مشاكل الحر

تحت الظروف الطبيعية، تتكيف آليات التحكم الجسدية، أي البشرة والتعرق، مع الحر. غير أن هذين الجهازين قد يفشلان إن تعرض الجسد لحرارة مرتفعة لفترات طويلة.

فالعمل في الخارج في الحر والرطوبة من شأنه أن يجهد نظام تعديل حرارة الجسد مسببا ارتفاعا زائدا في حرارته.

وتشتمل مشاكل الحر على تقلصات الحر، التجفاف، إجهاد الحر وضربة الشمس.

تشنجات الحر

تشنجات الحر هي عبارة عن انقباضات عضلية مؤلمة. وهي تحدث عادة بعد النشاطات المضنية في جو حار. وتبدأ حين يستنفد العرق الملح (الصوديوم) والماء من الجسد. وتعتبر عضلات الذراعين والساقين والبطن هي الأكثر تأثرا.

إعياء الحر

تشتمل أعراض إعياء الحر على برودة، رطوبة وشحوب في البشرة، تشنجات حر، نبض ضعيف، غثيان، قشعريرة ودوار، ضعف أو ارتباك. وقد يعاني المصاب من الصداع وقصر النفس.

ضربة الشمس

من شأن هذه الحالة أن تهدد حياة المصاب. إذ تصبح البشرة ساخنة، متوردة وجافة. كما يتوقف الجسم عن التعرق وقد ترتفع حرارته إلى ما فوق 41 درجة مئوية. ومن شأن المريض أن يصاب بالارتباك أو حتى بالإغماء. وتشتمل الأعراض الأخرى على سرعة خفقان القلب، تنفس سطحي وسريع، ارتباك وارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم. ويعتبر الأطفال الصغار والمتقدمون في السن وأصحاب الوزن الزائد أكثر عرضة من غيرهم لضربة الشمس. ومن عوامل الخطر الأخرى، التجفاف، تعاطي الكحول، اعتلال القلب، بعض الأدوية والتمارين المضنية. كما أن الأشخاص المصابين منذ الولادة بخلل في القدرة على التعرق هم أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

العناية الذاتية

تجنبا لمشاكل الحر:

=  أكثر من شرب السوائل، لا سيما الماء والمشروبات الرياضية. تجنب الكافيين.

=  ارتد ثيابا فاتحة اللون وفضفاضة، مصنوعة من قماش يسمح بمرور الهواء.

=  مارس الرياضة في الصباح الباكر أو في المساء. وتمرن في الظل إن أمكن.

=  أعط نفسك الوقت الكافي لتتكيف مع الحرارة المرتفعة.

=  تحدث مع الطبيب إن كنت تستعمل الأدوية. فبعض العقاقير، كمدرات البول ومضادات الهيستامين، تجعل المريض أكثر عرضة للأمراض الناجمة عن الحر.

العون الطبي

إن اشتبهت بالإصابة بمرض ناجم عن الحر، ابتعد عن الحرارة، ارفع قدميك فوق مستوى رأسك ورطب بشرتك وعرضها للهواء أو اغمر نفسك بالماء البارد. أما إن اشتبهت بضربة شمس، فاطلب العون الطبي على الفور.

تعامل مع المصاب بحذر بانتظار وصول المساعدة.

إرشادات لتجنب مشاكل الحر

=  تجنب الشمس. لا تخرج في الفترة الأكثر حرا من اليوم، من الظهيرة وحتى الرابعة بعد الظهر.

=  حدد وقت نشاطاتك. احصر أوقات التمرين المضني أو النشاطات في الصباح الباكر أو المساء.

=  ارتد ملابس مناسبة. ارتد ملابس فاتحة اللون، خفيفة الوزن وفضفاضة تسمح للبشرة بالتنفس.

=  تناول كثيرا من السوائل. ولكن تجنب الكافيين والكحول.

=  تجنب الوجبات الحارة والدسمة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا