الرئيسية / طب وصحة / رشاقة ورياضة | برامج حمية | نظام غذائي / كيف تحافظ على وزنك الجديد | الحفاظ على الوزن بعد إنقاصه

كيف تحافظ على وزنك الجديد | الحفاظ على الوزن بعد إنقاصه

يمكننا جميعاً أن ننقص من وزننا، على الأقل على المدى القريب، ولكن التحدي الأكبر يتمثل في الحفاظ على الوزن الجديد. ما أسرار النجاح في هذه المهمة؟

هناك رقم كثيراً ما يستشهد به؛ وهو أن 90% من الأشخاص الذين ينقصون أوزانهم يكتسبون ما فقدوه مرة ثانية في غضون عام واحد. وتتراوح التقديرات ما بين 95% و 80%، ولكن حتى إذا كانت هذه النسبة أقل من هذا بكثير، فهي لا تزال نسبة عالية جداً.

مهما نظرت للأمر، ستجد أن كثيراً من الناس لا يحافظون على ما فقدوه من أوزانهم. وبدلاً من إطالة التفكير في أسباب هذا “الفشل”، حاول أن تعرف كيف تمكن 20% من الأشخاص ممن فقدوا أوزانهم من النجاح في الحفاظ على أوزانهم الجديدة. وبناءً على الدراسات والأبحاث والتعليقات، وجد أن الأسباب وراء نجاحهم فيما أخفق فيه الآخرون تشبه ما يلي:

استراتيجية النجاح 1

إن الأشخاص الذين ينجحون في الحيلولة دون زيادة أوزانهم مرة أخرى يربطون ما بين سلوكياتهم الصحية الإيجابية وغيرها من الجوانب الحياتية. على سبيل المثال، فتناول الطعام بشكل معقول لا يعود بالفائدة على صحتك ووزنك فقط، ولكنه أيضاً من الممكن أن يستخدم كقدوة حسنة للأطفال. وتتحول التمارين الرياضية من نشاط بدني إلى وسيلة لتمضية الوقت مع شريك حياتك، وأصدقائك، وأطفالك! وكثير من الناس أيضاً يلاحظون أنهم إذا شرعوا في الاهتمام حقاً بالتغذية والرشاقة لأغراض إنقاص الوزن، يتحمسون للاشتغال بمهنة جديدة أكثر إمتاعاً كخبراء في الحميات، ومدربين لياقة بدنية، وممارسين للطب التكميلي. أي تغيير في نمط الحياة رائع، ولكن إذا كان له أثر قوي على جوانب الحياة الأخرى، فمن الأرجح أن يستمر.

استراتيجية النجاح 2

ستصبح التغييرات البسيطة التي تستمر لفترة طويلة جزءاً لا يتجزأ من أسلوب حياتك، وذلك على العكس من التكتيكات قصيرة الأجل. فالخطط قصيرة الأجل لا تفلح سوى على المدى القصير فحسب، وهذا هو السبب، على سبيل المثال، وراء فشل اتباع حمية سريعة متشددة. فما أن تفقد وزنك الزائد، ستقل حاجتك إلى السعرات الحرارية اللازمة للحفاظ على وزنك الجديد. ولكن إذا عدت إلى ممارسة عادات أكلك السابقة، فسيزداد وزنك مرة ثانية.
وإذا تغيرت عادات أكلك تدريجياً، فستفقد وزنك ببطء وأمان، وستتحول العادات الجديدة إلى عادات فطرية؛ وهذه هي وصفة الاستمرارية.

استراتيجية النجاح 3

إن الأشخاص الذين يفقدون أوزانهم ويحولون دون زيادتها مرة أخرى يدركون أهمية التمارين الرياضية فيمزجون ما بين تمارين الأيروبكس وتمارين القوة. فالتمارين الرياضية لا تحرق السعرات الحرارية فحسب –والدهون أيضاً إذا مورست لفترة طويلة بقدر كافٍ- بل وتساعد أيضاً على بناء العضلات التي تستنفد كميات أكبر من السعرات الحرارية من تلك التي تستنفدها الدهون. وتحافظ التمارين الرياضية على رشاقتك أيضاً من منظور صحي؛ إذ تقيك هشاشة العظام، والأمراض القلبية الوعائية، وضغط الدم العالي، والاكتئاب على سبيل المثال لا الحصر. جدير بالذكر أن الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية أيضاً يتمتعون بقدر أكبر من تقدير الذات على العكس ممن لا يمارسونها. وكما الحال بالنسبة لعادات الأكل الصحية، يجب أن تمارس التمارين بشكل منتظم لتؤتي ثمارها.

استراتيجية النجاح 4

أثبتت الأبحاث أنه إذا كان الدافع وراء إنقاص وزنك صحياً، فمن الأرجح أن تحتفظ برشاقتك لفترة أطول مما لو كان دافعك هو المظهر الخارجي فحسب.

استراتيجية النجاح 5

لقد نجح الأشخاص الذين أنقصوا أوزانهم على المدى البعيد أيضاً في تبني فكر متوازن تجاه الطعام وتجاه أنفسهم. فهم يوقنون بقدرتهم على الرجوع إلى المسار السليم إذا زاد وزنهم بالتسامح مع أنفسهم بدلاً من إطالة التفكير في التبعات المترتبة على تناول قطعة أخرى من كعكة الشيكولاتة. وأخيراً، فإن الثبات (الذي يُسمح بتجاوزه بين الحين والآخر) على تناول أطعمة منخفضة الدهون، على ألا تكون منخفضة بشكل مبالغ فيه، ومنخفضة السعرات الحرارية، مع تحري التوازن بين البروتينات والكربوهيدرات وتناول الكثير من الفواكه والخضراوات، هو نمط الأكل الذي يحقق نتائج باهرة على المدى البعيد.

لقد سمعت عن نظرية “النقطة المحددة” التي مفادها أن لدينا جميعاً وزناً طبيعياً لا يمكننا تغييره. هل هذه النظرية صحيحة؟

إنها مجرد نظرية لازالت قيد البحث. وفكرتها تعتمد على أنك إن أنقصت وزنك بما يقل عن نقطة محددة، فسيبذل جسمك كل ما في وسعه للعودة بك إلى وزنك السابق؛ ومن الممكن أن تفسر هذه النظرية السبب وراء أن كثيراً منا يجدون مشقة في الحفاظ على الوزن الجديد. من المزعج أن النظرية لا تنص على العكس؛ إذا زاد وزنك بشكل مبالغ فيه، فإن الجسم لا يقاوم من أجل التخلص من هذا الوزن الزائد! وحتى إن ثبتت صحة هذه النظرية، فالتمارين الرياضية هي الوسيلة المثالية لاستعادة السيطرة؛ إذ يمكنها رفع معدل أيضك والتشجيع على استهلاك الدهون.

هل يمكنني إنقاص وزني دون اتباع حمية، كأن أفقده بممارسة التمارين الرياضية فقط؟

نعم، يمكنك إنقاص وزنك بواسطة ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة طالما أنك لا تتناول مقادير إضافية من الطعام. ولكن، لإنقاص مقدار كبير من وزنك بهذه الطريقة، سيتحتم عليك بذل مجهود شديد. أقترح عليك أن تستعين بمدرب بصالة الألعاب الرياضية أو النادي الصحي لابتكار برنامج تدريبي، ولكنك تستطيع أيضاً تحقيق نقص في وزنك بمعدل أبطأ بمرور الوقت بحرق بضع مئات من السعرات الحرارية الإضافية يومياً. ولكن، حرق سعراتك الحرارية لا يعني بالضرورة أنك تتمتع بالتغذية السليمة. فمن المهم أن تتناول أطعمة صحية أيضاً!

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية