الرئيسية / طب وصحة / رشاقة ورياضة | برامج حمية | نظام غذائي / النوم يساعد على فقدان الوزن | ما مقدار النوم الذي تحتاج إليه؟ | نصائح لنوم أفضل

النوم يساعد على فقدان الوزن | ما مقدار النوم الذي تحتاج إليه؟ | نصائح لنوم أفضل

ما العلاقة بين النوم وفقدان الوزن؟ أكثر مما تتوقع على الأرجح. ولذا، البس البيجاما. سأغطيك وأشرح لك.

هناك ممثلة من ممثلات هوليوود الشهيرات يزعم أنها ترجع جمالها ورشاقتها إلى نومها لفترات طويلة. ومن الواضح أنه ليس غريباً عليها أن تمضي اليوم كله في السرير.

أنا على يقين من أن كل طهاتها الخصوصيين، ومدربيها، وخبراء تجميلها، ومصففي شعرها، وخبراء الوخز بالإبر، ومعالجيها بالتدليك، وغير ذلك من الخادمين يلعبون دوراً في الحفاظ على مظهرها الرائع هذا، ولكن فكرة النوم كعامل مساعد رائع للحفاظ على الجمال والصحة يتسق والمنطق بشدة. فعلاوة على أنه يسمح لجسمك بإعادة شحن ذاته وإصلاح ما فسد منه طوال اليوم، فإن النوم العميق يجعلك تشعر براحة شديدة. فلتفكر فقط في شعورك في غياب قسط كافٍ من النوم: إرهاق، وفقدان للتركيز والطاقة، ومزاج عكر، وجوع. أثبتت الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية أن الأشخاص الذين لا يحصلون على القسط الكافي من النوم من الأرجح أن يتناولوا الأكلات الغنية بالسكريات، والدهون، فضلاً عن انغماسهم في المشروبات غير الصحية. والفكرة هي أنك لو لم تحصل على الطاقة اللازمة من خلال الراحة، فسيشجعك جسمك على الاعتماد على الأكلات التي تمنحك طاقة سريعاً.

النوم يساعد على فقدان الوزن

إذا لم تكن تحصل على قسط كافٍ من النوم على فترات طويلة، فقد تتأثر قدرتك على هضم المواد الكربوهيدراتية بنسبة 40% بحسب دراسة أمريكية أخرى.

إن عقولنا تمر بالعديد من المراحل أثناء نومنا؛ بداية من المرحلة الأولى التي هي النوم الخفيف ومنها إلى النوم العميق ومنه إلى نوم حركة العين السريعة والذي تتحرك فيه أعيننا بسرعة كبيرة تحت أجفاننا المغلقة وتنشط فيه أمواج المخ على الرغم من توقف الجسم عن الحركة تماماً. وعادة ما يتفق الخبراء على أن الإصلاحات الجسدية تتم أثناء النوم العميق، فيما تتم إصلاحات المخ أثناء نوم حركة العين السريعة. والمرء في حاجة إلى الوصول إلى هاتين المرحلتين من النوم لكي يصل إلى أفضل حالاته الجسدية على الإطلاق. لقد تم اكتشاف أن مقاطعة نوم حركة العين السريعة تؤدي إلى زيادة شهيتك.

ما مقدار النوم الذي تحتاج إليه؟

إن فترات النوم اللازمة تختلف من شخص لآخر. أغلب الناس ينامون لفترات تتراوح ما بين 6 و 10 ساعات ليلاً، أي 8 ساعات في المتوسط. وأياً كانت المدة التي تجعلك منتعشاً ومفعماً بالحيوية التي تؤهلك لخوض يومك فهي المدة التي تحتاج إليها. وفضلاً عن مقدار النوم، فإن طبيعة النوم ومدى جودته أيضاً عاملان شديدا الأهمية، وهناك إجراءات يمكنك اتخاذها للارتقاء بهذين العاملين. ولذا، إذا كنت تشعر بالإرهاق، والكسل، والجوع بعض الشيء، فتحقق من “صحة نومك” كما يحلو لعلماء النوم أن يطلقوا عليها.

مقترحات لنوم أفضل

اجعل غرفة نومك مخصصة للنوم فقط، فلا تمارس فيها أية أنشطة أخرى. لا تحاول أن تنجز أعمالك في غرفة النوم، أو تتناول طعامك على السرير، أو حتى تشاهد التليفزيون مستلقياً عليه. فالتليفزيون يشجع على تناول وجبات خفيفة، كما أنه لا يكفل جواً مريحاً. يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة مريحة، وإضاءتها خافتة لأقصى حد، وبعيدة كل البعد عن أي ضوضاء.

من الأفضل الابتعاد عن المشروبات المنبهة مثل القهوة قبل وقت النوم؛ إذ من الممكن أن تؤدي إلى تقلبك وتقلقلك. قد لا تبقيك هذه المشروبات مستيقظاً، ولكنها من الممكن أن تؤثر بالسلب على جودة نومك وتتركك مشتاقاً للوجبات عالية السعرات الحرارية في اليوم التالي.

احرص على النوم في أوقات منتظمة، وكذلك الاستيقاظ في أوقات ثابتة بقدر الإمكان. إذا لم تكن تحصل على قسط كافٍ من النوم، فربما كان من الأفضل أن تتغاضى عن ملازمة الفراش لوقت متأخر في عطلات نهاية الأسبوع؛ إذ إنها تتعارض مع الإيقاع الطبيعي لجسمك.

إذا كان شريك حياتك يغط في نومه، أو كانت قطط الجيران تزعجك ليلاً، فاحرص على استخدام سدادات الأذن.

عندما تتسارع الأفكار في عقلك، أو ينتابك شعور بالإرهاق والتوتر، تخيل أنك تضع أسباب قلقك في درج وتحكم إغلاقه، قائلاً لنفسك إنك ستتولى أمرها في الصباح، أو طالع بضعة فصول من كتاب خفيف. تجنب الكتب التي تستدعي تفكيراً عميقاً أو الكتب المثيرة!

اصنع لنفسك كوباً من الحليب الدافئ (على أن يكون منزوع الدسم طبعاً). على الرغم من أنه لا يوجد دليل واحد على أن هذا الكوب سيجعلك تشعر بالنعاس، إلا أنه مريح جداً.

نصائح

هل تعرف أن القهوة بالحليب كامل الدسم تحتوي على 260 سعراً حرارياً؟ والكابوتشينو بالحليب منزوع الدسم لا يشتمل سوى على 100 سعر حراري، فيما أن القهوة السادة خالية من السعرات الحرارية فعلياً.
أي هذه المشروبات تختار عادة؟

إن استبعاد المواد الكربوهيدراتية من حميتك يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في النوم.

إن الإبكار في النوم والاستيقاظ يفيد المرء صحياً، ومادياً، وذهنياً.

أسئلة وأجوبة

عادة ما تصيبني تقلصات عضلية بالسرير ليلاً. هل السبب هو الحمية التي أتبعها؟ أم أنني أعاني من نقص في بعض المغذيات؟

هذا أمر مستبعد؛ فالتقلصات العضلية عادة تأتي نتيجة رواسب فائضة تتجمع في العضلات نظراً لسوء حالة الدورة الدموية. والتمارين الرياضية المنتظمة من شأنها الحيلولة دون هذه التقلصات، فضلاً عن أنها تساعدك على حرق المزيد من السعرات الحرارية مما يساعد على إنقاص الوزن. يمكنك أيضاً تجربة هذا التمرين: قف على بعد متر من الحائط، ومل نحوه، على أن تبقي كعبيك على الأرض. ابقَ على هذا الوضع 10-15 ثانية، ثم كرره مرة أخرى.

ماذا يجب أن أتناول عندما أكون في حاجة إلى رفع مستوى الطاقة بحيث لا تتأثر حميتي بالسلب؟

يمكنك أن تذهب للتمشية لتنشيط نفسك فحسب. فأحياناً ما لا يحتاج المرء سوى تغيير المناظر المحيطة به، أو تناول أي شيء من شأنه أن يمنحه دفعة بعيدة الأثر، مثل الفاكهة، أو كعكة الفاكهة المصنوعة من القمح الكامل، أو جبن منخفض الدهون، أو شريحة دجاج على بسكويت رقيق أو بسكويت سادة، أو صحن من الحبوب منخفضة السكريات أو عديمة السكريات مضافاً إليه حليباً منزوع الدسم. تذكر أنك إذا كنت تحصل على قسط كافٍ من النوم بصفة منتظمة وتمارس التمارين الرياضية كثيراً، فقد لا تحتاج إلى الكثير من دفعات الطاقة على أي حال.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية