الرئيسية / طب وصحة / الصحة العامة / جعل التريض جزءاً من حياتك اليومية Building Exercise Into Everyday Life

جعل التريض جزءاً من حياتك اليومية Building Exercise Into Everyday Life

جعل التريض جزءاً من حياتك اليومية
Building Exercise Into Everyday Life

Exercise

‏توصل كثيرون إلى أن أفضل السبل نحو زيادة مقدار التدريبات الرياضية جعل هذا النشاط
جزءاً من الحياة اليومية. ويمكنك إدراج التريض ضمن أنشطتك المنتظمة عن طريق:

– صعود الدرج عدة مرات (أو حسبما تسمح لك قدراك) بدلا من استعمال المصعد.
– إيقاف سيارتك في طرف ساحة الانتظار وهكذا يمكنك الحصول على نزهة قصيرة وصحية سيرا
على الأقدام من وإلى الوجهة التي تقصدها.
– السير أو ركوب دراجتك للوصول إلى المتجر، ومحطة القطار أو العمل.
– المشي برشاقة لمدة عشرين دقيقة أثناء ساعة الفداء كل يوم.

متى لا تتريض ؟

لا تتريض أبدأ إذا كنت مريضاً. إن النشاط الزائد قد يعمل على تفاقم حالتك المرضية.
بصفة عامة، انتظر بضعة أيام حتى تمارس تدريباتك إذا كنت تعاني مما يلي:

– حمى
‏- التهاب بالزور
‏- سعال مصحوب ببلغم (مخاط)
‏- ألم مع التبول
‏- ألم بالعضلات والمفاصل

تم النشر في
مصنف كـ الصحة العامة

آخر تحديث في 25 أغسطس, 2020

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية