X

فقر الدم، أنيميا Anemia

الوصف

نقصان قابلية الدم لحمل الأكسجين وذلك لنقص كريات الدم الحمر مع/أو نقص كمية الهيموغلوبين (خضاب الدم) التي تحتويها الكريات الحمر. الهيموغلوبين هو صبغة داخل كريات الدم الحمر والتي ترتبط مع الأكسجين.

وهناك عدد من أنواع فقر الدم ويقسم إلى أربعة مجاميع:

1- أنيميا صغيرة الكريات وناقصة الصّباغ.
2- أنيميا ضخمة الأورمات ومفرطة الصّباغ.
3- فقر الدم اللاتنسُّجي.
4- أنيميا انحلالية.

في بريطانيا الجزء الأكبر من حالات الأنيميا يتبع للمجموعة الأولى (90%)، حوالي (7%) إلى المجموعة الثانية، وما تبقى (3%) يتبع إلى فقر الدم اللاتنسُّجي أو إلى الأنيميا الانحلالية.
الأشخاص المصابون عادة: جميع الأعمار وكلا الجنسين ولكن الأكثر شيوعاً عند الإناث وأكثر منه عند الرجال.

العضو أو جزء الجسم المتورط: الدم، نقي العظم.

الأعراض والعلامات

أعراض الأنيميا تعتمد بدرجة معينة على السبب وبشكل أكثر دقة ما إذا كانت بداية الأنيميا مفاجأة أو تدريجياً. إذا كانت مفاجأة، كما هو الحال في النزف الحاد الخطر، عندها يكون المريض ومصاب بدوار وقد لا يستطيع الوقوف وقد يفقد الوعي. ضغط الدم يهبط، التنفس يكون سريعاً ويحتاج الكثير من الجهد، وهناك نبضان سريع.

في كل حالات الأنيميا، يكون الجلد شاحباً ويكون الجلد فاقداً لونه أو شاحباً (إذا تم سحب الجفن السفلي للعين إلى أسفل). الأظافر ربما تكون مقعرة وسهلة الكسر، الصوت ربما يكون أبح، واللسان قد يكون ملتهباً (التهاب اللسان البقعي المقشر) ويتبعه صعوبة في البلع. يشعر المصاب عادةً بالتعب والضعف، وهو في حالة ليست جيدة كعادته، مع ذلك ولأن التغييرات في بعض المرات تكون تدريجياً، والشخص ربما يتكيف لهذه الأوضاع ولا يعي لهذه الأعراض إلا عندما تكون شديدة إلى حد بعيد. وإذا ظهرت أي علامة من علامات الأنيميا عند الشخص، عندها يجب أن تؤخذ استشارة طبية في ذلك.

العلاج

هذا يعتمد على نوع الأنيميا والمسبب لها، ولكن الغرض من كل العلاجات هو لإرجاع والحفاظ على نسبة ومستوى الهيموغلوبين الطبيعيين في الدم. إن الشخص الذي لديه نزف حاد سيحتاج إلى علاج طبي فوري في طوارئ المستشفى لإيقاف النزف. ويمكن أيضاً الحاجة إلى علاج المستشفى في الحالات الأخرى من الأنيميا. ربما نحتاج إلى نقل الدم في الحالات الشديدة، وعادةً نحتاج إلى مستحضرات حديد (بشكل سلفات الحديدوز) حتى يرجع مستوى الهيموغلوبين وتعداد كريات الدم إلى المستوى الطبيعي.

الأسباب وعوامل الخطورة

إن سبب الأنيميا هو هبوط عدد كريات الدم الحمر والهيموغلوبين في الدم، وكما أوجزنا في أعلاه، أسباب ذلك متنوعة وتعتمد على نوع الأنيميا. الأسباب تشمل النزف بسبب إصابة أو مرض، الدورة الشهرية للمرأة، ولادة طفل، الهيموفيليا، نزف من المعدة والأمعاء، البواسير، نقص الحديد في الغذاء أو قلة امتصاص الحديد في الأمعاء بسبب مرض ما. كذلك بعض الإنتانات (الالتهابات)، السموم (وخاصة تلك التي تفرزها أمراض الكلية)، الأدوية (مضادات السرطان والأدوية المثبطة للمناعة، مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، الإسبرين، الكلورامفينكول) والمواد الكيميائية من مشتقات البنزين كلها تسبب الأنيميا.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب