الرئيسية / طب وصحة / قسم مشاركات الأعضاء / حصاوى الكلى / تعريفها /أنواعها/ أسبابها /أعراضها/ تشخيصها / علاجها / مضاعفاتها

حصاوى الكلى / تعريفها /أنواعها/ أسبابها /أعراضها/ تشخيصها / علاجها / مضاعفاتها

حصاوى الكلى / تعريفها /أنواعها/ أسبابها /أعراضها/ تشخيصها / علاجها / مضاعفاتها

تعريف /
حصاوى الكلى هي كتل صلبه مكونه من بلورات صلبه صغيره جداً، و قد تتكون في احواض الكلى، أو في الحالبين أو تسقط في المثانه، مما قد تحدث انسداداً في مجرى البول و قله ادرار البول، و تظخم في الكليه أو حدوث التهابات شديدة في المسالك البوليه.

أنواع حصاوى الكلى /

  • حصاوى الكالسيوم: و هي الاكثر شيوعاُ، خصوصاً عند الرجال، في سن 20- 30 عام، و هي تتحدث مع مادة تسمى الاوكزاليت oxalate مكونه حصاوى تظهر عند التصوير بالاشعه السينية X-Ray، و تعتبر بعض أمراض الأمعاء الدقيقة سبباً في تكوين حصاوى الاوكزاليت.
  • حصاوى حمض البوليك.
  • حصاوى السيستين Cystine، و ترجع لاسباب وراثيه.
  • حصاوى الاستروفايت Struvite، و تكثر في حالات التهاب المجاري البوليه عند الأناث.

الأسباب/
السبب المتوقع غالباً هو قله شرب السوائل و زيادة تركيز البول و حامضيته.

  • الوراثه و النوع، فالذكور أكثر عرضه من الإنات، و على العكس بخصوص التهابات المجاري البوليه فالإنات اكثر عرضة من الذكور و ذلك لعدة اسباب منها قصر قناة البول.
  • البدانه (السمنه).
  • قله النشاط البدني.
  • الأمراض الوراثيه و العيوب الخلقيه , ضيق المجاري البوليه.
  • الأعراض و العلامات /
  • ألم الخاصرة و الظهر غالباً، و قد يكون هذا الألم في جانب واحد او على الجانبين، و قد يكون خفيف أو حاد او قد يحدث الشعور بالتقلصات، و قد يمتد الألم للحوض و الأعضاء التناسليه و البطن.
  • الغثيان و القيئ.
  • كثرة التبول، و عدم القدرة على تفريغ المثانه في الحالات التي تكون قد سقطت الحصاوى في المثانه و اغلقت مجرى البول.
  • تلك الحصوات قد تؤذي الأغشية المخاطيه المبطنة للمسالك البوليه، مسببه التهابات و ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم و تغير لون البول أو احمرار البول، مع وجود ألم في الخصيه احياناً.

التشخيص /
يتم التشخيص من خلال الفحص السريري و التاريخ الصحي و الاعراض و العلامات التي يشكو منها المريض، بالاضافه الى ما يلي:

  • تحاليل البول.
  • تحاليل الدم CBC و كيمياء الدم ووضائف الكلى.
  • التصوير التلفزيوني (الالتراساوند).
  • الصبغات، و التصوير بالأشعه السينيه X-Ray.

الـعــــــــلاج /
طبعاً بعد أن يتم تشيخص نوع الحصاه الموجودة، و تحديد مكانها، يتم متابعه العلاج على حسب الحصوات من ناحيه التكوين و التركيب و الحجم و الموقع و عمر المريض و حالته الصحيه، و بشكل اساسي يتوجب التخفيف من الالم المريض باعطائه المسكنات، و كثيراً من تلك الحصاوى تسقط و تخرج دون تدخل جراحي، و على المريض الإكثار من شرب السوائل (يفضل الماء الصافي من 7 – 8 كؤوس) في اغلب الحالات و التي يجب ان لا تكون تعاني من امراض اخرى مثل امراض القلب و ارتفاع ضغط الدم و التورم في الاطراف السفليه و غيرها، و اخيرا اذا لم تكن الظروف مناسبه لسقوط الحصوه المتكونه يتم التدخل دوائياً، ثم جراحياً، و يكثر هذه الايام استخدام تفتيت الحصاوى بالليزرو هي تقنيه متقدمه انتشرت في بعض البلاد العربيه.

المضاعفات/

  • الالم الشديد و المستمر.
  • اعادة تكون الحصاوى اذا لم يتم علاج السبب.
  • الفشل الكلوي الحاد ثم يتطور الى الفشل الكلوي المزمن اذا لم يتلقى المريض العلاج المناسب.
  • التهابات المسالك البوليه بنوعيها الحاده ثم المزمنه.

و اخيراً و ليس بأخر اتمنى لكم دوام الصحة و العافيه و لا تنسونا من صالح دعائكم.
بقلم الحكيم/ أدهم أحمد.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا