X

تقييم إستراتيجيات التأقلم مع الضغوط

إن الشعور بالضغوط بسبب الحياة الحديثة أمر مفروغ منه ويعتمد على موقفنا في العمل وفي الحياة الشخصية. ورغم ذلك، يختار العديد من الأشخاص قبول الضغوط دون البحث عن طرق للتأقلم معها. وربما يؤدي نقص آليات التأقلم هذه إلى أن تصبح الضغوط أكثر ضررًا مما هي عليه. ولذلك، يجب علينا تقييم إستراتيجياتنا في التأقلم مع الضغوط، والبحث عن آليات تساعدنا على التعامل معها.

التحدي

من خلال ضبط الاختبار الوارد في الفصل 11، يمكننا إضافة استجابات تساعدنا على تقييم مستويات التأقلم التي يجب علينا أن ننظر إليها عند تقييم الضغوط التي تنتابنا. وتستطيع مستويات التأقلم هذه أن تعطينا فكرة جيدة عن ماهية المجالات التي تحتاج إلى اهتمام خاص، وعن الأمور التي تناسب التأقلم مع الضغوط والأمور التي لا تعمل على النحو الذي كنا نرغبه. وعندئذ يمكننا إضافة تقييم بسيط لنوعية آليات التأقلم التي نستخدمها ومستويات نجاحها. وسوف تتيح لنا هذه المعلومات معرفة الأمور التي قمنا بتطويرها بحيث تعمل بشكل جيد في التأقلم مع الضغوط، ومعرفة العناصر التي نتجاهلها رغم أنها ربما تكون نافعة للغاية. ولا يعني التأقلم مع الضغوط أن نختبئ منها، ولكنه يعني أن نتعرف على الأمور التي تثير الضغوط لدينا، ونتعامل مع المشكلات والأعراض بطريقة استباقية وإيجابية. ويتمثل التحدي في إجراء تقييم صادق لمستوياتنا وآلياتنا في التأقلم، وتغيير اتجاهاتنا وأساليب حياتنا من أجل التعامل بشكل أفضل مع الشعور الغامر الغالب بالضغوط في حياتنا.

التغيرات والضغوط العملية

من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، أن نبتعد عن ضغوط العمل؛ فإننا نحتاج إلى العمل من أجل الحفاظ على أسلوب حياتنا وتسديد فواتيرنا. ولكن في الغالب، ربما تكون ضغوط العمل أكثر أنواع الضغوط التي نواجهها تسببًا في الوهن، وربما تضع تحديات فريدة أمام التأقلم. ضع علامة أمام ما تشعر به حيال مثيرات الضغوط، وما تعتقده حيال تأقلمك معها دون الحصول على مساعدات إضافية.

الأمر المثير للضغوط مضغوط متوتر متوازن فعال للغاية
كثرة المسئوليات
مواعيد العمل النهائية غير المعقولة أو المبالغة في المطالب
الصراعات مع الرؤساء أو الإدارة، أو التوقعات غير الواضحة منهم
عملاء صعبو المراس
زملاء مشاكسون في العمل
نقص التحكم في أعباء العمل أو القرارات التي تؤثر عليه
لوائح العمل
عدم الأمن الوظيفي بسبب الإقالة، أو تخفيض العمالة، أو إعادة التنظيم
محدودية فرص التقدم، أو النقص الملموس للمكافآت الكافية
انخفاض المزايا أو تغيرها، خاصة التأمين الصحي
نقص الموارد الضرورية
كثرة التواصل مع الناس، أو قلته
كثرة المقاطعات والاجتماعات
أمور أخرى:

الحياة الشخصية والمنزلية

ربما يبدو التعامل مع الضغوط الشخصية أكثر سهولة, ولكن الضغوط الشخصية تستطيع في الغالب أن تثير تحديات مرعبة تمامًا مثل ضغوط مكان العمل، وفي الوقت الحالي تتم تصفية آلياتنا في التأقلم من خلال مشاعرنا وعلاقاتنا الشخصية. وعلى غرار ضغوط مكان العمل، يجب علينا تحديد مستوياتنا في التأقلم نحو جوانب الضغوط الشخصية المتعددة عن طريق معرفة نوعية الضغوط التي تؤثر علينا وإلى أي مدى. ربما تكون النتائج مروعة، ولكنها تمثل نقطة بداية نحو تطوير آليات التأقلم.

الأمر المثير للضغوط مضغوط متوتر متوازن فعال للغاية
وفاة شخص مهم لديك، مثل الزوج/ الزوجة، أو أحد الأصدقاء، أو أحد أفراد العائلة
الانفصال أو الطلاق
الزواج مرة أخرى، والتعامل مع عائلة مختلطة
بدء علاقة جديدة
الانتقال إلى مكان جديد
القيام بإجازة مخطط لها بعناية
التعامل مع حدث كارثي
الاضطرار إلى القيام بإصلاحات أو تحسينات كبرى
التحاق أحد الأبناء بالجامعة
العودة إلى الدراسة من أجل الحصول على تدريب ممتد
تعاطي المواد الإدمانية، مثل الكحوليات أو المخدرات
التعامل مع الأمراض النفسية
نقل أحد الوالدين إلى إحدى مؤسسات الرعاية طويلة المدى
التعامل مع مرض أو إصابة خطيرة، تصيبنا أو تصيب شخصًا عزيزًا لدينا
عدم امتلاك مال كاف لإدارة الحياة أو الوقوع تحت وطأة ديون ثقيلة
الصراعات المستمرة مع الزوج/الزوجة، أو الأصهار، أو العائلة، أو الأصدقاء
التخطيط لحدث اجتماعي كبير، مثل حفل كبير للتخرج، أو عيد ميلاد، أو حفل تأبين
التعامل مع ضغوط الإجازات
مشكلات العلاقة الحميمة أو المشكلات الأخرى الشبيهة
ملاحظة قيام الطفل بسلوك غير مقبول أو مصاحبته أصدقاء سيئين
مشكلات في الاستمرار في رعاية الأطفال بفاعلية، مثل الرعاية اليومية المستمرة
الصراعات أو الشكوك تجاه القيم الروحية أو المعنوية أو الأخلاقية
أمور أخرى:

الحلول

والآن، بعد أن حصلت على بعض الأفكار حول المثيرات الشائعة للضغوط في عملك وحياتك الشخصية، يجب أن تنتقل إلى الخطوة التالية عن طريق تحديد ما تقوم به في الوقت الحالي من أجل التأقلم مع الضغوط، ونوعية الخيارات المتاحة أمامك والتي لم تقم باستكشافها بعد. استخدم التقييم البسيط التالي من أجل تحديد آليات التأقلم الشائعة مع الضغوط، وطبق النتائج مع ما تفعله، أو لا تفعله، بشكل مناسب في حياتك الخاصة. أجر هذا التقييم خلال شهور قليلة بعد أن تقوم ببعض التغييرات، وانظر إلى ما تغير في أسلوبك في التأقلم مع الضغوط. وكلما قل المجموع، قلت فاعلية أسلوبك في التأقلم مع الضغوط.

آلية التأقلم سيئ للغاية = 1 منخفض أو متوسط = 2 جيد = 3 جيد جدًّا = 4
الحمية والتغذية – إنني أتناول وجبة متوازنة، ومكملات غذائية مناسبة، وأقلل من تناول الكافيين، والسكر والدهون.
الاسترخاء – إنني أدرك الوقت الذي أشعر فيه بتراكم الضغوط في جسدي، وأستخدم أساليب الاسترخاء من أجل تقليل شعوري بالتوتر.
التدريبات الجسدية – إنني أتمتع بلياقة بدنية جيدة، وأمارس التدريبات بشكل منتظم من أجل مقاومة الضغوط والوقاية منها.
الدعم الاجتماعي – إنني قادر على طلب الدعم وقبوله من الأصدقاء، أو أفراد العائلة، أو المتخصصين، للتخفيف من أثر الضغوط.
التواصل – إنني أستمع بفاعلية إلى الآخرين، وأشعر بالراحة في التعبير عن أفكاري، ومشاعري، وآرائي الخاصة.
الإصرار – إنني قادر على التعبير عن نفسي، والتعبير عن آرائي ومشاعري وأمنياتي، وتقديم انتقادات بناءة، ورفض المطالب غير الواقعية.
الناحية المالية – إنني أقوم بإدارة الشئون المالية بطريقة جيدة، ولا أقلق دون داع بشأن المسائل المالية، وأمتلك ما يكفي من مال لسد احتياجاتي، ومعتاد على تقليل الضغوط.
إدارة الوقت – إنني أدير وقتي بطريقة فعالة.
اتخاذ خطوات عملية – يمكنني تحديد الأولويات، والعمل وفق خططي وأهدافي، ووضع الحدود، ووضع جداول المواعيد بفاعلية، وتجنب المماطلة، وزيادة وتيرة العمل.
حل المشكلات – إنني أتمتع بالمهارة في تحديد المشكلات، والتعامل معها في الوقت المناسب وبطريقة منطقية.
تحدي التفكير المثير للضغوط – يمكنني بشكل واعٍ مراقبة أنماط التفكير السلبي وتحديها وتغييرها، من خلال وضع المشكلات في إطارها الصحيح، والاسترخاء، والتدرب على آليات التأقلم.
الاعتقادات العملية – يمكنني أن أستبدل بالاعتقادات المتزمتة والمثيرة للضغوط اعتقادات أكثر عملية.
حس الدعابة – إنني لا أتعامل مع نفسي أو الضغوط بجدية شديدة، وأستخدم الفكاهة في مواجهة إحباطات الحياة.
الجانب الروحي – إنني أعتقد بوجود قوة هائلة للجانب الروحي لدى الإنسان.
مواضيع طبية من القسم
X

استخدام الكوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط الكوكيز

اسأل طبيب مجاناً استشارات طبية