التصنيفات
طب نفسي | علم النفس

علاج التوتر والضغط بالتخلي عن القيام بالأمور غير المهمة


إن أغلبنا يحب اتباع روتين معين؛ وعادة ما يعمل هذا الروتين على خلق مزيد من الضغوط والتوترات, فلكل منا نظام معين اتبعه لسنين طويلة, ونحن نادرًا ما نغير العادات التى نقوم بها قبل أن نفكر فيها بشكل واعٍ, وبعض هذه الأمور تستنزف الكثير من الوقت والجهد الأمر الذى يجعلنا نوجه استثماراتنا لأشياء غير مهمة و”غير ضرورية”.

فى كثير من الأحيان، تتضمن العادات الأعمال الروتينية اليومية التى لا تحب القيام بها في المقام الأول. في الحقيقة إن روتينك اليومى قد يزخر بأمور تقلل من قدرتك الإنتاجية ومن نجاحك وكونك في حالة جيدة. لذلك، فكر في الأمور التى تنفق وقتك فيها. حدد الأنشطة التى تفيدك بحق والأمور التى لا تعود عليك بالنفع.

قد تشمل الأمور غير المهمة: تناول قدحًا من القهوة أو سيجارة كل ساعة لمجرد أنك معتاد على ذلك، وفتح وتفحص بريدك وقراءة الرسائل فيما بعد ثم قراءة الرسائل غير المهمة، أو الذهاب إلى المتجر دون عمل قائمة بالأشياء التى تود شراءها ثم الحاجة لإعادة بعض المشتريات في وقت لاحق أو حتى رمى الملابس المتسخة أو التى تمزقت للتو على الأرض. فأنت ستضطر لإعادتها لمكانها في وقت آخر, وهناك الكثير والكثير من مثل هذه الأمور الصغيرة التى تضيع الوقت.

هذه قائمة بالأمور الصغيرة التى نقوم بها كل يوم وتتسبب في إهدار الوقت ولا تؤدى بنا للنجاح, ومثل هذه الأمور الصغيرة تضيع لنا الكثير من الوقت الثمين الذى يمكننا استخدامه في أمور أخرى أكثر أهمية. إن تمسكنا بعادات تتسبب في خلق مزيد من التوتر أمر مدهش حقًّا. تخل عن القيام بالأمور غير المهمة التى تضيع وقتك!

إن هذا السر الذى يؤدى لتحويل التوتر لنجاح لا يكتمل دون أن نذكر أمرًا آخر من الأمور غير المهمة؛ وهو تضييع الوقت في التحدث عبر الهاتف. فكر في كل الأوقات التى قضيتها في الاستماع لشخص يتحدث ويتحدث في أمر لا يهمك على الإطلاق لمجرد أنك لم تذكر أن لديك أمورًا أخرى تود القيام بها. لا تسمح للأمور التافهة التى تخص الآخرين – أو التى تخصك – بأن تستنزف وقتك الثمين.

خطوات عملية

1. اكتب جميع الأمور غير المهمة التى تقوم بها كل يوم.
2. ألق نظرة على هذه القائمة ثم استبدلها بالأمور المهمة التى ستقوم بها في هذا الوقت. في بعض الحالات، قد تحتاج لعدم القيام بأى شىء (هناك الكثير من الأمور غير المهمة التى يمكن التخلص منها دون استبدالها بغيرها من الأمور).
3. احتفظ بهذه القائمة وألق نظرة عليها كلما احتجت لذلك حتى تستبدل عاداتك القديمة بعادات أخرى جديدة. إذا لم تركز على الأنشطة المهمة، سوف تستمر في تضييع وقتك وزيادة الضغوط الواقعة عليك.

عبارات تحفيزية

أنا أخدم نفسى من خلال القيام بالأمور المهمة التى توجد في قائمة أولوياتى, وأتخلى عن الأمور “غير الضرورية “.

الآن اكتب العبارات التحفيزية الخاصة بك في مذكرتك أو في قطعة ورق منفصلة.