الرئيسية / طب وصحة / صحة ورعاية الطفل / ، / حوادث النظافة | تأديب سلوك الطفل

حوادث النظافة | تأديب سلوك الطفل

لعل التدريب على النظافة هو المعركة الحقيقية الأولى بين إرادة الأهل والأولاد ما قبل المدرسيين. فالحرب تندلع حين يطلب الأهل من أولادهم التخلي عن شيء هو طبيعة ثانية بالنسبة اليهم والبدء في شيء جديد وغير مرغوب في الغالب. ويرى معظم الأولاد أن الشيء المرغوب في التدرب على النظافة هو إرضاء أهلهم.

لذا، إن أردت تدريب ولدك على النظافة بأفضل صورة ممكنة، حاولي الانتباه أكثر إلى ما يجدر بولدك فعله (إبقاء سرواله جافاً، الذهاب إلى الحمام والجلوس على النونية) بدل التشديد على ما لا يجدر به فعله (إفراز الوسخ في سرواله). ساعدي ولدك على الافتخار في نفسه من خلال تخفيف احتمال تعرضه لحادث لمجرد لفت انتباهك.

ملاحظة: إن كان ولدك يتعرض باستمرار لحوادث في النظافة بعد عمر الأربع سنوات، ننصحك باستشارة الطبيب. لا يناقش هذا الفصل التبويل في الفراش لأن العديد من الأولاد ما قبل المدرسيين لا يستطيعون الحفاظ على الجفاف طوال الليل. ويرى العديد من الاختصاصيين أنه بعد سن السادسة، يمكن اعتبار التبويل في الفراش مشكلة يمكن علاجها بعدة طرق.

الحؤول دون المشكلة

إبحثي عن إشارات تدل أن ولدك أصبح مستعداً للتدرب (يصبح معظم الأولاد مستعدين لذلك في الثانية من عمرهم)

يمكن إيجاز علامة جهوزية ولدك بالآتي: القدرة على البقاء جافاً لعدة ساعات في كل مرة؛ لفظه كلمات مثل “نونية”، “مبلل”، “جاف” واتباع إرشادات بسيطة مثل “أنزل سروالك” و”اجلس على النونية”، إلخ.

لا تحاولي تدريبه في وقت مبكر جداً

إن التدريب المكبر يعلّم الولد الاعتماد أكثر على أهله بدل تطوير قدرته للذهاب وحده إلى الحمام.

أظهري له طريقة الاستعمال الصحيحة للنونية

إجعلي ولدك يعتاد على النونية وكيفية استعمالها من خلال إظهاره كيفية الذهاب إلى الحمام، ثم دعيه يفعل ذلك بنفسه.

إجعلي النونية مريحة قدر الامكان كلما احتاج ولدك اليها

ضعي كرسي النونية على أرض المطبخ، مثلاً، أثناء مرحلة التدريب الأساسية. خذي نونية ولدك معك في المراحل الأولى من التدريب لمساعدته على الشعور بالارتياح عند الاضطرار إلى التخلص من وسخه أمام بقية الناس.

اعتمدي إجراءاً محدداً للتدريب وتقيدي به

ننصحك باعتماد الطريقة عينها طوال الوقت لتدريب ولدك على كيفية الذهاب وحده إلى الحمام.

حل المشكلة

ما يجب فعله

كافئيه على البقاء جافاً واعتماد الطريقة الصحيحة في النظافة

علّمي ولدك أن يبقى جافاً من خلال إخباره بحسن هذا الأمر. يساعده ذلك في التشديد على عدد المرات التي أنجز فيها ما توقعته منه (البقاء جافاً) ومنح ذلك السلوك انتباهاً أكثر مما تفعلين حين يرتكب الأخطاء. قولي لولدك كل خمس عشرة دقيقة تقريباً “تحقق من سروالك. هل هو جاف؟” من شأن ذلك أيضاً تحميله مسؤولية التحقق من جفافه، مما يجعله مسيطراً أكثر على المسألة. وإن كان جافاً، أخبريه أنك سعيدة بذلك. قولي له: “كم هو جميل أنك بقيت جافاً”.

ذكري ولدك بقاعدة الأماكن الخاطئة

يتوجه العديد من الأولاد ما قبل المدرسيين إلى الحمام في الأماكن الخاطئة (في الخارج مثلاً). حين يفعل ولدك ذلك، ذكريه بالقاعدة التي تقول “إنه يفترض بك التبويل في النونية. دعنا نفعل ذلك”. ثم باشري في تعليمه الطريقة الصحيحة لفعل ذلك.

تفاعلي بهدوء مع الحوادث

قيّمي جهودك في تدريب ولدك على النظافة من خلال سؤاله عن كيفية البقاء جافاً بطرق النظافة الصحيحة. فهذا يعزز الثقة الذاتية في ولدك ويظهر له أنه يستطيع تطبيق النظافة بالطريقة التي تريدينها منه. وإن كان مبللاً قولي له: “أنا آسفة لأنك مبلل. علينا التمرن الآن على كيفية البقاء جافاً”. ثم مرّنيه عشر مرات على كيفية الذهاب إلى الحمام من غرف مختلفة في المنزل (إنزال السروال، الجلوس على المرحاض، رفع السروال، الجلوس على المرحاض في المحطة التالية، إلخ). وانتبهي إلى أنه ليس ضرورياً أن يبوّل ولدك في كل مرة، وإنما المهم جعله يعتاد على العملية.

تذكري أن الأولاد لا يرون دوماً سبباً لتنظيف أنفسهم بالطريقة التي نريدها

إن كان ولدك لا يعتبر البلل مشكلة، شددي على أهمية الجفاف من خلال منحه المكافآت لمساعدته في التعرف على فوائده. قولي له: “أصبحت فتى كبيراً وعليك البقاء جافاً. وبما أنك تحافظ على الجفاف، يمكننا قراءة هذا الكتاب الآن” مثلاً.

استخدمي قاعدة الجدة أمام الجميع

إن كان ولدك يرغب في الجلوس على النونية فقط عند التواجد بين جَمْع من الناس، ذكريه بقاعدة الجدة. اصطحبي معك نونية ولدك كلما استطعت ذلك، أو قدمي له حوافز لاستعمال نونيات الأولاد الآخرين، مثل “عليك البقاء جافاً. وكل النونيات شبيهة ببعضها بعضاً. لا يمكننا استعمال النونية خاصتك لأنها ليست هنا. إذا استعملت هذه النونية، يمكننا الذهاب في نزهة إلى حديقة الحيوانات”.

ما لا يجب فعله

لا تعاقبي حوداث النظافة

اعلمي أن العقاب ينبه ولدك إلى التبويل في سرواله أو في أماكن خاطئة ولا يعلمه كيفية البقاء جافاً.

لا تطرحي السؤال الخطأ

إن توجيه عبارة “تحقق من سروالك” باستمرار إلى ولدك تعمل مثل مذكّر لطيف وهي بديل جيد لعبارة “هل تريد الجلوس على النونية؟” والتي يجيب الأولاد عادة عليها بالنفي. ساعدي ولدك على الشعور بالمسؤولية للتحقق بنفسه من جفاف سرواله وفعل شيء حيال ذلك لزيادة نموه العقلي لأنه يستطيع الاعتناء بنفسه تماماً مثل الماما والبابا.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا