التصنيفات
صحة ورعاية الطفل

مسكنات الآلام والحرارة والحكة و تقليم الأظافر تحد من مضاعفات العنقز على الصغار

فيما يتعلق بعلاج العنقز فإنه ليس هناك علاج معين لهذا المرض الفيروسي. ففي
الأطفال العاديين يحتاجون إلى علاجات مسكنة للآلام أو مخفضة للحرارة ومهدئة للحكة.
يجب الابتعاد عن تناول الأسبرين لخطورتها على الطفل والتي قد تؤدي كما ذكرنا في
المضاعفات إلى متلازمة راي المميتة.
كما يجب تقليم أظافر الطفل كي لا يجرح نفسه عن طريق الحكة التي قد تسبب التهابات
ثانوية جلدية جرثومية.

أما الأطفال ناقصو المناعة لأي سبب فيحتاجون إلى مضادات للفيروسات، ويجب إعطاؤها
قبل وقت كاف لمنع حدوث المضاعفات الشديدة مثل التهاب الرئة والدماغ. كما يمكن إعطاء
هؤلاء الأطفال الغلوبين المناعي والذي يخفف من شدة الإصابة بالجدري المائي، ولكنه
ليس علاجاً له. ويمكن إعطاؤه أيضاً كما ذكر للحوامل والمواليد أثناء الإصابة..

الوقاية

1 – الجدري المائي الآن يمكن الوقاية منه بواسطة اللقاح الذي اكتشف أخيراً وثبتت
فعاليته إلى حوالي 95٪. وقد نصح به الآن كلقاح روتيني مع التطعيمات الروتينية
الأخرى، ولكن لم يقرر في مراكزنا حتى الآن. وكيفية التطعيم تتم بإعطاء جرعة واحدة
حتى الآن. وكيفية التطعيم تتم بإعطاء جرعة واحدة للأطفال الذين أعمارهم من 12 شهراً
حتى 12 سنة. أما الكهول والكبار فيمكن إعطاؤهم جرعتين بينهما فاصل 4 أسابيع.

2 – يجب عزل الأطفال المصابين بالجدري المائي والموجودين في المستشفى لأسباب مرضية
أخرى في غرفة مجهزة بأجهزة الضغط السلبي لمنع دوران الهواء داخل المستشفى كما يجب
إبعادهم عن مرضى ناقصي المناعة، وعدم إبقائهم في المستشفى من غير ضرورة..

3 – يمكن منع الطفل من الذهاب إلى المدرسة لمدة أسبوع.

اسأل طبيب مجاناً استشارات طبية مجانية