التصنيفات
القلب | جهاز الدوران | أمراض الدم

دوالي الاورة | امراض الاوردة – ج24

يدلّ مصطلح «الدوالي الوريدية Varicose Veins» على الأوردة التي توسّعت بشكل شاذ؛ وعندما تصاب الأوردة القريبة من سطح الجلد بالدوالي، تبدو بشكل بروزات ليّنة مزرقّة ومنحنية تحت الجلد.

أسباب الدوالي الوريدية

تشتمل الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى الدوالي الوريدية على الحمل (لأن الرّحم قد يضغط على الأوردة في البطن، ويؤدي إلى حدوث ضغط رجوعي في أوردة الساقين) والتهاب الوريد الخثري السابق والسمنة؛ فجميع هذه المشاكل ترفع الضغط في أوردة الساقين أو تؤذي الصمامات الوريدية أو كليهما؛ وتكون هذه المشاكل وراثية في العادة.

يولد بعض الأشخاص من دون صمامات وريدية أو من دون عدد كاف منها؛ ولذلك يصاب هؤلاء بدوال وريدية كبيرة في عمر مبكّر.

أعراض الدوالي الوريدية

إضافة إلى المنظر الكريه للدوالي الوريدية، قد تؤدي إلى وجع وتورّم في الساقين، وإلى نزف لا سيّما بعد الإصابات.

من يصاب بالدوالي الوريدية؟

توجد الدوالي الوريدية في 1 من بين كل 10 أمريكيين؛ وتصاب النساء أكثر من الرجال بمرتين بسبب تأثير الحمل.

ما مدى خطورة الدوالي الوريدية؟

لا يرى بعض الناس في الدوالي الوريدية سوى مظهر مزعج من الناحية الجمالية؛ بينما يشكو البعض الآخر من أعراض بسيطة تشتمل على تورّم خفيف وشعور بالثقل أو الألم في الساقين في نهاية اليوم؛ وتكون الدوالي الوريدية في بعض الحالات خطيرة بما يكفي لإحداث تثخّن وتقرّح مزمنين في الجلد؛ وتكون الجوارب الداعمة أو المرنة والتي تساعد على مواجهة زيادة الضغط في الأوردة مفيدة جدّا في الحدّ من التورّم والمضاعفات الأخرى الأكثر خطورة لدى الكثير من المصابين.

وتميل الدوالي الوريدية بمرور الوقت إلى النتوء أكثر؛ ويمكن المساعدة على إبطاء ترقّيها باستعمال الجوارب الداعمة المرنة وعدم الوقوف لفترات طويلة والابتعاد عن الكسل والخمول.

إذا كنت مفرط الوزن، يكون من المهم إنقاصه؛ كما يجدر بك أن تدرس مع طبيبك الأدوية التي تتناولها؛ فبعض الأدوية قد تفاقم الوذمة، ويمكن أن يؤدي التحوّل إلى دواء آخر إلى تحسّن واضح.

ويجب أن تتحرّك ما أمكنك ذلك، لكن مع الاضطجاع ورفع الساقين فوق مستوى القلب (الأباخس أو أصابع القدم أعلى من مستوى الأنف) بشكل دوري؛ كما تنقص التمارين الدورية الضغط الوريدي.

يمكن إجراء جراحة لاستئصال الدوالي الوريدية في الحالات الشديدة؛ ففي دراسة واحدة، لم يحدث نكس للدوالي الوريدية خلال السنوات العشر اللاحقة في %85 من المصابين الذين خضعوا للجراحة؛ فإذا كنت مصابا بدوال وريدية صغيرة وخفيفة، يمكن أن تكون أفضل معالجة لك هي حقن الأوردة أو استعمال الليزر (لا يمكن إجراء الجراحة إذا كان هناك تسرّب في وريد عميق مقابل لوريد سطحي).

يمكن استعمال المعالجة الليزرية على الأوعية الدموية السطحية الصغيرة جدا، لكن المعالجة بالحقن (المعالجة بالتصليب Sclerotherapy) هي الأفضل عادة إذا كانت الأوعية الدموية كبيرة بما يكفي للقيام بهذا الإجراء. ويمكن أن تكون المعالجة بالتصليب وحدها أو بالمشاركة مع الجراحة مفيدة؛ وتجرى المعالجة بالتصليب في العيادات الخارجية؛ حيث يقوم الطبيب بحقن بطيء لمحلول في وريد أو أكثر من الأوردة المرئية وأنت واقف؛ ثم تلفّ عصابة صغيرة بإحكام حول الأوردة لمدة 24 ساعة؛ ويمكن اللجوء إلى أكثر من جلسة علاجية للوصول إلى نتائج مثالية.

تؤدي المعالجة بالتصليب إلى خمص الأوردة، وبذلك يمنع الدم من الجريان فيها، ويزول التلوّن خلال شهر تقريبا؛ ولا يكون للمعالجة تأثير هام في الدوران في الساق؛ ففي نحو ثلث الذين يخضعون للمعالجة بالتصليب، يمكن أن يظهر تلوّن أصفر بني في الناحية، ويمكن أن يستغرق أسابيع أو شهورا أو أكثر من ذلك ليزول.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا