التصنيفات
طب نفسي | علم النفس

الغضب: تهديد للصحة والحياة

يبدو أنني أرى في هذه الأيام كثيرا من الأشخاص الغاضبين، ويبدو في كثير من الأحيان أن ما يغضبون لأجله شيئا تافها، إلا أنهم يهتاجون وكأن حياتهم بكاملها تعتمد على هذا الشىء  والذي قد يكون صحيحا إلى حد كبير.

لقد كشف باحثو جامعة نورث كارولينا عن دليل جديد بأن الغضب الذي لا يتم السيطرة عليه يعتبر تهديدا للصحة والحياة. ولقد وجد أحد الاستبيانات الذي يقيّم مشاعر الغضب أن الأشخاص المصابين بدرجات عالية من الغضب يزيد احتمال إصابتهم بأمراض القلب أو الموت بسبب نوبة قلبية مفاجئة بنسبة ثلاثة أضعاف أكثر من الذين توضح إجابتهم أنهم أقل تعرضا للغضب. وقد أشارت دراستان أمريكيتان على الأقل إلى نفس العلاقة  إحداهما دراسة فرامنجهام للقلب التي قامت بها كلية الصحة العامة في هارفارد. إن مثل هذه النسب لابد أن يحيط بها علما أي شخص يثور لأتفه الأسباب.

لقد تم استفتاء 13.000 من المشاركين عما إذا كانوا سريعي الغضب، أو إذا كانوا يشعرون برغبة في أن يضربوا شخصا ما عندما يغضبون، أو إذا كانوا يشعرون بالإحباط والضيق عندما لا يتم تقديرهم أو شكرهم على أي عمل جيد يقدمونه. ومن بين الذين تم سؤالهم كان هناك 8% (ألف شخص) في أعلى مكان في المقياس. وأثناء فترة المتابعة التي استمرت ست سنوات، وجد أنهم يصابون بأمراض قلبية بنسبة 2.69 أو يصابون بالوفاة الفجائية أكثر من أولئك الأقل شعورا بالغضب. أما من ينتابهم شعورا معتدلا بالغضب فكانوا أكثر احتمالا للإصابة بالأمراض التاجية بنسبة 35%. أما الأشخاص الأكثر غضبا فكانوا أكثر عرضة لتدخين السجائر  وهذا عامل خطر رئيسي. ولكن ظل هؤلاء الأكثر تعرضا للخطر حتى بعدما وضع في الاعتبار أنهم مدخنون وعوامل خطر أخرى مثل مرض الداء السكري، وزيادة الوزن، وارتفاع مستوى الكولسترول.

إذا كنت تعاني مشكلة مع الطبع أو المزاج وتريد أن تقلل من الأخطار على صحتك، فماذا يمكنك أن تفعل ؟ لحسن الحظ، هناك أمور يمكنك القيام بها لتخفيض الشعور بالغضب ومعالجته بكفاءة، تبدأ بفحص أسباب الغضب.. تعلم أن تستقطع وقتا قبل أن تنفجر في الغضب.. عليك أن تذهب للتريض.. اترك مكتبك وتجنب المواجهة لعدة دقائق حتى تهدأ.

وإذا كانت السيطرة على النفس ليست ناجحة معك ؛ فقد يكون من الضروري أن تحصل على استشارة مهنية، أو أن تلتحق بدورة السيطرة على الغضب، فكلاهما يساعد بعض الناس. إن معالجة الغضب أساس علاج المشكلات الأخرى مثل القلق، والاكتئاب، واستراتيجية التدخل والعلاج مستمرة في التطور. إذا شعرت بأن الغضب يمثل مشكلة في حياتك ؛ فعليك أن تعرض هذا على الطبيب ؛ لأن الدلائل تزداد بأن حالة الهياج والغضب تضر بالصحة على المدى الطويل.

لا تستشيط غضبا أو تفقد أعصابك، حيث إن النوبات القلبية، والموت المفاجىء يشيع أكثر بين من يتصرفون على هذا النحو بطريقة يصعب أن تفسر على أنها مصادفة. إذا كان الغضب يمثل مشكلة لك ؛ فابحث عن المرشد المهني، أو المختص.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا