X
هل لديك سؤال طبي؟ استشارات طبية مجانية

تبديل الحفاض، الاستحمام، الاعتناء بالأظافر والجلد والحبل السري للمولود: نظافة الطفل بعد الولادة

قد تبدو الحياة بالنسبة للآباء الجدد كما لو أنها حلقة غير منتهية من تبديل الحفائظ, وربما يكون ذلك منطقيا إذا علمنا أن الطفل يحتاج إلى خمسة آلاف حفاظة تقريبا قبل أن يعتاد على عادات التغوط؛ ورغم أن هذه الإحصائية مخيفة نوعا ما، إلا أنها قد تعطي فرصة في اعتبار تلك المهمة الضرورية وسيلة اتصال وتقارب مع الطفل؛ فتلك الكلمات الدافئة واللمسات اللطيفة والابتسامات المشجعة تساعد طفلك على الشعور بالطمأنينة والأمان من خلال استجابته بتلك الأصوات التي تشبه هديل الحمام وصوت الغرغرة (المناغاة).

ومن الضروري تغيير الحفاظ كل ساعتين أو ثلاث تقريبا في الأسابيع الأولى القليلة من الولادة، وذلك لأن الطفل يتبول نحو عشرين مرة يوميا؛ ولكن مع ذلك، يمكنك الانتظار لحين استيقاظ طفلك من أجل تغيير الحفاظ، إذ إن البول بمفرده لا يثير جلد الطفل في العادة كما تفعل المحتويات الحامضية للأمعاء, لذا عليك تبديل الحفاظ غير النظيف حال استيقاظ طفلك.

كوني مستعدة لتبديل الحفاض

يمكنك جعل عملية تبديل الحفاظ أكثر سهولة لك ولطفلك عن طريق بعض الاستعداد للأساسيات:

●   الحفائظ. تأكدي من تخزين كمية كافية من الحفائظ، سواء أكانت على شكل حفائظ تستخدم مرة واحدة أم حفائظ قماشية, كما يمكنك استخدام خدمة الحفائظ والتي يوفر معظمها خياري الحفائظ القماشية أو الحفائظ التي تستخدم مرة واحدة؛ وينبغي التأكد من اختيار الحفائظ التي تناسب حجم طفلك عند استخدام الحفائظ التي تستخدم مرة واحدة.

أما بالنسبة لعدد الحفائظ القماشية التي تودين استعمالها، فإن ذلك يعتمد على عدد المرات التي تريدينها لغسل تلك الحفائظ؛ فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك ثلاث دزينات من الحفائظ، فإن ذلك يعني أنك ستحتاجين إلى غسلها كل يومين, كما أنه من المفيد أن يكون لديك دزينة من الحفائظ القماشية حتى إذا كنت تستعملين الحفائظ التي تستخدم مرة واحدة (نبوذة) لكي تكون رصيدا لك إذا نفد مخزونك من الحفائظ, كما يمكنك أيضا لف الحفائظ القماشية على كتفيك أو وضعها في حضنك بينما يتجشأ طفلك.

●   أو ملابس داخلية مصنوعة من البلاستيك إذا كنت تنوين استخدام الحفائظ القماشية.

●   بطانة ماصة عند استخدام الحفائظ القماشية.

●   مسحات غير مبللة. رغم أن الرقع المبللة مسبقا تجدي أيضا، إلا أنها لا يمكن أن تجاري فعالية المسحات المبللة مسبقا.

●   سطل الحفائظ. يوجد العديد من أنواع السطول, ولكن يفضل السطل الصحي والذي يكتم الرائحة.

●   دهون الطفل Baby lotion. رغم أنه من غير الضروري استخدام الدهون في كل مرة تبدلين فيها حفاظ طفلك، لكن يفضل أن يكون ذلك في متناول اليد إذا أصيب طفلك بالطفح الحفاظي diaper rash.

●   مدفئات المسحات. تقوم تلك المدفئات بتدفئة مسحات الطفل لتكون بدرجة حرارة مريحة للطفل.

●   طاولة التبديل. يفضل اختيار طاولة ذات قاعدة قوية وعريضة ويوجد فيها حجرات لتخزين أدوات تبديل الحفائظ, ولا تنسي أن وضع هذه الطاولة بالقرب من الحائط يقلل من فرص سقوط الطفل.

كيف تغيرين الحفاض؟

قومي بتغيير الحفاظ على سطح مستو، كطاولة تبديل أو سرير أو على الأرض أو في المهد, ولابد من التأكد من استخدام أحزمة الأمان أو إبقاء أحد اليدين ممسكة بالطفل عند استعمال طاولة التبديل.

وقد يتبول طفلك بينما تقومين بتغيير حفاظه؛ ولتجنب البلل بسبب ذلك – إذا كان طفلك ذكرا – يمكنك تغطية قضيبه بالحفاظ أو بقطعة قماش بينما تقومين بتنظيف بقية منطقة الحفاظ.

التنظيف

لتنظيف مقعد طفلك بشكل جيد، بعد إزالة الحفاظ المتسخ، اتبعي الخطوات التالية:

●   أمسكي ساقي الطفل عند الكاحلين بيد واحدة عند التنظيف.

●   استخدمي قطعة من القطن مبللة بماء دافئ أو مسحات غير مبللة لتنظيف منطقة الحفاظ, كما يمكنك استعمال مسحات خالية من الكحول والمواد العطرية لتجنب حدوث جفاف أو تهيج في جلد الطفل.

●   عند تغوط الطفل في الحفاظ، استخدمي القسم الأمامي غير المتسخ من الحفاظ لتنظيف البراز.

●   امسحي باتجاه الأسفل وبعيدا عن الأعضاء التناسلية, مع طي الفضلات داخل الحفاظ.

●   أنهي التنظيف بلطف بواسطة مسحة أو قطعة قماش، مع استخدام صابون لطيف عند الحاجة؛ وبالنسبة للدهون، فلا حاجة إلى استخدامها إلا عند حدوث طفح.

●   ارفعي الجزء السفلي من جسم طفلك من عند الكاحلين، ثم ضعي حفاظة جديدة.

الحفائظ التي تستخدم مرة واحدة

عند تغيير تلك الحفاظة التي تستخدم مرة واحدة، ارفعي ساقي الطفل، وضعي حفاظة جديدة بحيث تكون عروة الحفاظة تحت الظهر, ثم ارفعي مقدمة الحفاظ من خلال الساقين وركزيها على جسم طفلك, ثم ثبتي الحفاظ بإحكام حول خصر الطفل، واربطي عروة كل جانب؛ وبالنسبة للولدان، يجب طي أعلى الحفاظ إلى الأسفل حتى لا يحتك بالحبل السري.

الحفائظ القماشية

يمكن طي ذلك النوع من الحفائظ بعدة طرق, كما يمكنك تجريب العديد من الطرق حتى تكتشفي الطريقة الأفضل امتصاصا والأكثر ثباتا؛ فمثلا، يمكنك طي الحواف الجانبية إلى الداخل بحيث تكون طية غير عميقة إذا كان الطفل كبير الحجم وطية عميقة إذا كان الطفل صغير الحجم؛ ويمكنك زيادة التوسيد (أي السماكة) في المنطقة الأمامية إذا كان المولود ذكرا, ويرى البعض أن طي مقدمة الحفاظ بشكل أضيق من مؤخرته يسمح لمشابك الحفاظ بالثبات على البطن، مما يزيد من إحكام الحفاظ حول الساقين.

ويمكنك تجنب وخز الطفل بمشابك الحفاظ عن طريق إبقاء أصابع إحدى اليدين بين مشبك الحفاظ وجسم الطفل حتى يثبت المشبك بأمان في غطائه؛ ويجب التذكير بأنه ينبغي تثبيت الحفائظ القماشية بإحكام، وذلك لأنها ترتخي مع حركة الطفل, ويجب ثني حواف الحفاظ داخل سروال داخلي من البلاستيك لإبقاء البلل في الداخل.

الطفح الحفاظي diaper rash

قد يصبح مقعد أي طفل أحمر ومؤلما من وقت إلى آخر رغم التغيير المتكرر للحفائظ والتنظيف الجيد؛ وربما يحدث الطفح الحفاظي لعدة أسباب، كالتهيج بسبب البراز أو استخدام منتج جديد كالمسحات التي تستخدم مرة واحدة أو الحفائظ أو منظفات الغسيل, وقد تحدث بسبب حساسية الجلد أو العدوى البكتيرية أو الخمائرية, كما قد يحدث ذلك بسبب الاحتكاك بالحفائظ والملابس الضيقة.

ولكن – ولله الحمد – يسهل عادة معالجة الطفح الحفاظي، وتتحسن الحالة في غضون عدة أيام, وتكمن الخطوة الأهم في العلاج في المحافظة على جلد الطفل جافا ونظيفا قدر الإمكان؛ لذا، اغسلي المنطقة جيدا بالماء بعد كل تغيير للحفاظ، وتجنبي استخدام الصابون أو المسحات المعطرة والتي تستخدم مرة واحدة؛ إذ إن الكحول والمواد العطرية الموجودة في تلك المنتجات قد تسبب تهيج الجلد وتفاقم الحالة، ومن ثم زيادة فترة الطفح.

بعد ذلك اتركي مقعد الطفل يجف في الهواء قبل تبديل الحفاظ, وافعلي ما بوسعك لزيادة جريان الهواء على منطقة الحفاظ:

●   يمكنك ترك طفلك من دون حفاظ لفترة قصيرة من الوقت.

●   تجنبي استخدام السراويل الداخلية البلاستيكية أو أغطية الحفائظ الضيقة.

●   استخدمي حفائظ أكبر حجما حتى يزول الطفح.

ويمكن استعمال بعض المراهم المهدئة، مثل الديسيتين Desitin أو البالمكس Balmex، في كل مرة يظهر فيها بعض الاحمرار في منطقة الحفاظ, وتحتوي غالبية المراهم والكريمات الخاصة بالطفح الحفاظي على أكسيد الزنك zinc oxide، حيث توضع طبقة رقيقة من تلك المستحضرات على المنطقة المتهيجة عدة مرات في اليوم لتسكين جلد الطفل وحمايته.

لا تستخدمي مسحوق الطلق talcum أو دقيق النشا cornstarch، إذ إن الطفل قد يستنشق ذلك المسحوق مما يسبب تهيجا شديدا في الرئتين, كما أن دقيق النشا قد يساهم في حدوث العدوى البكتيرية.

مواضيع طبية من القسم

وللوقاية من الطفح الحفاظي، تجنبي استعمال الحفائظ الشديدة الامتصاص، إذ إنها غالبا ما تغير أقل من المعتاد؛ أما في حال استخدام الحفائظ القماشية، فتأكدي من غسلها وتنظيفها جيدا مع اختيار سراويل داخلية خفيفة من أجل جريان أفضل للهواء بدلا من تلك المطاطية؛ وبالإضافة إلى ذلك، حاولي استخدام بطانيات ماصة مع الحفائظ القماشية.

راجعي مقدم الرعاية الصحية إذا:

●   لم يتحسن الطفح الحفاظي خلال عدة أيام.

الاهتمام بالطفل

إن المحافظة على نظافة الطفل والاهتمام بشعره وأظافره وجلده من أكثر وسائل رعاية الطفل إمتاعا, لذا استغلي تلك الفرصة بلمسات حانية وأغان هادئة لطفلك.

الاستحمام

لا يحتاج الرضيع عادة إلى الكثير من مرات الاستحمام, ويمكنك القيام بحمامات إسفنجية للوليد في الأسبوع الأول أو الثاني حتى سقوط جدعة stump الحبل السري؛ وبعد ذلك الوقت، يحتاج الطفل إلى استحمام كامل مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع حتى يبلغ عمره سنة, ويمكن أن تؤدي الزيادة في عدد مرات الاستحمام إلى جفاف جلد الطفل.

حاولي تسليط الماء مباشرة على طفلك بعد التئام مكان الحبل السري, ويجب أن يكون الاستحمام الأول لطيفا ومختصرا قدر الإمكان؛ ويمكنك إجراء حمامات إسفنجية عندما يقاوم طفلك الاستحمام مع التركيز على تنظيف الأماكن التي تستدعي الاهتمام كاليدين والعنق والرأس والوجه وخلف الأذنين وتحت الذراعين ومنطقة الحفاظ, وقد تكون الحمامات الإسفنجية بديلا جيدا عن الاستحمام الكامل في الأسابيع الستة الأولى وربما أكثر.

كيف تجرين حماما لطفلك

في البداية، اختاري الوقت المناسب لك ولطفلك، حيث يفضل الكثير أن يكون ذلك قبل النوم كعادة لتهدئة الطفل وحثه على النوم, وقد يفضل البعض الآخر القيام بذلك عندما يكون الطفل مستيقظا، وربما يكون ذلك أكثر إمتاعا إذا لم تكوني على عجل ولا يتوقع أن يشغلك شيء آخر.

ويعتقد الكثير من الوالدين بأنه من الأسهل القيام بحمام للوليد في سريره الخاص bassinette أو في مغطس أو حوض بلاستيكي محاط بمناشف نظيفة؛ ولكن يجب، بوجه عام، أن تكون جميع مستلزمات الاستحمام جاهزة, كما يجب أن تكون الغرفة دافئة – حوالى 24º م (75 درجة فهرنهايت) – قبل نزع ثياب الطفل؛ وبالإضافة إلى حوض الماء، قد تحتاجين إلى منشفة وبعض الكرات القطنية ومنشفة صغيرة ومستلزمات تبديل الحفاظ فضلا عن الثياب, وقد يفي مجرد الماء بالغرض في أغلب الأحيان، ولكن يمكنك استخدام بعض أنواع الصابون والشامبو اللطيفة والخالية من المواد العطرية ومزيلات العرق.

ويجب اختبار درجة حرارة الماء بواسطة تحسسه بالمرفق أو المعصم قبل ملء الحوض، حيث يجب أن يكون الماء دافئا وليس ساخنا؛ بعد ذلك، يملأ الحوض بمقدار بضعة بوصات من الماء الدافئ, ثم تنزع ثياب الطفل مع إزالة الحفاظ في آخر الأمر, وينظف مقعد الطفل إذا كان الحفاظ متسخا قبل وضع الطفل في الحوض, ثم نستخدم إحدى اليدين في سند رأس الطفل، بينما نوجهه باليد الأخرى إلى داخل الحوض مبتدئين بالقدمين، ثم ننزل بقية الجسم بلطف في الحوض؛ ويجدر بنا التأكيد هنا على ضرورة سند رأس الطفل وجذعه من أجل سلامته وشعوره بالأمان.

ومن غير الضروري غسل الشعر بالشامبو في كل مرة تقومين فيها بإجراء حمام لطفلك، بل يكفي جدا أن تقومي بذلك مرة أو مرتين في الأسبوع مع تدليك فروة الرأس بلطف ووضع اليد على جبين الطفل عند شطف الشامبو عن الرأس، وذلك لكي تسيل الرغوة إلى الجوانب وليس إلى عيني الطفل, أو يمكنك إمالة رأس الطفل إلى الوراء قليلا.

وبعد ذلك، استخدمي منديلا ناعما لغسل وجه طفلك وشعره بالماء النقي وكرات قطنية مبللة لمسح عيني الطفل من الداخل إلى الخارج, ثم نشفي الوجه بلطف واغسلي بقية أجزاء الجسم من الأعلى إلى الأسفل بما في ذلك طيات الجلد والمنطقة التناسلية؛ وبالنسبة للإناث، أبعدي الأشفار بلطف من أجل التنظيف, أما عند الذكور فارفعي الصفن للتنظيف تحته, ولا تحاولي إظهار القلفة إذا لم يكن الطفل مختونا؛ ولتنظيف ظهر الطفل ومقعده، اجعليه يتكئ على ذراعك ثم قومي بذلك مع إبعاد الأليتين عن بعضهما البعض لتنظيف المنطقة الشرجية.

ويجب عليك أن تكوني حذرة عند حمل طفلك بينما يكون جلده مبتلا وزلقا؛ وفور الانتهاء من الاستحمام، لفي طفلك بمنشفة عادية أو منشفة ذات قلنسوة داخلية، ثم نشفيه بلطف.

قرف اللبن (قشرة مثية على رأس الوليد) cradle cap

قد تتوسف فروة الرأس وتحمر في بعض الأحيان, وتعرف تلك الحالة بقرف اللبن cradle cap (التهاب الجلد المثي seborrheic dermatitis), وتحدث عندما تفرز الغدد الزهمية sebaceous glands كمية كبيرة من الزيوت, وهي شائعة الحدوث عند الرضع؛ وتبدأ عادة في الأسابيع الأولى من الحياة لتزول في غضون أسابيع أو شهور, وقد تكون خفيفة تظهر على شكل قشور وجلد جاف لتشبه بذلك قشرة الرأس dandruff, وربما تكون أشد بحيث تظهر على شكل توسفات زيتية مصفرة سميكة أو لطخات قشرية (متجلبة) crusty.

ومما يساعد في تخفيف تلك الحالة غسل الرأس المتكرر بشامبو لطيف مخصص للأطفال, دون الشعور بالقلق بسبب ذلك؛ فبالإضافة لكون ذلك يفيد في جعل الشعر أكثر نعومة، فإنه يساعد على إزالة الوسوف أو القشور.

وقد لا تفيد زيوت الأطفال أو الزيوت المعدنية، إذ إنها تؤدي إلى تراكم الوسوف على الفروة؛ ولكن إذا أردت استخدام مثل تلك الزيوت، يمكنك فرك تلك الوسوف ببعض الخضار الخفيفة أو بزيت الزيتون، ثم غسلها وتنظيفها بالشامبو.

ويمكنك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية في حال استمرار الحالة أو انتشارها إلى الوجه والعنق أو أي جزء آخر من الجسم، لا سيما عند غضون أو طيات المرفق أو خلف الأذنين, وقد يوصي مقدم الرعاية الصحية في هذه الحالة ببعض أنواع الشامبو أو الدهون.

الاعتناء بالأظافر

تكون أظافر الطفل طرية وحادة في الوقت نفسه, لذا قد يخدش الطفل وجهه أو وجهك بسهولة؛ ولمنع حدوث ذلك، لابد من تقليم أظافر طفلك بعد الولادة بوقت قصير، ومن ثم عدة مرات في الأسبوع بعد ذلك.

وقد يمكنك تقليم نهاية الأظافر بأصابعك، وذلك لأن أظافر الطفل طرية جدا, دون القلق من احتمال إزالة كامل الظفر, كما يمكنك استعمال أداة تقليم أظافر الأطفال أو مقص صغير؛ وفيما يلي بعض الخطوات التي تساعد على جعل عملية تقليم الأظافر أسهل لك ولطفلك:

●   قلمي الأظافر بعد الاستحمام، حيث تكون أطرى وأسهل تقليما.

●   انتظري حتى ينام طفلك.

●   استعيني بشخص آخر ليمسك طفلك عندما تقلمين أظافره.

●   قلمي الأظافر بشكل مستقيم من جانب لآخر، وحافظي عليها قصيرة.

الاعتناء بالجلد

يتوقع الكثير من الوالدين أن تكون جلود أطفالهم سليمة من العيوب, إلا أن هذا لا يحدث دائما، فكثيرا ما نجد بعض الباقعات blotchiness والكدمات بسبب الولادة, كما قد نجد بعض آفات الجلد المشوهة التي تميز جلد الوليد كعدُ الأطفال baby acne (الدخينات milia)؛ ويكون جلد غالبية الرضع في الأسابيع الأولى القليلة جافا ومتقشرا، لا سيما جلد اليدين والقدمين, كما أن بعض الزرقة على اليدين والقدمين أمر طبيعي، وقد تستمر عدة أسابيع, ويكون الطفح أمرا شائعا أيضا.

ويمكن – ولله الحمد – معالجة غالبية الطفوح ومشاكل الجلد بسهولة, بل ربما تختفي من تلقاء نفسها؛ فعلى سبيل المثال، إذا كان طفلك يعاني من وجود بثور pimple، ضعي بطانية ناعمة ونظيفة تحت رأسه، ثم اغسلي وجهه بلطف باستخدام صابون أطفال لطيف مرة واحدة يوميا؛ أما إذا كان جلد طفلك يعاني من الجفاف والتقشر، فيمكنك استخدام بعض الدهونات المعطرة والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

ويمكنك مراجعة مقدم الرعاية الصحية إذا:

●   كان طفلك يشكو من طفح جلدي أو حالة يكون فيها الجلد أرجوانيا ومتقشرا ودامعا أو ذا نفطات لا تختفي.

الاعتناء بالحبل السري

يتبقى بعد قص الحبل السري جدعة صغيرة, تجف وتسقط في غالبية الأحيان في غضون 12 – 15 يوما من الولادة؛ وحتى ذلك الوقت، يجب عليك المحافظة على تلك المنطقة جافة ونظيفة قدر الإمكان, ويفضل القيام في هذا الوقت بحمامات إسفنجية بدلا من الاستحمام الكامل لحين سقوط جدعة الحبل والتئام منطقة السرة.

يقوم بعض الوالدين بدلك جدعة الحبل ببعض الكحول, إلا أن بعض الدراسات تشير إلى أن ترك الجدعة من دون تدخل يساعد على الالتئام بشكل أسرع؛ ولذلك، توصي بعض المستشفيات بعدم القيام بمثل ذلك الإجراء, ويمكنك استشارة مقدم الرعاية الصحية إذا لم تكوني متأكدة مما يجب عليك فعله.

يساعد تعريض الحبل السري للهواء على جفافه عند القاعدة مما يعجل من انفصاله؛ وللحفاظ على منطقة السرة جافة ومنع حدوث التهيج، يجب ثني حفاظ الطفل تحت جدعة الحبل السري, وفي الطقس الدافئ يمكن ترك الطفل مرتديا سترة وحفاظا فقط للمساعدة على جريان الهواء مما يعجل من جفاف الجدعة.

ومن الطبيعي مشاهدة بعض المفرزات ذات القشور أو الدم الجاف لحين سقوط الحبل السري, ولكن يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية عندما تكون السرة حمراء وذات مفرزات كريهة الرائحة, وقد يشاهد بعض الدم بعد سقوط جدعة الحبل السري بشكل طبيعي، ولكن لابد من الاتصال بمقدم الرعاية الصحية عندما يستمر النزف من السرة.

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها