X
لدينا استشارات طبية اسأل طبيب مجاناً

تمارين يوغا لعلاج متلازمة القولون العصبي

متلازمة المعيّ المتهيِّج (IBS) – المعروفة سابقاً بتشنّج القولون (من بين أسماء أخرى) – هي مشكلة هضمية مجهولة السبب، رغم ما يبدو من أنّ الإجهاد هو عاملٌ بارزٌ. تشمل عوارضها عادة إسهالاً، وإمساكاً، أو الاثنين معاً، بالإضافة إلى انتفاخ وتشنجات مؤلمة. إنّ الانقباضات المعوية غير المنسَّقة والتي تنقبض فيها منطقة ما محاوِلةً دفع الطعام الذي يتم هضمه إلى الأمام، قبل جهوز المنطقة أسفل منها، تساعد في تفسير الألم البطني التشنّجي الذي يصفه المعانون من متلازمة المعيّ المتهيِّج. سيخفّ الألم نموذجياً بحركة معوية؛ وهو أحد الأنماط المميزة لمتلازمة المعيّ المتهيِّج. تتراوح العوارض من خفيفة إلى قوية ويمكن أن تكون متقطِّعة – تظهر على سبيل المثال في أوقات الإجهاد المُضاعَف فقط – أو مستمرة تقريباً.

وفي حين أنها مزعجة ومؤلمة أحياناً، إلا أنّ متلازمة المعيّ المتهيِّج لا تسبِّب تلفاً دائماً للجسم ولا تزيد من خطر الإصابة بالسرطان لاحقاً. يعتقد بعض الناس أن عدوى معوية سابقة، كالتي كانت لدى مايكل بالطفيليات، قد تجعلك عرضة للإصابة بمتلازمة المعيّ المتهيِّج، ولكن العلماء وصلوا إلى استنتاجات مؤكَّدة في هذا الموضوع. يبدو أن مرضى متلازمة المعيّ المتهيِّج هم أكثر تحسُّساً للإحساسات في أمعائهم. على سبيل المثال، تسبِّب الدرجة نفسها من الانتفاخ المعوي انزعاجاً عند شخص يعاني من المتلازمة أكثر من شخصٍ لا يعاني منها.

كيف تساعد اليوغا في علاج متلازمة القولون العصبي؟

تعتمد الوظيفة السلسة للهضم على عمل الجهاز العصبي المستقل (اللاإرادي)، وخاصة في الفرع نظير السمبثاوي المرتبط بالاسترخاء والتجديد. ينشِّط الإجهاد الجانب السمبثاوي، أي جهاز “قاتل أو اهرب”، متداخلاً مع عمل الأمعاء.

يُعرَف عن التمرين خفضه لمستويات الإجهاد. وعدا عن هذا التأثير العام للنشاط الجسدي، يمكن لوضعيات يوغا محدّدة أن تساعد في تنوِّعٍ واسع من عوارض متلازمة المعيّ المتهيِّج. على سبيل المثال، غالباً ما يستفيد الأناس المصابون بالإمساك من تمددات اليوغا اللطيفة والالتواءات ومن الوضعيات الأكثر قوة، إذا كانوا قادرين على أدائها، مثل تحيات الشمس والانقلابات. ونظراً لأن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى إمساك وإسهال على حد سواء (بالإضافة إلى تشنجات، ونفخة، وعوارض أخرى تظهر كثيراً في متلازمة المعيّ المتهيِّج)، فإنّ تدريبات متنوِّعة من الآسانا وتمارين التنفس المصمَّمة لتهدئة الجهاز العصبي السمبثاوي وتحويل التوازن باتجاه الجانب نظير السمبثاوي المرمّم من المعادلة، يمكن أن تسهِّل وظيفةً أفضل للأمعاء.

يمكن للتأمل أن يساعد أيضاً. يقول مايكل لي: “حتى في الحالات التي لا يمكنك فيها تغيير الإجهاد، يمكنك أن تغيِّر علاقتك معه. ذاك هو أساساً حيث يجب أن يحدث التحويل”. يعتقد اليوغيون بأن التأمل قد يكون قيِّماً تحديداً في هذا الخصوص لأنه يعلِّمك أن تفصل عوارضك عن أفكارك وقلقك بشأنها. بالنسبة لشخص مثل مايكل فابر، يمكن للتخلِّي عن القلق الذي كثيراً جداً ما يتصل بالعوارض، أن يكون محوِّلاً.

دراسة النفس (سفادهيايا) هي أيضاً جزءٌ من الوصفة اليوغية لعلاج متلازمة المعيّ المتهيِّج. يمكن لدراسة النفس أن تساعدك في اكتشاف ما هي مسبِّبات الإجهاد لديك، وفيما إذا كانت هناك صلة بينها وبين العوارض عندك. تستلزم دراسة النفس أيضاً النظر إلى الصلة بين الأطعمة التي تتناولها وكيف تجعلك تشعر. إذا كنت تعلم أنّ أطعمة معينة لا تتوافق معك ولكنك تختار أن تأكلها على أية حال، تقترح اليوغا أن تنظر بعمق أكثر لتتحقَّق من السبب وراء ذلك. إنّ الاحتفاظ بمفكرة يومية تدوِّن فيها عوارضك وأية صلة محتملة بينها وبين الإجهاد، أو الحمية، أو عومل أخرى، يمكن أن تسهِّل هذه العملية من اكتشاف النفس.

مجالٌ آخر للدراسة هو الكيفية التي تأكل بها. فالأكل بسرعة يمكن أن يؤدِّي إلى ابتلاع الهواء، وهو ما يفاقم الغازات والنفخة. إنّ مضغك للطعام ببطء وشمول يساعد الهضم عبر السماح للإنزيمات في لعابك بأن تمتزج مع الطعام قبل أن يصل إلى معدتك. كما أنّ جذب المزيد من الوعي اليوغي إلى عملية الأكل بأكملها يمكن أن يسهِّل الاسترخاء بجعل تناول الطعام أشبه بالتأمل. ومع ذلك، انتبه بأن الأكل بسرعة يمكن أن يكون سامسكارا (أخدوداً سلوكياً)، وقد يتعيَّن عليك أن تجذب انتباهك إليه بشكلٍ متكرِّر قبل أن يتغيَّر.

تنظر اليوغا أيضاً إلى عوامل نفسية يمكن أن تسهم في حالات مثل متلازمة المعيّ المتهيِّج. يقول مايكل بأنك تحتاج إلى أن تسأل نفسك: “ما هي مشاكل الحياة التي تسهم في هذه الحالة؟ نحن نستطيع أن نعطيك كل أنواع وضعيات اليوغا، وتقنيات التنفس، والأعشاب لتتناولها، ولكن ما لم تعمل أنت بشكلٍ أساسي على تغيير ما يسبِّب الإجهاد، فلن تستطيع أن تحقِّق شفاءً بالمعنى الكامل”. هو يعتقد بأنك إذا سرت في طريق اليوغا، فأنت حتماً تختار أن تُحدِث تغييرات تزيد الحياة قيمة وجمالاً. حالما تبدأ في اختبار الهدوء والسكينة اللذين يكمنان في قلبك، يصبح من الأسهل كثيراً أن تعامل نفسك بشكلٍ أفضل من خلال تناول طعام أصحّ، وتخصيص وقتٍ للاسترخاء وتقدير الرسائل التي تأتي من داخلك بشأن ما هو مفيد لك وما هو غير مفيد.

تحذير: ليس هناك دمٌ في البراز، أو حمّى، أو قشعريرة، أو خسارة وزن في متلازمة المعيّ المتهيِّج. إنّ وجود أي من هذه العوارض يجب أن يستحث زيارة الطبيب للبحث عن سبب آخر

معلومة مفيدة:

إنّ مشاكل مثل الحساسية للاكتوز (السكر الطبيعي الموجود في الحليب) أو الحساسية للغلوتين، يمكن أن تسبِّب إسهالاً وانتفاخاً. إذا لاحظت عوارض هضمية كهذه بعد تناول منتجات الألبان أو الأطعمة الغنية بالغلوتين مثل الخبز والباستا، فتأكّد من استشارة طبيبك. الحساسية للفركتوز هي مصدر آخر للأعراض المعِدية المعوية غير المفسَّرة والتي تُشخَّص أحياناً على أنها نتيجة لمتلازمة المعيّ المتهيِّج. الفركتوز، كما هو اللاكتوز، عبارة عن سكر موجود طبيعياً (في الفاكهة وسيروب الذرة عالي الفركتوز، وهو محلٍّ منخفض الكلفة يستخدم في المشروبات غير الكحولية وفي تنوِّع واسع من الأطعمة المعالَجة) يمكن أن يسبِّب مشاكل هضمية عند الأناس الذين لا تمتصه أجسامهم طبيعياً. وجدت دراسة نُشِرت في المجلة الأميركية لمبحث الجهاز الهضمي، أنّ 134 مريضاً من أصل 183 مريضاً يعانون من أعراض هضمية غير مفسَّرة لديهم حساسية للفركتوز كما أظهرت نتيجة اختبار النَّفَس. شملت العوارض التي أُخبِر عنها على نحوٍ شائع، انتفاخاً في البطن flatulence (83%)، وألماً (80%)، ونفخة bloating (78%)، وتجشؤاً (70%)، وعادات معوية متغيّرة بما فيها الإسهال (65%). إذا كنت تشك بإصابتك بحساسية للفركتوز، فاطلب من طبيبك تحديد موعد لإجراء اختبار النَّفَس

تمارين اليوغا لعلاج متلازمة القولون العصبي

التمرين رقم 1. التنفس مع حركات الذراعين، من أربعة إلى ستة أنفاس.

ابدأ بأن تقف وقدماك مضمومتان أو قريبتان من بعضهما وذراعاك إلى جانبيك، ومتنفِّساً براحة. اشهق واجذب ذراعيك نحو الأعلى فوق رأسك وأبقِهما هناك. ثم ازفر، مشجِّعاً نَفَس الاستسلام، وأنزل ذراعيك ثانيةً إلى الأسفل. كرِّر مرتين. ثم ادرس التجربة التي اختبرتها لتوّك. أغمض عينيك واشعر بكامل جسدك والنَّفَس يدخل ويخرج، إلى الداخل والخارج.

الشكل 1.24

التمرين رقم 2. انحناءات جانبية، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

ابدأ بالوقوف ويداك إلى جانبيك. شكِّل قبضة رخوة بيدك اليمنى. اشهق ببطء واجذب يدك اليمنى تحت إبطك الأيمن (انظر الشكل 2.24أ)، ومِلْ إلى جانبك الأيسر ودع يدك اليسرى تهبط باتجاه الركبة. من ذلك الوضع، مدّ ذراعك اليمنى نحو الأعلى وأدِر رأسك لتنظر إليها. ثم أطِل ذراعك اليمنى بمحاذاة أذنك اليمنى (انظر الشكل 2.24ب). للخروج من الوضعية، ارفع جذعك وأنزل ذراعيك. كرِّر على الجانب الآخر.

الشكل 2.24 (أ)

الشكل 2.24 (ب)

التمرين رقم 3. التواء (انفتال) متأرجح، ست عشرة مرة على كل جانب.

ابدأ بأن تقف والبعد بين قدميك مساوٍ لعرض وركيك. أرجِح ذراعيك وجذعك معهما، إلى أحد الجانبين أولاً ومن ثم إلى الآخر، مرتكزاً على القدم المعاكسة لاتجاه دورانك، ومتيحاً للعقب أن يرتفع بينما تستدير (انظر الشكل 3.24). حافظ على كامل جسدك ممتداً، ودع ذراعيك تتدلّيان بإرخاء على جانبيك مثل كمّي معطف فارغَين. خذ أنفاساً عميقة نحو الداخل والخارج. عجِّل الحركة بضع مرات ومن ثم أبطئها. اشهق، وازفر، وأرجح نحو اليسار، واشهق، وازفر، وأرجح نحو اليمين، مستخدماً الشهيق الطويل المركّز وزفير الاستسلام.

التمرين رقم 4. وضعية نصف القمر (أردها تشاندراسانا Ardha Chandrasana)، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس على كل جانب.

(ملاحظة: تختلف هذه الوضعية عن الأردها تشاندراسانا التي تدرَّس في بعض تقاليد اليوغا الأخرى). من وضْع وقوف، ارفع ذراعيك فوق رأسك وشكِّل “برج كنيسة” بأصابعك بمدّ السبابتين وشبك الأصابع الأخرى. اشهق ببطء، ومن ثم عند الزفير مدّ ذراعيك جانبياً إلى اليمين، ممدّاً الجانب الأيسر من جسمك (انظر الشكل 4.24)، وجِدْ حافتك ببطء على ذلك الجانب. لاحِظ ما إذا كنت تحاول أن تضغط الحافة، وفي حال أنك كنت تفعل ذلك، فقم بملاحظة فعلك فقط. هذا جزءٌ من عملية ثلاثية الأجزاء: الإدراك، والقبول، والقيام بتعديل إذا لزم الأمر. ابقَ لبضعة أنفاس إضافية. ثم عند الشهيق، عد إلى الوسط. كرِّر على الجانب الآخر.

الشكل 3.24

الشكل 4.24

الشكل 5.24

التمرين رقم 5. انحناء أمامي وقوفي (يوتاناسانا Uttanasana)، مع اليدين في وضع التأمل، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

ابدأ بأن تقف والبعد بين قدميك مساوٍ لعرض وركيك. خذ يديك إلى الوراء خلف ظهرك وضمّْ راحتَي يديك معاً وأصابعك تواجه الأعلى باتجاه رأسك. اضغط عظام (لوحَي) كتفيك معاً. عندما تزفر، انحنِ ببطء إلى الأمام عند الوركين، وبينما تفعل ذلك ارفع ذراعيك إلى الأعلى خلف ظهرك. يمكنك أن تفصل راحتي اليدين إذا شئت، واشبك فقط أطراف الأصابع معاً. دع رأسك يتحرَّر إلى الأسفل واثنِ ركبتيك إذا احتجت لذلك. جِد الحافة فيما يختص بالمسافة التي يمكن لذراعيك أن ترتفعا فيها نحو الأعلى خلف ظهرك، بحيث لا تكونان عاليتين جداً ولا منخفضتين جداً، بل في وضعٍ ملائم فقط. خذ أنفاساً كاملة عميقة. ثم عندما تشهق، التفّ ببطء للأعلى خارجاً من الوضعية ثم ازفر بتنهيدة (انظر الشكل 5.24).

التمرين رقم 6. انحناء ظهري خلفي وقوفي، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

ابدأ بأن تقف مباعداً بين قدميك بقدر عرض وركيك. ضع قبضتَي يديك على كل جانب من أسفل ظهرك. ثم انظر إلى السقف، واضغط حوضك إلى الأمام ومِلْ إلى الخلف. انظر إن كنت تستطيع أن تفتح حلقك وتدع رأسك يرجع إلى الخلف إلى حيث تشعر به ممتداً ولكن مرتاحاً. جِد حافةً هناك، والتي قد تكون إما في عنقك أو في ظهرك. إذا كنت تعجز عن أخذ نَفَسٍ كاملٍ عميق، فربما تكون قد تماديت في الرجوع إلى الوراء، ولهذا خفِّف الانحناء قليلاً وخذ ذلك النَّفَس الكامل العميق. اشعر بالتوسع في صدرك ولاحظ نوعية الوضعية. ما الذي يحدث الآن؟ تنهَّد مع زفيرك، ثم اشهق بينما تعود ببطء إلى الأمام (انظر الشكل 6.24).

الشكل 6.24

الشكل 7.24

التمرين رقم 7. انحناء أمامي وقوفي (يوتاناسانا Uttanasana)، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

من وضْع وقوف، حرِّر ذراعيك وكامل جسدك وانحنِ نحو الأمام إلى وضع الدمية rag doll بينما تزفر (كما في التمرين رقم 6). تدلَّى فقط؛ دع ذراعيك تتحرَّران وكذلك كامل الجزء العلوي من جسمك. قد يتعيَّن عليك أن تفتح وتغلق فمك بضع مرات وأن تلفّ فكك نحو الوراء. دع رأسك يكون ثقيلاً. اثنِ رِجليك عند الركبتين قليلاً إذا احتجت لذلك. خذ أنفاساً بطيئة عميقة نحو الداخل والخارج. كي تخرج من الوضعية، التفّ إلى الخلف ببطء إلى وضع الوقوف بينما تشهق.

التمرين رقم 8. وضعية الجرادة، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

استلقِ بشكلٍ مسطَّح على بطنك وذراعاك ممدودتان باستقامة أمام رأسك. أطِل جسمك ثم اشهق وارفع ذراعيك ورِجليك في الوقت نفسه عن الأرض (انظر الشكل 8.24). تنفَّس بعمق. وأنت باقٍ في الوضع المرتفع، مدِّد جانبك من ذراعك اليسرى إلى رِجلك اليسرى، ثم افعل المِثل على الجانب الأيمن. لاحظ إن كان هناك أي جهد (كفاح). إذا وُجِد بالفعل، انظر إن كنت تستطيع أن تبلغ المكان الذي تكون فيه فقط مع الوضعية، باقياً فيها عند الحافة ولكن متحرِّراً من أي جهد. دع النَّفَس يحتجز الوضعية لك، بينما تتنفس من البطن. اهبط ببطء متيحاً لجسمك أن يذوب في الأرض ومُديراً رأسك إلى جانب واحد.

