الرئيسية / طب وصحة / جهاز التنفس / / الربو: الأدوية – ج5

الربو: الأدوية – ج5

ما هي الأدوية المساعدة لمرض الربو؟

إن الأدوية المفيدة لمرض الربو كثيرة. لا شك أن التصنيف الوارد في البرنامج القومي للإرشاد الصحي والوقائي لمرض الربو يساعد كثيرا في تعريف حدة مرض الربو عند الفرد وبالتالي في ترشيد العلاج. من الملاحظ أن كل تصنيف للربو في البرنامج القومي، يرادفه تعريف الدواء الأمثل لعلاج هذه الدرجة المعينة من الربو.

تقارب أدوية الربو المدونة في وصفة طبية، عامة، مقاربة تصاعدية. يبدأ الطبيب بواحد من أصناف الدواء ومن ثم يضيف أو يحذف دواء بناء على انضباط أعراض الربو عند المريض، الأداء الوظيفي للرئة، والحالة العامة ومدى سلامتها. في مريض للربو المعتدل المتقطّع، مثلا، قد يتناول، حسب التعليمات الطبية، مستنشق شادة (محفز) بيتا 2 القصيرة الأمد كعلاج مريح مباشر للعارض المرضي. مع بدء الشتاء والطقس الأكثر برودة، تصبح أعراض الربو أكثر ظهورا وتزداد حدة، وبعد أن كان مستنشق شادة بيتا 2 القصيرة الأمد يكفي استعماله مرة واحدة لضبط أعراض الربو، أصبح من الضرورة استعماله عدة مرات في اليوم. لم تعد حالة الربو تقع تحت تصنيف المعتدل المتقطّع، بل ارتفع التصنيف إلى مرتبة الربو المعتدل المستديم. ومع ارتفاع مرتبة الربو، بات من الضروري تصعيد العلاج. عند حالة الربو المتقطّع وتزايد الأزيز المتمرد على الاستنشاق المتقطّع لشادة بيتا 2 القصيرة الأمد، يصبح من الضرورة إضافة دواء آخر له خصائص مضادة للالتهاب، وأحسن اختيار هو مستنشق الستيروئيد. بعد فترة من الزمن، وعند إنجاز ضبط أعراض الربو جيدا، من الممكن التراجع خطوة في نظام العلاج خاصة إذا واكب الانضباط هذا تراجع لمستحثات الربو (مثل انتهاء فصل الشتاء). من الضروري الأخذ بعين الاعتبار الطبيعة المتقلّبة لمرض الربو بحدّ ذاته.

قد تصنف أدوية الربو بناء على طريقة عملها. في مخطط كهذا، تضم الأصناف الأساسية الأدوية السريعة المفعول، الأدوية الضابطة أو المداومة، والأدوية المستعملة في علاج هبة المرض أو سورته.

تكون أدوية الربو السريعة المفعول عادة مستنشقة. يفضل طريق الاستنشاق كونه يوصل الدواء مباشرة إلى الممرات الهوائية، كما أن تأثيراته الجانبية، إذا وجدت، ضئيلة جدا. بالتالي ما الداعي لتناول الدواء على شكل أقراص تؤدّي إلى تواجد الدواء في كل أنحاء الجسم، بينما تستطيع، عن طريق المستنشق، إيداع الدواء الفعال في موقع الحاجة إليه في الجسم مما يؤدّي إلى التخلص من العارض بسرعة؟ تعتبر شادات أو منبهات أو محفزات بيتا 2 القصيرة الأمد Short-acting beta2-agonists مثل ألبوتيرول albuterol، بيربوتيرول Pirbuterol، بيتولتيرول Bitolterol، أو تيربوتالين Terbutaline التي على شكل مستنشقات أدوية سريعة المفعول ومثالية. تستعمل المستنشقات السريعة المفعول أو “الإنقاذية”، بناء على وصفة طبية، وعند الحاجة إليها. إن بدء عمل الدواء سريع، وتأثيراته المفيدة تدوم من أربع إلى ست ساعات. يجب أن يبقى المستنشق السريع المفعول في متناول يدك خلال النهار. ضعه في حقيبتك، جيبك، حافظة نقودك، أو في حقيبة الرياضة. يجب أن يرافقك مستنشق الربو الإنقاذي، كمفتاح بيتك، في كل مكان.

تستعمل الأدوية الضابطة أو المداومة إضافة إلى الأدوية السريعة المفعول في علاج أنواع الربو المستديمة: المعتدل المستديم، المتوسط المستديم والشديد المستديم. تتضمن أدوية الربو الضابطة المنتجات الدوائية الأقراص منها والمستنشقة. يوصي البرنامج القومي للإرشاد الصحي والوقائي من الربو بالستيروئيد المستنشق كعلاج “أولي” مضاد للالتهاب ويحض على استعماله بدءا من الربو المعتدل المستديم. أما بالنسبة لمحور اللوكوترين، فهو مصنف حديث من أدوية الربو مصرح به من قبل منظمة الدواء الفدرالية لاستعماله لعلاج الأولاد الصغار، إضافة إلى المراهقين والبالغين. من الواضح أن محوّرات اللوكوترين مفيدة في حالات الربو المصاحبة بأعراض أرجية خاصة التهاب الأنف الأرجي (أو التحسسي)، وهي فعالة أيضا في الربو المستحث بالتمارين.

يجب تناول أدوية الربو الضابطة الطويلة الأمد حسب تعليمات الوصفة الطبية، يوما بعد يوم، ولو كانت الأعراض مستنيمة (ساكنة). يستطيع المريض ترك معظم أدوية الربو الضابطة في البيت حيث إن عليه تناولها مرة أو مرتين في اليوم حسب الدواء والوصفة.

ما سبب استيقاظي حوالى الثانية فجرا لاستعمال المستنشق قبل الخلود ثانية إلى النوم؟

إذا كنت تستيقظ في ساعات الصباح الأولى مستشعرا ضيقا في التنفس أو أعراضا تنفسية، فأنت تعاني مما يسميه أخصائي الربو بـ “الأرق الليلي” أو “الأعراض الليلية”. يعتبر الأرق الليلي بسبب الربو أمرا غير طبيعي وغير مرغوب فيه من أكثر من ناحية. عدا أن الأرق الليلي يتدخل بالنوم والراحة، فإنه يدل على ازدياد في نشاط مرض الربو. عليك دوما أن تبلغ طبيبك المعالج بحالات الأرق لديك. حسب تصنيف البرنامج القومي للإرشاد الصحي والوقائي للربو، يحتفظ الفرد بتصنيفه مصاب بربو معتدل متقطّع في حال معاناته الأرق بحدود مرتين في الشهر لا أكثر. أما إذا تجاوز الليلتين في الشهر، ينتقل تصنيفه إلى “ربو معتدل مستديم”. بينما نرى أن الأرق الأسبوعي هو في حال الربو المتوسّط المستديم وحال الربو الشديد.

حين تستيقظ بسبب أعراض الربو من النوم، من المستحسن استعمال مستنشق موسّع للقصبات، السريع المفعول القصير الأمد. عندما تتفاءل بفعاليتها، ستقل أعراض الربو وتتجاوب وستعاود النوم. حين تنهض في الصباح، عليك التفكير بالربو لديك أكثر. في حال كان الربو قبل ليلتك المؤرقة منضبطا كما يجب، فكّر ما سبب هذا الأرق إذا؟ هل أهملت (أو نسيت) تناول دواء الربو المعتاد؟ ما هو آخر قياس لذروة تدفق هواء الزفير لديك؟ هل تعرضت مؤخرا لمستحثات معروفة؟ هل تناولت وجبة كبيرة ودسمة قبل النوم مباشرة مما سبّب لك جزرا حمضيا؟ هل لديك بوادر إصابة بالبرد أو أعراض جيوب؟ هل هذه هبات حساسيات الربيع لديك؟

إذا عانيت أكثر من مرتين من نوبات ربو ليلية في الثلاثين يوما الأخيرة، أنت بحاجة إلى دواء ربو إضافي لتستعيد سيطرتك على المرض وتتقي سورة ربو محتملة. يجب الأخذ بعين الاعتبار العلاج التصاعدي بدواء موسّع للقصبات ومضاد للالتهاب، كما يجب مواجهة أي عوامل متزامنة الحدوث مثل الجزر، العدوى، أو الأرج. تذكّر، أن النوم المريح، غير المتقطّع هدف رئيس لعلاج الربو.

ما سبب توفر كثير من أدوية الربو على هيئة مستنشق؟

إن استنشاق دواء الربو هو الطريق المثالي لعلاج الربو. بما إن مشكلة الربو قائمة في الرئتين والممرات الهوائية. من المنطقي وضع الدواء حيث الحاجة إليه، مباشرة في الممرات الهوائية. تذهب المستنشقات بدقة حيث الحاجة إليها، دون امتصاصها من أعضاء الجسم الأخرى، وبالنادر النزر القليل. عند الحدّ من الدواء في مجرى الدم، كما الحد منه في أعضاء الجسم الأخرى، نكون قد تجنبنا تفاعل الأدوية المحتمل، وقلّلنا من آثار الدواء الجانبية ودرجة سميته. تستطيع وضع المستنشق في جيبك أو حقيبة يدك، وهي فعالة في درجة حرارة الغرفة. لا يهم متى تأخذ دواءك المستنشق، ولا دخل له بوجبات الغذاء. حتى الأطفال من سن الخامسة أو السادسة، إذا أعطيتهم تعليمات سليمة، قد يعتادون على استعمال المستنشق بنجاح.

ما هو الديسكوس(diskus) ؟ هل هو مثل مستنشق الذرور الجاف؟

يعتبر الديسكوس(diskus) واحد من عدة أنواع من أدوات مستنشق الذرور الجاف المستعملة في علاج الربو. إضافة إلى ديسكوس، هناك عدة أدوات أخرى تساعد على استنشاق أدوية الربو، مثل التربوهايلر(Turbuhaler)، الروتاهايلر(rotahaler)، الديسكهايلر(diskhaler)، والآيرولايزر(aerolizer).

تعتبر منشقة (منشاق أو بخاخ Inhaler) الذرور (المسحوق) الجاف أداة تسمح بتناول جرعة مقاسة ومحددة من الدواء المستنشق. تم تطوير هذه الأداة بعد قرار حظر منشقة الجرعة المحددة المحتوية على الكلوروفلوروكربون. إن استعمال الدواء بواسطة منشقة المسحوق الجاف، تعني استنشاق ذرور ناعم مكوّن من الدواء الفعلي للربو عبر بلبلة (قطعة تستخدم في الفم أو بزباز) هذه الأداة. عند تنشقك الهواء بعمق، مولدا مجرى هوائيا، فأنت تجذب الهواء إلى أعماق رئتيك. لست بحاجة إلى مادة دافعة “تدفع” بالدواء إلى الداخل. يشعر قلة من المرضى ممن استبدلوا منشقة الجرعة المحددة بمنشقة الذرور، أن الدواء بات فعلا يدخل إلى عمق الرئتين. لا شك في أن كلتا المنشقتين موضوع البحث، تعطي جرعة دوائية بغاية الدقة. غير أن منشقة الذرور تختلف اختلافا جذريا، حيث إنها تطلق الدواء تلقائيا مع إحداثك لتيار هواء بشفتيك عبر القطعة الفمية (البزباز). إذا، تعتبر النفس هو المستحث لمنشقة الذرور الجاف. عدا أن المنشقة المحددة الجرعة، تحتاج من المريض إلى درجة أعلى من التنسيق، التوقيت، والمهارة لإطلاق الدواء في اللحظة التي تبدأ فيها عملية إدخال الهواء إلى الرئتين (الشهيق).

تحتوي بعض منشقات الذرور الجاف على مؤونة شهر كامل من الدواء. ما على المريض إلا أن يحدد الجرعة بإدارة قاعدة الأداة أو الكبس على رافعة مباشرة قبل تناول الدواء. بعض منشقات الذرور تتطلب فتحها قبل كل جرعة لوضع كبسولة الدواء ذات الجرعة الواحدة من الدواء الذرور داخلها ومن ثم إقفالها. إن الأدوية المتوفرة في ديسكوس أو تربوهايلر شهرية. بينما يتطلب استعمال الروتاهايلر أو الإيرولايزر تزويد المنشقة بكبسولة الدواء قبل كل استعمال. تتسع الديسكهايلر لثماني جرعات. إن معرفتك لعدد الجرعات أو الكبسولات المتناولة، تساعدك على التنبه إلى تجديد الوصفة الطبية قبل نفاد الدواء لديك. إن تصميم الديسكوس يحتوي على عداد صغير يدلك على عدد الجرعات المتبقية.

يتوفر العديد من الأدوية المختلفة في منشقة الذرور الجاف بما فيها شادات أو منبهات بيتا 2 الطويلة الأمد long-acting beta2-agonists (مثل السالميتيرول Salmeterol والفورموتيرول Formoterol)، مستنشقات الستيروئيد القشري (مثل البوديسونيد والفلوتيكاسون) ونوع آخر يحتوي على مزيج من مستنشق الستيروئيد القشري وشادة بيتا 2 الطويلة الأمد (مثل مزيج السالميتيرول والفلوتيكاسون). تتضمن الأسماء التجارية: سيريفنت ديسكوس، فوراديل أيرولايزر، بولميكورت، تربوهايلر، فلوفنت ديسكوس، فلوفنت روتاديسك ديسكهايلر، وآدفير ديسكوس.

ما هي الطريقة الصحيحة لاستعمالي منشقة المسحوق الجاف؟

تقوم منشقات الذرور الجاف بتوصيل دواء الربو على شكل ذرات دقيقة من الذرور. تتوفر في الأسواق عدة أنواع من منشقة الذرور. تصنع كل دواء منها شركة دواء مختلفة عن الأخرى. بالتالي نجد أن لكل نوع من منشقة الذرور الجاف تعليمات استعمال خاصة به تهدف إلى استفادة المريض القصوى. عند وصف الطبيب للمنشقة، اسأله أن يعلّمك كيفية استعمالها عمليا وبطريقة سليمة وأن يؤمّن لك ما تحتاج إليه من إرشادات. عند إحضارك الدواء من الصيدلية، تأكد من وجود ورقة الإرشادات الخاصة بالمصنّع. تذكر أن كثيرا من الصيادلة قادرين على تعليمك على التقنية السليمة لاستعمال منشقة الذرور الجاف.

إن كل منشقة ذرور جاف تحتوي على تعليمات تختلف عن مثيلتها، رغم أن كل المنشقات متشابهة في تصميمها وفي المفهوم وراء تكوينها. تثمن هذه الأدوات لسهولة استعمالها وفعاليتها، كونها معتمدة ومريحة. يفعل النفس عمل منشقة الذرور الجاف. تطلق جرعة الدواء المحددة بدقة تلقائيا عند تنشق الهواء عبر منشقة الذرور الجاف. إن طريقة تنفسك للدواء تسمح للدواء بالسفر عبر ممرات الهواء إلى أن يصل إلى هدفه. إن المبدأ الأساسي هو إفراغ الرئتين من الهواء، تنشق الدواء عبر بلبلة (بزباز) المنشقة ومن ثم حبس الأنفاس قبل الزفير والعودة إلى التنفس الطبيعي. تتكون التقنية الأساسية من: (1) الزفير لإفراغ الرئتين من الهواء، (2) تنشق الهواء بسرعة معقولة عبر بلبلة (بزباز) المنشقة، يتبعها (3) حبس الأنفاس.

تستعمل منشقة الذرور الجاف استعمالا صحيحا على الشكل التالي: تحضير جرعة الدواء المحددة إما عن طريق إدارة قاعدة الأداة أو كبسها وتقديم رافعة صغيرة أو بوضع كبسولة مليئة بذرور الدواء في تحديد ذي تصميم خاص داخل المنشقة، حسب نوع المنشقة المستعملة. بعدها، خذ نفسا كبيرا من هواء الغرفة ومن ثم أخرجه بالكامل بهدوء. ما أن تشعر أن رئتيك فارغتان تماما، ضع شفتيك بسرعة على بلبلة (بزباز) المنشقة وخذ نفسا كاملا، عميقا مستنشقا فيه الدواء إلى أن تشعر أنك غير قادر على الاستنشاق أكثر. بمجرد ملئك لرئتيك بالدواء، احبس أنفاسك. عليك محاولة حبس أنفاسك مدة عشر ثوان قبل إخراجك هواء الزفير. عدّ إلى الرقم عشرة في ذهنك. ما أن تصل إلى الرقم 10، أبعد بلبلة (بزباز) المنشقة عن شفتيك، وأخرج هواء الزفير. تذكر أن تخرج هواء الزفير إلى الغرفة. لا تخرج هواء الزفير إلى منشقة الذرور الجاف.

إن الهدف من حبس الأنفاس بعد تنشق جرعة الدواء هو إعطاء الفرصة للدواء بالترسب في الممرات الهوائية. عند حبس أنفاسك، يسكن الهواء فلا يتحرك لا داخلا ولا خارجا مما يبقي دواء الربو في الرئتين مدة كافية للاستفادة الكافية منه.

عليك معرفة منشقة الذرور الجاف خاصتك، معرفة جيدة. عليك قراءة ورقة “التعليمات الخاصة لاستعمال المريض” المرفقة مع المستحضر الدوائي. تستطيع الاستعانة بطبيبك المعالج للاستفسار. أطلب من مرضاي دائما إحضار المنشقة الخاصة بهم عند زيارة عيادتي، وأطلب منهم استعمالها في حضوري، عندها أستطيع تقييم فعالية طريقة استعمال المنشقة وإسداء النصح. تنفرد كل منشقة ذرور جاف من حيث الشكل، وكذلك من حيث الخصائص المعينة. مثلا، تغلف أداة الديسكوس الممكن التخلص منها بحافظة من الألومنيوم الرقيق، وعلى المريض استعمالها في مهلة محددة بشهر واحد من تاريخ فتح الحافظة وذلك لتفادي جفاف الدواء. كذلك يتمتع الديسكوس بعداد جرعات مميز يظهر عدد ما تبقى من جرعات في المنشقة. يتحول مؤشر الديسكوس للجرعات إلى اللون الأحمر منذرا المريض أن لم يبق سوى خمس جرعات وعليه تجديد وصفة الدواء الطبية. ما أن تفرغ المنشقة من الدواء، حتى يظهر الصفر على مؤشر المنشقة. عليك إبقاء المنشقة في الوضع الأفقي خلال الاستعمال. إذا كنت عسراويا، قد تجد أن استعمال المنشقة، وهي في اليد اليسرى، في الوضع المقلوب أنسب، وأن إعادة الرافعة إلى مكانها بواسطة الإبهام الأيسر أسهل. يجب إقفال منشقة الديسكوس بعد كل استعمال مغطية البلبلة وبذا يستغني المريض عن صيانتها أو غسلها. لا تخرج هواء الزفير إلى منشقة الديسكوس وذلك تجنبا لإدخال الرطوبة إلى الأداة وإتلافها.

تتشابه التوربوهايلر والديسكوس من حيث تعبئة الدواء مسبقا. وبدلا من الضغط على رافعة بعيدا عنك لتحضر الجرعة مثلما قمت بها مع ديسكوس، فإن التوربوهايلر تتطلب منك إدارة قاعدة الأداة يمينا إلى أن “تتك”. لا تدلك التوربوهايلر على ما تبقى من جرعات في المنشقة، بل تنذرك عند تبقي 20 جرعة فيها. تظهر علامة حمراء في قمة الطاقة الصغيرة عند تبقي 20 جرعة في المنشقة. عندما تهبط العلامة الحمراء إلى أسفل النافذة، هذا يعني فراغ المنشقة من الدواء. عليك وضع الغطاء على التربوهايلر لإبقاء المنشقة نظيفة وجافة. تستطيع مسح البلبلة بقطعة قماش جافة، دون غسلها.

تتطلب أدوات الديسكهايلر، الإيرولايزر، والهانديهايلر تعبئة منشقة الذرور الجاف قبل استعمالها. تحمل الديسكهايلر ثماني جرعات من الدواء في كل مرة، وتتطلب هذه المنشقة عملية بسيطة ومنتظمة من الصيانة والتنظيف. تتقبل الأيروليزر والهانديهايلر جرعة واحدة من الدواء في كل مرة. تتطلب الروتاهايلر كذلك جرعة واحدة قبل الاستعمال، كما تتطلب تنظيفا منتظما. وبالرغم من أن الروتاهايلر من أوائل منشقات الذرور الجاف التي صمّمت لاستعمال المريض، فقد تم استبدالها بمنشقات ذرور جافّ أكثر جدة. (أو حداثة).

ما هي الطريقة المثلى لاستعمال المنشقة المحددة الجرعة؟

تعتبر منشقة الجرعة المحددة أداة مريحة، سهلة الحمل وصمّمت لإيصال الدواء الناشط بفعالية عن طريق الاستنشاق. وتعتبر منشقة الذرور الجاف، مماثلة لمنشقة الجرعة المحددة من حيث المبدأ. تسمح كل من منشقة الجرعة المحددة ومنشقة الذرور الجاف بإيصال جرعة الدواء، المحددة سلفا، بدقة وبشكل مباشر إلى الممرات الهوائية. غير أن بين منشقة الجرعة المحددة ومنشقة الذرور الجاف فروقات أساسية وبالغة الأهمية. تستعمل منشقة الجرعة المحددة بكل أنواعها مادة دافعة “تدفع” الدواء من علبة معدنية مهيئة لإطلاق الدواء جرعة جرعة. يتم تشغيل معظم منشقات الجرعة المحددة المتوفرة في السوق في الولايات المتحدة الأميركية يدويا لا عن طريق النفس (ما عدا الـ: ماكسير أوتوهايلر). يعني التشغيل اليدوي إطلاق الدواء من خزان المنشقة المعدني عند ضغطك على منشقة الجرعة المحددة. بينما التشغيل عن طريق النفس يعني انطلاق الدواء تلقائيا عند أخذك لنفس عميق. تحتاج المنشقة المحددة الجرعة المشغلة يدويا (ما عدا ماكسير أوتوهايلر)، إلى “تدريب” تقنيّ على الاستعمال أكثر مقارنة مع منشقة الذرور الجافة.

إن أفضل من يشرح لك طريقة استعمال المنشقة عمليا هو طبيبك. يوجد تقنيتان للاستعمال الأمثل للمنشقة: طريقة الفم المفتوح، وطريقة الفم المغلق. ترفق كل منشقات الجرعة المحددة بتعليمات خاصة بها. والتعليمات، أو ما يسميه الصيدلي “مرفق الدواء” الخاص بالمنتج، تصف تقنية الفم المغلق. يفضل أخصائيو الرئة تعليم مرضاهم استعمال منشقة الجرعة المحددة بتقنية الفم المفتوح حيث إن هذه التقنية تعزز إيصال الدواء وتعطي الأولوية إلى استنشاق الذرات المفضلة الصغيرة الحجم المطلقة بواسطة المنشقة.

يجب الاحتفاظ بمنشقة الجرعة المحددة في حرارة الغرفة الطبيعية، ويجب أن لا تتعرض لحرارة تنخفض تحت 59 درجة فهرنهايت (15 درجة مئوية)، ولا ترتفع فوق 77 درجة فهرنهايت (25 درجة مئوية). ويجب تخزينها في موضع عمودي وبلبلتها إلى أسفل عند الانتهاء من استعمالها. إذا لاحظت أن البلبلة البلاستيكية أصبحت مغطاة بغلاف من الذرور الأبيض اللون، عليك فصل خزان المنشقة المعدني من البلبلة البلاستيكية، وغسل البلبلة وتنظيفها بالماء الدافئ. تأكد من أن البلبلة جافة تماما قبل إعادة تركيبها. من المستحسن ترك الجزء البلاستيكي في الهواء ليجف.

من الأمثل أن تكتسب منشقة الجرعة المحددة حرارة الغرفة قبل استعمالها. إذا كنت تحمل معك دواءك “الإنقاذي”، وكنت خارج البيت في جو بارد، ضع المنشقة في جيب داخلي قريب من الجسم ليكسب دفئا. لا تترك المنشقة في السيارة في أيام الصيف الدافئة. في حال تخطّي حرارة الجو المحيط 120 درجة فهرنهايت (49 درجة مئوية)، تتعرض المادة داخل المنشقة لضغط عال يؤدّي إلى انفجارها. منذ عدة سنوات، كان لدي مريضة لا تتجاوب مع العلاج كما يجب. كانت أرملة متقدمة في السن وتعيش وحيدة في نفس البيت الكبير الذي ربت فيه أولادها. كنت أمضي وقت الزيارة بكامله معها محاولة معرفة ما تغير في نمط حياتها لأصل إلى سبب فشل السيطرة على حالة الربو لديها. تستطيع أيها القارئ تخيل مدى الهلع الذي أصابني حين أخبرتني مريضتي بالطريقة الرائعة التي ابتكرتها كي لا تنسى دواءها. كانت تخزن منشقات الجرعة المحددة خاصتها في جارور الخضار في الثلاجة! كانت تخزن دواءها في حرارة تتراوح بين 40 و45 درجة فهرنهايت (4 و7 درجة مئوية). وكانت تستعمل المنشقة مباشرة بعد تناولها من الثلاجة غير مدركة أن التخزين السليم للمنشقة يتطلب بيئة أدفأ، وأن عليها تركها المنشقة في مكان تكتسب فيه حرارة الغرفة قبل الاستعمال! بعد أن اتفقنا على تخزين المنشقة في غرفة نومها في جارور الخزانة الأعلى، تمت السيطرة على الربو وبذا توصلنا إلى حلّ مرض لكلينا.

إن الفكرة العامة عند استعمال منشقة الجرعة المحددة هي حث إطلاق الدواء من منشقة الجرعة المحددة فيما تستنشق في وقت واحد الدواء إلى الرئتين “الفارغتين”. تتألف التقنية الأساسية من: (1) زفير أولي لإفراغ رئتيك، (2) إطلاق نفخة الدواء لتتطابق مع استنشاق عميق ثابت وكامل، متبوعا بـ (3) حبس نفس.

عليك نزع الغطاء عن البلبلة قبل استعمال منشقة الجرعة المحددة. إن الوضع المثالي لاستعمال المنشقة هو الوقوف مستقيما. أما إذا كنت تفضّل الجلوس عند استعمال المنشقة فعليك أن تجلس مستقيما. إمسك المنشقة بوضع قائم بحيث تكون البلبلة إلى أسفل. يستنسب الكثير من الناس إمساك المنشقة بوضع الإبهام على الجزء السفلي والإصبع الثالث على الجزء الأعلى من الخزان المعدني للمنشقة. من ثم، رج الخزّان لمزج الدواء. بعد رج المنشقة، ضع البلبلة على مسافة إصبعين إلى ثلاثة أصابع (2.5 إلى 5 سم) أمام فمك المفتوح. مل برأسك إلى الوراء قليلا، وأخرج الهواء من رئتيك بلطف. ما أن تفرغ رئتيك من الهواء، اضغط على منشقة الجرعة المحددة جاهدا أن تدخل الهواء ببطء وعمق إلى رئتيك. استمر في إدخال الهواء إلى رئتيك لمدة 5 ثوان على الأقل. ما أن يتم إدخال الهواء إلى الرئتين (الشهيق)، احبس أنفاسك لتعطي فرصة للدواء للتغلغل في رئتيك. حاول أن يطول حبس الأنفاس إلى 10 ثوان. ثم أخرج الهواء من رئتيك وتابع التنفس الطبيعي. إذا كانت وصفة طبيبك تشير إلى ضرورة نفخة ثانية، عليك الانتظار دقيقة أو أكثر بين الجرعة والأخرى. إن الدواء الذي يتم إيصاله عن طريق منشقة محددة الجرعة، يذهب مباشرة إلى الرئتين، لذا يجب أن لا يسبّب تهيجا للحنجرة أو سعالا، أو أن يترسب على اللسان مسبّبا طعما غريبا. إن تعلمك للاستعمال السليم لمنشقة الجرعة المحددة مهم. احرص على سؤال طبيبك عن كل ما يخطر ببالك بخصوص استعمال المنشقة خاصتك. تبين لي أن من المفيد جدا مراقبة مريضي وهو يستعمل المنشقة عند زيارته لعيادتي. إن الإمساك السليم بالأداة يسبّب فرقا كبيرا في فعالية العلاج. تذكر أن تمرسك بتقنية استعمال المنشقة منعطفا هاما، وأن الإرشاد والإشراف السليم على استعمال المنشقة يجعل من السهل حتى على الأولاد الصغار الاستفادة منها.

منشقة الجرعة المحددة: الأخطاء التقنية الشائعة

= نسيان رجّ الخزان المعدني للمنشقة قبل الاستعمال.

= الجلوس منحنيا عند تنشق دوائك.

= إعاقة بلبلة المنشقة بلسانك أو أسنانك.

= إطلاق نفخة الدواء إما قبل أو بعد بدء تنشقك بعمق (نمط التنسيق السيئ)

= أخذ نفس غير عميق.

= نسيان حبس الأنفاس لمدة عشر ثوان على الأقل بعد تنشق الدواء.

= إهمال غسل الفم بعد استعمالك لمنشقة الجرعة المحددة من مستنشق الستيروئيد القشري.

= غمر الخزان المعدني للمنشقة في الماء.

= نسيان استبدال خزان المنشقة قبل تاريخ انتهاء الدواء المسجل عليها.

لماذا يطلب مني طبيبي مضمضة فمي بعد استعمال المنشقة المحددة الجرعات؟

لقد طلب منك طبيبك مضمضة فمك بعد استعمال المنشقة للتخلص رويدا من أي ذرة دواء لم تستنشق إلى الرئتين والتي قد تكون عالقة بالحنجرة. ومضمضة الفم مهمة خاصة إذا كان المستنشق من مستحضرات الستيروئيد القشري بغض النظر إن كان بواسطة منشقة محددة الجرعة، منشقة ذرور جاف، أو مرذّة نافثة. في حال استقرت مادة الستيروئيد القشري المستنشقة من علبة معدنية معينة في الحنجرة، ستسبّب تهيجا فيها، وقد تقود أحيانا إلى عدوى الفطريات الوحيدة الخلية (الخميرة) في الفم والحنجرة وتسمى هذه العدوى بالسلاق أو القلاع وبالعامية تعرف بالقالوع. تقلل المضمضة والغرغرة من إمكانية الإصابة بالقلاع، ومن إمكانية تهيج الحنجرة أو البحّة. تذكر أن تبصق بعد المضمضة. لا تبتلع السائل المستعمل في الغرغرة!

ما هي أداة المباعدة Spacer ولم يتوجب علي شراؤها؟

غالبا ما تطلب أداة المباعدة في الوصفة الطبية مع المنشقة المحددة الجرعة. إن الغرفة الحاملة هي نوع من أنواع المباعدة، وقد يستعمل المصطلحان لنفس الغرض. إن الفائدة من استعمال المباعدة مثلثة. تعزز المباعدة إيصال دواء المنشقة إلى ممرات الرئة. تقلّل المباعدة من الآثار الجانبية الكامنة مثل السعال، بحة الصوت، قلاع، وإثارة الحنجرة المتعلقة بدواء الربو “الهابط” على الحنجرة. معظم الدواء يذهب إلى حيث الحاجة إليه، وقليلا منه يذهب حيث لا حاجة إليه. تسهل المباعدة كثيرا الخطوة الأصعب لمستعملي المنشقة المحددة الجرعة. على مستعمل المنشقة أن ينسّق ويؤقّت عملية الاستنشاق بدقة مع تفعيل عملية ضخ العلبة المعدنية. يأتي دور المباعدة، وهي اسم على مسمى. إذ تسمح للمريض أن “يفسح”، (أي يفصل) بالتوقيت بين عملية تشغيل المنشقة والاستنشاق العميق. عليك أولا أن تضغط على العلبة المعدنية للمنشقة لإطلاق الدواء إلى المباعدة، وبعد ما يقارب الثانية، تستطيع استنشاق نفس النفخة من الدواء من المباعدة. وهكذا، ما يتم في إجراء ذي خطوة واحدة في المنشقة المحددة الجرعة، يتم في عملية ذات خطوتين في الآلة المركبة: المنشقة – المباعدة.

تسهّل المباعدة استعمال المنشقة لك ولولدك بفعالية. ينصح باستعمال المباعدة للأولاد، أو لكل من يعاني من صعوبة التنسيق بين الاستنشاق العميق وتشغيل المنشقة المحددة الجرعة. وتستعمل المباعدة عند استنشاق الستيروئيد القشري المحدد الجرعة. يباع الأزماكورت (الصنف التجاري للتريامسينولون المصنّع في شركة أفينتيس الدوائية) مدمجا مع الآلة المباعدة ليتمكن مريض الربو من تنشّق الأزماكورت من خلال المباعدة.

يتطلب استعمال المباعدة في الولايات الأميركية المتحدة وصفة من الطبيب. تتوفر المباعدة في السوق بعدة أنواع مختلفة. عليك الالتزام بنوع المباعدة التي يستنسبها أخصّائي الرئة لك. ترافق كل مباعدة ورقة تعليمات عن كيفية تنظيف المباعدة واستعمالها. بطبيعة الحال، عليك الاطلاع على التفاصيل الخاصة بالمباعدة التي أوصى بها طبيبك.

يذكرني أحد أنواع المباعدات “القابلة للانثناء”، وتسمى إنسبيرإيز Inspirease، بآلة الأوكورديون الموسيقية. تتكون هذه المباعدة من بلبلة خاصة تنتهي بخزان بلاستيكي يمكن التخلص منه. تتصل المنشقة المحددة الجرعة بالبلبلة على حدة. ما إن تصبح مستعدا لتناول دواء الربو، ضع شفتيك حول بلبلة الإنسبيرإيز، واضغط على علبة المنشقة المعدنية (بعد خضها جيدا)، عندها تنطلق النفخة من المنشقة إلى الخزان. بعدها، خذ نفسا عميقا إلى الداخل بواسطة البلبلة. يتداعى كيس التخزين وينطبق على نفسه ما أن تستنشق الهواء والدواء كـ (تنشق إلى الداخل)، وبعدها عليك احتباس نفسك فعليا. إذا قمت بتنشق الهواء إلى الداخل بسرعة زائدة، ستصدر آلة الإنسبيرإيز صفيرا ينبهك إلى ضرورة التباطؤ. إنها تدرّبك على تطوير تقنية تنشق الهواء السليمة. تستهوي آلة الإنسبيرإيز كثيرا من المرضى كونها تحتاج إلى حد أدنى من الصيانة. كما يجب استبدال أكياس التخزين إذا ما تشقّقت أو تمزّقت. بشكل عام، لا ينصح بغسل الأكياس.

إن معظم المباعدات الخفيفة الوزن في السوق اليوم هي آلات صلبة غير مرنة على عكس الحال مع الإنسبيرإيز. تشبه المباعدات أسطوانة بلاستيكية شفافة. عند استعمال المنشقة عليك تركيب بلبلة المنشقة المحددة الجرعة في طرف الأنبوب، ووضع شفتيك على بلبلة المباعدة في الطرف الآخر. بداية، اضغط على علبة المنشقة المعدنية لإطلاق الدواء إلى المباعدة، وبعد لحظة خذ نفسا عميقا بثبات قبل أن تحبس نفسك لمدة عشر ثوان أو أكثر. تصفر بعض المباعدات الصلبة، مثل مجموعة منتجات الإيروشامبر، منذرة أنك تتنشق الهواء إلى الداخل بسرعة. تعلم أن تتنشق الهواء بحيث تحافظ على إبقاء المباعدة لديك صامتة. تذكر غسل أي مباعدة بلاستيكية جديدة بسائل تنظيف الصحون والماء الدافئ قبل استعمالها. تأكد من شطفها وتجفيفها بالهواء. لا تفركها بغاية التجفيف. إذ تملك المباعدات البلاستيكية ما يسمى حقلا كهربائيا ساكنا يجذب إلى جدرانه الداخلية جسيمات من المنشقة المحددة الجرعة. إن تنظيف المباعدة قد يقلّل من الشحنة الكهربائية الساكنة ويسبّب تشتيتها. يتفق معظم الأطباء على ضرورة غسل المباعدة البلاستيكية. المستعملة بانتظام، بسائل غسيل الصحون والماء الدافئ كل أسبوعين إلى أربعة اسابيع بعد تفكيكها حسب تعليمات المصنّع. تتوفر تجاريا في سوق أميركا الشمالية، وحتى كتابة هذه السطور، مباعدة واحدة دون حقل كهرباء ساكن. إن فورتكس من شركة باري لمعدات الجهاز التنفسي، هي المباعدة الجديدة المصنوعة من الألومنيوم. وحيث إن فورتكس غير مصنوعة من البلاستيك، فهي لا تملك حقلا كهربائيا ساكنا، وبالتالي فهي تساهم في تحسين اتساق إيصال دواء المنشقة المحددة الجرعة. لن تنجذب أي جسيمات من الدواء إلى جدران المباعدة وتبقى جسيمات أكثر متوفرة للاستنشاق. تستطيع غسل المباعدة الألومنيوم في آلة غسل الصحون، وهذه ميزة أخرى!

ما هي المرذّة nebulizer ؟

إن المرذّة عبارة عن آلة يسيرها التيار الكهربائي أو تسير بالبطاريات. يستعمل بعض الناس مصطلح “آلة التنفس” جنبا إلى جنب مع مصطلح “المرذّة”. تحدث المرذّة سحابة من جسيمات الدواء الرقيقة السهلة التنشق إلى الممرات الهوائية للرئتين. وقد تستعمل المرذات مع قناع للوجه أو وصلة فموية. يستعمل قناع الوجه أكثر في حالات الرضع والأولاد الصغار. إن كثيرا من مختلف الأدوية المستعملة في علاج الربو متوفرة على شكل سائل مناسب للارذاذ. يوجد نوعان من المرذات، المرذّة النفاثة والمرذّة فوق الصوتية. يفضّل معظم أخصائيي الرئة المرذّة النفاثة لمرضاهم. في حال وصف لك أو لطفلك دواء البولميكورت رسبول، وهو مستحضر ستيروئيدي مستنشق، يجب إعطاؤه بواسطة مرذّة نفاثة. يجب عدم إعطاء رسبول بواسطة الارذاذ ما فوق الصوتي.

تسمى الآلة التي “تحوّل” الدواء السائل إلى سحابة من ذرات رقيقة بالمرذّة، أما الجزء من الآلة الذي يسمح باستنشاق السحابة فيسمى بضاغط الهواء. تتألف كل وحدات المرذّة من المرذّة الأساس، ومن كوب صغير حامل للدواء السائل. تتصل المرذّة الأساس بضاغط الهواء بواسطة أنابيب خاصة. ينطلق الهواء من ضاغط الهواء خلال الأنبوب إلى الدواء السائل الموجود في الكوب فيحيله إلى سحابة من ذرات رقيقة ملائمة للاستنشاق. أظهرت كثير من الدراسات أن كل مرذّة متوفرة في السوق تختلف عن الأخرى من حيث إيصال الدواء. ومع أن كل المرذات تعمل بنفس الطريقة، إلا أن عليك التعود الكامل على المرذّة التي ينصحك طبيبك بها لك أو لولدك. عليك قراءة تعليمات الاستعمال والصيانة بعناية. إن مواقع الإنترنت لمنتجات كثير من مصنّعي المرذات مصدر جيد للمعلومات التي يستطيع المريض الاستعانة بها.

لاستعمال المرذّة خاصتك عليك (1) تجميع المرذّة وضاغط الهواء، (2) تناول الدواء السائل المرذذ (العلاج) على فترة 15 إلى 20 دقيقة، (3) تنظيف ومن ثم تحضير المرذّة للاستعمال التالي، و(4) تنظيف دقيق يوم بعد يوم. ها هنا بعض الإرشادات العامة عن كيفية استعمال المرذّة، مع بلبلة (بزباز). طبعا، نحتاج إلى قناع خاص بدل البلبلة، في حال كان المريض رضيعا أو طفلا صغيرا.

قد تحتاج آلتك الخاصة إلى معاملة مختلفة قليلا عن غيرها. بداية، قم بتجميع الأدوات كاملة متضمّنة المرذّة، الأنابيب، الدواء، وضاغط الهواء. اغسل يديك. استعمل مرذّة نظيفة واملأ الكوب بجرعة واحدة من الدواء الذي وصفه لك طبيبك. صل أنابيب الهواء بين المرذّة والضاغط مع صمام إصبعي إذا كانت تركيبة الجهاز تحتاج إلى واحد. صل البلبلة أو القناع بالمرذّة. أدر الضاغط وتأكد أن المرذّة تعطي سحابة الدواء. الآن، أنت مستعد لوضع شفتيك حول البلبلة. عليك تثبيت البلبلة بين أسنانك. يجب إمساك المرذّة بطريقة قائمة تمنع اندلاق الدواء، وتزيد من فعاليتها. تنفس بلطف وهدوء. حاول أخذ نفس عميق مدة تتراوح بين 3 و5 ثوان قبل أن تحبس نفسك لمدة عشر ثوان، وبعدها أخرج الهواء بطريقة طبيعية (زفير). في حال كان لدى مرذتك صمام إصبعي، عليك تغطية فتحة الصمام عند الشهيق، وكشفها عند الزفير. كرر العملية، خذ أنفاسا عميقة ثم احبس أنفاسك إلى أن تسمع أصوات بقبقة تصدر من المرذّة. تدل أصوات البقبقة هذه أن علاجك قد تم.

عند انتهاء الدواء من المرذّة، فكّك التركيبة الآلية. اغسل كل الأجزاء بالماء والصابون السائل – ما عدا الوصلات الأنبوبية وصمام الإصبع. اغسل جيدا بالماء، وانفض عن الآلة نقاط الماء. أعد وصل الأجزاء المختلفة ثم أدر الضاغط لتجفيف المرذّة. انتظر حتى يكتمل جفاف المرذّة قبل تخزينها. إذا كنت تستعمل المرذّة بشكل يومي، عليك تنظيفها بدقة أكبر كل 48 ساعة. ابدأ بغسل يديك أولا. ضع الوصلات الأنبوبية على حدة. قم بتحضير مزيج من الخل الأبيض المقطر والماء الساخن. لكل قسم من الخلّ الأبيض، أضف ثلاثة أجزاء من الماء الساخن (أي ربع خل أبيض، وثلاث أرباع من الماء الساخن). قم بنقع كل أجزاء المرذّة في الخل والماء الساخن مدة 60 دقيقة (ما عدا وصلة الأنابيب والقناع). بعد ساعة، أخرج أجزاء المرذّة واغسلها جيدا تحت ماء جارية. تخلص من سائل النقع. بعد الغسل بالماء النقي، تخلص من قطرات الماء العالقة بالجهاز. أعد وصل الأجزاء المختلفة للمرذّة، أدر الضاغط لتجفيف المرذّة. انتظر حتى يتم تجفيف المرذّة تماما قبل تخزينها. تأكد من نظافة وصيانة الضاغط للهواء.

هل الدواء على شكل رذاذ أكثر فعالية منه في منشقة؟

الجواب المفاجئ هو “لا، ليس بالضرورة ولا بالعادة”. أثبتت كثير من الدراسات أن دواء الربو المستنشق من منشقة محددة الجرعة ذي فعالية موازية للجرعة المعطاة بواسطة مرذّة، شرط استعمال المباعدة مع المنشقة وإتقان استعمال المريض لها. من خصائص المنشقة المحددة الجرعة رخص ثمنها، عدم احتياجها إلى رسوم عند الصيانة، وكونها قابلة للحمل ومريحة جدا. أما المرذات فهي مزعجة، تحتاج إلى مصدر طاقة لتشغيلها، وتحتاج إلى تنظيف متكرّر. كما أن عملية تناول الدواء عن طريق منشقة محددة الجرعة، والتي تحتاج إلى دقيقتين أو ثلاث، تتطلب عن طريق المرذّة ربع ساعة على الأقل. هناك بعض الحالات القليلة التي تستوجب استعمال المرذّة بدلا من المنشقة المحددة الجرعة – المباعدة. إن الرضّع والأولاد الصغار غير القادرين على تعلم استعمال المنشقة يجب أن يحصلوا على الدواء بالارذاذ، وعادة عن طريق قناع. من الممكن أن يتعلم معظم الأولاد التقنية السليمة لاستعمال المنشقة المحددة الجرعة في سن صف الحضانة، إذا ما لاقوا تشجيعا ومساعدة من البالغين وإشرافا أيضا. غير أن من الضروري اقتناء مرذّة في المنزل لحالات “الطوارئ” واستعمالها حسب إرشادات الطبيب عند حدوث سورات ربو شديدة. كذلك الأمر في حالة الإعاقة الجسدية أو العصبية، حيث تستعمل المرذّة بدلا من المنشقة لتناول الدواء اللازم. وأخيرا، هناك حالات لأفراد يعانون من إعاقة في الأداء الوظيفي للرئتين تمنعهم من استنشاق الدواء بعمق كاف كعلاج من المنشقة، ولذا يلجأون إلى استعمال المرذّة. والأرجح أنها حالة رئوية مصاحبة للتدخين مثل حالة النفاخ المتقدّم لا حالة ربو منعزلة.

لماذا يعتبر الناس الستيروئيدات خطرة؟

لأن البعض يخلط بين أدوية الستيروئيد البنائي (أو الابتنائي) وأدوية الستيروئيد القشري. لقد أسيء استعمال الستيروئيد البنائي من قبل بعض بنائي الوزن والرياضيين الذين يهدفون إلى ضخامة الجسم وتنمية العضلات. إن دواء الستيروئيد القشري المستعمل على نطاق واسع في علاج الربو والتحسس يختلف تماما عن دواء الستيروئيد البنائي. والسبب الآخر الذي يدفع الناس إلى الاعتقاد بخطورة دواء الستيروئيد هو ضرورة تناول هذا الدواء حسب التعليمات المعطاة وبدقة. إذا أشار عليك طبيبك أن تتناول جرعات متناقصة يوميا، عليك إتباع إرشاداته حرفيا. هناك سببان على الأقل مهمان لامتناعك عن إيقاف أقراص الستيروئيد فجأة: السبب الأول، إن كنت تستعمل الستيروئيد لعلاج الربو وأنقصت الجرعة بشكل مفاجئ، ستعاني من هبة ربو مجددا. السبب الثاني، يكمن في سيناريو فرد بحاجة إلى الستيروئيد لعلاج طويل الأمد. تنتج أجسامنا جميعا نوعا من الستيروئيد ضروريا للصحة. تتموضع الغدة الكظرية اليمنى واليسرى كل فوق كلية، وهي مسؤولة عن تأمين ما يحتاج إليه الجسم من مادة الستيروئيد. يسمى الستيروئيد المنتج من قبل الغدد الكظرية بـ “الستيروئيدات الداخلية المنشأ”. عندما تكتشف الغدد الكظرية ستيروئيد “إضافي” في مجرى الدم، تقوم بإنقاص إنتاجها من الستيروئيد الداخلي المنشأ. أما إذا تعرضت الغدد الكظرية لكمية هامة من دواء الستيروئيد، يأتي ردها سريعا بإيقاف كامل لعملية تصنيع الإنتاج الحيوي الخاص بالجسم من الستيروئيدات. تتكاسل الغدد الكظرية وتستمر في إيقاف إنتاجها للستيروئيد الداخلي المنشأ طيلة مدة تناول المريض لدواء الستيروئيد. يعطي التناقص التدريجي في تناول دواء الستيروئيد وقتا لـ “الاستيقاظ” والعودة الحتمية لإنتاج الستيروئيد الداخلي المنشأ حسب احتياجات الجسم. أما إذا لم نتوقف عن تناول أقراص الستيروئيد بتناقص تدريجي، وامتنعنا عن تناولها فجأة، لا تجد الغدد الكظرية الوقت الكافي لتسترجع قدرتها على إنتاج الستيروئيد الداخلي المنشأ. عندها يترك الجسم البشري دون أي ستيروئيد، مما يؤدّي إلى “نوبة كظرية” – وهي حالة طوارئ طبية حقيقية من ضمن علاجها تناول الستيروئيد.

يعتبر دواء الستيروئيد دواء آمنا عندما يؤخذ تماما كما هو موصوف وبنية حسنة.

يعتبر دواء الستيروئيد دواء آمنا إذا اتبع المريض حرفيا تعليمات الطبيب في وصفة متطابقة مع الحالة المرضية. لنفرض جدلا أن حالة الربو لديك أصبحت أكثر نشاطا. رغم تناولك مستنشق شادة بيتا 2 الطويل الأمد مع جرعة عالية من مستنشق الستيروئيد القشري، فإنك أيضا بحاجة إلى تناول مستنشق شادة بيتا 2 الإنقاذي القصير الأمد كل 4 إلى 6 ساعات ليريحك من ضيق النفس. لقد انخفضت قياسات ذروة تدفق هواء الزفير لديك. أنت تعاني من أرق ليلي بسبب صعوبة التنفس. تشعر أنك بحالة مزرية. لا شك في أن طبيبك سيصف لك “دفعة ستيروئيد”. إن “دفعة الستيروئيد” عبارة عن أقراص ستيروئيد عليك تناولها يوميا على مدى فترة زمنية محددة (تتراوح عادة بين 6 إلى 21 يوم، حسب حالة الربو لديك). بداية، تتناول جرعة عالية لتتم السيطرة على حالة الربو، بعدها تتناقص الجرعة تدريجيا لتصل في النهاية إلى التوقف عن تناول الدواء. من المتوقع أن تشعر بتحسّن في سورات الربو لديك، مع بداية في انخفاض الأعراض في غضون 6 إلى 12 ساعة من تناول أول جرعة من أقراص الستيروئيد. إن دواء الستيروئيد حقا عجائبي الفعالية إذا استعمل بطريقة سليمة. إن أقراص البريدنيزون والميدرول، وهما دواءان مختلفان، شائعة الاستعمال في علاج سورات الربو والحالات الأرجية الشديدة. وقد تستعمل في حالات الربو الشديد المستديم كعلاج ضابط للحالة بجرعات يومية ضئيلة الكمية. إن 5 مغ من البريدنيزون توازي 4 مغ من الميدرول. أنصح المريض المحتاج للستيروئيدات أن “يبدأ تناولها مبكرا، ويتوقف عن تناولها بسرعة”، بهذا يستفيد من فعاليتها في علاج سورات الربو وبنجو من آثارها الجانبية في نفس الوقت.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة للستيروئيد؟

وارد في المراجع الطبية وصف واف للآثار الجانبية المحتملة للستيروئيدات وعلاقتها بـ (1) الجرعة اليومية من الستيروئيد، (2) المدة الإجمالية للعلاج بالستيروئيد، و(3) الصفات المميزة للفرد. مثلا، إن الفرد الذي يحتاج إلى 60 مغ من البريدنيزون يوميا لمدة ستة أسابيع (وهي جرعة كبيرة ممددة في علاج الربو)، يتوقع أن ينشأ لديه آثار جانبية مختلفة بالمقارنة مع مريض يتناول 40 مغ من البريدنيزون ليوم واحد، ثم 35 مغ في اليوم التالي، بعدها 30 مغ في اليوم التالي، وهكذا دواليك منتقصا 5 مغ في كل يوم يلي حتى تصل مدة العلاج الإجمالية إلى ثمانية أيام. من الملاحظ أن الستيروئيد الفموي (شكل أقراص) يؤثّر في الأفراد المختلفة بطرق مختلفة. قد تسبب الستيروئيدات بزيادة في المزاج النفسي وازدياد في الطاقة. بعض الناس يعانون من الأرق. تزداد الشهية عند المريض، ويصبح “مذاق الطعام أطيب”. غالبا ما تسبّب الستيروئيدات احتباسا للماء وازديادا في الشهية مما يؤدّي إلى الازدياد في الوزن خاصة إذا طالت مدة استعمالها. وقد تسبّب الستيروئيدات ارتفاعا في ضغط الدم، وقد تؤدّي أيضا إلى حالة “عدم احتمال الجلوكوز” التي تجعل السيطرة على مرض السكري أكثر صعوبة. يؤدّي استعمال الستيروئيدات فترة طويلة إلى إحداث عدّ (حب الشباب)، ويصبح الجلد قابلا إلى أن ينرض بسهولة. يستدير الوجه عند بعض الناس وينتفخ، ولكنه، مثل كل تأثيرات الستيروئيد الجانبية، لا يدوم ويختفي بعد التراجع التدريجي في جرعة الدواء وإيقافها. يؤدّي العلاج الطويل الأمد بالستيروئيد إلى “ترقق” وضعف في العظام، وقد يسبّب نوعا من ترقق العظام يسمى بترقق العظام المستحث بالستيروئيد القشراني السكري (GIO).

زاد استعمال الستيروئيد القشري السكري بسبب فعاليته في علاج مرضى الجهاز التنفسي. ولكن ما زال هناك شك وجدل يدور من منظور صحة العظام. يكمن القلق الأكبر من الستيروئيد القشري السكري على شكل أقراص في حث ترقق العظام منه على شكل مستنشق. طبعا لا ينطبق ترقق العظام عند كل الأفراد الذين لديهم القشراني السكري. يعتبر بعض الخبراء أن تناول المريض أقراص 5 مغ من البريدنيزون لمدة 3 إلى 6 أشهر يعرّضه لترقق العظام. البعض الآخر يحدد التعرض للخطر إذا كانت الجرعة 5، 7 مغ يوميا. أجريت دراسة أولية على مرضى ربو يعالجون بمستنشق الستيروئيد منذ ست سنوات. تبين عند فحص كثافة العظام أن لديهم ترققا في أماكن مختلفة من الهيكل العظمي. إن التدخل العلاجي المبكر والسريع لحالة ترقق العظام المستحث بالستيروئيد القشري السكري يؤدّي إلى الوقاية من الترقق أو الشفاء منه. تتضمن أساليب الوقاية والعلاج من ترقق العظام المستحث بالستيروئيد القشري السكري ما يلي: (1) وصف أدنى كمية فعالة من الستيروئيد، (2) تفضيل استعمال مستنشق الستيروئيد في علاج الربو على أقراص الستيروئيد، (3) إضافة الكلسيوم (1500 مغ باليوم) وفيتامين د (800 وحدة عالمية في اليوم) إضافة تكميلية يومية، (4) إجراء تمارين رفع الأثقال بانتظام، (5) مناقشة طبيبك في إمكانية إجراء اختبارات قياس كثافة العظام، و(6) تناول دواء من مصنف الفوسفونات الحيوي للوقاية و/أو العلاج من ترقق العظام المستحث بالستيروئيد القشري السكري، ما لم يكن هناك مانع طبي. لقد سمحت منظمة الدواء الفدرالية باستعمال الريزادرونات للوقاية من وعلاج ترقق العظام المستحث بالستيروئيد القشري السكري، كما سمحت بدواء الأليندرونات لعلاج ترقق العظام المستحث بالستيروئيد القشري السكري.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا