X

غسل وتعقيم زجاجات وحلمات الرضاعة وحفظ الرضعات في الثلاجة

غسل الزجاجة والحلمة

من المهم غسل الزجاجات والحلمات والحلقات اللولبية للزجاجات والأغطية والأواني المستخدمة في التحضير، اشطفي الزجاجة والحلمة وحلقة الزجاجة بعد أن ينتهي طفلك من الرضاعة قبل أن يجف أي لبن متبق في الزجاجة، بعدها، وعندما يكون الوقت مناسبا، يمكنك استخدام صابون الصحون والفرشاة لغسلها، أو يمكنك ببساطة شطف الزجاجات وحلقاتها ووضعها في غسالة الأطباق (فالحلمات معرضة للتلف في غسالة الأطباق؛ ولذا من الأفضل غسلها يدويا)، نظفي إناء حفظ اللبن بالطريقة نفسها المتبعة عند تنظيف الزجاجات. وتعتبر فرشاة الزجاجة ضرورية لغسل الزجاجات من الداخل، ولتنظيف الحلمات من الداخل، استخدمي فرشاة الحلمة، ثم استخدمي إبرة أو خلة الأسنان ومرريها في كل ثقب بالحلمة كي تتخلل المياه بينها.

زجاجات المرة الواحدة ذات البطانة البلاستيكية

يروق هذا النوع من الزجاجات للآباء القادرين على تحمل تكلفة مادية أعلى قليلا لتوفير وقت الغسل أو التعقيم، وتكون هذه الزجاجات ذات حامل أسطواني الشكل مصنوع من البلاستيك الصلب المفتوح من كلا الطرفين، وتحتوي على فتحات على الجانبين بها علامات مدرجة لقياس اللبن على الحواف؛ حتى يمكنك رؤية كمية اللبن الواجب عليك وضعها بالداخل، أو الكمية التي تناولها الطفل، ولا يمكنك استخدام العلامات المدرجة بها لتحضير اللبن وتخفيفه؛ لأنها ليست دقيقة بشكل كاف، وعندما تضعين بطانة بلاستيكية جديدة، تأكدي من إزالة أي أجزاء بلاستيكية صغيرة قد تسبب اختناقا للطفل، وإذا كنت تعقمينها، فسوف تحتاجين لغلي الحلمات والغطاء لمدة خمس دقائق.

هل يجب عليك التعقيم؟

توفر معظم المدن والكثير من الضواحي والمناطق الريفية مياها آمنة موثوقا بها، وهذه المياه تعتبر آمنة لتحضير الرضعات ومزجها دون الحاجة لمزيد من التعقيم، إذا كنت تستخدمين مياه الآبار أو ساورك الشك بصدد المياه المستخدمة لأي سبب آخر، فاستشيري طبيبك، أو ممرضات الصحة العامة، أو وزارة الصحة للاستفسار عن ضرورة تعقيم المياه من عدمه، وبالنسبة لهؤلاء اللاتي سيضطررن إلى تعقيم المياه، فيما يلي أدناه تعليمات وتوجيهات خاصة بالتعقيم، وفي حالة عدم احتياجك للتعقيم (وهذا هو لسان حال معظم الأمهات)، فتخطي هذا الجزء وواصلي القراءة.

أدوات التعقيم

يمكنك شراء وعاء تعقيم يوضع على الموقد؛ وهو شبيه بالغلاية، أو وعاء تعقيم كهربائي يغلق بنفسه عند الانتهاء في التوقيت المناسب، وعادة ما تأتي أوعية التعقيم بكافة الحوامل والزجاجات والأسطوانات والحلمات والأغطية التي تحتاجينها بجانب فرشاة الزجاجات والحلمات والماسك، أو يمكنك شراء غلاية كبيرة الحجم لتسع الزجاجة بكل أجزائها.

ويعتبر الماسك المعقم مع سائر أدوات التعقيم مهما لرفع الزجاجات من الحامل إذا ما زالت ساخنة، (يمكنك استخدام ماسك الأوعية لالتقاط يد الماسك المعقم من الماء الساخن). أمسكي بالحلمات من حوافها، وليس من الأجزاء الملامسة للبن أو التي ستدخل فم الطفل.

طرق التعقيم

التعقيم على الشكل النهائي

يتم من خلال هذه الطريقة وضع رضعة اللبن المجهزة بمياه غير معقمة داخل الزجاجات غير المعقمة ليتم تعقيمها جميعها معا، ولا تستخدم هذه الطريقة إلا عندما تملئين كل زجاجات الرضاعة على الفور معا، ولا يعد التعقيم على الشكل النهائي ملائما إذا كنت تخططين لاستخدام زجاجات الإرضاع التي تستعمل لمرة واحدة أو حفظ الرضعة كلها في إناء كبير يسع مقدار ربع جالون (لتر واحد تقريبا) ليتم ملء زجاجة واحدة عند توقيت كل رضعة.

تحضير الرضعة ومزجها

لن تضطري إلى استخدام الماء المغلي أو أدوات تعقيم الزجاجات؛ لأن كل شيء يتم تعقيمه معا في الحال، ولكن يجب تنظيف الزجاجات والحلمات تنظيفا جيدا بالطريقة المعتادة، املئي زجاجات الإرضاع، أدخلي الحلمات بالمقلوب، وغطيها بغطائها، ثم أغلقي الحلقات اللولبية بشكل حر، اتركي الحلقات اللولبية حرة غير محكمة الإغلاق حتى تسمحي بخروج الهواء الساخن من الزجاجة ودخول الهواء البارد لتبريدها.

اتبعي الإرشادات والتعليمات الخاصة باستخدام أدوات التعقيم الخاصة بك سواء الكهربائية أو التي توضع على الموقد، أو ضعي بوصة (2,5 سم) أو بوصتين (5 سم) من الماء في الغلاية، ثم ضعي الزجاجات في الحامل المخصص لها، ثم ضعيها داخل الغلاية وغطيها، اتركي الماء يغلي لمدة خمس عشرة دقيقة، واستخدمي مؤقتا للتأكد من ذلك، افصلي الحرارة واتركي الغلاية تهدأ وتبرد (مع تركها مغطاة) حتى يصبح الماء فاترا، حوالي ساعة أو ساعتين، أحكمي غلق الحلقات اللولبية وضعي كل الزجاجات في الثلاجة.

سيكون هناك انسداد قليل بثقوب الحلمات عند ترك اللبن يبرد ببطء لمدة ساعة أو ساعتين دون رج الزجاجة مطلقا، وهذا سيسمح بتكون أي شوائب في صورة قطعة كبيرة وصلبة تلتصق داخل الزجاجة.

طريقة التطهير

تتم من خال اتباع هذه الطريقة: تعقيم الزجاجة بأدوات التعقيم، ثم تحضير رضعة اللبن المعقمة بماء مغلي، ووضعها في الزجاجات المجهزة، ولا بأس إذا تم ملء جميع زجاجات الإرضاع أو الزجاجات التي تستعمل لمرة واحدة في الحال أو حتى الإناء المستخدم لحفظ اللبن عند استخدام طريقة التطهير.

اتبعي التوجيهات والتعليمات الواردة على وعاء التعقيم الخاص بك، سواء الكهربي أو الذي يوضع على الموقد، وإذا كنت تستخدمين الغلاية بانتظام، فضعي الزجاجات بالمقلوب حتى يدخل البخار بسهولة فيها، وتتخللها المياه بطريقة ملائمة، والأمر ينطبق بالمثل على الإناء الذي يوجد به الحلمات والأدوات الأخرى، ضعي بوصتين من الماء الساخن في قاع الغلاية، وأضيفي حوامل الزجاجات وغطيها، واتركي الماء يغلي بشدة لمدة خمس دقائق، واستخدمي مؤقتا للتأكد من التوقيت، بعدها اتركي الغلاية تهدأ وتبرد.

ستكون الزجاجات جاهزة الآن لتحضير الرضعات، احفظي الزجاجات في مكان نظيف إذا لم تملئيها الآن بالرضعات، وإذا رغبت في مكان معقم لوضع الحلمات والحلقات اللولبية والأغطية أثناء ملء الزجاجات بالرضعات فضعيها على السطح المقلوب للغلاية أو وعاء التعقيم.

لتعقيم الإناء المستخدم لحفظ اللبن

يمكنك استخدام أي إناء زجاجي كبير لتخزين الرضعات (معظم الأوعية البلاستيكية أحيانا ما تتلف عند الغليان)، اختاري وعاء كبير الحجم بشكل كاف لاستيعاب الإناء عند وضعه على جانبه مع غطائه، واملئيه بالماء، اتركيه يغلي لمدة خمس دقائق، وعندما يبرد الإناء وتتمكنين من الإمساك به، جففيه جيدا، وصبي فيه كمية الرضعة المعقمة كلها، أغلقي الإناء، ولكن دون إحكام حتى يمكن للهواء تبريد الرضعة، ثم ضعيه في الثلاجة.

عند موعد الرضعة، صبي الكمية المطلوبة من الرضعة في زجاجة الإرضاع المعقمة أو الزجاجة المستعملة لمرة واحدة، ثم ضعي الإناء مرة أخرى في الثلاجة.

ماذا يجب عليك تعقيمه؟

ليس عليك غلي كل شيء، حتى إذا اضطررت إلى تعقيم الرضعة، وغلي مياه الشرب، فإنه لا يتعين عليك المبالغة في التدقيق في كل شيء يتناوله طفلك من مأكل أو مشرب، فليس عليك غلي الأطباق والأكواب وملاعق الطعام؛ لأن الجراثيم لا تنمو ما دامت الأواني جافة ونظيفة.

وعند شرائك حلقات التسنين (العضاضات) والسكاتات والألعاب التي يضعها طفلك في فمه لأول مرة، يمكنك غسلها بالصابون، ولا داعي للمداومة على غسلها ما لم تقع على الأرض، فالجراثيم الموجودة عليها خاصة فقط بالطفل وحده حيث يكون قد اعتاد عليها.

متى يجب عليك التوقف عن التعقيم؟ متى تتوقفين عن تعقيم الرضعة والزجاجات؟ استشيري طبيبك أو الممرضة المتدربة أو وزارة الصحة بصدد التوقيت الآمن للتوقف عن التعقيم، إذا كنت لا تستطيعين استشارة أي شخص، فيمكنك اتباع القاعدة العامة التي مفادها أنه ما دمت تحضرين رضعة تحتوي على ماء لمدة أربع وعشرين ساعة، فإنه يتعين عليك تعقيم الرضعة والزجاجات.

حفظ الرضعات في الثلاجة

حفظ الرضعات

إذا كنت تستخدمين أقل من علبة كاملة من الرضعات المركزة أو الجاهزة للاستخدام، فيمكنك حفظ ما تبقى منها لليوم التالي، اتركي الرضعة في العلبة، ثم غطيها، واحتفظي بها في الثلاجة، استخدميها كلها في اليوم التالي، أو تخلصي مما تبقى منها، ولا تتركي العلبة مفتوحة وقتا أطول مما هو مدون على العلبة.

وتنطبق القاعدة نفسها في حالة تحضير إناء الرضعة أو ملء زجاجات اليوم دفعة واحدة؛ حيث يتعين عليك الاحتفاظ بالرضعات في الثلاجة واستخدامها كلها في اليوم التالي، أو التخلص مما تبقى منها، ولا تحتفظي بالرضعة في الزجاجة أكثر من أربع وعشرين إلى ثمان وأربعين ساعة، كما هو محدد على العلبة، وعلى عكس المعتقدات الشائعة، لا يحتاج الأطفال إلى تدفئة الرضعة، حيث يمكنهم تناولها مباشرة بعد خروجها من الثلاجة.

ما المدة المسموح خلالها باستخدام زجاجة الإرضاع بعد خروجها من الثلاجة؟

إذا ظلت الزجاجة عند درجة ظ الشرب أو الغرفة أو الهواء الطلق في الخارج لأي وقت، فإن أي بكتيريا تتسلل داخل الرضعة ستتمكن من التكاثر بسرعة، ولتوخي الحذر وتحقيق الأمان؛ لا تعطي طفلك زجاجة تركت خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين (الجدير بالذكر أن الزجاجة المغلقة التي ملئت وأحكم إغلاقها في المصنع يمكن أن تترك بالتأكيد في درجة حرارة الغرفة لشهور).

إذا كنت تعرفين أنك ستغادرين المنزل لأكثر من ساعتين، فيمكنك حمل كيس معزول به ثلج، أو يمكنك حمل رضعة لبن بودرة معك ومزجها بالماء عند الحاجة.

إذا لم تتمكني من حفظ الرضعة في الثلاجة

إذا صادفك موقف لم تتمكني فيه من حفظ زجاجات الطفل في الثلاجة حتى وقت إطعامه – في حالة انقطاع التيار الكهربي مثلا – يمكنك استخدام الزجاجات الجاهزة للشرب والمقدمة لمرة واحدة (احتفظي ببعضها كي تكون تحت تصرفك وقت الحاجة)، وتخلصي مما تبقى من الرضعة بعد إطعام الطفل، أو استخدمي رضعات لبن البودرة على أن تعدي زجاجة واحدة في المرة.

وإذا اضطررت إلى تعقيم الزجاجة فاحتفظي بزجاجة مياه مقطرة وبعض الزجاجات التي يتم استعمالها مرة واحدة لتكون تحت تصرفك وقت الحاجة.

الفريق الطبي لموقع طبيب: نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نهدف إلى تقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الصحية الموثوقة منذ عام 2005

شارك الموضوع
مواضيع طبية من القسم

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها
استشارات طبية مجانية اسأل طبيب