الشكل 8.24

التمرين رقم 9. وضعية الكوبرا (بهوجانغاسانا Bhujangasana)، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

استلقِ على بطنك ورأسك مواجهٌ للأسفل. ضع يديك تحت كتفيك مُبقياً مرفقيك مزمومين نحو جانبيك. اضغط حوضك نحو الأرض وارفع رأسك ببطء، ناظراً إلى الأمام. خذ نَفَساً عميقاً ببطء وارتفع نحو الأعلى قليلاً بعد، رافعاً صدرك عن الأرض. ابقَ لبضعة أنفاس، مرتفعاً أكثر بعض الشيء إذا كان بوسعك، ولكن لا ترفع سرّتك عن الأرض أبداً (انظر الشكل 9.24). كي تخرج من الوضعية، ادفع بيديك بينما تُنزل نفسك ببطء. أدِر وجهك إلى جانب واحد واسترخ.

الشكل 9.24

التمرين رقم 10. هزّ وتمايل (روك آند رول)، ست عشرة مرة.

ابدأ بالاستلقاء على ظهرك. اجلب ركبتيك إلى الداخل باتجاه صدرك عند الزفير، ولفّ ذراعيك حول رِجليك جاذباً إياهما أكثر نحو صدرك. ابدأ بالهزّ بلطف من جانبٍ إلى جانب، كي تعطي منطقة أسفل ظهرك تدليكاً صغيراً على الأرض. دع نفسك تكون لعوبة قليلاً، ثم ابدأ بالهزّ إلى الأمام والخلف، زافراً بينما تأتي إلى الأمام، وشاهقاً بينما تتحرك إلى الخلف (انظر الشكل 10.24). جرِّب وضْع يديك تحت ركبتيك والهزّ نحو الأعلى إلى وضع جلوس ونحو الأسفل مرة أخرى. إذا لم تستطع أن تنهض حتى الجلوس، فلا بأس بذلك.

يقول مايكل بأن هذه الوضعية هي تقليدياً وضعية تنشئة للنفس، كأنك تعانق نفسك.

الشكل 10.24

أفكار يوغية أخرى:

وضعية الإسكافيّ المستلقي (سوبتا بادها كوناسانا Supta Baddha Konasana) هي وضعية مرمّمة تتيح للعضلات البطنية أن تسترخي بشكلٍ كامل تقريباً وتُعتبَر مسكِّنة للحالات المعوية. يمكن أن تكون أيضاً وضعية مهدِّئة ومُرخية بعمق للجهاز العصبي، وتحديداً إذا بقيتَ فيها لعشر دقائق أو أكثر. إنّ إسناد الفخذين يزيد قدرة العضلات حول الأربيتين على أن تحرِّر الشد، مسهِّلةً أكثر الاسترخاء البطني. يمكن أن تكون الانقلابات سواء المُسنَدة منها (المرمّمة) أو العادية، مساعِدة تحديداً في حالة الإمساك، لأنها تستطيع أن تعكس تأثيرات الجاذبية على الجسم ولأنها أيضاً يمكن أن تكون باعثة على الاسترخاء بعمق.

التمرين رقم 11. انحناء أمامي جلوسي، من ثلاثة إلى أربعة أنفاس.

ابدأ بأن تجلس ورِجلاك ممدودتان أمامك. اثنِ رِجلك اليسرى وضع قدمك اليسرى على البساط خارج ركبتك اليمنى (وليس إلى الداخل كما هو مبيَّن). احضن رِجلك المثنية بذراعيك بينما تجلس منتصباً، ممدّداً ظهرك. عند زفيرك التالي، انحنِ نحو الأمام عند وركيك لمسافة 2.5 سنتم أو 5 سنتمترات، موجِّهاً ذقنك نحو قدمك. تنفَّس ثم انحنِ أكثر نحو الأمام وأنت لا تزال حاضناً لرِجلك (انظر الشكل 11.24) إلى أن تجد حافتك. ابقَ لبضعة أنفاس. كي تخرج من الوضعية، اشهق واستدر خلفاً نحو الأعلى. خذ ذراعيك خلفك ومِلْ إلى الوراء محرِّراً رأسك إذا شئت. هزّ رِجليك ولاحظ كيف تشعر. كرِّر على الجانب الآخر.

الشكل 11.24

التمرين رقم 12. تأمُّل، من خمس إلى عشر دقائق.

اجلس في وضع جلوس منتصب مريح، إما على الأرض أو على كرسي. للدقيقة الأولى، كن مجرّد شاهدٍ على أفكارك. يقول مايكل بأن إحدى الطرق لفعل هذا هي أن تتخيَّل أفكارك كزوارق صغيرة تبحر عبر بحيرة، تأتي من جانب وتتلاشى على الجانب الآخر. عندما تعبر فكرة، راقبها ببساطة، ضعها في الزورق الصغير ودعها تبحر إلى أن تتلاشى على الجانب الآخر. بفعل ذلك، أنت تراقب الفكرة، وتعترف بوجودها، وتدعها تذهب. لا بأس إذا فضَّلت أن تستخدم صورة خيالية أخرى. قم فقط بما ينجح معك. يمكنك أن تركِّز على نَفَسك، إذا كان ذلك مساعِداً لك، ملاحظاً فقط النَّفَس وهو يدخل ويخرج، وبينما تفعل ذلك تراقب عين العقل.

بالإضافة إلى حضور الصف الأسبوعي، طلب مايكل من الطلاب أن يتدربوا ساعة واحدة لستة أيام على الأقل في الأسبوع. وفي كل جلسة تدريب، طُلِب منهم أن يقوموا ببعض الآسانا بالإضافة إلى التأمل.

أفكار يوغية أخرى:

يمكن لوضعية الفيني يوغا المعروفة بالأباناسانا أن تكون مسكِّنة للمنطقة البطنية وقد تكون مساعدِة في حالتَي الإسهال والإمساك على حد سواء. لتأدية الوضعية، استلقِ على ظهرك، واثنِ ركبتيك، وضعْ كل يد على الركبة المقابلة لها (انظر الشكل 12.24أ). عندما تزفر، اجلب ركبتيك بلطف إلى الداخل نحو صدرك. عندما تشهق، دع الركبتين تعودان مرة أخرى إلى وضعهما الأصلي (انظر الشكل 12.24ب). اجعل الحركات بطيئة ومتعمّدة بحيث إنّها تستمر لكامل مدة النَّفَس. يمكن إعادة هذا التمرين عدة مرات.

الشكل 12.24 (أ)

الشكل 12.24 (ب)

نصائح طبية عن علاج متلازمة القولون العصبي

● يمكن لأنواع عدّة من الطعام أن تفاقم عوارض متلازمة المعيّ المتهيِّج، بما في ذلك الأطعمة الدهنية والمقلية، والأطعمة المحتوية على القمح، والمشروبات المشبَّعة بثاني أكسيد الكربون، والشوكولاته، والكافيين، وبعض الخضار بما فيها الملفوف، والبروكولي، والفاصولياء. دع تجربتك ترشدك.

● وجدت إحدى الدراسات بأنه عندما غيَّر مرضى متلازمة المعيّ المتهيِّج نظامهم الغذائي واستثنوا لحم البقر وجميع أطعمة الحبوب cereals باستثناء تلك المعتمدة على الأرز، وخفَّفوا استهلاكهم من الفواكه الحمضية والكافيين والخميرة، واستخدموا منتجات الصويا بدلاً من منتجات الألبان، قلَّ لديهم الألم البطني، والإعياء، والإسهال، والإمساك.

● يمكن للمواد المضافة للأطعمة مثل غلوتامات أحادي الصوديوم (MSG) والمحلِّي الاصطناعي الإسبارتام أن تستحث عوارض متلازمة المعيّ المتهيِّج.

● من أجل تقليل الغازات، تفادى المشروبات المشبّعة بثاني أكسيد الكربون، ولا تمضغ اللبان (العلكة)، وراقِب استهلاكك من الفاصولياء والعنب والزبيب.

● تجنَّب العلكة الخالية من السكر إن كانت تحتوي على السوربيتول، وهو عبارة عن مادةٍ مُحلِّية يمكن أن تسبِّب الإسهال.

● يمكن للألياف القابلة للذوبان أن تكون مساعِدة جداً للأناس المصابين بمتلازمة المعيّ المتهيِّج الذين تشمل عوارضهم المهيمنة الإمساك، ولبعض الأناس الذين يعانون من الإسهال. الفواكه والخضار والحبوب الكاملة هي جميعاً غنية بالألياف، وتحديداً الألياف القابلة للذوبان. إذا بدأت بإضافة الألياف إلى نظامك الغذائي، فافعل ذلك ببطء على مدى عدّة أسابيع وتأكّد من شرب كمية إضافية وافرة من الماء.

● إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من الألياف من مصادر غذائية، فجرِّب البسيليوم Psyllium، وهو مصدر طبيعي للألياف القابلة للذوبان.

● تجنَّب الألياف غير القابلة للذوبان والتي تتواجد في النخالة وقشور الباذنجان والفليفلة bell Peppers، لأنها يمكن أن تزيد أعراض متلازمة المعيّ المتهيّج سوءاً.

● الإنزيمات الهضمية آمنة ويبدو أنها تقلِّل الغازات بشكلٍ فعال. بالنسبة للنباتيين، تبيع متاجر الأطعمة الصحية إنزيمات مستمدة كلياً من مصادر نباتية، مثل ثمار البابايا.

● يبدو أن البدائل الحيوية probiotics، وهي عبارة أساساً عن بكتيريا طبيعية مثل الـ acidophilus في شكل مكمِّل، آمنة جداً ويُحتمَل أن تكون مساعِدة في حالة متلازمة المعيّ المتهيِّج.

● يمكن لأدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الدسيبرامين desipramine، والذي يوصف نموذجياً بجرعة تعادل نصف إلى ثلث الجرعة النموذجية المستخدمة للاكتئاب، أن تساعد في حالة متلازمة المعيّ المتهيِّج وذلك بتعديل أحاسيس الألم في الجهاز العصبي المركزي. وحيث إنّ مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات غالباً ما تسبِّب الإمساك، فإنّ هذا العلاج يمكن أن يكون مفيداً تحديداً للأفراد الذين تتميز متلازمة المعيّ المتهيِّج لديهم بإسهال متكرِّر.

● يمكن للأناس الذين يعانون من الإسهال أن يحصلوا على راحة عَرَضية (اختفاء العوارض) باستعمالهم لدواء اللوبراميد (lmodium) المضاد للإسهال.

النعناع البستاني هو عشبة تُرخي العضلة الملساء لجدار المعيّ ويمكن أن تساعد في خفيف العوارض مثل التشنّجات، والانتفاخ البطني، وتردد الحركات المعوية. الكبسولات المعوية المكسوّة والمحتوية على زيت النعناع هي آمنة جداً ولا تسبِّب حرقة فم المعدة التي يُحدثها زيت النعناع غير المكسوّ أو شاي النعناع، وقد وُجِد أنها فعالة.

● الوخز الإبري آمنٌ وهناك بعض الدليل على إمكانية مساعدته في حالة متلازمة المعيّ المتهيِّج.

● وجدت دراسة ضبط عشوائية نُشِرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية (JAMA) بأن العلاج بمجموعة من الأعشاب الصينية قد حسَّنت بشكلٍ ملحوظ عوارض متلازمة المعيّ المتهيِّج. وفي حين أن المجموعات العشبية الموحَّدة وتلك المكيَّفة لحاجة كل فرد قد أثبتت كلتاهما فعاليتها على المدى القصير، إلا أنه بعد أربعة عشر أسبوعاً من نهاية العلاج، حافظ أولئك الذين تناولوا وصفة فردية خاصة بهم على تحسّن أكبر.

موانع واعتبارات خاصة وتعديلات

يجب على الأناس الذين يعانون من الإسهال أن يتجنبوا تدريبات يوغا محددة مثل الالتواءات البطنية القوية، لأنها يمكن أن تزيد النشاط المعوي ما يُحتمل أن يزيد العوارض سوءاً. يمكن لهذه الوضعيات أيضاً أن تكون مشكلة عند الأناس الذين يعانون من الإمساك، رغم أن الالتواء الخفيف قد يكون مفيداً. وكما هو الحال دوماً في اليوغا، يتعيَّن عليك أن تعدِّل تدريبك وفقاً لشعورك. إذا كنت عَرَضياً (تظهر عليك العوارض) أكثر من المعتاد فقد تحتاج لأن تتراجع قليلاً نحو تدريبات أكثر لطفاً وتأمّلاً.

شارك الموضوع

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها