الرئيسية / طب وصحة / الباطنية / ، / قائمة التسوق والمشتريات الصحية للكبد

قائمة التسوق والمشتريات الصحية للكبد

إذا كان ممكنا، حاول أن تشتري منتجًا:

– طازجًا أو في موسمه

– خاليًا من السكر (اقرأ البطاقة اللاصقة)

– خاليًا من المُحليات الصناعية

– خاليًا من المواد الحافظة الكيميائية، ومكسبات الطعم واللون

هذه العناصر ليست دائما متوافرة؛ لذلك ابذل ما في وسعك في البحث عنها! الأطعمة العضوية الخالية من المبيدات الحشرية صحية؛ لكنها باهظة الثمن لبعض الناس وليست متوافرة دائما؛ لذا لا تشغل بالك بهذا الأمر!

الخضراوات

الخضراوات المنظفة للكبد ترتفع بها نسبة الكبريتات المعدنية؛ وهي تشمل الخضراوات الشجرية (البروكلي، والكرنب، والقرنبيط) والبوك تشوي، واللفت، والثوم، والكراث، والفجل، والعسقلان، والبصل.

الكبريت عنصر أساسي في عملية تخلص الكبد من السموم؛ لذا فالخضراوات الغنية بالكبريت تساعد الكبد على تكسير الدهون وإخراجها من الجسم عن طريق الأحماض الصفراوية.

الفواكه والخضراوات والأعشاب ذات اللون البرتقالي، والأصفر، والأحمر، والأرجواني والأخضر منظفات جيدة للكبد (مثل الجزر، والقرع، والحمضيات، والكرنب الأرجواني، والبقدونس، والكزبرة، والشمندر، والفلفل الأحمر والأصفر والأخضر، والكرز، والخوخ، والمانجو، وما إلى ذلك، فهي تحتوي على أصباغ منظفة للكبد؛ لذا ينبغي أن تأكل على مدار الأسبوع أنواعًا متنوعة ومختلفة من الخضراوات والفواكه الملونة بكل ألوان “قوس قزح”.

البرسيم، والشعير، واللفت، والسبانخ وأية خضراوات ذات لون أخضر داكن يمكن أن تُؤكل أو تُعصر، أو تُطحن في صورة بودرة حتى تعطي الكبد دفعة من الكلوروفيل؛ وهو الصبغة الخضراء التي تعطي النباتات لونها والغنية بالمغنيسيوم.

يمد الأفوكادو، والزيتون، والباذنجان الكبد بالأحماض الدهنية الصحية؛ لذا اجعلها دائما على طاولتك.

يمكن تناول الخضراوات النشوية بطريقة معتدلة مثل البطاطا، والشمندر، واللفت، والجزر الأبيض، والقرع، فرغم أنها تحتوي على كربوهيدرات، فإنها غنية بالألياف والمعادن والفيتامينات المنظفة للكبد. كما يسهل على الجسم امتصاصها إذا تم طهوها، ومن الأفضل تجنب البطاطا البيضاء لأنها غنية بالكربوهيدرات المكررة.

الفواكه النيئة

أفضل فواكه للكبد هي الفواكه التي لها مذاق لاذع لأنها تحتوي على أحماض عضوية تقلل من نسبة السكر والأنسولين في الدم وتساعد على حرق الدهون، كما أنها تنظف الكبد من السموم. تشمل الفواكه التي لها مذاق لاذع جميع أنواع الفواكه الحمضية، واللبية (الفراولة، والتوت، والعليق، وما إلى ذلك)، والكرز، والكيوي، وفواكه العاطفة، والكاكي، والفواكه ذات النواة الحجرية. إذا كنت تحاول إنقاص الوزن فتجنب أو خفف من تناول الموز والمانجو والعنب، والفواكه المجففة لذيذة وصحية، لكنها غنية بالكربوهيدرات؛ لذا تجنب تناولها إذا كنت تحاول إنقاص وزنك.

المكسرات

المكسرات خيار صائب، وهي تشمل اللوز والصنوبر والجندر والبندق والفستق والكاجو، وعين الجمل، والمكسرات البرازيلية. المكسرات المملحة جيدة، إلا إذا كنت تعاني ضغط الدم المرتفع أو القلب أو الفشل الكلوي. يمكن تناول المكسرات المحمصة بصورة معتدلة رغم أنها ليست صحية كالمكسرات الطازجة التي تحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات.

البذور

بذور الكتان، ودوار الشمس، والسمسم، والقرع، مصدر رائع للبروتينات والدهون الجيدة – يمكن وضعها أيضا على السلطة.

البقوليات

تشمل البقوليات الفاصوليا والعدس والحمص، ويمكن تناول تلك البقوليات في صورة حساء، أو قلي سريع، أو سلطة، أو كطبق جانبي، كما أن الفلفل وبقلة الماش، والشعير مصادر جيدة للبروتين والكلوروفيل.

الدواجن

اختر من بين الديك الرومي والبط والدجاج؛ وتأكد أنها طازجة، إذ إن التسمم الغذائي من الدجاج شائع جدًّا.

البيض

البيض طعام صحي جدًّا للكبد وليس له تأثير على وزنك؛ لأنه يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ونسبة عالية من الكبريت والبروتينات، كما أنه ليس له آثار عكسية على نسبة الكوليسترول في الدم، ومن الأفضل تناول البيض العضوي.

إذا تناولت كمية وفيرة من البيض سيقل وزنك!

المأكولات البحرية

مثل الأسماك الزيتية (التونة، والسلمون، والسردين، والماكريل) والأسماك الطازجة (شرائح أو كاملة) والمحار من المياه غير الملوثة. المأكولات البحرية المعلبة صحية، لكن تجنب تناول المأكولات البحرية النيئة أو المدخنة أو المقلية.

الأطعمة التي تدهن على الخبز

مثل الحمص، والطحينة، والزبد الطازج، والمكسرات (الكاجو، واللوز، ومعجون الفول السوداني الطبيعي)، والأفوكادو الطازج، وصلصة البيستو، وبابا غنوج، ومعجون الطماطم، ومعجون الزيتون؛ لكن تأكد أن المعجون الذي تشتريه لا يحتوي على زيوت خضراوات مهدرجة أو سكر.

الزبد صحي أكثر من السمن الصناعي، لكن ينبغي أن تتناوله باعتدال ويجب أن يكون طازجًا؛ لأن الزبد الفاسد مسمم.

المرقات والنكهات

مثل الميسو، والصويا، والتماري، وجميع الأعشاب الطازجة، والخضراوات العضوية، ومكعبات مرقة اللحم العضوية، ومعجون الطماطم، وعصائر الخضراوات.

الزيوت

الزيوت الصحية هي زيوت الزيتون غير المكررة وزيوت البذور والمكسرات مثل زيت الزيتون الخام، وزيت بذرة الكتان، وزيت دوار الشمس، وزيت الماكادميا، وزيت الجوز، وزيت السمسم.

يمكنك استخدام زيت جوز الهند للقلي السريع الخاص بالأطعمة الآسيوية إذا كنت تريد نكهتها المميزة أو لتحميص الخضراوات، وزيت جوز الهند صحي للكبد وجهاز المناعة، ولا يساعد على زيادة الوزن مثل الدهون الكثيرة الأخرى.

الخل

أفضل أنواع الخل هو خل التفاح المصنوع من التفاح؛ وهناك أنواع أخرى صحية من الخل مثل خل الأرز. يساعد خل التفاح على معالجة البواسير ويقلل نسبة الأنسولين في الدم.

– المشروبات تشمل المشروبات الصحية منتجات الألبان العضوية كاملة الدسم ومنتجات الألبان منخفضة الدسم (مثل ألبان الأبقار، والأغنام، والماعز)، وألبان الصويا غير المحلاة، وألبان اللوز، وحليب الشوفان، وحليب الأرز، وحليب جوز الهند المعلب (يخفف بالماء)، والماء (المنقى)، وعصائر الخضراوات الطازجة، وعصير الطماطم المعلب الخالي من السكر، والشاي (بما في ذلك الشاي العادي، والأخضر، وشاي الأعشاب)، ولا بأس بتناول القهوة إلا إذا كنت تفضل المشروبات الخالية من الكافيين، فالقهوة تأتي من مصدر طبيعي وهو حبوب القهوة، والقهوة الطبيعية صحية أكثر من القهوة سريعة التحضير. لا تشرب أكثر من ٢-٣ فناجين من القهوة يوميًّا.

الأعشاب والتوابل

الأعشاب والتوابل جيدة بصورة عامة للكبد – تشمل الأنواع الجيدة منها فلفل الجالابينو، والكرفس، والفلفل، والبقدونس الإفرنجي، والينسون، والفلفل الحار، والزنجبيل، والكزبرة، والكاري، وأوراق الغار، وبذور الكراوية، وعشب الليمون، والزعتر، وبذور الخردل، والبردقوش، والكركم، والريحان، والبقدونس، والفلفل الحلو، وجوزة الطيب، والشبت، والثوم، والقرنفل، والثوم المعمر، والحلبة، وبذور السمسم، والفجل الحار، والواسابي، والصولجان، والقرنفل، وستيفيا، والقرفة، والكمون، وخلاصة الفانيلا، والزعفران، والروزماري، والنعناع، ونبات الشمر، والشاي الأخضر، وما إلى ذلك.

هذه التوابل والأعشاب مفيدة لأنها تسرع عملية تخلص الكبد من السموم؛ ولذا فإنها أطعمة منظفة للكبد وحارقة للدهون.

الأعشاب البحرية

الأعشاب البحرية صحية جدًّا وتتناولها البلاد الآسيوية بكميات كبيرة، وبعض الأنواع المشهورة منها هي الأرامي، والواكامي، والنوري، والدلسي، والكمبو، والأعشاب البحرية غنية بمعادن اليود والكالسيوم.

المُحليات

مادة التحلية الطبيعية ستيفيا أفضل المحليات وهي أكثر حلاوة ٣٠٠ مرة من السكر؛ ولذا فإنك تحتاج لكمية قليلة منها للتحلية. توجد ستيفيا في صورة بودرة، وأقراص، ونقط، ويمكنك أيضا زراعتها واستخدام الأوراق لتحلية المشروبات والحلويات.

السكريات الكحولية مثل الإكسيليتول والإريثريتول أفضل من السكر، إذ إنها تحتوي على نسبة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات أقل من الموجودة في السكر. يزيد السكر والعسل من نسبة السكر في الدم؛ لذا يجب تجنبهما في الشاي والقهوة.

بصورة عامة بالنسبة لهؤلاء الذين يعانون الكبد الدهنية من الأفضل التقليل من تناول كميات الطعام المصنوعة من الحبوب، خاصة إذا كان معها سكر أو زيوت خضراوات مهدرجة.

بالنسبة لمرضاي الذين يعانون الكبد الدهنية أو السكري من النمط الثاني، أجد أنه من الأفضل تجنب كل الحبوب والسكر حتى تتم السيطرة على المرض؛ وهذا قد يتراوح بين ٣ أشهر إلى ١٢ شهرا.

بالنسبة لهؤلاء الذين لم يفقدوا وزنهم بسهولة، من الأفضل اختيار نظام غذائي خال من السكر والحبوب لمدة ٣ أشهر على الأقل.

أما بالنسبة للذين يجدون استحالة فقدانهم الوزن، فإن الامتناع عن تناول كل الحبوب (الدقيق، وحبوب الجاودار، والأرز، والشعير، والشوفان، والذرة) وكل المنتجات المصنوعة منها، يسهل عملية حرق الدهون.

أساسيات التسوق

حاول دعم المزارعين والمنتجين المحليين، لا لكي تساعد صناعتك المحلية فحسب، بل كي تزيد أيضا من فرصك للحصول على طعام طازج وغير ملوث. ابحث عن مزارع محلي يزرع فواكه وخضراوات عضوية واطلب منه أن يوصلها إلى منزلك.

وقد لاحظت أنني عندما أشتري خضراوات وفواكه من متجر محلي، أو من بائع موجود على جانب الطريق، يكون المنتج طازجًا أكثر ويبقى لمدة أطول، كما أن مذاقه أفضل من الموجود بالسوبر ماركت أو الخضراوات المستوردة.

قد تبدو الفواكه والخضراوات الموجودة في المتاجر الكبيرة جيدة أو حتى “ممتازة”، لكن بمجرد أن تبقى في المطبخ لمدة يوم أو اثنين، تبدأ في الذبول، ويتغير لونها وتصبح ملوثة بالفطريات والبكتيريا.

عيوب الفواكه والخضراوات الموجودة في المتاجر الكبيرة، خاصة المستوردة

– يكون قوامها غير متماسك

– قطعت مسافات طويلة

– حُفظت لفترة طويلة في برادات

– تم حقنها بالمواد الحافظة ومكسبات اللون

تحتوي الطماطم الشاحبة والإسفنجية على عناصر غذائية أقل من الموجودة في الطماطم المتماسكة والأكثر حمرة. ابحث عن مصدر محلي لفواكه وخضراوات ذات جودة عالية.

اشتر الفواكه والخضراوات في موسمها – التفاح في الخريف، والفواكه ذات النواة الحجرية في الصيف، والهليون في الربيع، والكرنب والفواكه الحمضية في الشتاء.

المنتجات الطازجة متماسكة وناضرة، بينما المنتجات غير الطازجة مرتخية وجافة.

تخزين المنتجات

– خزن الثوم، والقرع، والبصل، والبطاطس في مكان جاف وليس في الثلاجة.

– خزن المشروم في أكياس ورقية في الثلاجة.

– خزن معظم الخضراوات، مثل البروكلي، والكرنب، والكوسة، والفلفل، والجزر، والقرع، والباذنجان، والكراث في المكان المخصص للخضراوات في الثلاجة.

– خزن الفواكه الحمضية، والموز، والكمثرى، والفواكه ذات النواة الحجرية، والتفاح، والأفوكادو في وعاء كبير في جزء بارد وجيد التهوية في المطبخ.

– خزن الفواكه اللبية في الثلاجة؛ ويمكن تجميدها أيضا.

– خزن الأعشاب الطازجة في أكياس بلاستيكية مغلقة في الثلاجة وستبقى ناضرة لمدة أسبوع.

– خزن الأعشاب المجففة في أوعية زجاجية في خزانة مظلمة وباردة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا