان القليلة الدهون والحبوب والبزورات.

السكر: تجنبه

تصب الأطعمة الغنية بالسكر، كالسكاكر والكيك والفطائر المحلاة والمشروبات غير الكحولية، كميات مفرطة من الغلوكوز في مجرى الدم، مما يحفز إفراز هرمون الأنسولين الذي يخفض معدل الغلوكوز. بالتالي، فإن الإكثار من السكر يخفض في الواقع معدل السكر في الدم.

فإن كنت تعاني من نقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط، عليك إزالة الكربوهيدرات المكررة من غذائك. ويشمل ذلك أيضا الدقيق الأبيض الذي يتحول بسرعة إلى غلوكوز.

مكمل معدني/عديد الفيتامينات: لكيمياء بيولوجية أفضل

لوحظ أن كثيرا من أعراض اضطراب نقص الانتباه تتحسن عندما يكمل المريض غذاءه بمعدلات مرتفعة من الفيتامينات. فالفيتامينات والمعادن تحسن الكيمياء البيولوجية للجسم والدماغ بحيث يؤدي الجهاز العصبي (وجميع أجهزة الجسم الباقية) وظيفته، ويكون الانتباه طبيعيا.

استعمل مكملا غذائيا قويا بموافقة طبيبك وإشرافه. وابحث عن مكمل معدني عديد الفيتامينات يحتوي على المعدلات التالية من المغذيات:

•    ثيامين: 25 ملغ
•    فيتامين ب6: 100 ملغ
•    حمض البانتوثينيك: 50 ملغ
•    حمض الفوليك: 400 مكغ
•    بيتا – كاروتين: 15 ملغ
•    فيتامين ج: 1.000 ملغ
•    فيتامين هـ: 400 وحدة دولية
•    كالسيوم 500 إلى 1.000 ملغ
•    ماغنيزيوم: 100 إلى 400 ملغ
•    زنك: 15 ملغ

الماغنيزيوم: معدن مهدئ

تساعد الجرعات الإضافية من الماغنيزيوم (أكثر مما تحتويه معظم المكملات المعدنية/عديدة الفيتامينات) على تهدئة أعراض نقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط. وينصح بتناول 500 ملغ في اليوم من الماغنيزيوم، إضافة إلى المكمل المعدني/عديد الفيتامينات.

الأحماض الدهنية: مغذيات للدماغ

تبين أن تكميل الغذاء بجرعات من الأحماض الدهنية يساعد خلايا الدماغ على العمل بصورة أفضل. فقد لوحظ بأنها تخفف أعراض نقص الانتباه. وينصح بتناول 500 ملغ في اليوم من زيت زهرة المساء (أخدرية محولة) و3 ملاعق من زيت بزر الكتان، وكلاهما غني بالزيوت الدهنية.

توقف عن المماطلة: تخيل صوتا داخليا جديدا

تشكل المماطلة ميزة شائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص الانتباه الناجم عن فرط النشاط. ولكن يعتقد بأن السيطرة على هذه الحالة هي بسهولة تغيير الطريقة التي تتحدث بها مع نفسك.

فالمماطلون يسمعون أصواتا داخلية بغيضة وعدوانية تصرخ بهم بنبرة تلمح إلى عواقب وخيمة إن لم يقوموا بشيء على الفور. وهو صوت يصعب تجاهله. ويعرض في ما يلي طريقة سريعة لتغيير هذا الصوت.

فكر بشيء تود القيام به في القريب المنظور. ثم تخيل صوتا مثيرا، فضوليا، ناعما، ومربيا، يدعوك للقيام بالمهمة ويشير إلى جميع الأشياء الدافئة والرائعة والممتعة التي ستنتج عن هذا العمل.

وإن كان الصوت البغيض لا يزال موجودا، أمسكه بلطافة وعدل نبرته وسرعته وقوته ليصبح مثيرا، فضوليا، ناعما، ومربيا (أو غيرها من المواصفات التي تفيدك). فالكلمات نفسها تعطي نتائج مغايرة تماما إن هي قيلت بنبرة مختلفة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية