الرئيسية / طب وصحة / صحة ورعاية الطفل / نتوءات على الصدر تحت حلمتي الطفل

نتوءات على الصدر تحت حلمتي الطفل

هناك نتوءات صغيرة من النسيج تحت حلمتي طفلتي البالغة من العمر ثلاثة أسابيع. وهذه النتوءات صلبة وكأنها تشكّل ثديين صغيرين ناميين. هل هذا الأمر طبيعي؟ كم من الوقت تتوقع أن يدوم ذلك؟

غالباً ما يخشى الوالدان من اكتشاف نتوءات صلبة صغيرة تحت إحدى الحلمتين أو كلتاهما لدى طفلهما. لا تدعو هذه النتوءات النسيجية الصغيرة إلى الخوف. إنها هبة أخرى مُنحت إلى طفلك.

في مرات عديدة طيلة فترة الطفولة، تظهر حالات حيث يتصادم الماضي والمستقبل. لا، لا يتصادمان بالفعل ولكن يبدو الأمر كصورة ثلاثية الأبعاد مركّبة من الماضي، والحاضر، والمستقبل. أذكر أطفالي عندما كانوا يجوبون الغرفة منتعلين حذائي الكبير الحجم. فتبادر إلى ذهني صورتي عندما كنت طفلاً أنتعل حذاء والدي. فيما أرى هذه الصور في ذهني وفي الغرفة العائلية، أعلم أن يوماً ما سيكبر أولادي وسينجبون أطفالاً.

بالنسبة إليّ، تمثل براعم الصدر لدى الطفل إحدى هذه الأوقات الثمينة. إنّ موجة هورمونات الستيروئيد الخاصة بك المنقولة إلى طفلك قبيل الولادة هي إحدى اللمسات الأخيرة في تحضير رئتيه لإستيعاب الهواء في العالم الخارجي. تشمل هذه الهورمونات الإستروجين والأندروجين مثل اندفاع الهورمونات في سن البلوغ، بالإضافة إلى هبة التنفس، يمكن أن يكون لموجة الهورمونات ما قبل الولادة العديد من الآثار الجانبية العابرة.

يتكوّن نسيج ناضج وحقيقي في الصدر مما ينتج نتوءات صلبة مؤقتة تحت الحلمتين. يدرّ بعض الأطفال حليباً حقيقياً من الصدر. تسمى هذه الحالة بحليب الساحرة، عبارة تبّين سحر الحالة، ولكنها تحمل في طياتها إشارة للقوة الخارقة التي تتمتع بها الطبيعة. إن براعم الصدر تظهر لدى الذكور والإناث.

ينمو تفريغ مهبلي شفاف لدى العديد من الفتيات الصغيرات. ويصاب بعضهن بطمث خفيف حيث يظهر الدم على المهبل خلال الأسبوع الأول فيما تنخفض معدلات الإستروجين بسرعة. كما يعاني بعض الذكور والإناث من أعضاء تناسلية متورمة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا