الرئيسية / طب وصحة / صحة المرأة / ، / سلس البول خلال الحمل | فقدان السيطرة على المثانة الناتج عن الإجهاد

سلس البول خلال الحمل | فقدان السيطرة على المثانة الناتج عن الإجهاد

استشارة طبية: “أنا حامل في الشهر الثاني. لاحظت أنني أتبول على نفسي قليلا في كل مرة أضحك فيها. ما سبب هذا؟”.

يطلق عليه اسم سلس البول الناتج عن الإجهاد – وهذا اسم ملائم؛ حيث يمكنه أن يصيب الأم بدرجة كبيرة من القلق، ويحدث هذا الفقد المفاجئ وغير اللائق للسيطرة على المثانة – الذي قد يسبب تسرب القليل من المياه عندما تسعلين أو تعطسين أو ترفعين شيئًا ثقيلًا أو حتى عندما تضحكين (بالرغم من عدم وجود شيء مضحك حول ذلك) – نتيجة زيادة ضغط الرحم على مثانتك، كما تعاني بعض الأمهات الحوامل سلس البول المفاجئ، والحاجة المفرطة التي تظهر فجأة للتبول (أحتاج إلى التبول الآن! ) خلال الفترة الأخيرة من الحمل.

نصائح للمساعدة للتحكم في سلس البول المفاجئ أو الناتج عن الإجهاد

استشارة طبية: “أنا حامل في الشهر الثامن. شاهدت فيلمًا كوميديًّا الليلة الماضية، ولاحظت أنني أتبول على نفسي قليلا في كل مرة أضحك فيها. ما سبب هذا؟”.

يطلق عليه اسم سلس البول الناتج عن الإجهاد – وهذا اسم ملائم؛ حيث يمكنه أن يصيب الأم بدرجة كبيرة من القلق، ويحدث هذا الفقد المفاجئ وغير اللائق للسيطرة على المثانة – الذي قد يسبب تسرب القليل من المياه عندما تسعلين أو تعطسين أو ترفعين شيئًا ثقيلًا أو حتى عندما تضحكين (بالرغم من عدم وجود شيء مضحك حول ذلك) – نتيجة زيادة ضغط الرحم على مثانتك، كما تعاني بعض الأمهات الحوامل سلس البول المفاجئ، والحاجة المفرطة التي تظهر فجأة للتبول (أحتاج إلى التبول الآن! ) خلال الفترة الأخيرة من الحمل.

جربي هذه النصائح للمساعدة على الحيلولة دون أو التحكم في سلس البول المفاجئ أو الناتج عن الإجهاد:

• أفرغي مثانك بالكامل قدر الإمكان من خلال الميل للأمام في أثناء التبول.

• تدربي على تمارين كيجل. سيساعدك تدريب عضلات كيجل الخاص بك على منع أو تصحيح معظم حالات سلس البول التي تحدث نتيجة الحمل – كما أنها ستفيدك في المستقبل، حيث تجنبك السلس بعد الولادة سواء بالنسبة إلى البول أو البراز.

• مارسي تمرين كيجل أو اجعلي قدميك متقاطعتين عندما تسعلين أو تعطسين أو تضحكين، أو تشعرين بالحاجة الملحة للتبول.

• ارتدي حفاضات نسائية إذا احتجت إلى ذلك أو ترددت بخصوص حاجتك إلى واحدة. وتدرجي حتى تصلي إلى استخدام الفوط الصحية الطويلة (فوط تحكم في المثانة) عندما لا يمكن احتمال التسرب.

• حافظي على نمط حياتك الطبيعي قدر الإمكان؛ لأن الإمساك المزمن قد يزيد من الضغط على المثانة. كما قد يؤدي التصلب في أثناء التبرز إلى إضعاف عضلات الحوض السفلية.

• إذا كانت الحاجة الملحة للتبول هي التي تضايقك (وتجعلك تسرعين في الذهاب إلى الحمام) جربي تدريب مثانتك. تبولي أكثر – خلال فترة تتراوح بين 30 دقيقة إلى ساعة واحدة – حتى يمكنك التبول قبل الشعور بحاجة ملحة إلى التبول لا يمكن السيطرة عليها. بعد أسبوع، جربي تدريجيًّا إطالة المدة التي تفصل بين الذهاب إلى الحمام بإضافة 15 دقيقة كل مرة.

• استمري في شرب سوائل كافية، حتى إذا كنت تعانين سلس البول الناتج عن الضغط أو الحاجة الملحة إلى التبول المتكرر. تقليل السوائل التي تشربينها لن يقلل من التسرب، وقد يؤدي إلى التهاب المسالك البولية و/أو الجفاف. وقد يؤدي أي منهما إلى الكثير من المشكلات الأخرى، (تتضمن انقباضات مبكرة)، ولكن التهاب المسالك البولية تؤدي إلى زيادة سلسل البول المفاجئ أو الناتج عن الإجهاد.

للتأكد من أن السائل المتسرب هو بول (هو كذلك بلا شك)، وليس سائلًا سلويًّا، يستحسن إجراء اختبار الشم. إذا لم يكن السائل المتسرب لا يشبه رائحة البول (تشبه رائحة البول رائحة السائل السلوي، بينما رائحة السائل السلوي عطرة)، أخبري طبيبك على الفور.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا