الرئيسية / طب وصحة / العظام | المفاصل | العضلات / / الروماتيزم، التهاب المفاصل: ما لم يصفه الطبيب ج3

الروماتيزم، التهاب المفاصل: ما لم يصفه الطبيب ج3

من المسلم به أن الروماتيزم والتهاب المفاصل هما من الأمراض الشائعة، لذلك لا نستغرب أبدا ازدياد طرق المعالجة الخيارية لهما على مدى السنين.

العلاج الخياري

إن الناس ستختبر كل شيء تقريبا لكي تتخلص من الألم وتحصل على الأمل بحياة أفضل؛ وكون طبيعة الإنسان معروفة، سيكون هنالك دائما من سيحاول بحذاقة أن يستفيد ماديا من خلال هذه المآسي.

لذلك، ماذا يمكنك أن تفعل وهل هو إضاعة للوقت والمال؟ من الممكن أن يكون طبيبك أقل استعدادا حول بعض نقاط هذا النوع من العلاج. سيفكر بالطبع، مع بعض التبرير، أنه في حال نجحت كل هذه الأمور، فغرفة الانتظار لنتعود أبدا بعد ذلك مليئة بمرضى يرتدي البعض منهم أساور من النحاس التي لا يمكن أن يكون لها أي تأثير غير تأثير غفل (Placebo effect).

في كل الأحوال، يمكن أن تختبر بعض الأشياء المنفتح عقل الأطباء عليها، بالإضافة إلى أمور أخرى لن تضرك إذا جربتها ولكنها تساعدك في رفع معنوياتك.

الريجيم

يؤكد بعض الناس أن تغيير نظام الطعام قد أدى إلى إحداث تغيير كبير في حياتهم وأن الاشتراك في المناقشة حول العلاقة بين ما تأكل وكيف تشعر أصبح أكثر توسعا في أيامنا الحالية.

وهنالك الآن عدد من الكتب التي تتكلم عن التهاب المفاصل والريجيم، وكلها تعرض أنواعا مختلفة من الحمية.

كما أن الأطباء مطمئنون من أنك لن تحرم نفسك كثيرا بشكل يؤدي إلى تعريض حياتك للخطر.

وأحد هذه المشكلات التي تواجهنا هو أنه لدينا القليل من الإثباتات العلمية التي تبين أن الريجيم هو الذي يفيد الأمر مع أنه يوجد الكثير من مرضى التهاب المفاصل الذين سيكتبون صفحات حول نظام حميتهم وكيف أنه أعطى النتائج المرجوة.

وبالرغم من أننا نعلم أن تغيير الحمية قد يساعد في أنواع معينة من التهاب المفاصل عند الحيوانات، فالنتيجة ليست كذلك عندما يكون الأمر مع الإنسان. ويعود السبب في ذلك جزئيا إلى أنه هنالك أنواعا متعددة من التهاب المفاصل تختلف من شخص لآخر. كذلك فإن لدى معظم الناس فترات يشعرون فيها بوضع أفضل أو أسوأ، لذلك من الصعب القول أو الجزم أن المريض أصبح في وضع أفضل طبيا بسبب الحمية الغذائية.

وفوق ذلك عليك أن تأخذ Placebo effect في عين الاعتبار. وبعبارة أخرى إذ كنت تعتقد أن هذا الشيء أو هذا الدواء سيعطي النتيجة المرجوة فعندئذ ستشعر أنك في حال أفضل لأنك تأملت ذلك. إن معظم الناس يريدون أن يفعلوا شيئا ما لمساعدة أنفسهم. إن تغيير الحمية عمل سهل يجعلك تشعر أنك مرتاح نفسيا لأن لديك نوعا من المراقبة الذاتية. ومن ناحية أخرى فقد تصاب بالإحباط أو بخيبة أمل إذا، وبالرغم من محاولاتك الحثيثة، لم تحصد إلا مكافأة قليلة.

إذا، ما هو نوع التغييرات التي يقوم بها الناس؟

الأطعمة المنبهة

يشعر قسم من الناس أن بعض أنواع الطعام تسبب لهم نوبات من الألم وتورما في مفاصلهم. وإذا تعلموا كيف يتعرفون على هذه المواد وكيف يتجنبونها فإن وضعهم الصحي يصبح أفضل.

ويشير أشخاص عديدون إلى أن أنواعا مختلفة من الطعام تعمل كمنبهات؛ نذكر على سبيل المثال ولا الحصر: الأجبان والحوامض والألبان وملونات الطعام.

وفي بعض الأحيان يعمد البعض إلى التوقف عن تناول مجموعة أو فئة معينة من الأطعمة، ليروا إذا كان البعض منها يسبب مشاكل خاصة. وإذا كنت مهتما بهذا المنحى، فعليك أن تتذكر الأمور التالية:

1-   من الأفضل أن تبحث الموضوع مع طبيبك أولا. وفي حال توقفت عن تناول بعض الأطعمة، فقد لا تحصل على المواد المغذية المطلوبة وعندئذ عليك أن تسد النقص بطريقة أخرى.

2-   عليك أن تحضر برنامجا يوميا لطعامك وأن تسجل النتائج وأن تكون قوي الإرادة لتقاوم الإغراءات.

3-   في حال شعرت بوضع أفضل صحيا، من الممكن إعادة تناول الأطعمة التي امتنعت عنها لفترة من الوقت، كل على حدة. عندئذ إذا ظهرت العوارض السابقة من جديد فيمكنك أن تحدد الطعام الذي عليك أن تتجنبه.

ريجيم الأسكيمو

كثيرون هم الذين أشادوا بالنتيجة الصحية الطبية من جراء تناولهم زيت السمك. صحيح أن لدى الأسكيمو، الذين دائما يستهلكون السمك المشبع بالزيت، نسبا منخفضة من أمراض القلب ولكن هل زيوت السمك ومشتقاتها تستطيع أن تخفض نسب الالتهابات وأيضا الآلام في مفاصلك؟

إن أنواع السمك مثل الماكاريل، السلمون والقد تحوي زيوتا ذات نسب عالية من دهون غير مشبعة ومتعددة PUFAS وقد أظهرت الدراسات أن هذه الحموض الدهنية Fatty acids تستخدم من قبل الجسم لصنع مواد كيميائية أقل التهابية من مواد دهنية مصدرها غذاء عادي. لذلك فتناول زيت السمك قد يكون له تأثير ضد الالتهاب Anti-inflammatory. ويعتقد بعض الناس أن تخفيض كمية الدهن المشبع Saturated fat في نظام الحمية وتناول كميات إضافية من السمك أو الزيوت النباتية تستطيع أن تخفض عوارض المرض وأيضا عدد الأدوية المسكنة للآلام التي يحتاجها المريض.

ومن الناحية الطبية إن هذا النوع من الحمية لا يساعد أغلب المرضى، ولكن يمكن أن يستفيد منه البعض وهو على الأرجح لن يضر أحدا. ومع ذلك ينبغي على أي إنسان يشكو من مرض في الدم أو نزيف تناول زيت السمك فقط تحت إشراف طبي. خذ رأي طبيبك حول هذا الموضوع.

أدوية وعلاجات أخرى

إن السلنيوم هو واحد من فئة العناصر الضئيلة trace elements وتدعى كذلك لأن أجسامنا بحاجة إلى كمية قليلة منها لكي تبقى متمتعة بالصحة. وتشير بعض الدلائل إلى أن السلنيوم والزنك يلعبان دورا في طريقة عمل جهاز مناعتنا وأن باستطاعته المساعدة في علاج التهاب المفاصل.

ومرة أخرى، مع ذلك، لا تشير الدلائل إلى أن تناول كمية إضافية من السلنيوم مع فيتامينات (E, C, A) سيؤدي إلى أي فرق في النتيجة.

الدواء الأخضر المستخرج من سمك البلح الأحمر المشفه Green-lipped mussel extract

يعتقد بعض الناس أن هذا الدواء هو علاج إضافي آخر يحوي خصائص مفيدة ضد الالتهاب، ولكن لا يوجد دلائل ثابتة تؤكد صحة ذلك.

الكالسيوم

يحتاج الأطفال والكبار إلى الكالسيوم لبناء عظام قوية. إذا كنت تشكو من التهاب المفصل الرثياني، وبخاصة إذا كنت عولجت بجرعات مرتفعة من السترويد، فعليك أن تتأكد أنك تحصل على الكمية المطلوبة من هذا المعدن المهم.

ويمكن أن تكون المواد التكميلية مفيدة إذا كنت لا تشرب الحليب أو مشتقاته مثل الجبنة واللبن.

الأدوية المشتقة من الأعشاب

هي اليوم متوفرة في المحلات التي تهتم بشؤون الصحة. ويعتقد بعض الناس أنه من الأسلم استعمالها لأنها طبيعية غير أنها تسبب أيضا تأثيرا جانبيا ومعظمها لم يخضع لاختبار سابق للتأكد من سلامتها. لذلك عليك أن تبحث الموضوع مع طبيبك قبل أن تجرب أي واحدة منها. وبصرف النظر عن أي شيء آخر، فإنها قد تتضارب مع الأدوية الأخرى التي وصفت لك.

النقرس

إن النقرس شكل من أمراض المفاصل حيث يلعب الريجيم دورا مهما. ولدى المصابين بهذا المرض نسب عالية من حمض البوليك الذي يتأثر من جراء تناول الأطعمة والكحول، ومن جراء الوزن الزائد. وإذا كنت مصابا بداء النقرس وتشكو من زيادة في الوزن فعليك إنقاص وزنك.

إن المأكولات ذات النسب العالية من البورين (البروتينات) يجب أن تؤكل باعتدال أو أن يلغى أكلها تماما. تشمل بعض هذه الأطعمة مستخرج الخميرة، واللحومات المملحة والقد والسردين.

كما يوجد في البيرة نسب عالية من البورين Purines لأنها تحوي خميرة.

إن طبيبك يجب أن يزودك بنظام خاص بالحمية.

مراقبة الوزن

إن ما نعرفه حول تنظيم الغذاء والتهاب المفاصل هو أن كثرة الأكل من أي صنف ليس فكرة جيدة على الإطلاق: هناك علاقة محددة بين الوزن الزائد عن المستوى المطلوب وبين ظهور الفصال العظمي وداء النقرس.

وبالعكس، إذا كنت تشكو سابقا من التهاب المفاصل فإن تخفيض الوزن سيخفف الثقل على هذه المفاصل المصابة بالألم. وكلما قل وزنك، كلما كانت حركتك أسهل واستطعت أن تقوم بتمارين أكثر.

إذا كنت تريد أن تخفف من وزنك، لا تعتمد على طريقة «تخفيف الوزن خلال سبعة أيام».

لقد بينت الأبحاث أنه في حال أوقف الشخص كل المأكولات المرغوبة مرة واحدة فإن النتيجة ستكون حتما الفشل. إن الشعور بالحرمان من طعام معين سيؤدي إلى تناول هذا الطعام حتما.

عليك أن تتناول كل وجباتك في أوقاتها حتى إذا شعرت بالجوع بين الوجبات. وإذا كنت جائعا بين وجبة وأخرى تناول حبة من الفاكهة أو خبزا محمصا. إن ذلك أفضل من تناول البسكوت والحلويات ووجبات أخرى دهنية أو سكرية خفيفة. تناول الأطعمة النشوية مثل: الرز، البطاطا، المعكرونة، والكثير من الفواكه الطازجة والخضار.

راقب نفسك عندما تتناول الأطعمة المليئة بالسكاكر والدهنيات، تجنب الطبخ المقلي وأكثر من الأطعمة المشوية.

المعالجة المثلية Homeopathy

إن المعالجة المثلية تهدف إلى مساعدة الجسم على أن يشفي ذاته بذاته. وهي تعتمد على استعمال جرعة صغيرة من الدواء تعطي ذات النتيجة التي تعطيها الجرعة الكبيرة. وقد يسبب مثلا السماق مفاصل متيبسة في الأصحاء عند الصباح ومع ذلك فإن طبيب المثلية هذا يستعمله ليسكن ألم هذه المفاصل. كما أن الكميات التي تستعمل في هذا النوع من العلاج هي صغيرة جدا مما يجعل البعض يشعر أنها لن تعطي أية نتيجة أبدا. ومع ذلك، فالبعض الآخر يقول إن ما حصلوا عليه من فائدة ليس مرده كليا إلى تأثير الغفل.

يمكنك أن تشتري أدوية الطبابة المثلية بشكل أقراص عند أي صيدلي. وهي تشمل بالنسبة لعلاج الروماتيزم والتهاب المفاصل مثلا نحلة العسل، زهرة العطاس، والسماق. وتستطيع أن تحصل على السماق وزهرة العطاس بشكل دهون أيضا لتدلك بواسطتها المفاصل والعضلات المصابة بألم. وقد تستغرب عندما تعلم أن العديد من الاختصاصيين في هذا الحقل الطبي هم أطباء مؤهلون، يأخذون بيانا بسيرة المريض ويختارون علاجا أساسه شخصية المريض ونمط حياته بالإضافة إلى ما عنده من عوارض. ورؤية الطبيب المثلي المؤهل homeopath مفيدة، لأنه ذو خبرة في تشخيص المرض ويستطيع أن يصف الأدوية المألوفة حين تكون مناسبة وأن يضيف إليها المعالجة المثلية.

العلاج اليدوي

ينبغي على الطبيب أن يكون حذرا عندما يعالج باليد. وبالنسبة إلى بعض الناس الذين يشكون من ألم في الظهر، فإن المعالجة باليد قد تعطي نتيجة فعالة في الوقت الذي يكون قد فشل فيه علاج آخر.

من ناحية أخرى إن جمعية التهاب المفاصل والروماتيزم البريطانية أشارت إلى أن:

إعطاء العلاج إلى مريض على نحو خاطئ يمكن أن يسبب كارثة خاصة إذا طبق على الرقبة.

من المهم مراجعة طبيبك في هذا الموضوع قبل القيام بأي علاج يدوي في حال الشعور بأي التهاب أو عوارض أخرى.

في حال راجعت الطبيب المعالج بتقويم العظام أو المعالج للأمراض بتقويم العمود الفقري يدويا، تأكد أنهما مؤهلين. يوجد لدى النقابة المختصة لائحة كاملة بأسماء الأطباء الممارسين. ومعظمهم يعمل بشكل خاص وعليك أن تدفع لهم بدل أتعابهم.

المعالجة الفيزيائية

لا تنسى أن لدى الخبراء بالمعالجة الفيزيائية المقدرة على التدليك والمعالجة باليد. ولذلك فقد يرسلك طبيبك إلى قسم العلاج الفيزيائي في مستشفى أو عيادة.

العلاج الروحاني

كما هي الحال في العديد من العلاجات الخيارية، لا يوجد إثبات علمي يؤكد أن الشفاء الروحاني يؤدي إلى نتيجة. ومع ذلك يشعر بعض المرضى أن العلاج الروحاني يولد في نفوسهم القوة التي تمكنهم من التغلب على مشاكلهم الجسدانية.

حتى لو كانت مفاصل يديك متورمة لا يزال بإمكانك أن تقومي ببعض النشاطات. إن المحافظة على تحريك الأصابع حسب التمارين المقترحة من طبيبك والمعالج الفيزيائي ستساعدك.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا